الفريق أمن طه عثمان يقابل رئيس الموساد يوسي كوهين سراً في تل ابيب -سمعتوا

الفريق أمن طه عثمان يقابل رئيس الموساد يوسي كوهين سراً في تل ابيب -سمعتوا


11-14-2016, 08:50 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=490&msg=1479113440&rn=0


Post: #1
Title: الفريق أمن طه عثمان يقابل رئيس الموساد يوسي كوهين سراً في تل ابيب -سمعتوا
Author: زهير عثمان حمد
Date: 11-14-2016, 08:50 AM

08:50 AM November, 14 2016

سودانيز اون لاين
زهير عثمان حمد-السودان الخرطوم
مكتبتى
رابط مختصر








1- منظمة حظر الأسلحة الكيماوية ؟



في يوم الجمعة 11 نوفمبر 2016 ، صوت نظام البشير مع ايران وروسيا والصين ؛ وضد السعودية ، وضد ادارة اوباما ودول الاتحاد الاوروبي ، في اجتماع المكتب التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية

Organisation for the
Prohibition of Chemical Weapons



OPCW

في لاهاي ، حول قرار يدين سوريا والمعارضة السورية ، لاستعمالهم اسلحة كيماوية في صراعهم في سوريا ، منتهكين اتفاقية حظر الاسلحة الكيماوية .



يتكون المكتب التنفيذي لمنظمة حظر الاسلحة الكيماوية من 41 دولة ، نذكر ادناه اهم اعضائه من الدول الافريقية والعربية والاسلامية :

+ السودان .

+ السعودية .

+ ايران .

+ ليبيا.

+ العراق .

+ الكميرون ( رئيس المجلس التنفيذي )

+ الجزائر .

+ غانا .

+ كينيا.

+ المغرب.

+ السنغال .

+ جنوب افريقيا .

+ الصين .

+ الهند .

+ روسيا.

+ الولايات المتحدة .

+ بريطانيا .

+ فرنسا .



من المقرر ان يناقش مجلس الامن قرار منظمة حظر الاسلحة الكيماوية ، ويتخذ قراراً ، تحت الفصل السابع ، بخصوصه .



في يوم الاثنين 28 نوفمبر 2016 ، يبدأ في لاهاي المؤتمر السنوي ال 21 لمنظمة حظر الاسلحة الكيماوية ، وسوف يناقش المؤتمر استعمال سوريا والسودان اسلحة كيماوية في سوريا وفي منطقة جبل مرة في دارفور ، على التوالي .



نذكرك ، يا هذا ، بأنه في يوم الخميس 29 سبتمبر 2016 ، نشرت منظمة امنستي ، ورئاستها في لندن ، تقريراً مدعوماً بالصور الملتقطة بالاقمار الصناعية ، وشهادات بينات لاكثر من 200 من الشهود ، اكدت فيه استعمال نظام البشير اسلحة كيماوية في قتل اكثر من 250 من الاطفال والمدنيين في منطقة جبل مرة في دارفور ، في الفترة من يناير إلى 9 سبتمبر 2016 .

وفي اكتوبر 2016 ، اعلنت منظمة حظر الاسلحة الكيماوية انها بصدد ارسال لجنة تحقيق لمنطقة جبل مرة لتقصي الحقائق ، قبل توكيد او نفي ، استعمال نظام البشير للاسلحة الكيماوية ضد شعبه .



ولا زلنا في يوم الاثنين 14 نوفمبر 2016 ، و 46 يوم بعد نشر منظمة امنستي لتقريرها الصادم في يوم الخميس 29 سبتمبر 2016 ، في انتظار وصول لجنة تقصي الحقائق لجبل مرة في دارفور .

يعارض نظام البشير وحلفاؤه في المكتب التنفيذي لمنظمة حظر الاسلحة الكيماوية تكوين هكذا لجنة ، وارسالها لاقليم دارفور لتقصي الحقائق .

ونتمنى على السيد الامام ، ضمير الامة والانسانية ، الاتصال بالدول الاعضاء في المكتب التنفيذي لمنظمة حظر الاسلحة الكيماوية ، لاقناعهم بخطورة الموقف في منطقة جبل مرة في دارفور ، وحتمية ارسال لجنة تقصي حقائق لتوكيد الحق ، وإزهاق الباطل ، إن الباطل كان زهوقاً .



في يوم الجمعة 11 نوفمبر 2016 ، تحفظت اسرائيل ، وبشدة ، على قرار حليفها نظام البشير التصويت مع ايران وضد السعودية والولايات المتحدة ودول الاتحاد الاوروبي ، في اجتماع المكتب التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية في لاهاي . كما عاتبت السعودية ، على إستحياء ، حليفها نظام البشير على فعلته ، في دعم ايران ونظام بشار ، وضد مصالح السعودية .



في يوم الاحد 13 نوفمبر 2016 ، وحسب صحيفة معاريف الاسرائيلية ، قابل الفريق ( أمن ) طه عثمان سراً في تل ابيب ، رئيس الموساد يوسي كوهين لشرح موقف الخرطوم من قرار المكتب التنفيذي لمنظمة حظر الاسلحة الكيماوية ، الذي يدين سوريا ، وربما ادان السودان ، لاحقاً ، عند مناقشة الموضوع في المؤتمر العام السنوي للمنظمة في يوم الاثنين 28 نوفمبر 2016 !



حسب الموقع الالكتروني لصحيفة معاريف ، أكد الفريق ( أمن ) طه عثمان ليوسي كوهين وقوف السودان مع اسرائيل والسعودية في مواجهة ايران ومكافحة الارهاب الاسلاموي الدولي . حاول الفريق ( أمن ) طه عثمان تبرير موقف السودان ، لانه بدأ يبل في راسه بعد مشاهدة المكتب التنفيذي للمنظمة يحلق في شعر سوريا .



يتكلم رئيس الموساد يوسي كوهين ( 55 سنة ) العربية بطلاقة ، ويُكنى ب ( الموديل ) ، وهو على إتصال مباشر مع صديقه الدولار بالدولار الفريق ( أمن ) طه عثمان .



يعتمد الرئيس البشير على اسرائيل ، ووكالة المخابرات المركزية الامريكية ، والرئيس السيسي للضغط على ادارة ترامب ، التي تبدأ اعمالها يوم الجمعة 20 يناير 2017 ، للتطبيع مع نظام البشير ، وشطب امر القبض اللعين . خصوصاً والرئيس البشير كان من اوائل المهنئين للرئيس المنتخب دونالد ترامب .

وكانت اسرائيل قد طلبت في سبتمبر 2016 من ادارة اوباما والاتحاد الاوروبي التطبيع مع نظام البشير ودعمه ، لانه يقاطع ايران ، ويحارب الارهاب ، ويمنع الهجرة غير القانونية من دول القرن الافريقي عبر السودان الى دول الاتحاد الاوروبي .



كما تعرف ، يا هذا ، يختزل الرئيس البشير كل مشاكل السودان في امر القبض .

بحسب الرئيس البشير ، وبالتالي الدولة السودانية ، فإن :

+ العقوبات الامريكية ضد السودان … هذه مقدور عليها .

+ وضع اسم السودان في القائمة الارهابية الامريكية … هذا امر مقدور عليه .

+ ديون السودان التي تجاوزت حاجز ال 50 مليار دولار … هذا امر مقدور عليه .



+ اما امر القبض … فهذا بيت القصيد ومشكلة السودان الحصرية ، حسب مبدأ الرئيس البشير الذي يسير على هديه نظام الخرطوم .



لهذا السبب ، وحسب صحيفة معاريف الاسرائيلية ، سارع الرئيس البشير بارسال مدير مكتبه الفريق ( أمن ) طه عثمان ، ليطمئن اسرائيل ان نظام الخرطوم على عهده في التعاون مع اسرائيل ضد ايران ، وإن تصويت السودان ضد قرار ادانة سوريا ، ماهو إلا تصويت إستباقي ضد قرار مماثل لادانة السودان مستقبلاً ، في نفس الموضوع .



موضوع للمتابعة في مقبل الايام ، وخصوصاً عند مناقشة الموضوع في مجلس الامن وبواسطة المؤتمر العام للمنظمة في يوم الاثنين 28 نوفمبر 2016 .



لمزيد من التفاصيل ، يمكنك الرجوع للموقع الالكتروني لصحيفة معاريف الاسرائيلية ، ولموقع منظمة حظر الاسلحة الكيماوية .



انتظروا … إنا معكم منتظرون .



2- ومن العشق ما قتل !



قال الفريق ( أمن ) طه عثمان ، صديق رئيس الموساد يوسي كوهين الدولار بالدولار ، و زعيم الصهاينة السودانيين ، الذين يعشقون اسرائيل عشقاً مجنوناً ، إن إسرائيل هي الحل :



+ اسرائيل كلب الفكي الامريكي … ولذلك فهي فكي ، تماماً كما حصان سلطان الفاشر … سلطان .



+ وذيل الكلب الذي يهز الكلب الامريكي … هو الذيل الاسرائيلي .



+ وعدو عدوي ايران اي اسرائيل … صديقي .



+ إمريكا دولة محتلة … تحتلها اسرائيل بالرغم مّن يكون رئيسها: ترامب او هيلاري ؟



اكد عاشق اسرائيل الفريق ( أمن ) طه عثمان ، لكل من القى السمع وهو شهيد ، إن إسرائيل هي الحلّ . وهم اولا واخيراً ابناء عمومتنا ، وهم يعملون لشطب امر القبض ، وهذا هو بيت القصيد ، والمبتدأ والمنتهى .



وعشق هذا القول عشاق اخرون من الفرقان زملاء الفريق ( أمن ) طه عثمان ، من امثال الفريق بكري ، والفريق عبدالرحيم ، والفريق عطا … ومن العشق ما قتل!

وقديماً قالت العرب : الطير على اشكالها تقع .

اسرائيل تعذب وتقتل في الشعب الفلسطيني ، ونظام البشير يعذب ويقتل في الشعب السوداني .

3- الموساد والجبهة الثورية ؟



حسب صحيفة معاريف الاسرائيلية ، في اجتماعه مع رئيس الموساد يوسي كوهين في تل ابيب يوم الاحد 13 نوفمبر 2016 ، طلب الفريق ( أمن ) طه عثمان من يوسي كوهين التوسط لدى ادارة ترامب ( تحت التكوين ) لكي تضغط بعد يوم الجمعة 20 يناير 2017 ، على الجبهة الثورية الوصول الى تسوية سياسية مع نظام البشير ، تضمن نزع سلاح وتسريح قوات الجبهة ، ودمجهم في الجيش السوداني ، كما حدث لقوات التجاني السيسي ودبجو وغيرهم من الحركات التي كانت مسلحة ، وصارت كدايس بدون اسنان … وبدون حلحلة محن دارفور والمنطقتين ، فقط حلحلة المشاكل الخاصة والشخصية والمالية والوظيفية للقادة .



في يوم الجمعة 11 نوفمبر 2016 ، اجتمع في نيروبي مبعوثو دول الترويكا ( أميركا وبريطانيا والنرويج ) مع الرئيس جبريل ابراهيم والقائد مني اركو مناوي ، في محاولة لاستئناف الجولة الثالثة من المفاوضات بين نظام البشير والحركتين . وكانت الجولة الثانية قد انتهت في اديس ابابا في اغسطس 2016 ، تحت اشراف لجنة مبيكي ، دون التوصل إلى اي إتفاق .



في يوم الخميس 29 سبتمبر 2016 ، نشرت امنستي تقريرها الذي يؤكد استعمال نظام البشير اسلحة كيماوية قتلت اطفال ومدنيين في منطقة جبل مرة في دارفور .



كما عقدت الترويكا اجتماعات مماثلة مع الحركة الشعبية الشمالية والقائد عبدالواحد النور ، دون التوصل الى اي تفاهمات مشتركة ، لتعنت نظام البشير ، وعدم موافقته تقديم اي تنازلات تقود إلى تسوية سياسية ، تضمن وقف العدائيات ، وتوصيل الاغاثات الانسانية للنازحين المتواجدين في المناطق الواقعة تحت سيطرة الجبهة الثورية .



في هذا السياق ، قرر نظام البشير وقف الحوار مع تحالف قوى اعلان باريس ( حزب الامة + الجبهة الثورية ) ، والتركيز ، حصرياً ، على المفاوضات مع الجبهة الثورية ، بهدف نزع سلاح قواتها ، وتسريحهم ، ودمجهم في الجيش السوداني .

وزاد النظام الضغث على الابالة ، بان سجن المهندس عمر الدقير ، رئيس وفد تحالف قوى نداء السودان للحوار الوطني ، ضمن آخرين من تحالف قوى نداء السودان .

ولكن هل يستغفر السيد الامام للرئيس البشير 71 مرة ؟

سوف نرى في الحلقة الثالثة …

ثروت قاسم

Facebook page : https://m.facebook.com/tharwat.gasimhttps://m.facebook.com/tharwat.gasim

Email: [email protected]