نقد فى عبورة البسيط الى ضفة أخرى ..

نقد فى عبورة البسيط الى ضفة أخرى ..


03-23-2012, 11:25 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=380&msg=1332545116&rn=8


Post: #1
Title: نقد فى عبورة البسيط الى ضفة أخرى ..
Author: الجيلى أحمد
Date: 03-23-2012, 11:25 PM
Parent: #0

الى اللقاء ياصديقى

Post: #2
Title: Re: نقد فى عبورة البسيط الى ضفة أخرى ..
Author: الجيلى أحمد
Date: 03-24-2012, 03:22 AM
Parent: #1

فى أثناء مروره الى ضفة أخرى فى الحياة ,
يبقى نقد , انسان عادى ..
انسان سودانى ,
عمل من أجل هذا الوطن ومن اجل نفسه فى البدء
بصبر وجد وتبصر ذاتى ..
لقد كان كان لى خير معين ,
وأنا من جيل.. جيل جامح , أرنبة أنفه فى يده ..

عمنا نقد بحر من الصبر والحكمة ...
ياله من رجل

Post: #3
Title: Re: نقد فى عبورة البسيط الى ضفة أخرى ..
Author: الجيلى أحمد
Date: 03-24-2012, 03:27 AM
Parent: #2

لماذا لم يتم تظليل المنبر العام ؟

Post: #4
Title: Re: نقد فى عبورة البسيط الى ضفة أخرى ..
Author: الجيلى أحمد
Date: 03-24-2012, 03:35 AM
Parent: #3

نقد مواطن سودانى عادى
ولقد طرح نفسه على الدوام كذلك ..
ومن حق المواطنين أن يعلموا , ويحسوا بفقده ..


لماذا لم يتم تظليل المنبر؟

Post: #5
Title: Re: نقد فى عبورة البسيط الى ضفة أخرى ..
Author: طه جعفر
Date: 03-24-2012, 04:30 AM
Parent: #4

استاذ
الجيلي احمد
لقد ملأ ظلام الحزن نفوسنا بالحسرة
ما فائدة تسويد المنابر
فالحزن اكبر

البركة فيكم
و في الحزب
و في الشعب السوداني


طه جعفر

Post: #6
Title: Re: نقد فى عبورة البسيط الى ضفة أخرى ..
Author: عبدالله الشقليني
Date: 03-24-2012, 10:29 AM
Parent: #5




في رحيل بطل من أبطال الحركة الوطنية



هو أيقونة جيل الحركة الوطنية ، وهب حياته الخاصة والعامة لخدمة شعبه من خلال العمل في مسيرة حزبه ، وسيرته الشخصية كقائد لحزب حمل شعلة الحداثة منذ بواكير الأربعينات من القرن الماضي . واجه وحزبه عنت الحكم الدكتاتوري الأول والإسلام السياسي الذي تآمر أصحابه على إقصاء حزبه من الحياة السياسية في الستينات وخالفوا أحكام القضاء المستقل . ونحر نظام مايو قيادات من حزبه ، فقاد الراحل الأستاذ " محمد إبراهيم نقد " حزبه في أحلك ظلمات الحياة السياسية صيف العام 1971م، بعد أن تم ذبح قادة من الحزب الشيوعي بدعوى تنفيذ مذبحة بيت الضيافة التي قادتها الاستخبارات الأجنبية ،المعروفة الأصل والنسب وبأيدٍ سودانية ولاذت بالفرار . وفضحت نفسها حين أعلن الرئيس السادات أن الوحدة الثلاثية الفوقية التي ضمت مصر وليبيا والسودان قد ولدت بأسنانها في الخرطوم . فاكتملت الحلقة الثانية من التطهير والسحق لأهم قادة الحداثة الثقافية في السودان .
قدم الراحل حياته الخاصة وحرم نفسه من الحياة الطبيعية ومهر سنوات عمره للهدف ، وصار قائداً لحزبٍ عُرف عند الناس بعفة اليد ، رغم ملاحقة الإسلام السياسي له ولحزبه بتُهم الكفر، لقتل الحياة الإنسانية والثقافية والفنية التي لما يزل يبشر بها ولبثّ الكراهية لدى عامة الشعب والبسطاء .
له من الدراسات والأسفار : قضايا الديمقراطية في السودان - حوار حول النزعات المادية في الفلسفة العربية الإسلامية - علاقات الأرض في السودان: هوامش على وثائق تمليك الأرض - علاقات الرق في المجتمع السوداني - حوار حول الدولة المدنية. ودراسات تخص حزبه .
ألف وردة تتفتح في ذكراه العطرة ، التي تقف شامخة بين الذين حملوا أوطانهم في صدورهم . ألف سلام عليه حين وُلد وحين رحل وهو مقيم في قلوب الأوفياء لأوطانهم . قدم ما استطاع لخدمة الوعي ودخل وحزبه وجدان شعوب أهل السودان وأسهموا في تفجير طاقات الشباب الفنية والثقافية والاجتماعية بالقدر الذي أصبحت تحمل شعلة الفكر والتجديد .
أللهم اسكنه مسكن الصديقين وأدخله الجنان الباسقة التي وعدت الذين أحببتهُم بالنعيم الذي لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر بقلب بشر .
{الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ }البقرة156

*

Post: #7
Title: Re: نقد فى عبورة البسيط الى ضفة أخرى ..
Author: قيقراوي
Date: 03-24-2012, 11:14 AM
Parent: #6

يا جيلي البركة فيكم

بتسأل عن تظليم المنبر
وما الجدوى؟

هل يتخير الحزن الدمع ثياباً حتى يسمى بالقواميس بكاء!؟


للحظة ما قادر افهم مسألة الاسود .. والحزن دي
معناها شنو ومن وين جا الارتباط دا؟

هل المقصود غياب الضوء .. انعدام اللون؟

ما أشد الاسى يا صديقي

أفل القمرا .. فغاب حميد
قلنا البركة في الشمس .. هذا أكبر
وأكثر دفئاً و ضياء ..

فغابت حتى الشمس

بقينا قاعدين سااااي!

ما أجلّ الاسى ياخي!









------

البركة فيكم
لهم الخلود .. ولنا بعض حزن .. وكتير محبة وخارطة لوطن نزيه و عفي ..
طريق لا يضل طريقه نحو السياسة

Post: #8
Title: Re: نقد فى عبورة البسيط الى ضفة أخرى ..
Author: بله محمد الفاضل
Date: 03-24-2012, 11:33 AM
Parent: #7

موسم آخر للعبرات
للأسى
.
.
.
كأنما الأحزانُ تنجزُ فينا
وعدها
أن تظل قابعة متغلغلة بالأرواح القدرية/الصوفية
التي تتزيا بأهل بلادي


ويستطيل الليل يا صاحب
يستطيل
ولا
انفكاك...

لا انفكاك

Post: #16
Title: Re: نقد فى عبورة البسيط الى ضفة أخرى ..
Author: الجيلى أحمد
Date: 03-30-2012, 05:37 PM

عزيزى بلة
الموت فكرة يصعب التعايش معها ,
كل مانجتهد من أجله هو التصالح معها .
فبرغم توقعنا له
يبقى غرائبآ
وشاحذ للنفس بنشوة حزن متجددة
فكأنه يحدث فى كل مرة
لأول مرة ...
ويبقى سؤال مبهم يحوم
هل نودع أحد ما فى مرسم حزن
أم نحتفى بالحياة فى حقيقة الأمر؟

كن بخير ياصاحبى
ثم كثير اشتياق

__________________________

صديق ضرار
أحر التعازى
والبركة فيكم
_______________

صديقى باسط مكى
أجمل مافى حياة عمنا نقد انها لم تكن عابرة..
ياله من مشوار يتحق طويل وقفة
وكثير اندهاش ..

له المجد فى علياء بساطته وانسانيته المتفردة
له المجد والخلود فى ذاكرة الوطن .

________________

ادريس ساتى
البركة فيكم
وخالص التعازى

_________________

عزيزى قيقا



Quote: للحظة ما قادر افهم مسألة الاسود .. والحزن دي
معناها شنو ومن وين جا الارتباط دا؟


ياصديقى الجميل ,
لو تدرك كم يؤرقنى هذا الامر ,
امر تداول الألوان دون رؤية متبصرة ,
فشكرآ على الانتباه المتيقظ ..

كنت حذرآ جدآ فى تقديم فكرتى
واستخدمت فى خطابى كلمة (التظليل )
وليس (التسويد )
اللون الأسود جميل وليس فيه مدعاة لحزن
ولكن التظليل يجعل الحدث ليس عابرآ ,
وكان شيئآ لم يحدث !!!
رحيل عمنا نقد ليس بالشئ الهين حتى يبقى عليه منتدى حوار دون تغيير
فى مسحة ألوانه وشكل اخراجه اليومى ..
كم أتعب ياصديقى لأنتقى مفردة تعتنى باللون ,
فكيف لى ان أداهم اللون الأسود بسهم طائش وغير واعى ؟
التظليل يعطى ايحاء بغياب ضوء,
أو بقلته ,
تمامآ كما يحدث حين يستطيل (ضل الضحى ), معلنآ عن ميعاد حجب الحوائط للشمس
فهل ظلمنا يومآ اللون حين نقول بأن ضوء الظل أقل لمعانآ من رقع الشمس المشرقة؟

ان الله يحب الألوان , لهذا خلق منها مجموعة كبيرة
أو كما قالت زوجة جون ناش فى فيلم (بيوتيفل مايند )

وأشكر عم تنقو على هذه اللفتة الجميلة فى استقصاء الجملة والمعنى ...

كن بخير ياصاحب

Post: #9
Title: Re: نقد فى عبورة البسيط الى ضفة أخرى ..
Author: صديق_ضرار
Date: 03-24-2012, 11:34 AM
Parent: #7

في رحيل بطل من أبطال الحركة الوطنية





عبد الله الشقلينى

أوفيت عنا

بارك الله فيك


صديق ضرار





-----------------------

لماذا لا يموت من الأعداء مثل هذا العدد

لماذا لا يموت الطغاة المجرمون ،

ومن قد أضرُّوا بالبلد

حكمة الله

فهو يختار الخيار

ويترك من الطير بغاثها

ومن الماء الزبد

هذا هو الناموس ، أوضعه الخالق فينا ،

ولنا فى القضاء بألا نعترض

يمد للفاسدين فى أعمارهم

يمد لهم حبل الحياة - مسد


...............

Post: #10
Title: Re: نقد فى عبورة البسيط الى ضفة أخرى ..
Author: عبدالله الشقليني
Date: 03-24-2012, 03:41 PM
Parent: #9


*
للأكرم : صديق ضرار :
بالمعزّة وبالمودة البينّا بي أحلى الصلات ..
العزاء لجميع حملة شعلة التنوير في السودان وخارجه
*
للأكرم : الجيلي :
( نقد فى عبوره البسيط الى ضفة أخرى )

اتسعت الرؤيا وضاقت العبارة كما قال " النفري "

*


Post: #13
Title: Re: نقد فى عبورة البسيط الى ضفة أخرى ..
Author: الجيلى أحمد
Date: 03-24-2012, 05:33 PM
Parent: #6

صديقنا فى سماء المحبة والحزن
بيكاسو

أحر التعازى ياصديقى ..

مابال مارس قد أصبح مثل الغول
لايشبع ..
مابال مارس قد ترك كتف أبريل
ليتفرغ لانتقاء أجملنا فيرتشى بهم الموت...

Post: #12
Title: Re: نقد فى عبورة البسيط الى ضفة أخرى ..
Author: الجيلى أحمد
Date: 03-24-2012, 05:27 PM
Parent: #5

البركة فيكم طه جعفر ..
البركة فى الوطن ..

لقد فقط الوطن والحزب الشيوعى رجلآ عظيمآ

أحر التعازى

Post: #11
Title: Re: نقد فى عبورة البسيط الى ضفة أخرى ..
Author: باسط المكي
Date: 03-24-2012, 04:01 PM
Parent: #2

Quote: Ýì ÃËäÇÁ ãÑæÑå Çáì ÖÝÉ ÃÎÑì Ýì ÇáÍíÇÉ ,
íÈÞì äÞÏ , ÇäÓÇä ÚÇÏì ..
ÇäÓÇä ÓæÏÇäì ,
Úãá ãä ÃÌá åÐÇ ÇáæØä æãä ÇÌá äÝÓå Ýì ÇáÈÏÁ
ÈÕÈÑ æÌÏ æÊÈÕÑ ÐÇÊì ..
áÞÏ ßÇä ßÇä áì ÎíÑ ãÚíä ,
æÃäÇ ãä Ìíá.. Ìíá ÌÇãÍ , ÃÑäÈÉ ÃäÝå Ýì íÏå ..

ÚãäÇ äÞÏ ÈÍÑ ãä ÇáÕÈÑ æÇáÍßãÉ ...
íÇáå ãä ÑÌá

شكرا جيلي الرحيل مر
والعبور كان اسرع

Post: #14
Title: Re: نقد فى عبورة البسيط الى ضفة أخرى ..
Author: عبدالله الشقليني
Date: 03-24-2012, 06:12 PM
Parent: #11

يقام عزاء الأستاذ نُقد الجمعة 23 مارس 2012 في نادي السودانيين بأبوظبي

Post: #15
Title: Re: نقد فى عبورة البسيط الى ضفة أخرى ..
Author: dardiri satti
Date: 03-24-2012, 06:41 PM
Parent: #14

عزيزنا ، رفيقنا ،
بشوش الوجه نقي اليد ، سليم الفؤاد ،
صارم اللسان والقلم ،
سلاماً عليك في عليائك .
سلاماً عليك ملتزماً جمرتك ملتهبة مضيئة
سلاماً عليك في الخالدين ؛
سلاماً عليك يوم ولدت ،
سلاماً على حواء بلادنا الودود الولود.
سلاماً عليك في طريقك الذي سلكت
بحماسة الصبا، وعنفوان الشباب، وعزم الكهول،
وبحكمة الشيوخ المتفائلة.
سلاماً عليك جائعاً ، مطارداً ، وملاحقاً
سلاماً عليك في كل معتقل وسجن وعرين نضال ،
فلم تك ممن قال فيهم تعالى:
" أَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا وَاسْتَمْتَعْتُمْ بِهَا فَالْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنْتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَبِمَا كُنْتُمْ تَفْسُقُونَ " [الأحقاف: 20].
سلاماً عليك
سلاماً عليك مرتقياً في سماء بلادنا
ملتحقاً برفاقك الأماجد
أنجماً قطبية زاهرة ، ثابتة ، وفية
يستضيء ويستهدي بها كادحو بلادنا وفقراؤها ،
وشبابها المشرئب إلى الفجر الجديد .
عليك السلام ،
عليك السلام
عليك السلام في القلوب ومنها .
"منازل الأحباب بالدربِ
مضيئة فانزل على الرحبِ"
سلاماً عليك في الخالدين ،
في الخالدين عليك السلام .

Post: #17
Title: Re: نقد فى عبورة البسيط الى ضفة أخرى ..
Author: الجيلى أحمد
Date: 03-30-2012, 05:45 PM
Parent: #15

سلام عليك عمنا نقد

وكثير محبة

Post: #18
Title: Re: نقد فى عبورة البسيط الى ضفة أخرى ..
Author: رؤوف جميل
Date: 03-30-2012, 06:12 PM
Parent: #17

الجيلى تحياتى والبركة فى الجميع
كتب الصديق عبدالله القطى
أقول تدافعنا من كل انحاء السودان نحو دار ذلك الفصيح الزاهد الحكيم، وذلك البدر الذي افتقدناه في ليالينا المظلمة، وساعة وصول الجثمان وإدخاله في تلك العامر بتلك الأسرة العظيمة، تجمع العشرات حاسري الجبين حول الجثمان، وعبر الكل بطريقته عن حزنه فتعالت صيحات بعض النساء بالحي ووب، وسالت دموع بعض الرجال ــ و كنت منهم ــ وأخذ البعض في تلاوة القرآن والتسبيح، وإن أنس لا أنس تلك المرأة العظيمة ابنة اخت الاستاذ نقد د. هدى عبد الله الطاهر التي أخال أن مهيرة بت عبود وبت مسيمس وشغبة المرغمابية ورقية شقيقة عبد القادر ود حبوبة، كلفنّها فوقفت أمام رأس الفقيد الأستاذ نقد وهي تعدد:
محمد زينة الرجال
محمد سمح الخصال
محمد مليت الدفتر
محمد رهبت العسكر
محمد ما خان
محمد ما لان
محمد رمز السودان
الله .. يا الرأي السديد
يا حليل الانضباط
يا حليل الالتزام
يا حليل السهل الممتنع

سألني أحد الأصدقاء: عليك الله منذ أن عُرف أدب المناحة في السودان، هل هنالك من وصف بأنه السهل الممتنع؟