مركز الديمقراطية والسلام الولايات المتحدة الأمريكية ينعي الصادق المهدي

مركز الديمقراطية والسلام الولايات المتحدة الأمريكية ينعي الصادق المهدي


11-26-2020, 03:26 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=30&msg=1606404360&rn=0


Post: #1
Title: مركز الديمقراطية والسلام الولايات المتحدة الأمريكية ينعي الصادق المهدي
Author: اخبار سودانيزاونلاين
Date: 11-26-2020, 03:26 PM

03:26 PM November, 26 2020

سودانيز اون لاين
اخبار سودانيزاونلاين-اريزونا-امريكا
مكتبتى
رابط مختصر









ينعي الإمام الصادق المهدي إمام الأنصار و رئيس حزب الأمة القومي منذ عام ١٩٦٤ و آخر رئيس وزراء منتخب ١٩٨٦ _١٩٨٩


ينعي مركز الديمقراطية والسلام بمزيد من الحزن و الأسى الراحل الإمام الصادق المهدي إمام الأنصار و رئيس حزب الأمة القومي الذي إنتقل إلى جوار ربه في دولة الإمارات العربية المتحدة.

الراحل الإمام الصادق المهدي أحد الشخصيات السودانية التي ساهمت في الحياة السياسية السودانية بالأفكار و المبادرات و سعى من أجل التحول الديمقراطي في البلاد عبر المسيرة الطويلة التي إمتدت اكثر من نصف قرن من الزمان.

الإمام الصادق المهدي لم يكن من دعاة الغلو في الدين الإسلامي بل كان إماماً للوسطية بإمتياز و من دعاة نبذ العنف بإسم الدين و له في هذه المجالات العديد من المساهمات في داخل السودان و في المنابر الإعلامية العالمية فضلا عن إصداره لعدد كبير من الكتب المتعلقة بهذا الأمر و كان يردد دوماً و في أحلك الظروف إبان العهود الديكتاتورية بأن الديمقراطية عائدة و راجحة. الراحل الإمام الصادق تتجسد فيه ملامح الشعب السوداني في شخصيته وفي اسرته إذ له علاقات واسعة مع مختلف أهل الوطن ان في كيان الانصار وحزب الأمة او من أحزاب وحركات سياسية مختلفة ومع معارفه في الوطن

*ستفتقده الساحة السياسية السودانية و جماهير حزب الأمة القومي و جماهير كيان الأنصار بصورة خاصة
العزاء لاسرته و الي عضوية حزب الأمة القومي
و الي الشعب السوداني
نأمل أن تتماسك وحدة حزب الأمة القومي و كيان الأنصار من أجل نشر ثقافة التسامح الديني في بلد متعدد الأديان و الثقافات و الإثنيات بل متعدد في كل شيء.

نسأل الله للراحل الإمام الصادق المهدي الرحمة والمغفرة ، خالص التعازي و المواساة لآل المهدي و لكيان الأنصار و لعضوية حزب الأمة القومي و لجميع معارف الراحل الصادق المهدي و للشعب السوداني و لكل المنابر التي شارك إعتلاها الإمام.

إنا لله وإنا إليه راجعون.


* مركز الديمقراطية والسلام
الولايات المتحدة الأمريكية

26 نوفمبر 2020م