بيان من الحزب الشيوعي بالمملكة المتحدة وآيرلندا:معا نواجه جائحة الكرونا

بيان من الحزب الشيوعي بالمملكة المتحدة وآيرلندا:معا نواجه جائحة الكرونا


03-18-2020, 02:00 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=30&msg=1584496813&rn=1


Post: #1
Title: بيان من الحزب الشيوعي بالمملكة المتحدة وآيرلندا:معا نواجه جائحة الكرونا
Author: بيانات سودانيزاونلاين
Date: 03-18-2020, 02:00 AM
Parent: #0

03:00 AM March, 17 2020

سودانيز اون لاين
بيانات سودانيزاونلاين-فنكس-امريكا
مكتبتى
رابط مختصر




معا نواجه جائحة الكرونا
إلي جماهير شعبنا الوفية الصامدة
إلي زملائنا في المهاجر
إلي اصدقائنا وأصدقاء شعبنا وحلفائنا

تتجلى أزمات الأنظمة التي تفتقر إلي بنية تحتية قوية في مجال الصحة بشكل عام، كما الحال في ضعف البحوث وعدم الاهتمام بتشجيعها؛ وهذا بلا ريب واقع ماثل امامنا يعري تلك الأنظمة، ويكشف بخلها وخطل ادعاءاتها وقراراتها بالتخلي عن ملكية وإدارة الأجهزة والموسسات الخدمية المرتبطة بحياة البشر. ذلك ما ورثنا من حكم الإنقاذ البغيض. وصار واضحاً أن كل المكتسبات التي ناضلت من أجلها الشعوب، عبر معارك متصلة، لتحقيق العدل الاجتماعي والتوزيع العادل للموارد، نبذاً للاستغلال، مازالت تواجه التغول إذا لم نتكاتف بقوة لتحقيقها.
نخاطبكم اليوم ووطننا الأم ليس استثناءً من هذا الوباء/ الجائحة، وواقع حاله، وتحديداً في المجال الصحي، يكشف عن واقع مؤلم، إذ لا تزال مرافقه الصحية تئن بين أنياب ذئاب بشرية خائنة، لا تخاف ربّاً أو تُجِل سوى آمريها من الراسمالية العالمية، فمشت على وقع حوافرها، وجففت المرافق الصحية وخصصت معظمها لمصالحها الشخصية، متجاهلةً حياة الإنسان وصحته؛ بل امتنعت عن علاجه، ناطقة بألسنة وزرائها الولائيين والاتحاديين، واعتدت على العاملين في المجال الصحي، وشردتهم وعذبتهم واعتقلتهم وقتلتهم. وجاءت هبات شعبنا المتواصلة، فكان أولئك العاملون الأوفياء لشعبهم في مقدمة تلك الهبات، بل ثبتوا قادةً للحراك لا يهابون. ولن ينسى التاريخ دورهم وشهداءهم وجرحاهم وتضحياتهم؛ كما سيسجل لهم تاريخ هذا الشعب الأبي أنهم في الوقت الراهن يتقدمون الصفوف، تلبية لما تمليه عليهم ضمائرهم وواجبات مهنتهم، يتصدون لوباء الكرونا؛ فلا نملك إلا أن نزجي لهم التقدير والاحترام، ونشد على أياديهم، غير غافلين عما تقوم قيادة الوزارة بقيادة الدكتور أكرم على التوم مقدماً كل خبراته وتجاربه من أجل واقع أفضل لشعبنا.
الي جماهير شعبنا في بريطانيا وآيرلندا
معاركنا في هذا الواقع مستمرة وعيوننا ستظل مفتوحة لمواجهة الوباء. نحن معاً، في المهاجر وفي الداخل، لا مخرج غير الاستجابة للإرشادات واتباعها، التي تصدرها الدولة التي نعيش فيها. وكما أحيت فينا ثورة ديسمبر روح التعاضد والنفير، فإننا نناشد الجميع الإسهام الإيجابي في حملات التوعية والحث على الالتزام بالارشادات والتوجيهات التي تطلقها الأجهزة الرسمية، وجدير بالتكرار والتكرار على مدار الساعة أهمية النظافة وغسل الأيادي كوسيلة فعالة في الوقاية من انتشار الوباء، والالتزام بسياسة العزل، حفاظاً على الآخرين، ولنحسن التعامل مع هذه الأحوال والتوجيهات عبر وسائل التواصل، الاجتماعي كنوافذ توصلنا إلي أعداد كبيرة من أفراد شعبنا وليس جلهم؛ ولنضع في الحسبان أننا، عبرها وعبر روادها، يمكننا الوصول إلى أولئك "المنسيين" في معسكرات النازحين ومشردي الحروب المتناثرين في الفيافي والكراكير وخلف الصخور والرواكيب وفي العراء وفي أطراف المدن وفي شرق البلاد وغربها شمالها وجنوبها حتى نرفع عنهم خطر الوباء المميت. ومعا حنقدر.
نهيب بعضويتنا وبجميع الأصدقاء الالتزام باالارشادات، إلى جانب مد يد العون لكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، ومن يعيشون بمفردهم، من خلال أن نكون على تواصل يومي معهم؛ ولنفعل ما نستطيع في هذا الوقت العصيب، نستلهم إرث شعبنا في النفير والتعاضد والتكافل، متبعبن الإرشادات بأن نتواصل من على البعد. لا تغيب عنا التحديات التي تواجه الفترة الانتقالية؛ وهاهي المهام تتضاعف، وتضع الجميع، الحادبين على واقع أفضل لشعبنا، أمام أن يمضوا نحو وحدة تشكل إرادة سياسية تتوافر لها القوة نحو الحلول الأنجع لشعبنا. نقف وندعم كل المبادرات في الداخل والخارج ولتسخر امكانياتنا وعلاقاتنا لدعم تلك المجهودات لمكافحة الوباء. ونناشد الجميع الانخراط في تلك اللجان والمجموعات لمجابهة الوباء. ومن جانبنا كحزب سنقوم بالاتصال بالقوى الأخرى والهيئات والروابط لتنسيق الجهود وتوحيدها لمد العون لمجهودات الداخل في مواجهتهم للوباء.
كل أمنياتنا وسعينا أن تمر هذه الفترة على العالم وعلى شعبنا بأقل الخسائر
عاش تضامن الشعوب من أجل المساواة في الحقوق والعدالة الاجتماعية
عاش نضال الشعب ااسوداني
المجد والخلود للشهداء
الحزب الشيوعي السوداني بالمملكة المتحده وآيرلندا

17 مارس 2020