توجيهات حكومية بشأن الصلوات والتجمعات الدينية وإقامة العزاء لتجنب كورونا

توجيهات حكومية بشأن الصلوات والتجمعات الدينية وإقامة العزاء لتجنب كورونا


03-14-2020, 04:35 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=30&msg=1584203706&rn=0


Post: #1
Title: توجيهات حكومية بشأن الصلوات والتجمعات الدينية وإقامة العزاء لتجنب كورونا
Author: اخبار سودانيزاونلاين
Date: 03-14-2020, 04:35 PM

05:35 PM March, 14 2020

سودانيز اون لاين
اخبار سودانيزاونلاين-اريزونا-امريكا
مكتبتى
رابط مختصر





أصدر وزير الشؤون الدينية والأوقاف نصر الدين مفرح، توجيهات تشمل كل الكيانات الدينية الإسلامية والمسيحية لتفادي انتشار فيروس “كورونا المستجد”، بعد ظهور حالة إصابة في السودان بالمرض الذي ضرب العالم.
ووجه الوزير خلال مؤتمر صحفي بوكالة السودان للأنباء اليوم “السبت” بتقصير الوقت بين الأذان والإقامة، بجانب التقصير في الصلوات والاكتفاء بأيات قصيرة، علاوة على الإيجاز في الخطبة تفادياً للازدحام والاختلاط، بالإضافة إلى المباعدة بين الصفوف في الصلوات بحيث تكون المسافة متر ونصف المتر نسبة لأن الفيروس يدخل بمسافة متر.
ووجه الوزير بالتقليل من الإجتماعات وإقامة “الحوليات” وخصوصاً “الرجبية” والتقليل منها قدر الإمكان، ووجه العلماء والمشائخ بإيقاف حلقات العلم والندوات والمحاضرات وحلقات تحفيظ القرآن الكريم حتى ينجلي الأمر والوباء.
ودعا مفرح إلى الإكتفاء بالدفن في الوفيات منعاً للازدحام والإصابة، مع أخذ العزاء في المنازل بقلة.
ونادى مفرح بالابتعاد عن التجمعات الخاصة بالكنائس والصلوات وتقليلها، مع الاجتهاد في كيفية تفادي التناول في الصلوات بالمطاري والكنائس وإيقافها حتى ينجلي الوباء.


Post: #2
Title: Re: توجيهات حكومية بشأن الصلوات والتجمعات ال�
Author: طه
Date: 03-15-2020, 01:08 AM
Parent: #1

لا وجود لهذا الفيروس في السودان.
ما أعلنه وزير الصحة غير صحيح وتم نفي إصابة المتوفي بالأدللة.
شقيق المتوفى بدأ إجراءات قانونية لمقاضاة وزير الصحة.

وهذه هي المرة الثالثة التي يطلق فيها هذا الوزير غير المسئول تصريحات غير صحيحة ومضرة.
الأولى كانت عن إنتشار كوليرا بالسودان وكان هذا غير صحيح وأضر بالسودان.
الثانية كانت تصريحاته بوجود حمى الماشية مما أدى إلى إيقاف صادرات الماشية للسعودية والتي كانت تعود للسودان بمئات الملايين من الدولارات ونفوق كميات مهولة من الماشية التي تمت إعادتها من جدة لميناء سواكن.
والآن يأتي هذا التصريح الكاذب عن إصابة الكورونا لمجرد الكسب السياسي ومداراة الإخفاق الشامل في كل الخدمات والمرافق والتدهور الأمني والأخلاقي والمعيشي ولكي تمنع الحكومة الفاشلة عن طريقه التجمعات بسببه أي مظاهرات ضدها.

للمعلومية فهذا الوزير الفاشل والذي سافر منذ تخرجه لمحاولة الدراسة العليا في موسكو ولم يكملها ونجحت والدته والتي كانت تعمل في الأمم المتحدة في باكستان في إيجاد واسطة لوظيفة له في منظمة الصحة العالمية
ولكنه لضعف الأداء تم رفده منها ثم وجدت له وظيفة في المعونة العالمية تم أيضا رفده منها واستقر بعدها عاطلا بالقاهرة ليتم إستدعائه من صديقه وزميله في الشيوعية حمدوك كوزير للصحة متجاوزاً عشرات الكفاءات الطبية والعلمية
التي تذخر بها الوزارة.

إذاً هو مثال للكفوات التي جلبها حمدوك وجلبت معها الفشل والإنحطاط ففاقد الشيئ لا يعطيه.

لذا يجب محاكمة هذا الوزير
أولاً لعدم الأهلية المهنية العلمية non-professionalism وتكرار هذه الكوارث منه
وثانياً لعدم مراعاته لقواعد السلوك الصحي بالتحري الدقيق قبل والمحافظة على خصوصية المريض وإلصاق تهم بإصابة غير صحيحة به.
وثالثا لمحاولة الكسب السياسي من وراء نشر خبر الإصابة ورابعاً الجري وراء الإعلام والشهرة الرخيصة

ويجب أن يشمله التقاضي ويشمل رئيسه الذي جلبه وإسقاط الحصانة والعزل الفوري فهذا أبسط ما يمكن فعله لرد الإعتبار والكرامة للمتوفى رحمه الله ولأسرته
وللشعب السوداني الصابر والمنكوب في حكامه ووزرائه ومسئوليه.

طه الشيخ
--------