بيان هام من حركة/ جيش تحرير السودان بشأن حقيقة النازحين إلقادمين إلي منبر جوبا

بيان هام من حركة/ جيش تحرير السودان بشأن حقيقة النازحين إلقادمين إلي منبر جوبا


03-06-2020, 05:07 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=30&msg=1583514443&rn=1


Post: #1
Title: بيان هام من حركة/ جيش تحرير السودان بشأن حقيقة النازحين إلقادمين إلي منبر جوبا
Author: بيانات سودانيزاونلاين
Date: 03-06-2020, 05:07 PM
Parent: #0

05:07 PM March, 06 2020

سودانيز اون لاين
بيانات سودانيزاونلاين-فنكس-امريكا
مكتبتى
رابط مختصر





إن قضية السلام تمثل مطلبا إستراتيجيا لشعبنا ولضحايا الإبادة الجماعية وصناعته تتطلب إستحقاقات ومستحقات ضرورية لن تتحقق إلا بإستيفائها عبر تدابير تڜمل الممثلين الحقيقين وتحقق بناء الثقة وتوفر الأمن للمواطن وتطبيق المعايير الدولية في أي عملية تفاوضية .
ظلت الحركة تراقب أطراف جوبا وتحث وتحذر من التجارب الفاشلة التي حدثت في أبوجا والدوحة وتطلع إلي سلام حقيقي يصنعه ممثلون حقيقون للضحايا والحادبين على مصلحة المواطن وحقوقه المشروعة .

تشهد جوبا هذه الإيام وصول مجموعة من الإشخاص تدعي تمثيلها للنازحين ، بالرغم من البيانات التحذيرية والمتكررة التي صدرت من الإدارة العامة للنازحين تنبه فيها الوساطة والاطراف من خطورة الخطوة والتي تعيد إنتاج الاعيب النظام البائد مما ينسف عملية السلام برمتها .
بدأ يتكرر نفس التلاعب بنفس الوجوه والسماسرة الذين مثلوا دور النازحين في إتفاقية الدوحة ، ونخشى إن لم يتدارك الأمر ان تضيع فرصة السلام من تحت يد جنوب السودان التي بدأت صادقة في سعيها الشجاع لإنهاء معاناة شعبنا بإستضافتها مفاوضات السلام .

ومن هنا تلتزم حركة/ جيش تحرير السودان بمبادئها وتتخذ الخطوات التالية :

أولا : توجه جماهيرها وفي معسكرات النازحين بدارفور تنظيم تظاهرات مليونية رفضا لتزييف إرادتهم ومقايضة قضاياهم بوظائف في السلطة الإنتقالية .

ثانيا : ترفض الحركة وتدين تزويير إرادة الضحايا بتمثيل مزيف للنازحين لشرعنة المساومات الجارية بتضييع الحواكير وإسقاط التعويضات الفردية والتنازل عن أمن المواطن والقضايا الرئسية مقابل الوظائف في السلطة الإنتقالية .

ثالثا : ستواصل الحركة اتصالاتها مع كآفة الإطراف والوساطة والمراقيبن الدوليين لإعادة تصحيح مسار السلام .

أحمد إبراهيم يوسف
الرئيس المكلف لحركة/ جيش تحرير االسودان .