د. مريم المنصورة المهدي نائبة رئيس حزب الأمة القومي حول القصف الجوي في جبل مرة

د. مريم المنصورة المهدي نائبة رئيس حزب الأمة القومي حول القصف الجوي في جبل مرة


01-22-2016, 02:41 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=30&msg=1453473668&rn=0


Post: #1
Title: د. مريم المنصورة المهدي نائبة رئيس حزب الأمة القومي حول القصف الجوي في جبل مرة
Author: اخبار سودانيزاونلاين
Date: 01-22-2016, 02:41 PM

02:41 PM Jan, 22 2016

سودانيز اون لاين
اخبار سودانيزاونلاين-فنكس-اريزونا-الولايات المتحدة
مكتبتى
رابط مختصر


في تقرير أخباري لراديو دبنقا إستضاف فيه الحبيبة الدكتورة مريم المنصورة الصادق المهدي نائبة رئيس حزب الأمة القومي والقيادية بقوى نداء السودان والدكتورة إحسان فقيري القيادية بمنظمة لا لقهر النساء والأستاذ خالد عمر نائب رئيس حزب المؤتمر السوداني حول القصف الجوي للطيران الحكومي الذي تقوم به الحكومة السودانية على المواطنين العُزل والأبرياء في جبل مرة. وترفض حكومة الإنقاذ وقف العدائيات ووقف الحرب والقتال والدمار وتواصل ما تقوم به من إنتهاكات في حق المواطنين السودانيين. وفيما يلي تعليق نائبة رئيس حزب الأمة القومي التي كانت في النشرة الأخبارية:-


أدانت قوى نداء السودان ومنظمات مجتمع مدني نسوية إندلاع المعارك العسكرية والقصف الجوي العنيف بالطيران على جبل مرة منذ يوم الجمعة مما أدى لمقتل العشرات من المدنيين وجرح المئات وفرار الآلاف من المواطنين إلى أعالي الجبل طلباً للأمن والحماية. وأعلن حزب الأمة رفضه وشجبه وإستنكاره لقصف المدنيين في جبل مرة، محملأً الحكومة مسئولية إتساع رُقعة الحرب والقصف الجوي للمدنيين في السودان. وإتهمت الدكتورة مريم الصادق في حديث لراديو دبنقا الحكومة بقصف المدنيين الآمنين في جبل مرة. وإتهمتها بأنها تواصل نهجها في قتل المدنيين في الجنينة والعباسية تقلي بجنوب كردفان وقصفهم في جبال النوبة. ودعت دكتورة مريم الصادق قوى المعارضة لترجمة تنديدها وإستنكارها لمواقف عملية والتحرك الفاعل لإنهاء أزمة الشعب السوداني بصورة جذرية عبر تغيير النظام.
وأضافت دكتورة مريم الصادق نائبة رئيس حزب الأمة القومي بهذا الخصوص:- "حكومة الإنقاذ بتوري كيف إن رصيد إسمها بينما نحنا بنحتفل بمناسبة 60 سنة على إستقلال السودان، بقاع الحرب في السودان بتتزايد، القهر والظُلم لأبناء الشعب السوداني بيتزايد، وبيزيد القصف الغير مسؤول والغير إنساني، ورفضنا وشجبنا وإستنكارنا بقت لازم تتحول بصورة عملية لمواقف عملية. والآن النس إنضربوا في الجنينة في الفترة الفاتت لأنهم إستغاثوا بالمفترض يكونوا مسؤلين عنهم. والناس إنضربوا في العباسية تقلي في جنوب كردفان والقصف بالطائرات للأهل في جبال النوبة، والآن بيتمدد بصورة خطيرة لأهلنا الآمنين في الجبال رغم القهر الحاصل هم ناس مُسالمين، ظل السودان يتغنى بجمال الجبل. الآن جبل مرة اصبح الجبل محل للحرب وللقتل وللقصف، ودي مسألة خطيرة جداً، واصبح فعلاً لازم نتحرك بصورة سريعة إننا نعمل عمل فاعل بإنهاء أزمة أهلنا بصورة جذرية."
وفي السياغ نفسه قالت مريم الصادق إن حزب الأمة ظل ينادي بوقف الحرب وضرورة تقديم الإغاثات للمدنيين والمتأثرين بها. ولفتت إلى أن الحكومة السودانية هى الحكومة الوحيدة في أفريقيا وفي العالم الثالث التي تقوم بقصف شعبها. وأشارت أن مشاركة القوات الجوية السودانية في حرب اليمن هو القصف الوحيد لها خارج أراضيها بحسب تعليق الخبراء، ووصفت الأمر بالمؤسف والمذل والمؤلم. ووصفت دكتورة مريم الحكومة بالتشبث بالسلطة من أجل مصالح حفنة من الناس من طائلة العدالة مُشددة على ضرورة تغيير النظام.
وقالت دكتورة مريم الصادق نائبة رئيس حزب الأمة لدبنقا حول هذا الموضوع:- "ظللنا ننادي بوقف الحرب وضرورة الإغاثات للمدنيين المُتأثرين بالحرب والضرب الكبير بالطائرات الكان بيتم في جبال النوبة. السودان يُكاد أن يكون الدولة الوحيدة في أفريقيا وفي العالم الثالث عموماً، بتضرب مواطنيها بالطيران. نحنا طيرانا الحربي ظل يضرب أهله ويضرب أبناء شعبه بصورة خطيرة لدرجة إنه لمن مشى شارك في حرب اليمن ساقوا ليه الجيش السوداني، كانت يعني زى، بيتكلموا الخبراء العسكريين إنه أول مرة الجيش السوداني يضرب خارج أراضيه. حقيقة دي مسألة مؤسفة ومُذلة ومؤلمة، وعشان كدة بنقول بوضوح، إنه نظام القهر دة الما قادر يشوف غير مصلحة قلة حفنة من الناس عشان يحموا نفسهم من طائلة العدل يظلموا بمزيد من الشعب السوداني بالصورة دي، يجب أن يغير هذا النظام."

كُتب من تسجيل صوتي
تقرير راديو دبنقا
الأربعاء 20 يناير 2016




أحدث المقالات
  • جمهورية الكيزان وفسادها بالتفرقة بين السكان مشروع القرير الزراعي وأمتداده نموذجا بقلم بشير عبدالق
  • الجذور السياسية لمظالم وقضايا شرق السودان بقلم سيد علي أبوامنه
  • رسالة إلى الراحل المقيم ابراهيم سليمان وأفراد أسرته بقلم بدرالدين حسن علي
  • بيت العنكبوت: الاستقصاء داخل جهاز الأمن بقلم صلاح شعيب
  • قلتو طائرتي أباتشي!! يا أخوانا في حد فيكم سأل تراجي؟!!! بقلم رندا عطية
  • الخلل فى إدارة الحج وليس الحج الخاص !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • (ألية) و(آلية)!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الخطاب الإسلامي المعاصر.. والحضارة الغربية (6) بقلم الطيب مصطفى
  • الاســم المشــطوب مـــن قائمـــة المحظوظيــن !!
  • الوليد الحسين ألصحفى ألسودانى,أيحتاج لترجمان؟؟ بقلم يدوى تاجو المحامى
  • هـذه المــرة بقلم عبدالله علقم
  • كـجـبار قــرن وربــع مـن الصـمـود بقلم عبدالرحمن إبراهيم محمد
  • من المسؤول المشلول أم المكبول ؟؟؟ من المغرب كتب مصطفى منيغ
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (83) الانتفاضة بين الخفوت والانتهاء بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • كيف نجعل المجتمع المغربي منصرفا عن إنتاج الدواعش؟...بقلم محمد الحنفي