حتى المصافحة .. إنكمشت

حتى المصافحة .. إنكمشت


06-04-2003, 12:47 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=28&msg=1079235748&rn=0


Post: #1
Title: حتى المصافحة .. إنكمشت
Author: ابو جهينة
Date: 06-04-2003, 12:47 PM

تعانق والديك بعد طول غياب. و يلامس خدك خدودهم ، فتسري في جسدك ( كهرباء ) ألف ميقاحب و أمان.
تشتم فيهما رائحة الحنان الذي تجرعته صغيرا.
و تعانق إخوتك بعد طول غياب ، فتتنسم عبق هذه العلاقة الحميمة الممتدة إمتداد عمرك.
و تعانق أصدقاءك ، و أنت تستعرض شريطا طويلا من الذكريات الحلوة و الأيام الخوالي.

نمتاز كسودانيين بهذا العناق الذي وصفه أحد مشايخ السعودية بأنه سلام الرجال الصحيح و ليس سلامهم الذي يجعلك ( تمد قدومك طول اليوم ) و كأنك طفل رضيع أضاع ثدي أمه في عتمة الغرفة، و خاصة أن هذا النوع من السلام ماركة ياسر عرفات لا نستسيغه.

عناقنا كان عناقا حارا لا نفك إشتباك بعضنا البعض إلا بعد أن تنساب كلمات كثيرة من الترحاب أو العتاب السريع ، أو دمعات مسكوبة تبلل ( عظام الترقوة ).

حتى إن صادفت أحدا لا تعرفه مع أحد معارفك ، لا بد أن يشمله العناق عملا بالمثل ( من حضر القسمة فليقتسم )، و لكنه عناق ( نص كم ) يخلو من الحميمية ، عناق حذر و كأنه فاتحة معرفة جديدة.

لنر الآن كيف صار سلامنا :

يقابلك أحدهم ، فينحني قليلا و كأنه يعاني من ( الديسك أو الغضروف ) و بطرف أصابع اليد عدا الإبهام ، يخبط على كتفك خبطة خفيفة و كأنه يفاجيء ذبابة ترقد على ذلك الكتف.
و البعض عندما تنحني هذه الإنحناءة لتربت على كتفه ، يكتفي بأن يتلقاها دون أن يفعل نفس الحركة ، فينتظرك حتى تنتهي من تربيتك ، و يلاقي يدك الممدودة بيده الممدودة في إسترخاء ( هذا إن كان هناك زعلة خفيفة أو عتاب سيأتي في الطريق.).
و هناك سلام اليد باليد ، بطرقة ( تصحي الكانوا نايمين ) كالسواقي إياها.

إذن فقد حدث إنحسار للمصافحة و العناق ، لا ندري ، هل هي من متطلبات العصر ، أم
( شحت ) العواطف و الحميمية ؟

أما ترحيبنا اللفظي فينحصر في إختصارات لا نفهمها إلا نحن :

سلام هوى.
آآ يا فلان.
كيف ؟

ها يا زولة ... وين الحى بيك ؟

أو بسرعة غريبة و فائقة و كأنه رشاش كلاشنكوف تنطلق السلامات أثناء العناق ( كيفنك ، عساك طيب ، الجيت منهم ، بركة الجيت طيب ، الله يعافيك ، الوليدات ، الأهل) ، و لا ينتظرون الرد على كل سؤال ، و كأنهم يقصدون بإعطاءك إياها حزمة واحدة و لا يحتاجون للرد الآن لأن لا وقت لديهم للجلوس و الونسة و سؤالك عن كل هذا ، و بهذا يكونوا قد
( طلعوا ) من اللوم ، المهم إنت جاوب علي مهلتك بينك و بين نفسك.

على كل ، هي فاتازيا سودانية نتمنى أن تدوم بالحرارة ( الكانت قبيل ).

Post: #2
Title: Re: حتى المصافحة .. إنكمشت
Author: Elkhawad
Date: 06-04-2003, 06:02 PM
Parent: #1



الحبيب ابو جهينه
شلنا اللوم وخجلنا
غبنا كتير وقصرنا
ولي كرمك
مدينا قدحنا
الف مرحب بيك حبوب
ومبروك لينا جتيك العامره
نورت كل الديار
وسلام يامن هناك هايم



Post: #3
Title: Re: حتى المصافحة .. إنكمشت
Author: HOPELESS
Date: 06-05-2003, 07:28 AM
Parent: #2

الاستاذ ابوجيهينه
لك الود

والله انا عن نفسي احتمال تكون دي عقده عندي
يعني الزول لو مد لي اطراف اصابيعوا بقوم بسحب يدي منو بسرعه .. وبكون من جواي زعلت زعل مبالغه

ما عارف ممكن مزود المعبار حبتين

بس السلام بحسسك بمدي مقدارك عند الزول البسلم عليك

ودا رأي شخصي طبعا


والله يديم المعروف بين خلقو

Post: #4
Title: Re: حتى المصافحة .. إنكمشت
Author: قرشـــو
Date: 06-05-2003, 09:01 AM
Parent: #3


الحبيب ابو جهينة

لك التحية

لعلك اخى الوحيد الذى ما زال يذكر كيف كنا بينما الجميع يتحدث عن كيف اصبحنا ونسى او تناسى جميل ما لدينا وما ورثناه عن سلفنا ..

لعلك الان سيدى لو حاولت احتضان شخص ما للسلام عليه يظن بك الظنون
ولكن ما يعجبنى ان المغتربين مازالوا يحافظون على اجمل الموروثات ..

حقا سلامنا اكثر من جميل وحميم وحنين
وفى السلام حتى على النساء بتلك الطريقة التى ذكرت تتلاشى وتذوب النوايا السيئة ولا يبقى سوى الود والتحنان

لك الشكر على نبش الماضى الجميل
ودع لاولئك القشور

مع ودى

Post: #5
Title: Re: حتى المصافحة .. إنكمشت
Author: ابو جهينة
Date: 06-07-2003, 07:27 AM
Parent: #4

الخواض :

لك التحايا و السلام الشديد

رغم غيبتك الطويلة منذ آخر لقاء لنا هناك ، إلا أن حضورك له دهشة وصول إنسان عزيز بعد طول غيبة. فلا تطول علينا أيها المبدع الشفيف.

الأخ هوبلس : لك تحياتي و تقديري : أنا أوافقك الرأى تماما ، فحرارة اللقاء أو السلام هي تيرمومتر يفضح ما بداخلك ، تماما كالعيون. سلمت أخي

قرشو الأصيل : لك ودي و إعزازي : يقولون ( الما عندو كبير يشتري كبير ) أو ( من فات قديمو تاه ) ، و سنظل نتعلق بحبال عاداتنا الأصيلة إن شاء الله و نورثها لأجيالنا القادمة ،
دمت أخي الكريم.

Post: #6
Title: Re: حتى المصافحة .. إنكمشت
Author: maia
Date: 06-07-2003, 11:18 AM
Parent: #1

ما زالت الحميمية موجودة في مصافحتنا وسلامنا كسودانيين وان قل التواصل بفعل عوامل التعرية التي اجتاحت سودان العزة في السنوات الاخيرة
ودايما سلامنا بيكون مثار تندر الاجناس العربية الاخرى
لكن يمكن ده جزء من اهتمامنا ببعضنا البعض والحنية التي يتصف بها السودانيين عموما
فقط اخشى ان تنال عوامل التعرية من هذه المصافحة ايضا

Post: #7
Title: Re: حتى المصافحة .. إنكمشت
Author: ابو جهينة
Date: 06-07-2003, 01:34 PM
Parent: #6

الأخت مايا

لك التقدير و التحية

سلامنا يا أختي المفضالة لا يمكن بالطبع أن يفقد حميميته كما قلت أنت ، و لكن عوامل التعرية هذه نخاف أن تصبح ( تصحرا ) ثم ( جفافا ) و بعدين تبقي يابسة زى الجلد فوق الراكوبة.

عوامل التعرية هذه التي نخاف منها ، نتمنى أن تعود للسودان عافيته في كل المناحي و على وجه الخصوص ( سلامنا الدافيء ).

تسلمي أبدا