بيان من محمـد طـه محمــد أحمــد

بيان من محمـد طـه محمــد أحمــد


05-05-2005, 05:15 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=148&msg=1161467162&rn=0


Post: #1
Title: بيان من محمـد طـه محمــد أحمــد
Author: Abureesh
Date: 05-05-2005, 05:15 AM

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
بيان من محمد طه محمد أحمد

(( هذا بيان للناس وهدي وموعظة للمتقين)) آل عمران
(( إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون))201- الأعراف،
صدق الله العظيم
بيان من محمد طه محمد أحمد
في ذكري مولد رسول الله صلي الله عليه وسلم، النبي الامي الكريم، الذي نشهد له بالرسالة ونشهد له بالبلاغ المبين الصادق عن ربه، في هذه الذكري المباركة، وبسبب نشر جريدة الوفاق لمقال( الدكتور المقريزي) الذي وجدناه منشوراً علي الانترنت يتجني فيه المقريزي علي الرسول صلي الله عليه وسلم،وبالرغم من اني رددت علي هذا المقال بثلاث مقالات أفند فيها دعاوى المقريزي وادافع فيها عن رسول الله صلي الله عليه وسلم الذي تربيت علي حبه، الا أنه بالرغم من ذلك فهم من نشر ( جريدتي الوفاق) لهذا المقال أني والعياذ بالله أتجني علي رسول الله صلي الله عليه وسلم معاذ الله من ذلك.
فإني أشهد الله عالم السرائر ، واشهد رسوله والمؤمنين.. أني برئ من كل اعتقاد أو قول او فعل بدر منى أو يبدر من بعد فيه انتقاص من عظمة وشرف وكرم رسول الهدى والرحمة صلي الله عليه وسلم واله وأهل بيته..يدفعني إلى ذلك إيماني الراسخ لايتزلزل بالله إله العالمين، وايماني بان محمد ابن عبد الله رسول الله صلي الله عليه وسلم، المصطفي من ربه خباراً من خيار من انقي واطهر نسب.



اللهم إني أشهدك أني ما اقدمت علي ذلك إلا دفاعاً عن نبيك ورسولك، واتوب اليك ربي توبة خالصة إن كان فيما اقدمت عليه مايسئ الي حب قلبي رسول الله صلي الله عليه وسلم،فأنت تعلم ولا اعلم وانت علام الغيوب.
ولأن جريدتي ( الوفاق) كانت هي صلتي باهل السودان المحبين للمصطفي صلي الله عليه وسلم المكثرين من الصلاة عليه، والتى كنت أزينها يومياً بحديث رسول الله صلي الله عليه وسلم الداعى الي وحدة صف المسلمين ( انما ياكل الذئب من الغنم القاصية ) فإنني من بعد كل ذلك اكتب هذا الاعتذار الي مشاعر هؤلاء الذين اطمع في دعواتهم الصالحة، فوالله ماأردت الا الخير. والامر لله من قبل ومن بعد فهو الرحيم الغفور.
قال تعالي:-
( لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم)
( فان تولوا فقل حسبي الله لا إله الا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم)
صدق الله العظيم

Post: #2
Title: Re: بيان من محمـد طـه محمــد أحمــد
Author: سجيمان
Date: 05-05-2005, 05:24 AM
Parent: #1



ابو الريش.....

يعني الكاتب المقال المقريزي؟.....والدايرين يحاكموهو محمد طه محمد احمد....؟....دا شنو دا؟... اللخبطة دي شنو؟....والله الواحد بعد شوية حيركب القصبة....والناس الاشتكو محمد طه دا.... ما عارفين الكتب المقال منو؟؟؟؟؟؟.....وقالو هم كبار العلماء؟.....ناس دايرة تشتكتي ساكت بس......والجماعة الشايلين اليافطات وبيقولو محمد طه مرتد... ديل يبكو وما عارفين الميت منو.....الله يكون في العون.....

Post: #3
Title: Re: بيان من محمـد طـه محمــد أحمــد
Author: saif massad ali
Date: 05-05-2005, 05:49 AM
Parent: #2

قال الروب يا ناس

Post: #4
Title: Re: بيان من محمـد طـه محمــد أحمــد
Author: Asskouri
Date: 05-05-2005, 06:37 AM
Parent: #3

شكر يا ابوالريش

اعتقد ان الاخ محمد طه اخطاء خطاء كبير باصداره هذا البيان!
كان عليه ان لا يلتفت لزعيق هؤلاء الباشبزق الذين يعيشون في العصر الجليدي الاول!

محمد طه كان عليه ان بتنظر ان تاخذ المحاكمه مجراها وعليه الان فتح بلاغ في مواجهة من رموه بتلك التهمه. يجب عليه ملاحقتهم باشانه السمعه والارهاب. أصدرت هذه الحكومه قانونا للارهاب وعليه فتح بلاغ في مواجهة هؤلاء الارهابيين الذي استهدفوه في حياته، وعليه ان يطلب الحمايه من الشرطه فقد اصبحت حياته في خطر.

يجب عليه ملاحقة هؤلاء الارهابين الذين لايقراءون ويسعون لدمغ الناس بكل ما يجول في عقولهم المتحجره.
يجب ان لايترك محمد طه هذا الامر لكي يمر في سلام لكي يعلم كل من هؤلاء انهم سيواجهون القانون في حالة ارهابهم للناس دون دليل.
علي منظمات حقوق الانسان والصحفيين ايضا ملاحقة هؤلاء بقانون الارهاب، ام ان القوانين في السودان تسن من اجل لاشئ،ان لم يكن هذا هوالارهاب بعينه فماهو الارهاب اذن!!

عسكوري

Post: #5
Title: Re: بيان من محمـد طـه محمــد أحمــد
Author: luai
Date: 05-05-2005, 06:42 AM
Parent: #1

احسن الاستاذ محمد طه محمد احمد ببيانه هذا والذي لم يكن مفاجئا

واظنه قد سحب البساط من اقدام الكثيرين ..

واظنه مقدمة لتسوية يقودها اهل الخير وهم كثر تبدأ بيبان اعتذار من محمد طه

امل ان تهدأ النفوس الان ...

وان تعود المياه لمجاريها ...