حين إشتهاء الصبح لقبلة شمسية -- نشيد إليهم منتديات سودانيز اون لاين

حين إشتهاء الصبح لقبلة شمسية -- نشيد إليهم


03-07-2004, 01:47 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=104&msg=1137441775&rn=8


Post: #1
Title: حين إشتهاء الصبح لقبلة شمسية -- نشيد إليهم
Author: THE RAIN
Date: 03-07-2004, 01:47 PM
Parent: #0

لطالما حدثنى عنكمُ الخريفْ
حين إشتهاءُ الصبحِ
لقبلةٍ شمسيةٍ
أو
حين يخلعُ النهارُ وجهَه
يعلقُ الأصيلُ جلدَه الفضى
فوق مشجبِ المساء
أو
حين ترتدى قناعتى
وحسرتى
ثوبَ عرسِها
أو
بردةَ النزيفْ

لطالما حدثتُ عنكم الحنينْ
آتيهِ
مسربلا بالضوءِ تارةً
وأخرى
أعبُّ من بلاقعِ الإجدابِ شربتى
وعطَشِى
صخرةٌ على قفا السنينْ

أستعيرُ من مواقدِ العتمة جذوتى

أهى إنطفاء ضحكتى
أو
هى إشتعال دمعتى
على مواقد الأنين

لطالما حدثت عنكم الرياحْ
بأولِ النوى
مددتُ موتى القديمْ
بأخرِ الجوى
طرحتُ عشقى المقيمْ
ومثلَ حالمٍ
تدبُّ فوق صحوه الجراحْ
رفعت غفوة الأسى
من على وسادةِ اليقين
كى ترتوى
هواجساً
من منبعِ النواحْ
أو
لتحتوى
مباهجاً
من نهرِ فرحنا الضنينْ

لطالماحدثت عنكم الحنين

Post: #2
Title: Re: حين إشتهاء الصبح لقبلة شمسية -- نشيد إليهم
Author: خالد الحاج
Date: 03-07-2004, 04:06 PM
Parent: #1

ياه ..يا أباذر
كم أعشق حروفك ..
كلماتك المختارة بعناية..
لمسة الحزن الخفية..
وعشقك الخرافي لكل جميل..
أنشر فينا غيمك ..وأمطر..
أيها الفرح المعافي.

Post: #3
Title: Re: حين إشتهاء الصبح لقبلة شمسية -- نشيد إليهم
Author: THE RAIN
Date: 03-08-2004, 06:06 AM
Parent: #1

خالد الحاج

يا خالدا فى سمو الود

الحزن يا صديقى هو الأصل، فى البدء كان ولا يزال

ونحن كذلك لا نزال، فى ركض على أرصفة الترقب، ننتظر إلتماع بعض فرح لا يجئ أبدا

تقديرى لعذب كلماتك وحضورك المبهج دائما يا خالد

أبوذر

Post: #4
Title: Re: حين إشتهاء الصبح لقبلة شمسية -- نشيد إليهم
Author: bushra suleiman
Date: 03-08-2004, 12:53 PM
Parent: #1

ياسلام عليك يامطر،اجمل حاجه فيك هذه القدره على تطويع الحرف وتشكيله ليصبح مخزنا لتلك الشحنات العاطفية الآسرة وقدرتك على منحنا هذا الدفء فى زمن نعيش فيه على مرمى الصقيع
اسمتع دائما بقراءة نصوصك عامية كانت ام فصحى

Post: #5
Title: Re: حين إشتهاء الصبح لقبلة شمسية -- نشيد إليهم
Author: THE RAIN
Date: 03-08-2004, 09:31 PM
Parent: #1

عزيزى وأستاذى

بشرى سليمان

منكم تعلمنا منازلة الأشجان، لكى نستطيع غزل بعض الكلام ثزبا لترتديه الأحزان أو ما يتيسر من أفراح

وأنا أسعد بحضورك الباهى، أيما سعادة والله

دمت أيها الشاعر الجميل

أبوذر

Post: #6
Title: Re: حين إشتهاء الصبح لقبلة شمسية -- نشيد إليهم
Author: جورج بنيوتي
Date: 03-10-2004, 08:50 AM
Parent: #5

أبا ذر ...


" أعب من بلاقع الإجداب شربتي "

" وعطشي "

" صخرة على قفا السنين "

" أستعير من مواقد العتمة جذوتي "





...ما عاند الشعر جذوتناولا ضلت إليه- في العتمة - السبل..

تُركِبُ لي أجنحة - أنا الخامل - في سرج الكهوله..

تتلقفني أبجدية من بنات الروح ..

أسعد حتى التلاشي.. في غمار الوعد.

Post: #7
Title: Re: حين إشتهاء الصبح لقبلة شمسية -- نشيد إليهم
Author: ابو جهينة
Date: 03-10-2004, 09:31 AM
Parent: #6

أبا ذر
أيها المطر الهاطل من غمامات الجمال

رفعت غفوة الأسى
من على وسادةِ اليقين
كى ترتوى
هواجساً
من منبعِ النواحْ

و قد إرتوينا أبا ذر تماما هواجسا من منابع النواح.
تسلم على هذه الإتكاءة

Post: #8
Title: Re: حين إشتهاء الصبح لقبلة شمسية -- نشيد إليهم
Author: THE RAIN
Date: 03-10-2004, 03:33 PM
Parent: #1

جورج

التحايا وما حملت من أريج

جناحاك، حين يرفرفان، يرتدى الهواء ألوان كل المواسم الندية وتعلن اللحظة إحتفاءها، كرنفالا لوهج الحروف منك

ولك المعزة وما حملت من ود

أبوذر

Post: #9
Title: Re: حين إشتهاء الصبح لقبلة شمسية -- نشيد إليهم
Author: THE RAIN
Date: 03-11-2004, 08:51 AM
Parent: #1

أبا جهينة العزيز

أو

كامل الجلال وكل الجمال

حيتك المعزة والود، ومنى لك المحبة

وتقديرى لعذب حديثك الأنيق

Post: #10
Title: Re: حين إشتهاء الصبح لقبلة شمسية -- نشيد إليهم
Author: شتات
Date: 03-13-2004, 09:26 AM
Parent: #9

أبا ذر ..
لطالما حدثنا عنك المطــر
حين يغسل دمعة النهار ..
حين يرخي الليل ستائر الشوق
ينتحب على صدر القمر ..
وحين نجلس على صخرة الرياح أول النوى ..
نناجي آخر الجذر المسوَّرة خلف آفاق الصباح ..
في عيون المدى أنت ..
تحتضن السحاب ..
وترسم البسمة على شفاه القصيدة ..
وحلم الإياب ..
..

لك أصيل المحبة

صلاح / شتات

Post: #11
Title: Re: حين إشتهاء الصبح لقبلة شمسية -- نشيد إليهم
Author: THE RAIN
Date: 03-13-2004, 02:44 PM
Parent: #10

صلاح شتات

يا حقل لقيانا مع الجمال والنقاء والصفاء والمودة الساطعة

لك ما تبتغى وتتمنى

ونحن، لطالما حدثنا أرواحنا عنك، حينها تعربد الأرواح مسرة وبهجة

ويعلو فى دواخلها، حين نحدثها، معنى الإلفة والمحبة، بك ولك