Post

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
التحية و الانحناء لشهداء الثورة السودانية ...شهداء ثورة ١٩ ديسمبر ٢٠١٨ المجيدة
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-01-2019, 08:41 PM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: معالجة أعراض المرض لا تكفي بقلم نورالدين
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

معالجة أعراض المرض لا تكفي بقلم نورالدين مدني
Author: نورالدين مدني


كلام الناس
نورالدين مدني
معالجة أعراض المرض لا تكفي

* بعض الناس يقرؤون ما نكتب على طريقة قراءة البعض للآية الكريمة "لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى" ، يكتفون بالوقوف عند "لا تقربوا الصلاة"، ويطلقون أحكامهم على ما توقفوا عنده، لذلك لابد من توضيح موقف.
* ذكر وزير المالية والاقتصاد الوطني علي محمود في التنوير الذي دعا له نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب الدكتور نافع علي نافع أن أحزاب المعارضة التي التقى بها لم تعارض حزمة الإجراءات الاقتصادية التي طرحتها الحكومة للتشاور معها، ولكنها قدمت انتقادات سياسية عدا الحزب الشيوعي السوداني الذي لديه منهجاً اقتصادياً مختلفاً ضد سياسة التحرير الاقتصادي واقتصاديات السوق الحُر.
* بعض الرموز الاقتصادية المعارضة عبَّرت في ندوة قبل أيام عن عدم اعتراضها على مقترحات الحكومة للإصلاح الاقتصادي، إلا أننا نقول إنه لا يمكن الفصل بين الإصلاح الاقتصادي والإصلاح السياسي الشامل.
* لقد انتقدنا سياسة السوق الحُر منذ أن أعلنها وزير المالية الأسبق الدكتور عبدالرحيم حمدي، وقد تضافرت عوامل كثيرة في تردي الوضع الاقتصادي في مقدمتها السياسات العامة التي فشلت في تحقيق الاتفاق السياسي على أجندة قومية تجمع أهل السودان على صعيد واحد، ولم تستثمر اتفاق نيفاشا لتأمين السلام في الجنوب وتحقيقه في كل ربوع البلاد، بل استمرت النزاعات المسلحة حتى يومنا هذا لتزيد من طين الأزمة الاقتصادية بلة.
* لذلك قلنا وما زلنا نقول إن الإصلاح الاقتصادي ـ اختلفنا أم اتفقنا مع إجراءاته ـ وحده لا يكفي لمعالجة الاختناقات الاقتصادية ما لم يتم الاتفاق السياسي الشامل الذي يوقف النزاعات المسلحة ويفتح الطريق أمام الاتفاق على أجندة قومية تكون المرجعية لدستور السودان والمدخل لتحقيق السلام الشامل في كل ربوع البلاد.
* إن معالجة الأزمة الاقتصادية دون إنجاز التسوية السياسية الشاملة، أشبه بمعالجة عرض المرض قبل تشخيصه ومعرفة أسبابه، لأن المرض يبقى كامناً وقد يتفاقم ويصعب علاجه.

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de