الحزب الشيوعي يحيي استرجاع القوات المسلحة للأراضي السودانية

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 02-26-2021, 09:45 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-30-2020, 08:50 AM

Hassan Farah
<aHassan Farah
تاريخ التسجيل: 08-29-2016
مجموع المشاركات: 4582

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
الحزب الشيوعي يحيي استرجاع القوات المسلحة للأراضي السودانية

    08:50 AM December, 30 2020

    سودانيز اون لاين
    Hassan Farah-جمهورية استونيا
    مكتبتى
    رابط مختصر



    الخرطوم: الراكوبة

    حيا الحزب الشيوعي، الخطوات التي قامت بها القوات المسلحة باسترجاع أجزاء مهمة من الأراضي السودانية، على الحدود مع أثيوبيا.

    وقال المتحدث باسم الحزب فتحي الفضل، إن النظام الإثيوبي، استغل ضعف النظام السابق، واستولى عام 2006 على أراضى زراعية سودانية خصبة على الحدود بين البلدين.

    وأكد الفضل، أن الفشقة الكبرى والصغرى هي جزء لا يتجزأ من الوطن، ولا تنازل عن شبر من أراضي الوطن .

    وأضاف: “نتطلع أن يتم إسترداد كافة الأراضي المسلوبة”.



    وإستنكر الفضل لجوء النظام الاثيوبي للمراوغة حول ترسيم الحدود بين البلدين .

    وشدد على أن ترسيم الحدود يجب أن يسبق أي اتفاق آخر حول الاستفادة المشتركة للاراضي الزراعية الخصبة في تلك الحدود .

    وعلى صعيد ثان، أهاب الناطق باسم الحزب الشيوعي بالحكومة الاثيوبية، كما تدخلت ولعبت دور الوسيط في ايجاد شراكة صعبة في السودان، أن تقبل مبدأ التفاوض مع ممثلي شعب التقراي عن طريق الاتحاد الافريقي ودول الايقاد .

    واشار الفضل ان التجارب الافريقية اثبتت انه لايمكن حل المشاكل بين الحكومة المركزية والاقليات القومية عن طريق الحرب، وأن الحل الوحيد يأتي عن طريق المفاوضات.

    وعلى صعيد ثالث، قال الفضل ان الهجوم المستمر والمسعور من قبل القوى المعادية للثورة، وتزايد عمليات الخطف والارهاب والتعذيب، ومصادرة أبسط قواعد الحريات الاساسية تتم في ظل غياب الرقابة الشعبية على اجهزة الحكم من سيادي وجهاز تنفيذي مدني ، والضعف الواضح في أداء الاجهزة القضائية والعدلية .

    وقال ان الهدف من كل ذلك هو ارهاب الجماهير وايقاف حركتها المستقلة .

    وأكد الفضل ان لابديل لتكوين المجلس التشريعي ، حسب النسب المنصوص عليها في الوثيقة الدستورية قبل التعديلات الاخيرة .

    وذكر أن حماية مكتسبات ثورة ديسمبر، وانتزاع السلطة المدنية الكاملة، يمر فقط عبر توحيد قوى الثورة وامتلاكها لبرنامج يستند على الوثائق الموقع عليها في بداية الحراك الثوري ، خاصة ميثاق الحد الادنى الموقع عليه في 1 يناير2019.

    تعليقات

    محمد:
    بالله يا الشيوعيين ما تنفخوا في نيران الحرب ساكت
    الحرب مدمرة وما قدرتنا لا في الوقت الحالي ولا في المستقبل
    لا دايرين حرب مع إثيوبيا ولا مع مصر
    الحرب إذا رجعت لينا الفشقة فهي بتقوي فينا الجيش بلا فايدة
    وحينط في السلطة و ما بينزل بالساهل
    الجيش إستغل الحرب في الجنوب عشان يعمل إنقلاباته دي كلها
    وفي الآخر راح الجنوب
    وبقي الجيش للكضب وتعذيب شباب الثورة
    فبالله أعقلوا شوية وخلوا وطنية الساعة خمسة وعشرين
    وعاينوا للصورة الكبيرة
    قاوموا حكم الجيش ووسائله الممتعدة والمتنوعة للبقاء في ساحة السياسة
    ركزوا معانا في حكاية الجيش يعتقل في شباب الإنتقاضة ويعذبهم كمان
    وفي قلب الخرطوم
    ودا كله بعد ثورة مهرها هؤلاء الشباب بالدم والمهج
    أرجعو لمناهجكم في النظر العلمي لصراعات المجتمع
    شوفوا لينين ودعوته للسلام مع العدو بعيد إنتصار ثورة البلاشفة في روسيا في 1917
    حليلك يا نقد
    لم يبق بعدك في الحزب إلا أشتات وأشباه مثقفين

    Abuleila::

    الم تكن هناك امكانية لاسترجاع تلك الاراضى عبر المفاوضات خصوصا وان الاثيوبيين لا ينكرون تبعيتها للسودان حسب الاتفاقيات الموقعة بين المستعمر البريطانى وامبراطور اثيوبيا ؟
    لماذا التسرع فى اللجوء للعمل العسكرى الذى يمكن ان يجر البلدين الى حرب مفتوحة؟


    مرواد الحقيقة::

    الأثيوبيين لا ينكرون تبعية منطقة الفشقة الي السودان وهم ابدوا استعدادهم للتفاوض لحل المسائل العلاقة وارسلوا وفد الي الخرطوم في خضم المعارك كبادرة حسن نية. ولكن الذي يريد ان تسيل الدماء بين الدولتين مقابل سيل المياة له… قام بتحريض العملاء لكي يفتعلعوا المشاكل ولما لا إذا كان الذي يقود المعارك اليوم في جبهة الفشقة قام بالأمس بتقديم التحية العسكرية لرأس الأحتلال المصري ولم تتوقف الخيانة عند هذا الحد بل سمح للمحتل المصري ان يجري مناورات عسكرية داخل الأراضي السودانية في انتهاك مباشر لسيادة البلاد .وعندما اندلعت حرب التيغراي الذين هم كانوا أداة في ايادي أطراف خارجية والتي إستطاعت ان تدعهم بالأسلحة والصواريخ بعيدة المدي لتعطيل التنمية في أثيوبيا من خلال ضرب المنشأت الاقتصادية وبالفعل فقد أستخدمت بعض هذة الصواريخ في ضرب العاصمة اسمرا وفي بعض المناطق من أجل تخفيف الضغط علي جبهة التيغراي طلب النظام المصري بفتح جبهة الفشقة وبالفعل نفذ المخطط وقام به بعض الذين اعمت أعينهم العمالة واصبحوا ينظرون الي مثلث حلايب عبارة عن مثلث هندسي في علبة هندسة ومتناسين ان مساحتة ضعف مساحة دولة لبنان اي ان مساحتة حوالي ثمانية آلاف ميل م . وإن النظام المصري يصر علي احتلاله الاراضي السودانية ويرفض حتي مبدأ التفاوض لانه وجد في بعض السودانيين ضالته من يبعون وطنيتهم فقام بتجنيدهم لتنفيذ اجندته لخوض حروب بالوكالة مقابل العمالة.








                  

12-30-2020, 09:24 AM

Gafar Bashir
<aGafar Bashir
تاريخ التسجيل: 05-02-2005
مجموع المشاركات: 6523

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي يحيي استرجاع القوات المسلح� (Re: Hassan Farah)

    الحرب والمحرض والمستفيد والمغفل النافع والمطبلين
    كلهم واضحين ومعروفين

    (عدل بواسطة Gafar Bashir on 12-30-2020, 09:24 AM)

                  

12-30-2020, 05:17 PM

Nasr
<aNasr
تاريخ التسجيل: 08-18-2003
مجموع المشاركات: 8858

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي يحيي استرجاع القوات المسلح� (Re: Gafar Bashir)

    الشيوعيين راح ليهم الدرب في الموية

    في حالتنا دي وحالة الجيش وحكمه الاهوج دا
    ما دايرين أي حرب
    لا مع إثيوبيا ولا مع مصر ولا مع الجن الأحمر
    تقول تدخل في حرب عشان ترجع مية كليومتر مربع
    تدخل في خراب يطال الكم مليون كيلومتر الباقية
    أكتوينا بنار الحروب وكفاية علينا حروب الجنوب والجنوب الجديد
    والحرب في نهاية التحلييل تقوي الجيش وتعصيه علي الشعب وحكومته المدنية
    فقد كانت كل الإنقلابات في السودان بسبب الحرب

    وكيف للجيش أن يقرر الدخول في حرب بدون موافقة الحكومة ؟؟؟؟
    من سيوفر له الإمدادات والمؤن ؟؟؟؟؟
    كدي في الاول يرجعوا لينا شركاتنا التي تستحوذ علي أكثر من نصف الدخل القومي
    بدلا عن أن يشغلونا بحروب طواحين الهواء هذه

    ما يدريهم أن الحرب لن تطول ؟؟؟؟
    وحرب الجنوب تطاولت لعقود وعقود
    خلفت ملايين الضحايا وخربت المعمر وشردت الناس
    دخلت السعوية في حرب اليمن وكانت تظنها أيام وتخلص علي الحوثيين
    وبعد كم سنة وكم موت وهلاك والحرب ما زالت مدورة

    عندنا كم مليون كيلومتر فاضية تنتظر التعمير
    وعندنا ملايين من البؤساء والكادحين
    وصفوتنا الجبيبة ما زالت في وطنيات القرون الماضة الفجة
    Vulgar Nationalsims

    عند إنتصار ثورة البلاشفة في 1917 كان مرسوم السلام هو أول ما أصدر
    كان يهدف لوقف الحرب مع ألمانيا
    والتي كانت تحتل أجزاء من روسيا

    الوطنية ليست في إسترجاع شبر أو كيلومتر مربع
    الوطنية الحقيقية في أن يحي شعبك حياة كريمة
    مشاريع الشرق في القربة والقاش وطوكر فاتحة خشمها راجية البعمرها
    واثيوبيا تمدنا بعمالة زراعية تفوق الاربعة ملايين نسمة سنويا
    وأثيوبيا عملت سد تكزي والذي رفغ إمكانية ري مشروع القربة لمية في المية من الأرض
    وكنا قبلها نروي أقل من 30 في المية منه
    سد النهضة الدي تبنيه إثيوبيا علي مقربة من حدودنا يوفر لنا ماء للزراعة طوال لعام ويرفع اإنتاجية
    محطات توليد الكهرباء في الروصيرص وسنار ومروي لأكثر من 60 في المية

    حتي مصر مستعمرنا التاريخي والتي تحتل أرضنا وشايلة مويتنا
    وعديل كدا بتجارب في أمكانية للتنمية في بلدنا
    مصر دي ما عايزين معاها حرب
    ومستعدين للتعاون معاها وفي كل المجالات بما ينفع بلدينا

    الجيران أحسن نحاربهم ولا نتعاون معاهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    أروبا بعد كم حرب عالمية ومحلية مع بعضهم البعض
    أقتنعت بلا جدوي الحرب
    وتعمل للتعاون بل والوحدة

    للأسف الشيوعيين السودانيين راح ليهم الدرب في الموية
                  

12-31-2020, 07:53 PM

Hassan Farah
<aHassan Farah
تاريخ التسجيل: 08-29-2016
مجموع المشاركات: 4582

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي يحيي استرجاع القوات المسلح� (Re: Hassan Farah)

    الاخ Nasr شكرا والقومة ليك
    مداخلتك درس فى الوطنية لكل سودانى محب لوطنه
    اتمنى ان يستوعبه كل من يريد خيرا لهذا البلد
    حذارى من اطلاق التصريحات التى يمكن ان تعود على البلد بالكوارث
                  

01-01-2021, 05:12 PM

اخلاص عبدالرحمن المشرف
<aاخلاص عبدالرحمن المشرف
تاريخ التسجيل: 03-04-2014
مجموع المشاركات: 8121

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي يحيي استرجاع القوات المسلح� (Re: Hassan Farah)

    Up
                  

01-13-2021, 07:22 AM

Hassan Farah
<aHassan Farah
تاريخ التسجيل: 08-29-2016
مجموع المشاركات: 4582

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي يحيي استرجاع القوات المسلح� (Re: Hassan Farah)

    كتب الدكتور كمال الجزولى فى منشوره روزنامة الأسبوع
    النِّزاع الحربي على الحدود السُّودانيَّة الأثيوبيَّة، كالذي وقع، مؤخَّراً، وتمخَّض عنه تحرير الفشقة الكبرى والفشقة الصًّغرى، كحقٍّ مستحق، ليس بالأمر الجَّديد، وقد يعود تاريخه إلى الثُّلث الأخير من القرن التَّاسع عشر، بل وربَّما إلى ما قبل ذلك. فالخليفة عبد الله كان متردِّداً إزاء الحديث الشَّريف: «أتركوا الحبش ما تركوكم»، حتى تصدَّى للأمر اسماعيل بن عبد القادر الكردفاني، أبرز فقهاء المهديَّة، بأن ترك قتالهم، زمن الرَّسول (ص)، كان جائزاً، للانشغال، أيَّامها، بالأهمِّ. لكنهم، فى عهد المهديَّة، تعدُّوا على الدَّولة، وهاجموا القبائل، وقتلوا المسلمين، وألزموهم بدفع الجِّزية، فقتالهم أضحى واجباً. هكذا، بفقه الكردفاني، اشتعلت الجَّبهة الشَّرقيَّة، طوال الفترة 1887م ـ 1890م، حيث دفع الخليفة إليها بصفوة قوَّاته: الجِّهاديَّة، وبخيرة قادتها: أب عنجة، والدِّكيم، والزَّاكى (القدَّال؛ تاريخ السُّودان الحديث، ص 197 ـ 199).

    لكن تلك الفترة شهدت حدثاً عظيم الأهميَّة، انطوى على دلالات الممكن المتاح لتعايش المهديَّة/الدَّولة مع جيرانها ومع العالم، فى ما لو كان ذلك ضمن مشروعها، أو إدراكها لواقعها الجِّيوبوليتيكي، أو حسابها لميزان القوَّة الدُّولي والاقليمي، أو لمخاطر التَّغلغل الاستعماري الذي يكان تهدَّدها، هى نفسها، بالدَّرجة الأولى. فقد رأى الحبش أن الطليان، الذين ثبَّتوا أقدامهم فى مُصَوَّع، يشكِّلون خطراً عليهم بأكثر مِن المهديَّة. لذا رأى يوحنَّا وقف حربه الثَّانويَّة تلك كي يتفرَّغ لعدوِّه الرَّئيس: الأفرنج؛ فبعث لحمدان، في ديسمبر 1888م، برسالة بسيطة التَّعبير، عميقة المعنى، ناضجة لإدراك لاستراتيجيات الصِّراع في المنطقة، أوان ذاك، بالخطوط الدَّقيقة الفاصلة بين تناقضاته الرَّئيسة والثَّانويَّة في خواتيم القرن التَّاسع عشر: «.. إذا حضرت إلى بلادكم، وأهلكت المساكين، ثمَّ جئتم وأهلكتم المساكين، فما الفائدة؟! الأفرنج أعداء لنا ولكم، فإذا غلبونا، وهزمونا، لم يتركوكم، بل خرَّبوا دياركم، وإذا ضربوكم، وكسروكم، فعلوا بنا ذلك. فالأصوب أن نتَّفق عليهم، ونحاربهم، ونغلبهم» (شبيكة، تاريخ شعوب وادي النيل، ص 719). ثمَّ تطرح الرِّسالة التَّقارب المطلوب بين البلدين، وتطبيع تعاونهما، الأمر الذي ربَّما صلُح لاعتباره نوعاً من الوعي المبكِّر بالتضامن الأفريقي إزاء المطامع الإمبرياليَّة، حيث «يتردَّد تجار بلادنا على المتاجر فى بلادكم، ويتردَّد تجار بلادكم على غوندر لأجل المعايش لأهلكم، ولأهلنا، وتلك غاية المنفعة لنا ولكم، لأننا، فى الأصل، أولاد جدٍّ واحد، فإذا قاتلنا بعضنا بعضاً فماذا نستفيد؟! فالأفضل أن نكون ثابتين فى المحبة جسداً واحداً، وشخصاً واحداً، متَّفقين، ومتشاورين، بالشُّورى الواحدة، ضدَّ مَن يحضرون من بلاد الأفرنج، والتُّرك، وغيرهم، يريدون أن يحكموا بلادكم وبلادنا، مزعجين لكم ولنا، أولئك أعداؤكم وأعداؤنا، نحاربهم، ونهينهم، ونحرس حدود بلادنا وممالكنا منهم» (نفسه).
    كانت تلك رسالة يوحنَّا إلى حمدان. ولو أن الأمر بيدى لألحقتها بديباجة ميثاق «الاتِّحاد الأفريقي»، ولنقشتها على جدران مقرِّ المنظمة بأديس أبابا، ولجعلتها درساً مقرراً في التَّربية الوطنيَّة لأبناء الهوتو والتُّوتسي، والأمهرا والتِّقراي، والعرب والأمازيق، والمسيريَّة والدِّينكا، وكلِّ سلالات العقل الرَّعوي الذي لم يرتق، بعد، منذ حام وسام ويافث، لإدراك عشر معشار هذا المعنى كثيف البساطة، عميق النَّفاذ، برغم كرِّ السِّنين، وتعاقب المحن، وتراكم العهود!

    غير أن عرض يوحنا قوبل برفض حمدان القاطع: «أما طلبك الصُّلح منَّا، وأنت باق على كفرك، فبعيد بعد المشرقين، ودليل على ضعف عقلك، وفراغ ذهنك، فيا لك من سفيه، ويا لك من جاهـل!» (شـقير؛ تاريخ السُّـودان، ص 744).

    توفى حمدان، وخلفه الزَّاكى طمل، فسار على ذات النَّهج المحكوم بقطعيَّات المشروع الإقليمي والعالمي للمهديَّة/الدَّولة، حتَّى استنفد طاقاته العسكريَّة في معركة القلابات فى مارس 1889م، فسحب جيشه إلى الصَّعيد، ثم إلى أعالى النِّيل، ثم عاد به إلى القلابات مجدَّداً، فى مطلع 1893م، ومنها إلى القضارف، حيث تمركز حتَّى منتصف العام (القدَّال؛ تاريخ السُّودان الحديث، ص 200). لكن، بغتة، جرى استدعاؤه إلى أم درمان، إثر وشاية من بعض خصومه، فحُبس، حيث مات سجيناً!
    لم يتهيَّأ لعلاقة المهديَّة والحبشة أن تنتقل إلى حقل الدِّبلوماسيَّة الهادئة، إلاَّ في أكتوبر 1896م، قبل عامين فقط من كرري، حين ابتعث الخليفة أوَّل بعثة دبلوماسيَّة قادها محمد عثمان حاج خالد، حاملة رسالة منه إلى منليك، يدعوه فيها أن يمنع الأوروبيِّين من دخول بلاده كشرط لصلحهما (نفسه). لم يكن منليك، وقتها، فى محلِّ ضعف، فقد وحَّد بلاده، وتُوِّج إمبراطوراً عليها، وهزم الطليان فى «عدوة»، وكان أحد قوَّاده هو من نبَّه الخليفة إلى الخطر المحدق: «.. كن على حذر من الإنجليز الذين دخلوا دنقلا في الشِّتاء، فعدوُّك عدوُّنا، وعدوُّنا عدوُّك، ونحن يدٌ واحدة فى اتِّحاد متين» (نفسه). ويبدو أن الخليفة ذاته كان قد شرع، وإنْ متأخِّراً، فى استشعار الخطر الاستعماري، فأخذ يعيد حساباته، وفي السِّياق جاء وفده، ورسالته إلى منليك الذي كاد يطير فرحاً، فسارع للردِّ بنفي أيَّة أهميَّة للخلافات الدِّينيَّة، وبرَّر دخول الأجانب بلاده بمقتضيات التِّجارة المتبادلة، واقترح إنشاء مواصلات منتظمة بين البلدين. وهكذا عاد وفد الخليفة تصحبه بعثة سلام حبشيَّة كبيرة استقبلت، في أم درمان، بالحفاوة والتِّرحاب (نفسه). ورغم أن تلك العلاقة الدِّبلوماسيَّة المتأخرة لم تثمر معاهدة صلح رسميَّة، كون سرعة تلاحُق الأحداث جعلت ذلك أمراً شكليَّاً، فإن منليك لم يتردَّد في إرسال رسالتين إلى الخليفة يحذره من زحف كتشنر، كما أرسل له العلم الفرنسي، مقترحاً عليه رفعه ليحمي دولته من الانجليز، ولكن الخليفة رفض الفكرة! وعموماً انشغل كلا الرَّجلين بهمومه، حتى زلزلت الأرض زلزالها، بعد بضعة أشهر، في كرري، صباح الثَّاني من سبتمبر 1898م.
                  

01-13-2021, 07:38 AM

اخلاص عبدالرحمن المشرف
<aاخلاص عبدالرحمن المشرف
تاريخ التسجيل: 03-04-2014
مجموع المشاركات: 8121

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الحزب الشيوعي يحيي استرجاع القوات المسلح� (Re: Hassan Farah)

    برهان الذي لا عهد ولا امان له هو وجنجويده
    نصيحة لوجه الوطنية
    اياك واختراق حدود اثيوبيا وبطل
    نفخ اعلامي

    وبعدين الاعلام الحربي الفاشل والتهديدات
    تدل علي ضعف الجيش ومحاولته الاستيلاء علي
    السلطة في الخرطوم .

                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de