سعادة وزير خارجية إثيوبيا غيدو أندارغاشيو أنت ودولة الأمارات تقودون إثيوبيا في الفشقة السودانية للن

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 05-14-2021, 02:40 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-07-2021, 02:17 AM

يوسف علي النور حسن
<aيوسف علي النور حسن
تاريخ التسجيل: 05-13-2016
مجموع المشاركات: 186

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
سعادة وزير خارجية إثيوبيا غيدو أندارغاشيو أنت ودولة الأمارات تقودون إثيوبيا في الفشقة السودانية للن

    02:17 AM April, 06 2021

    سودانيز اون لاين
    يوسف علي النور حسن-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    سعادة وزير خارجية إثيوبيا غيدو أندارغاشيو أنت ودولة الأمارات تقودون إثيوبيا في الفشقة السودانية للندامة ولفقدان أفضل الفرص للعمل
    عندما يقول السودانيين إن أثيوبيا أخت بلادي وشعبها شقيق ، يقولونها من الأعماق وبصدق يعلمه الإثيوبيين قبل السودانيين صدق يختلف عن قولة "إبن النيل" و"إحنا أخوات" التي يدعيها الفراعنة كذباً ونفاقاً ونحن وهم نعرف ذلك ، لهذا السبب فقط وبرقم فقر السودان الذي لا يختلف عليه إثنان فقد فضل الإخوة الإثيوبيين الهجرة اليه حتي وصلت التقديرات لجهات غير رسمية العدد الحقيقي للمهاجرين الإثيوبيين في السودان الآن بأكثر من 5 ملايين مهاجر، وبمعدل تدفق يومي يصل لنحو 700 متسلل يدخلون البلاد عبر حدودها الشرقية بأساليب عدة من بينها التهريب. أحبوا السودانيين والسودانيين احبوهم حتي رأي الإثنين أن يتقاسما الفقر والبؤس والمرض ولكن تجمعهم طيبة النفوس
    أنت يا سيادة وزير الخارجية تعلم قبل غيرك علم اليقين كما تؤكد الوقائع التاريخيه والوثائق والخرط والاتفاقيات علي سودانيه الفشقه وموافقه اثيوبيا علي الحدود المرسومه مع السودان، حيث تشير اتفاقيه 1902 التي وقعها المندوب البريطاني هارنغتون مع الملك منليك علي ترسيم الحدود، وأعدها الرائد غوين علي سودانيه الفشقه وفقا للخريطه المعتمدة من الطرفين وبالنسخه الانجليزيه والأمهريه، حيث تم وضع العلامات الحدوديه في العام1903 بمشاركه الرائد غوين وبموافقه منليك وبريطانيا ، فلماذا هذا التنمر والإستقواء علي جار شقيق تربطكم به كل أواصر الود والتقدير ، ولماذا الطمع الغير مبرر في حقوقه التي لن تنالوها ولماذا بذر العداء والشحناء الغير مفيدة لأي منهما
    أنت ياسيادة الوزير أيضاً تدري والعالم كله يشهد أن لهايلي ماريام ديسالين رئيس الوزراء الأثيوبي السابق يؤكد علناً وبتجرد وبأمانة أمام البرلمان الإثيوبي وعلي الملأ بكافة أجهزة الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة وفي زمن ليس ببعيد سودانية أراضي الفشقة ، ويتهم فيها عصابات الشفتة بتوتير العلاقات مع السودان
    سعادة الوزير إذا أردت أن تتغول بطمع علي أرض السودان لتحمي إستثماراتك الشخصية المغتصبة ظلماً هناك ، فالتعلم أن أخذ أرض السودان ظلماً "دونه خرط القتاد"، وأقول لك بصدق كلما تستطيع أن تجنيه بأسلوبك هذا هو عداءاً ضاراً بإثيوبيا وحرمان إخوتنا الإثيوبيين من الفرص في العمل في الزراعة بهذه الأرض عمالاً وأجراء أو مستثمرين حسب سياسة الدولة السودانية وبفائدة الجميع ، فائدة غير منقوصة ولكنها تحق الحقوق لأهل السودان فيعمل الإخوة الإثيوبيين تحت إمرة ملاك الأرض السودانيين كما يحدث للعمال الأجانب بدول الخليج. ونقول لك إن الصلح خير والرجوع الي الحق فضيلة وماذال هنالك متسع من الوقت للرجوع لمنطق التعقل والإنصاف
    سعادة الوزير لو كنت تعول علي الوساطة الأماراتية والأخبار الغير مؤكدة التي تورد أن الأمارات بوساطتها في موضوع الحدود السودانية الإثيوبية تريد أن تملي شرطاً علي السودان بأن يستثمر الإثيوبيين في الفشقة فهذه مثل "عشم إبليس في الجنة" وهذا يوضح جلياً خبث الأمارات و لعبها لصالحها للإستفادة من الأراضي السودانية والعمالة الإثيوبية ، فالتعلم لا أنت ولا الأمارات ستجنون شيئاً من وساطة هكذا ، فالسودان صاحب الأرض وصاحب القرار ولا يمكن أن يرضي شرطاً علية ينتهك سيادته ويسلب حقوقه وفوق ذلك يخسره الارض والماء والعمالة وهنا علي الحكومة السودانية أخذ الحيطة ولا نريد غفلة أخري كما حدث لنا في السد العالي الذي سلب الأرض والماء والآثار وأكسبنا فوق ذلك العداء والإستهتار والإزدراء نقولها بالفم المليان إذا أرادت أي دولة التوسط فاليكون ذلك فقط في حدود التأكد من صحة أيلولة الفشقة للسودان وبالإحتكام للتاريخ وللوثائق ولقوانين الأمم المتحدة بدون إملاء شروط ولا أوامر ولا إنتهاكاً لسيادة السودان وغير ذلك فلا وألف لا عاش السودان رمزاً للسيادة بعد أن ولي عهد الكيزان الذي أضاع الأرض وهتك العرض ووضعنا في مواضع الدونية التي لا نستحقها
    والله ولي التوفيق
    يوسف علي النور حسن






















                  

العنوان الكاتب Date
سعادة وزير خارجية إثيوبيا غيدو أندارغاشيو أنت ودولة الأمارات تقودون إثيوبيا في الفشقة السودانية للن يوسف علي النور حسن04-07-21, 02:17 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de