مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-11-2019, 05:22 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف الربع الاول للعام 2012م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
03-05-2012, 06:46 AM

Ahmed Abdallah
<aAhmed Abdallah
تاريخ التسجيل: 08-12-2005
مجموع المشاركات: 5193

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني

    قال تعالى: «يأيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو اقرب للتقوى واتقوا الله ان الله خبير بما تعملون » (المائده: الاية 8).
    وقال تعالي: «ان الذين إتقوا اذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فاذا هم مبصرون» (الاعراف: الاية 201).
    صدق الله العظيم

    الله –الوطن –الديمقراطية
    السيد / رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل
    مولانا السيد محمد عثمان الميرغني
    تحية واحتراما ،،،،،،،

    نحن نفر من قيادات وكوادر وقطاعات وجماهير الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل اقلق مضاجعنا وأرقنا الحال الراهن الذي تمر به البلاد ويمر به حزبنا العتيد، وأوجب علينا ان نضع بين ايديكم هذه المذكرة آملين الا ينظر إليها من منظور ضيق مؤداه أنها ليست إلا صرخة جوفاء ضد مشاركة حزبنا في( الحكومة العريضة) التي يقودها المؤتمر الوطني ، ويرسم خط سيرها ، ويحدد نقاط الوقوف والتحرك في كل محطة من محطات ذلك السير، دون أن يكون للمشاركين معه الحول أو القوة للعب أي دور في هذا المضمار، رغم ما لديهم - ونعني هنا الحركة الاتحادية بوجه خاص ، وحزبها المنيع التليد بوجه أخص – من دور تاريخي ثابت وناصع وباهر في قيادة الكفاح ضد المستعمر منذ عشرينات القرن الماضي ، وفي الدعوة لوحدة موضوعية قوية تشمل كافة إرجاء السودان بحدوده المعروفة قبل وبعد إعلان الإستقلال في 1/1/1956م .
    لا ! هذه المذكرة ليست إعتراضاً ضيقاً على المشاركة ، وإنما هى أعتراض واسع على تلك المشاركة لأكثر من سبب موضوعي ، وأساسي، وهام .
    فأولاً : هذه المذكرة إعتراض واسع على تجاهل مبادئ ودستور الحزب اللذين ينهيان عن التقارب مع الأنظمة الشمولية والعسكرية ، وكذلك على الاسلوب الذي تم بموجبه إقرارها ليس على مستوى المكتب السياسي – صاحب الحق في مثل هذه الأمور - وإنما على مستوى المكتب القيادي ، وهو مستوى غير موجود لا في هيكل الحزب ، ولا في دستوره اللذين تم تجاهلهما تماماً في هذه القضية المصيرية بالغة الحساسية . كما أن عضوية ذلك المستوى، إضافة الى عدم وجوده في هيكل الحزب، لم تتم بالصورة التي تستوجب أن تكون معبرة عن من يفترض أن يكونوا أعضاء رسميين به، ولو حتى على الطريقة التي تم بها إنشاء ذلك المستوى . كذلك ما اتسم به النهج الذي تم به مناقشة أمر المشاركة والتعاطف البين، مهما كانت محاولات تغليفه، لمؤيدي المشاركة ، مما أثبت أن ما كان تشير إليه بعض صحف الخرطوم، من أن الحزب قد سبق وسلم مكتوب موافقته على المشاركة قبل فترة ليست بالقصيرة من تاريخ أنعقاد ذلك الاجتماع، ربما لم يكن مجرد تخرصات. كذلك، تناقض القبول بالمشاركة مع ما أبداه السيد / رئيس الحزب من رفض قاطع لها في مؤتمر المرجعيات بالقاهرة ، وفي مناسبات أخرى عديدة، تمثل في تصريحاته أنه يربأ بحزبنا أن يكون على شاكلة أحزاب (الفكة) و (الهرولة) و(التلبيسة) ، وأنه ليس لديه ما يقوله للمؤتمر الوطني في هذا الصدد غير (سلم تسلم) ، وكذلك رغم ما أعلنه الشيخ / عبدالعزيز محمد الحسن، في خطبة عيد الاضحى المبارك بمسجد مولانا السيد/ على الميرغني ، قبل أيام من ذلك الاجتماع ، من (لاءات ثلاثة) تلخص موقف الحزب من ما كان يجري من أحداث أهمها الرفض التام للمشاركة .
    وثانياً: هذه المذكرة أعتراض واسع، وليس ضيقاً ، على المشاركة بوصفها وسيلة لغمض العين عن الدوافع الحقيقية وراء لهث المؤتمر الوطني لضمان مشاركة حزبنا في حكومته المسماة بالعريضة . فالمؤتمر الوطني ادرك بعد فوات الأوان خطأه وقصر نظره في رفضه مشاركة الحزبين الكبيرين – الاتحادي والامة – في كافة مراحل مفاوضاته مع الحركة الشعبية لتحرير السودان، من جهة ، ومع بقية الحركات الدارفورية الرافضة لحكمه ، من جهة أخرى، سعياً منه لكسب فترة إضافية يحاول تصويرها على أنها تبيح له الإستمرار في حكم سطا فيه بليل بهيم على النظام الديمقراطي الذي ارتضته البلاد وسيلة مشروعة لإدارته. المؤتمر الوطني يدرك هيمنة حزبنا على جماهير المدن، والريف المتاخم للمدن، وكافة عناصر النضج السياسي والوعي بالبلاد، واراد أن يظهره أمام تلك الجماهير التي هو مدرك تمام الأدراك انها مجمعة على فشله الذريع في إدارة شؤون الوطن والمواطنين بمظهر اللاهث وراء الحكم . والمؤتمر الوطني – وهذه نقطة بالغة الاهمية – يسعى لدق إسفين بين الجماهير الإتحادية المنتمية للطريقة الختمية وغير المنتمية لها ، تلك الجماهير التي تدرك بحس وطني رفيع وعميق أن الحركة الإتحادية والحركة الصوفية ، والطريقة الختمية وكافة الطرق الصوفية الأخرى ، هم صمام الأمان لإسلام نقي ونظيف وغير متطرف وغير مغرض ، وموحد توحيداً متيناً لجميع الأسر والقبائل والجهات والأعراق بالبلاد، وليس لأسلام تسربل بسرابيل وحدة هشة مزعومة ولاهثة وراء المشروعية ولو بتمزيق الوطن إرباً إربا. والمؤتمر الوطني يريد أن يعطي الإنطباع بأن حزبنا قد إنطلت عليه حجة أن الهدف من المشاركة هو خدمة المصلحة الوطنية العليا للوطن، تلك المصلحة الوطنية التي لا يمكن تمتينها وهو ، أولاً ، يحتل، عن طريق سياسة التمكين ، كافة مواقع اتخاذ القرار التنفيذية والتشريعية والعدلية والمدنية والعسكرية والامنية. وهو
    ثانياً ، ينفرد باتخاذ القرار في أهم القضايا المصيرية وأخطرها – كقضية الجنوب وقضية ابيي ، وقضية دارفور وقضية البترول وكافة القضايا المصيرية الاخرى، وقد كنتم سيادتكم تبدون علناً، وفي وضح النهار، إستنكاركم التام والقاطع لهذا الانفراد . والمؤتمر الوطني يريد أن يوصف حزبنا بأنه الحزب الذي يغض الطرف عن الأساليب التي ظل المؤتمر الوطني يدير بها التفاوض مع الحركات المسلحة من خلال النظرة النفعية الضيقة التي يرى من خلالها امور التعامل مع مناطق السودان المختلفة – دارفور ،وابيي ، وجنوب كردفان ، والنيل الازرق والقضايا العالقة مع حكومة جنوب السودان ، تارة بالانتقال من عاصمة افريقية وعربية وعالمية وأخرى لإعطاء الإنطباع أنه يسعى حثيثاً من أجل السلام وإنهاء الحرب وتمتين وحدة البلاد ، وتارة مع دول البغي والاستكبار والتي تستهدف هذا الوطن العملاق.
    المؤتمر الوطني يريد أن يوهم الجميع بأن حزبنا الاتحادي الديمقراطي على استعداد لتحمل وزر وتبعات بعثرة موارد البلاد النفطية، والمعدنية وثرواته الزراعية والحيوانية، تلك البعثرة التي يحاول أن يظهرها وكانما هي بمثابة تحقيقه إنجازات و(إعجازات) من قبيل إنشاء الجامعات ، وبناء الجسور والسدود والطرق، واكتشاف البترول ، وما يستتبعه من بنيات تقنية وانابيب نقل وموانئ تصدير ، في الوقت الذي تشير كافة القرائن الى أنه أدخل البلاد بموجب ذلك في قروض بعشرات المليارات سيظل أبناء واحفاد احفاد المواطنين الحاليين يدفعونها لآجال وآجال .
    وثالثاً : هذه المذكرة إعتراض واسع ، وليس ضيقاً ، على المشاركة لأنها تكشف عن سعي المؤتمر الوطني الحثيث لتحطيم نهج الوسطية وخلخلة الكيانات السياسية الحزبية التي ترفع شعاراتها - فلسفة وممارسة – تمتين اواصر الوحدة بين كافة مكونات الوطن - تلك الوحدة التي وقفت سداً منيعاً ضد كافة اشكال الاستعمار الذي جثم على صدر البلاد، وتلك الوحدة التي ابتكرت منذ النصف الاول من ستينات القرن الماضي اسلوب المواجهة المدنية الشعبية السلمية للانظمة الشمولية العسكرية القابضة، والذي انتهجته على مطلع العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين، الجماهير التونسية والمصرية واليمنية والليبية ، وحالياً السورية المناضلة ، للإطاحة بالحكومات الشمولية الفاسدة والفاشلة والمتغطرسة ، تلك الوحدة التي نخشى عليها بصفة خاصة من التمزق بعد ما ظهر من سعي بعض الجماعات غير المتسامحة للمزايدة المذهبية باسم الدين في احتفالات المولد النبوي الشريف بامدرمان مما سبق ذلك فتنة حرق الاضرحة ، مما يشكل محاولة لتعكير صفو نهج التوسط والاعتدال والتسامح، الذي يعتبر سمة غالبة على مزاج الغالبية الساحقة من المسلمين منذ دخول الاسلام السودان ، ومما يمكن اعتباره بالقطع تنافساً من جانب تلك الجماعات مع المؤتمر الوطني في الاستمرار في فرض تصورات معينة ومعيبه لتطبيق الاسلام رغم الدعوات من جانب الحريصين بحق وحقيق على هذا الدين ، الذين ما فتتئوا يناشدون المؤتمر الوطني الدعوة الى سبيل الله بالحكمة والموعظة الحسنة، وهو الاسلوب السليم والصحيح والمعافى لوضع الاسلام موضع التطبيق إن كان الهدف الحقيقي هو خدمة هذا الدين الحنيف لوجه الله وليس لتكديس الثروات دون قيد أو شرط أو وازع من ضمير.

    السيد/ رئيس الحزب
    اننا بمذكرتنا هذه نسعى للحفاظ على وحدة حزبنا الاتحادي الديمقراطي ، ولكشف كافة المحاولات للعبث به وبتاريخه النضالي الناصع ، ولصد سعي المؤتمر الوطني الدائب لاشراكه في تحمل وزر سياسات خاطئة ، وقصيرة النظر، ومهددة لوحدة ما تبقى من الوطن ، وفاتحة حدوده لمؤامرات واستهداف دولة الكيان الصهيوني بدعم من المؤسسات والمخابرات الامريكية ذات السيطرة اليهودية والتي تهدف ليس فقط لخنق السودان ، وانما ايضا لخنق مصر ، وعبرهما لخنق كافة البلدان العربية ، التي تتطلع الى تكامل اقتصادي- آنى او مستقبلي- اعتمادا على ، وانطلاقا من ، ما يزخر به وطننا العربي من موارد وامكانات وخبرات مادية وعلمية وتقنية ثره.

    السيد/ رئيس الحزب
    نأمل ان لا نكون في حاجة بعد كل ما سبق للتركيز على ابرز جوانب سلبية ، وعدم موضوعية ، وخطورة ، هذه المشاركة التي تشاهد جماهير حزبنا الوطنية حزبها وقد التزم بها دون التلمس الشفاف الحقيقي الجاد لرأيها ورؤاها وهي التي ظلت ، مع بقية جماهير الشعب السوداني ولاكثر من العقدين من الزمان ، تعاني الامرين من عشوائية وانتهازية وتخبط هذا النظام ، وتدعو الله صباح مساء ان يحسن خلاصها منه ويعيدها مره اخرى الى ما عرفته ، واحسنت ممارسته ، من ديمقراطية اصيلة وشورى حقيقية . غير أننا نرى انه لزاما علينا ان نجمل ، بعد كل الذي فصلناه من قبل ، ابرز جوانب سلبيات هذه المشاركة .

    فاولا: هذه المشاركة لن تنتج عنها مصلحة وطنية وانما ضرر وطني ، لا سيما والبلاد مواجهة بأزمات اقتصادية واجتماعية واخلاقية عصيبه سيجد حزبنا نفسه مضطرا لتحمل عواقبها رغم عدم الاخذ برأيه في تقديم الحلول غير المغرضة لها ، كما ظهر جليا في عدم السماح لقافلة الدعم التي ارسلها الحزب لمناصرة المناصير المعتصمين، فكانت المفاجاة لمنسوبي الحزب وقياداته الرد والرفض من قبل اجهزة المؤتمر الوطني إذ تم استجوابهم واعتقالهم ، وكانهم يدعمون ويناصرون المناصير على باطل.

    وثانيا: هذه المشاركة- رغم انها اعطت حزبنا فتات الوزرات- تعطي النظام ذريعة بانه يكفر عن سيئاته وسوءآته المتمثلة في تنكره التام لكافة اتفاقاته السابقة مع الحزبين الكبيرين، ونخص هنا على وجه التحديد الاتفاق الذي ابرمته سيادتكم معهم في القاهرة، المتمثل في ان يسبق اي مشاركة اجماع وطني ، وعقد مؤتمر دستوري ، وإزاحة المؤسسات الشمولية ، وفترة انتقالية ، وحكومة اجماع وطني لتشرف على انفاذ برنامج وطني مجمع عليه ولتجنيب البلاد مخاطر ومغبة الفتن - وتلك كلها ثوابت كان من الواجب ان يتمسك حزبنا بها لانه من دون تحقيقها يصبح لا معنى البتة لأي مستوى من مستويات المشاركة التي بدأ المؤتمر الوطني يصورها وكانها قد جًبت كافة تلك الاسس القوية المتينة لوحدة الصف الوطني لمواجهة كل ما يحاك ضد الوطن من مخططات ومؤامرات .

    وثالثا : هذه المشاركة تظهر حزبنا وكانه راهن على تجاهل المؤتمر الوطني له وللحزب الكبير الاخر - حزب الامة – في ما يدور بأبيى وبجنوب كردفان و النيل الازرق رغم كثافة مؤيدي الحزبين الكبيرين في تلك المناطق ، ورغم ان القوى الداخلية والخارجية تعمل من خلالهم لزعزعة امن وسلامة واستقرار الوطن . لابد من الاشارة هنا الى ان شرق السودان وثغره الحبيب ، وبوابة السودان عبر البحر الاحمر ، قد اضحى محل استهداف من جانب دول الاستكبار وربيبتها اسرائيل من اجل خنقه وعزله عربيا وافريقيا ، واضعين في الاعتبار أن شرق السودان يمثل احد اهم معاقل الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل بسماته الختمية البارزة والمميزة.
    وهل ترانا في حاجة للاستطراد في ما يمكن أن يحدث من اضرار بالغة على الحركة الاتحادية بوجه عام ، من تقليص لنفوذها ، وعلى الطريقة الختمية بوجه خاص، من فصلها عن مركزها بالخرطوم بحري مما قد يكون الهدف الحقيقي من ورائه هو ضرب رأس الحركة الصوفية الختمية، وتحجيم نفوذ راعيها وقائدها ، وبالتالي ادخال الشك وعدم اليقين في زعامته وقيادته ورعايته من جانب قواعدها ضاربة الجذور في تاريخ وكيان ووجدان وطننا الحبيب ؟ وهل يمكن أن يكون المؤتمر الوطني بريئا من جزء من هذا الذي يحاك ضد الحركة الاتحادية وضد الطريقه الختمية، وهو الذي تنصل تمام التنصل من اتفاقية الشرق التي وقعها مع القيادة الاتحادية ، تلك الاتفاقية التي كان من الممكن –ان كانت نواياه تجاهنا حسنة وصادقة – ان تساعد في حماية شرق السودان ، وحماية الوطن ، من ما يحاك ضدهما من دسائس ومؤمرات ؟!

    ورابعا: هذه المشاركة تؤثر سلبا ابلغ تاثير على معنويات السواد الأعظم من قواعد وقيادات الحزب الرافضة لمشاركة تهدف الى تقزيم حزبها العملاق ، وتحجيم دوره في الاسهام في الوصول لوسائل لمخرج آمن للوطن .

    وخامسا : هذه المشاركة بصورتها الراهنة تعرض عضوية الحزب- والشباب والطلاب على وجه الخصوص – للحرمان من حقوقهم القانونية ، وذلك حين تواجه معارضتهم الجسوره بالمطاردات والاعتقالات ، والقيادة تقف موقف المتفرج.

    وسادسا : هذه المشاركة ادخلت فيها القيادة الحزب بأسس أضعف كثيرا من الأسس التي ادخلته فيها المشاركة السابقة عن طريق التجمع. فاذا كان الحزب لم يتمكن من تقديم اي انجاز نحو تحقيق ديمقراطية، وتحول ديمقراطي حقيقي ، وإزاحة القوانين المقيده للحريات والتعبير ، بل عمل المؤتمر الوطني على تأطير وتمكين سياساته الاقصائية عبر انتخابات أقررتم سيادتكم بتزويرها وعدم نزاهتها، بالرغم من ان تلك المشاركة كان طرفها التجمع تحت قيادتكم وبوجود الحركة الشعبية ، فكيف نتوقع من الحزب اي انجاز خلال هذه المشاركة عن طريق المبررات التي ساقتها القيادة للدخول في المشاركة الحالية ؟

    وسابعا: هذه المشاركة الثنائية الراهنة تفوت الفرصة لتحقيق مشاركة حقيقية تقوم على اسس قومية موضوعية سليمة تتضمن الحد الادنى من رؤى ومواقف وبرامج مختلف الفعاليات السياسية التاريخية الوطنية الحقيقية ، في ماضي وحاضر ومستقبل هذه البلاد .

    وثامنا : وهنا مربط الفرس- هذه المشاركة الثنائية الراهنة تجعل من العسير الاعداد السليم للمؤتمر العام لحزبنا لبث الروح في مؤسساته القيادية والقاعدية المختلفة ، من ناحية ، ومن ناحية اخرى ، لتقييم وتقويم الموقف من كافة وجوهه من اجل الاستعداد لاكتساح الانتخابات القادمة ، واعادة نتيجة انتخابات عام 1953 التي تمكن الحزب بموجبها من تحقيق الاغلبية الساحقة التي هو اهل لها عن جدارة واستحقاق .

    تاسعا: وبالرغم من ان هذه المشاركة لا تمثل ارادة الحزب ، بل تمثل ارادة قلة قليلة من قياداته الذين ستحملهم جماهير الحزب وزر هذه المشاركة ، والتي هي بمثابة نقطة سوداء في تاريخ الحزب الناصع ، وكما انها لا تؤثر أدنى تاثير ولاتحد من سعى المؤتمر الوطني الاقصائي والذي يسعى من خلاله الى المزيد من التمكين له ، ولو ادى ذلك الى مزيد من تفتيت الوطن وبعثرة القوى السياسية . فعليه لا بد من الاشارة الى ان الثورة الشعبية آتية لا محاله ، وحيث ان حزبنا الاتحادي الديمقراطي كان ومازال وسيظل هو رائد ومحرك الثورات الجماهيرية، فان هذه الجماهير لن تظل مكتوفة الايدي وهى ترى ربيع الثورات العربية يبدا في زلزلة ارض السودان ، وبذلك - وهذا ما نخشاه – ستجد تلك الجماهير نفسها مضطرة للمواجهة الشرسة مع القيادة في حالة اصرار تلك القيادة على المشاركة . ولهذا
    ، وحفاظا على وحدة الحزب وتماسكه ودوره الريادي والنضالي ، وحتى تقوم هذه الجماهير بهذا الدور الريادي والنضالي ، وهي صاحبة السبق في ذلك، فاننا نرى ان الواجب يحتم علينا الاستجابة لرغبة هذه الجماهير والتي ظلت وفية طيلة العهود السابقة لقيادتها إذ بحكم يقينها ان الرائد لا يكذب اهله.

    سيادة الرئيس :
    المسئولية الوطنية والحزبية توجب علينا جميعا العمل على الاتي :-
    اولا : اصدار قراركم بالخروج والانسحاب الفوري من المشاركة في هذه الحكومة للحفاظ على الحزب وتاريخه، وعلى تماسكه ووحدته ، وعلى مستقبله .
    ثانيا : اصدار توجيهاتكم الفورية لتنظيمات الحزب في كافة مستوياته لعقد مؤاتمراتها تمهيدا لعقد مؤتمر عام للحزب ، يتفق الجميع على حيده وموضوعية وسلامة اختيار عضويته ، التي لا بد من ان تمثل قواعد وقيادات الحزب في كافة ارجاء البلاد تمثيلا ديمقراطيا حقيقيا إذ ان هذا هو السبيل الوحيد للم الشمل على الاسس الموضوعية التي تليق بحزبنا العملاق الذي نشأ وترعرع وشب عن الطوق لخدمة وطن عملاق ودين عملاق ، حتى يتسنى لنا بناء حزب بمعنى الكلمة قادر على مواجهة الصعاب وتحمل التركة الثقيلة التي سيخلفها رحيل هذا النظام المحتم . ونقترح ان يكون ذلك عن طريق تكوين لجنة عليا للمؤتمر العام تحت اشرافكم المباشر، وتكوين لجان فرعية تابعة لها بالعاصمة والولايات، ولجان متخصصة للاعداد للمؤتمر العام.
    ختــامــا

    سعادة السيد/ رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل

    ما هو علينا ان نحصحص الحق، فالحق أبلج والباطل لجلج. وما هو واجب علينا، وما تمليه علينا مبادئ الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل ، ان نفرق بين الاحزاب الوطنية السياسية ذات الاصل- وهي تلكم الاحزاب الشريفة- واحزاب التوالي، وهي تلكم الاحزاب المغرضه ، وبينهما فرق شاسع في المسعى والمقصد . فالاحزاب الشريفة تسعى لحماية الوطن والحق والعدل والديمقراطية المبرأه من العيوب . اما احزاب التوالي فهي ذات مسعى ومقصد ######## ، تسعى لوضعية .فتاريخ الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل ضارب الجذور في ترجمه الامور الوطنية، وله شرف الاستقلال، وشرف ترجمة الديمقراطية بمعناها السامي لأجل تحقيق العدالة وإحقاق الحق الابلج، وكان دوما عند حسن ظن الشعب السوداني.
    ان قرار مشاركة الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل للمؤتمر الوطني، وفي معيته احزاب مغرضه تحت مسمى حكومة عريضة ، فيه خروج عن قيم ومبادئ الحزب الاتحادي الديمقراطي ذات المقاصد الشريفة ، والمشاركة بهذا المفهوم فيها امعان لبطلان ملجلج.
    فضيلة مولانا السيد/ محمد عثمان الميرغني رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل: حفاظا على موروثات الحزب، وتاريخه الناصع البياض والملئ بالروح الوطنية ، وحفاظا على تماسك الحزب وقواعده ومؤسساته تحت قيادتكم المباركة ، والتي نرى انها ليست صمام أمان للحزب فحسب ، بل ايضا لوطن عملاق بارثه وتاريخه التليد، ان تتم مراجعة قرار المشاركة، وعندها ينجلي الحق الابلج، وتنجلي مبادئ الحزب الاتحادي لتبقى، أو نموت دونها.
    السيد رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل
    واجبنا الحزبي والوطني يحتم علينا وعليكم النصح لكلينا ، ومبادئ الحزب تحتم علينا ابداء الرأى واحترام الرأى الأخر . لأجل كل ذلك نطالب سيادتكم ان نحصحص الحق، ففي حصحصة الحق يكون الحق أبلج والباطل لجلج.
    نأمل - السيد الرئيس- أن تجد هذه المذكرة حظها في القبول لمراجعة قرار المشاركة، والعمل بما جاء بالفقرة (تاسعا ) من هذه المذكرة ، وهو مما يتفق مع قيم ومبادئ الحزب السامية . حفظ الله الوطن من الفتن وحفظكم الله لأجل رعايته وصون قيمه ومبادئه.
    عاش الحزب الاتحادي الديمقراطي شامخا خالدا في مسيره.
    ربيع اول 1433هـ
    فبراير /2012م

    (عدل بواسطة Ahmed Abdallah on 03-31-2012, 09:47 PM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني Ahmed Abdallah03-05-12, 06:46 AM
  Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني omer osman03-05-12, 06:54 AM
    Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني Wasil Ali03-05-12, 07:04 AM
    Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني ahmed babikir03-05-12, 07:25 AM
      Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني ahmed babikir03-05-12, 07:33 AM
        Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني فخرالدين عوض حسن03-26-12, 05:50 PM
      Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني Ahmed Abdallah03-05-12, 07:57 AM
        Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني ahmed babikir03-05-12, 07:07 PM
      Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني فخرالدين عوض حسن03-26-12, 05:46 PM
      Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني فخرالدين عوض حسن03-26-12, 05:46 PM
      Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني فخرالدين عوض حسن03-26-12, 05:46 PM
    Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني Ahmed Abdallah03-05-12, 07:39 AM
      Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني كمال مبارك03-05-12, 02:43 PM
        Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-05-12, 05:02 PM
          Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-05-12, 05:38 PM
          Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني Mekki M Alhassan03-18-12, 01:14 AM
            Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-24-12, 04:33 PM
        Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني ahmed babikir03-05-12, 06:50 PM
        Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني Ahmed Abdallah03-06-12, 02:37 AM
          Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني الفاتح شلبي03-06-12, 06:50 AM
            Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-06-12, 06:40 PM
              Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-07-12, 09:23 PM
                Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-10-12, 05:39 PM
                  Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-11-12, 03:36 PM
                    Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-11-12, 05:16 PM
                      Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-12-12, 03:54 PM
                        Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-13-12, 04:12 PM
                          Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عثمان حسن المتعارض03-13-12, 05:02 PM
                            Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني Ahmed Abdallah03-13-12, 08:56 PM
                              Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-14-12, 02:46 PM
                            Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-14-12, 02:36 PM
                              Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-14-12, 05:09 PM
                                Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-15-12, 03:29 PM
                                  Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-15-12, 03:48 PM
                                    Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-15-12, 07:47 PM
                                      Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني زياد جعفر عبدالله03-15-12, 11:10 PM
                                        Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-17-12, 05:03 PM
                                          Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني الفاتح شلبي03-17-12, 07:50 PM
                                            Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-18-12, 04:36 PM
                                              Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-18-12, 05:53 PM
                                                Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-19-12, 04:17 PM
                                                  Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-19-12, 04:35 PM
                                                    Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-19-12, 05:13 PM
                                                      Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-21-12, 03:43 PM
                                                        Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-21-12, 07:11 PM
                                                          Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-21-12, 07:47 PM
                                                            Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-24-12, 04:14 PM
                                                              Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-25-12, 03:01 PM
                                                                Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-26-12, 03:07 PM
                                                                  Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-27-12, 03:20 PM
                                                                    Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-29-12, 03:34 PM
                                                                      Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-29-12, 04:11 PM
                                                                        Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-31-12, 02:50 PM
                                                                          Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-31-12, 04:29 PM
                                                                            Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني Ahmed Abdallah03-31-12, 05:26 PM
                                                                              Re: مذكرة الأتحاديين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني عبدالبديع عثمان03-31-12, 05:37 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de