عــــزّة ... قصيدتي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-03-2019, 03:43 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف النصف الثاني للعام 2005م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
25-04-2005, 02:19 AM

محجوب البيلي
<aمحجوب البيلي
تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 1898

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عــــزّة ... قصيدتي

    عزة ... قصيدتي

    (1)

    شهدناكِ في خضرة الحقل: لون السلامه
    وتحت ظلال الرماح: الكرامه
    ألفناكِ، كان غناؤك في هدأة الليل يسري
    وفي أعين المتعبين، البنين، البنات، الشتات المهاجر خلف السرابْ
    وفي أدمع الأمهات اللواتي يسائلن من ليس يدري
    وفي القمر القروي الجميلْ
    وفي كلماتٍ رواها فتىً حالمٌ كان يدعى الخليلْ

    (2)

    هو السفرُ الدائري الحزينْ
    يباعدني عنكِ حيناً، ليجمعنا مرة... ليفرقنا بعد حينْ
    أشاهدك الآن شامخةً في الأماكن بين "البحيرة" و"الإستواء"
    وياليت شعريَ: هذا الذي بيننا، أي شئ نسميه هذا الذي يعتريني
    إذا مس طيفيَ طيفُك دون لقاء؟
    وكيف يسيل اللهيبُ المقدسُ في باطني حين تنتصرينْ؟

    (3)

    هو الطيرُ ينشرُ أجنحةً للرحيلْ
    هو الطيرُ ـ ياعزُّ ـ بيني وبينك ينسابُ سرباً فسرباً .. فسرباً، ويهبط في شامخات النخيل
    خذيني إليك فجوفي خرِبْ
    خذيني لعليَ أنسى سنين الغياب الرطبْ
    وذاكرتي أنت فيها ـ كما كنتِ دوماً ـ خليطاً من الصندلية والعفّة البدوية والهجر والوصل والرغبة الصافية
    هو العشق بيني وبينك يسلبني النوم والعافية
    خذيني إليك فليلُ الشتاء الطويل ... طويلْ

    (4)

    أسائلُ عزَّة، هل سامرُ الليل يرجعْ؟
    وهل فتيةُ الحيِّ مازال واحدهم كالحسام المرصع؟
    أقول: لمن طللٌ يستحمُّ بشمس العشية كلَّ غروبْ..
    ويسأل عن غائبٍ لن يؤوبْ..
    ومن غرس الحزن مليون ميل مربعْ؟

    (5)

    أجيئكِ يا طفلةً أنضجتها شموسُ المدارات، صادقةً كالنهارْ
    ووافرةَ العرضِ معجونةً بالبهارْ
    خذيني إليك فإن الموانئ تنكرني، والصحابْ
    ووجهك ذاك البعيدُ ... البعيدُ يحرضني أبداً للإيابْ
    خذيني فإني أحبك يا غادةً صدرها بالسنابلِ مزدهرٌ
    ثغرها بالأناشيد مستعرٌ
    غادةً أشتهيها وأعلم أني أعانق فيها عبير السجونْ
    مهرُها من دمي نقطتان بحجم الشهادة
    مهرها الصعبُ: أن نتعلمَ كيف نكونْ!

    (6)

    أجيئك ياطفلةً توقف النبضَ، والنهرَ تشعله ... والخيالْ
    أجيئك من حمأة الطينِ مغتسلاً بالكراماتِ، منجذباً في هواكِ العضالْ
    فهل تقبلين الدخولَ إلى ساحة العشقِ، حيث أرانا ـ كلينا ـ نضيءْ
    وهل تقبلين المجيء؟


    (7)

    أيا ضاحك البرق حيّ نزيل الخباء
    وروِّ مضارب عزة بالغيث دوما، وحدث عن الراحلين
    وعن شجرات الخلاء
    ها أنا في المدائن منتشرٌ أبتغيك، تجيئين بالطيباتِ
    ودفء العشيرة وقت الحصادْ
    أحبك نيلاً ونيماً، وعهداً قديماً، وعشقاً مقيماً تمدد
    ما بين خاصرتي والفؤادْ
    وما لي إذا كنت أعشق هذي البلادْ؟
    وأشتاق عزّةَ، لا الجند يمنعني الشوق جهراً،
    وهذا النهارُ لنا، والرغائبُ دون انتهاء
    أيا طائراً من رماد الحرائقِ منبعثاً يرفض الموتَ قبل الوفاءْ


    (

    تغيّر شيئٌ بفعل الزمنْ
    فلا الظلُْ هو الظلُْ ذاك الظليلُْ ولا النيل هو النيل ذاك الذي نعرفهْ
    تمدد شيءٌ ثقيلٌ على الأرضِ،
    شيءٌ ثقيلٌ على الشمسِ
    شيءٌ ثقيلٌ على النفسِ
    شيءٌ دخيلٌ على إرث قومي الأصيلْ
    وحين تسافر ممتطياً صهوة الشوقِ نحو الوطنْ
    تُفاجأُ بالشئ ذالك الثقيل على الأرض والشمس والفرح الممتهنْ

    (9)

    هو الجوعُ يأكل خضْر الضفافْ
    هو البقراتُ العجافْ
    هو الخوف من عسسِ القصرِ، والأمنِ: لا أمنَ في ظل هذي المحنْ

    (10)

    ها هي النارُ مضرمةٌ، والصبايا كما الأبنوسِ، وهذي طبول القبيلة
    أعلنوا الفرح الآن، هذي الزغاريدُ والليلُ والعطرُ والرغباتُ النبيلة
    أعلنوا الحرب: هذا زمانٌ يسود به العسسُ الأغبياء
    أعلنوا الفرح الآن: ما أجمل الفتياتِ إذا كان فيهن عزّة
    وما أكثر الشرفاءْ
    (11)

    سأدفع بابََ المدينة فجراً، واسألْ:
    أما حانَ وقت الرحيلْ..
    أما آن للقائدِ الملهمِ الفذِ... أن يستقيلْ؟

    (12)

    للمتاريس موعدُها، والبشائرُ آتيةٌ في الصباحْ
    وعزّةُ تعرف أن البشائرَ آتيةٌ في الصباحْ
    وتشهد أن المحبين ماتوا وهاجسهم،
    قمرٌ لسماءِ بلادي الحبيبة
    مطرٌ للرمال الجديبة
    غزلٌ للمحبين حين استبيحت حروف الكلام المباحْ
    زهرةٌ للشهيد المسجّى على شارع المجدِ
    يستنهض الجرح حين تنام الجراحْ

    (13)

    لعزّةََ مجدُ الجدودِ الأوائلْ
    لعزةَ درعُ التّـــَـقى والفضـــائلْ
    لعزّةََ ميــثاقُ حبِّ عنــيفٍ
    وعهدٌ على عاشقـــــيها البواسـلْ
    لعزّةَ من شمس هذا النهارِ
    بريقٌ ومن صارمات النواهـــــلْ
    وعزةُ تعرِفُ من خـــانها
    في الخفاءِ، ومن باعـــها للقــبائلْ
    وتعرِفُ أنّ القِصاصَ قريبٌ
    وليلَ المهـــــانةِ لا بـــــــــدّ زائلْ
    فيا من شهدناكِ في خضرة
    الحقل سلماً، وفي ذهبي السنابلْ
    سنأتيكِ تحت ظلالِ الرماحِ
    بضَعْفِ المحبِّ .. وبأسِ المقاتلْ


    الرباط ـ المملكة المغربية

    (عدل بواسطة محجوب البيلي on 20-05-2005, 01:05 PM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2005, 03:52 AM

Noor Ahmed

تاريخ التسجيل: 06-01-2005
مجموع المشاركات: 39

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عــــزّة ... قصيدتي (Re: محجوب البيلي)

    غزلٌ للمحبين حين استبيحت حروف الكلام المباحْ
    زهرةٌ للشهيد المسجّى على شارع المجدِ
    يستنهض الجرح حين تنام الجراحْ.


    شكرا لكل هذا العشق.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2005, 04:29 AM

محجوب البيلي
<aمحجوب البيلي
تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 1898

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عــــزّة ... قصيدتي (Re: Noor Ahmed)

    الأخت Noor Ahmed

    شكراً ...
    جهد المقل أن نُبقي على ما تبقّى لنا من قدرة على عشق هذه ال"عزة". رغم العسس.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2005, 07:41 AM

raheemsudani
<araheemsudani
تاريخ التسجيل: 24-02-2003
مجموع المشاركات: 522

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عــــزّة ... قصيدتي (Re: محجوب البيلي)

    الاخ الاستاذ مجوب البيلى
    قصيدة رائعة .
    من أنت ؟ وأين ؟ ولم لم أقرا لك من قبل هذا الشعر الرائع ونا أدعى متابعتى للشعر فى وطننا.

    بجوارى الآن شاعرنا الكبير محمد الكي وسلمته نسخة من القصيدة وقال أنك أفضل من الذين استشهدت بهم.

    هل بامكانك تبادل الشعر علي الايميل

    [email protected]

    تحياتي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2005, 04:51 AM

محجوب البيلي
<aمحجوب البيلي
تاريخ التسجيل: 19-04-2005
مجموع المشاركات: 1898

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عــــزّة ... قصيدتي (Re: raheemsudani)

    الأخ raheemsudani


    أقول شكراً أن دلفت إلى الداخل. وشكرا على الكلام الذي.
    ولا أدري لم تغرورق عيناي وأنا أقرأ كلاماً (أو شخصاً) جميلا. ليس خطأك بالتأكيد ألا تعرفني ولا تقرأ لي ـ إن كان لدي ما يستحق القراءة، ذلك أن طول غربتنا حال دون التواصل.
    ولذلك تجدني أبحث في "بروفايلات" الناس هنا، في "البورد" كما في شوارع الإمارات التي حططت رحالي بها مؤخراً (إلى حين)، أبحث عن شخص أعرفه... أو يعرفني.
    أقيم بالمغرب الأقصى منذ منتصف سبعينيات القرن الماضي. والقصيدة ألقيت في مهرجان شعري بالرباط في ربيع 1984 قبيل "الانتفاضة" بأيام معدودات، ونُشرت حينها بصحيفة "الشرق الأوسط".
    هل قلت محمد المكي إبراهيم؟
    واحسرتي أن لم أقابله فأسأله ما هذا الذي يقول؟ !
    وأحكي له عشية أن تشنجت وأنا أطالع إحدى قصائده واقفاً، لعلها "بعض الرحيق ..."، في معرض للكتاب بالعاصمة المغربية مطلع الثمانينات. ذاك رجل.
    هل قلت إنه (بجوارك الآن)؟
    اقرئه مني السلام. كنت أتسقط أخباره في الغربة. ولم أعد أذكر من قال لي إنه في باكستان: سيد أحمد الحردلو أم حسن عثمان أم كمبال؟
    من استشهدت بهم هم أساتذتي الذين شكلوا وجداني ودوزنوا دواخلي على الجمال والصدق والصح، ولا أتطاول على مقامهم.
    شكراً. ولنتبادل الشعر علي الايميل ... المشكلة أنه مفرّق بين القبائل في صحف الغربة.
    سأحاول أن "أتصرّف"!
    لكم ولجميع من بطرفكم السلام.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2005, 06:23 AM

raheemsudani
<araheemsudani
تاريخ التسجيل: 24-02-2003
مجموع المشاركات: 522

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عــــزّة ... قصيدتي (Re: محجوب البيلي)

    شكرا ايها النبيل وبامكانك قراءة قصيدة لي هي علي البورد الآن عنوانها "مقاطع لعيون أجنبي" وسوف ارسل لك ديوانى ان شاء الله عبر الايميل .

    نعم قلت محمد المكي وهو بجواري وقرت له ايميلك وسعد جدل بمحتواه ونحن معا نعمل بمعهد الدفاع في كاليفورنيا ومرحبا بالتواصل معك.

    محبتي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2005, 11:49 AM

عبدالله

تاريخ التسجيل: 13-02-2002
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عــــزّة ... قصيدتي (Re: raheemsudani)

    العزيزمحجوب البيلي
    لك التحية والسلام
    كم سعدت بان اقراء لك وان اقراء عنك
    اذكرك جيدا وقد التقتيك وعاصرتك لسنوات اربع
    برباط الفتح
    كنت مقلا في الكلام
    ولكنك عظيم في معاني القليل الذي تجود به
    هكذا العظماء دائما
    اذكرك بالفعل وان تشارك بالعزف علي الاورغن
    في مناسبات عظيمة
    مضت سنوات طوال وجرت مياة كثيره

    ساقتنا من مرقاء الي مرفاء
    بخطانا احيانا وبدفع الامواج في غالب الاحيان
    سعدت وانا اقراء في بروفايلك عن عدد اطفالك
    ادعو الله ان يحفظهم لك
    كما شاركتك في المغرب لسنوات
    كذلك اشتركنا في تلك القرية علي منحي النيل
    فنصفي منها
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

27-04-2005, 01:33 PM

نصار
<aنصار
تاريخ التسجيل: 17-09-2002
مجموع المشاركات: 11660

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عــــزّة ... قصيدتي (Re: محجوب البيلي)

    العزيز محجوب البيلي

    بعد شهادة رحيم سوداني و القامة محمد المكي ابراهيم لا شهادة لنا
    فقط المتعة و الطرب و الاعجاب. منذ ان لمحت اسمك في المنبر وددت
    التثبت من انك من _بليابنا_ و قد يسرت لي الامر بذكر اصلك الراكز
    في تلك القرية علي منحني النيل، و زاد الاخ عبد الله الصورة توضيحا
    و هو الذي يعرفك و يعرف مشاركته اياك واياي بنصفه _المنصور_ .

    فمرحبا بك
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-04-2005, 06:48 AM

raheemsudani
<araheemsudani
تاريخ التسجيل: 24-02-2003
مجموع المشاركات: 522

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عــــزّة ... قصيدتي (Re: نصار)

    a
    شكرا ايها الانيق نصار علي مزاحمتى في حب محجوب البيلي وعلى تعليقك الرشيق
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2005, 11:27 AM

Walid Safwat
<aWalid Safwat
تاريخ التسجيل: 15-01-2003
مجموع المشاركات: 1225

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عــــزّة ... قصيدتي (Re: محجوب البيلي)

    استاذي محجوب

    Quote:
    سأدفع بابََ المدينة فجراً، واسألْ:
    أما حانَ وقت الرحيلْ..
    أما آن للقائدِ الملهمِ الفذِ... أن يستقيلْ؟


    لم تتساءل وقد شهدتهم يصترعون انفسهم من اجل البقاء
    لم تتساءل وقد سبقتهم حزنا
    لم تتساءل وقد هلع عبدالواحد وانتحر النقاش
    لم التساءل وقد اعتزل القصاب واضحت الخشبة تنادي الزروالي وتقسم بالاسدي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2005, 03:38 AM

Elawad Eltayeb
<aElawad Eltayeb
تاريخ التسجيل: 01-09-2004
مجموع المشاركات: 5279

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عــــزّة ... قصيدتي (Re: Walid Safwat)

    لكم تحتاج عزة بلسماً من المآقي المحترقة والقلوب الولهة تنثره أيدٍ نقيه على ثديها الذي جف ضرعه لتذهب عنه الزبد وتنفض عنه غبار أبوات العسس ورماد حرائقهم لتعود لأنهاره الحياة فتسقي من جفت حلوقهم ومآقيهم ليزرفوا دموع الفرحة.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

22-05-2005, 11:34 AM

المسافر
<aالمسافر
تاريخ التسجيل: 10-06-2002
مجموع المشاركات: 5010

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عــــزّة ... قصيدتي (Re: Elawad Eltayeb)

    نحييك بهذه القصيدة الجميلة
    لك ناصية على هذا الطريق
    ويسعدنا أن نطلع على مشاركاتك

    آمل أن تنقل تحياتي لصديقي منير البيلي إذا كان من نفس الأسرة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

22-05-2005, 03:47 PM

Bushra Elfadil
<aBushra Elfadil
تاريخ التسجيل: 05-06-2002
مجموع المشاركات: 5247

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: عــــزّة ... قصيدتي (Re: المسافر)

    الأخ محجوب البيلي
    بمثل هذا الشعر يقيناً ستأخدك عزة إليها باليمين وبالشمال فأنت راقد في الإتجاهات جميعها.هذا جزء من غناء الروح وتخبىء معظمه فافصح مزيداًً
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de