مفاوضات سد النهضة والتلاعب المصري بحقوق دول حوض النيل وبخاصة السودان

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-16-2019, 06:16 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-05-2019, 11:14 PM

يوسف علي النور حسن
<aيوسف علي النور حسن
تاريخ التسجيل: 05-13-2016
مجموع المشاركات: 146

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
مفاوضات سد النهضة والتلاعب المصري بحقوق دول حوض النيل وبخاصة السودان

    11:14 PM October, 05 2019

    سودانيز اون لاين
    يوسف علي النور حسن-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر





    ليس غريباً أن تنتهي إجتماعات مفاوضات سد النهضة سواءاً بالقاهرة أوأديس أبابا أو بالخرطوم كما حدث مؤخراً بتاريخ الخامس من أكتوبر 2019م الي طريق مسدود فهي في الأصل ليست مفاوضات ولكنها إملاءات مصرية تحوي التغول المصري والإستحواذ المجحف علي كامل حقوق الغير تريد فرضه علي الآخر وإذا لم تُقبل هذه الإملاءات فهذا معناه عند الفراعنة تعنت وتصلب الدول الأخري في الرأي وفرض السلطة علي القاهرة فيتنادي الإعلام المصري القبيح بالتنديد والشتم والبذاءة التي لايجيد غيرها ، ليس ذلك فحسب بل وتُكثف الدولة المصرية كل جهودها الدبلوماسية والمخابراتية للي الازرع والإستنجاد بإدخال طرف آخر لقهر الشركاء ولإجبارهم بالإنصياع والإزعان لمصالح مصر حتي لو كان ذلك يضر بمصالح الشركاء ، وللأسف الشديد فإن الدول الغربية تنظر الي الأمر من منظور مصالحها هي وما يخدمها ولا تنظر الي الأمر نظرة مجردة من الغرض ، وقد نبهت في مقالي السابق الي التوقيت الذي تأتي فيه الطلبات المصرية وربطها بأوضاع الدول الشريكة بحيث تكون هذه الدول في أضعف حالاتها حتي لا تقوي علي الرفض، فقد كانت إتفاقية مياه النيل سنة 1959م بعد إنقلاب عبود وذلك قبل ترتيب البيت الداخلي بالسودان فأرسلت السودان وفداً تفاوضياً لا يعرف حتي معني (مليار متر مكعب ) فوصفت هذه الكمية لطلعت فريد بأنها (تملأ ميدان الكرة كذا مره) فجاء الإتفاق مع هؤلاء الجهلة مجحفاً يحتسب كميات إفتراضية ويحتسب فاقداً إفتراضياً عند السد العالي ولا يحتسب الفاقد بالسودان ويحتسب إحتياجات مصر بالمُضاعف وإحتياجات السودان المائية بالمنقوص ومنحت أرض السودان ومدينة حلفا الأثرية لمصر وتم التهجير علي حساب السودان وكان الجزاء أن حنثت مصر بما وعدت به من تكاليف التهجير وكهرباء وبعد إنتهاء مدة الإتفاق المجحف إدعت مصر أن الماء هذا هو حقوق مكتسبة لا يمكن مراجعتها ولا التراجع عنها بالرغم من أن الإتفاقية لها مدي زمني للمراجعة حسب الأوضاع التي تستجد بهذه البلدان؟؟؟ وهكذا عهود الفراعنة الغادرة الخائنة التي تريد فرضها الآن بإعتبار أن أثيوبيا والسودان في أضعف حالتيهما بالضبط كما حدث في 1959 ، وللمفارقات العجيبة في الوقت الذي تدعي فيه مصر أن مياه النيل حق مكتسب لها، فمصر هذه معلوم بأنها لم ولن ولا تضيف قطرة ماء واحدة علي النيل من أرض أو سماء علي مر التاريخ ، وإثيوبيا هي دولة المنبع ومصدر الخير الوفير من الامطار، ولكن مصر بكل وقاحة تدعي وتقول ليس لإثيوبيا حق فيه!!! يا سبحان الله علي هذه الانانية!!!!
    كما أسلفت ، فاليوم تريد مصر لعب نفس دور الخيانة للشعوب فاستخدمت أولاً الحركات المسلحة السودانية الخائنة لشعبها في قضايا إنصرافية وإجتماعات وهمية والإيهام بالمطالبة بالسلام الذي يعلمون أنه قد عم كل ربوع الوطن ولا يؤججه إلا تآمر هذه الحركات وإشعالها فتناً مفبركة هنا وهناك لتأخير تمكين الحكومة الإنتقالية وشغلها عن التركيزعلي قضايا الشعب وصرفها عن تحسين علاقاتها مع الآخرين لجعل السودان في ضعف لا يحمتل معه الضغوط الخارجية وبذلك يسهل علي الفراعنة النيل منه ، وهذه الحركات الخائبة الخائنة لأمانة الوطن تتآمر مع القاهرة ضد وطنها الذي ترعرعت في كنفه وإستبدلته بالرشاوي والهبات في رعونة وسفه يستحقون عليه الشنق في الميادين العامة ، لم يتعظوا بالضرر الذي سببه منصور خالد وياسر عرمان والتوم هجو وملك عقار بجنوب وشمال السودان بعد أن إستطاعوا زرع الفتن حتي أوصلوهما الي الإنفصال الذي أضر بشمال وبجنوب السودان علي حد السواء وأضاع مواردهما وهلك الشباب وفي النهاية طُرد هؤلاء الخونة جميعهم من الجنوب وهذا جزاء كل خائن لأمته.
    شرعت مصر في تنفيذ مخططها أولاً بتأليب الحركات المسلحة بشغل وإضعاف السودان ثانياً بالضغط علي الحكومة الإنتقالية لتُسرع مفاوضات سد النهضة أملاً في أن تستقوي بالسودان علي إثيوبيا ليس للضرر بإثيوبيا وحدها كما يعتقد البعض خطأً ولكن أولاً للإستحواذ علي حوالي تسعة مليارات من ماء السودان التي يمكن إستخدامها في زراعة العروة الشتوية وثانياً لعدم مطالبة السودان بديونه المائية علي مصر التي يمكن إستخدامها طيلة العام . صحيح أيضاً تتأثر إثيوبيا من تقليل إنتاج الكهرباء وتضييق فرص الزراعة بإثيوبيا ذاتها ، ولكن بما لا شك فيه فأن الضرر الاكبر يقع علي السودان وليس علي إثيوبيا ، ومصر لا تجرأ بالحديث عن مصالح السودان ، إعتقاداً منها بجهل السودان لهذه الحقوق ولا تريد لفت النظر إليها حتي تظل تعربد في هذه الحقوق السودانية لدرجة أن وصلت بمصر النجاسة الي أن أعتبرتها حقاً مكتسباً أيضاً وترفض إسترجاعها عنوة وإستخفافاً بالسودان في وضعه الضعيف الذي أوصله اليه حكم الكيزان
    اليوم تطالب مصر بإشرك طرف آخر وتطلب تدخل البنك الدولي لعلمها بإنحيازه اليها ولكن إثيوبيا لها من القوة والمعرفة بحقوقها التي لم تفرط فيها طيلة فترة المفاوضات ولم ولن تقبل بدخول طرف ليس محايداً لتسلمه رقبة بلدها وهي تعرف جيداً كيد الفراعنة وتبقي عينها مفتوحة عليه.
    نأمل من الحكومة الإنتقالية أن تكون من الوعي والحصافة بأن لا تتهاون في حقوق السودان والتمسك والتشاور والتعاضد مع الطرف الإثيوبي الذي برهنت الأيام بأنه شريك هم ، ورفيق درب ، وسنداً ومنعة لنا عند الشدائد ، بالعكس تماماً لدور مصر الإستغلالي ،المتعالي ، الظالم في حلايب وشلاتين ، الناكر لكل جميل ،الضار بصحة شعبنا وسلامة وحقوق مواطنينا في كل المحافل الدولية والإقليمية ، وإذا كان لابد من دخول آخرين فينبغي أن لا يكون الإختيار من طرف مصر وأن لا يكون الإختيار عشوائياً للبنك الدولي أولدولة بعينها تسعي لكسب ود الدور المصري في العالم العربي ، ولكن يجب أن يكون إختيار هذا الطرف الآخر مبني علي منهجية وأسس منطقية أقلها أن يكون له مصلحة وعلاقة منفعة بماء النيل ومتأثراً بإقتسام مياه النيل بغية أن يحل الأمر مرة واحدة والطرف الأمثل في هذه الحالة الذي لايختلف عليه إثنان هو من المؤكد دول حوض النيل الموقعة علي إتفاقية عنتبي ، وهذا يؤمن علي أكثر من جانب ، الأول ضمان أن لايؤخذ السودان بالقطاعي مرة بالتنازل عن حقوقنا في مفاوضات إثيوبيا ومرة قادمة بالتضرر من إتفاقية عنتبي ، ثانياً أن لا تنفرد مصر بالسودان فتتآمر عليه من دون أن يكون لديه سند دولي خاصة في هذه الفترة الحرجة من تاريخ الأمة والشيء الثالث والمهم أن لا تعتبر مصر أن لها نصيب في كل سحابة تمطر علي السودان وأن يقتصر الإتفاق علي النيلين الازرق والابيض وليس للفروع الموسمية من عطبرة والدندر وغيرها علاقة بأي إتفاقات خارجية . إن إختيار دول حوض النيل الموقعه علي إتفاقية عنتبي هو أمر ضروري ينبغي به مسح السبورة والكتابة من جديد لإتفاقية مياه النيل وفي الحقيقة يجب أن يبادر السودان ويصر علي هذا الطلب لأنه ليس من المنطقي أن تتفق دول المصب بمعزل عن دول المنبع فالماء يعتمد علي ما يقع بدول المنبع ولا يعقل أن تطالب أي دولة بحصة معلومة ثابتة لماء تتغير كميته حسب متغيرات المناخ وحسب إستخدامات دول المنبع ويستحيل أن تنتظر مصر حصة خرافية خصماً علي حصة السودان . ويجب أن لا تعتقد الحكومة الإنتقالية أنها في موقف ضعف يجعلها تتهاون في حقوق الوطن ولم يخيب الفراعنة الظن في أنهم ألد أعداء السودان علي مر العصور ليس لهم أمان يتعاملون معنا بأسلوب ثعلبي يتملقون عندما يحتاجونك ويهينون إذا إحتجتهم بأسلوب ممتزج بالوقاحة والصلف وقلة الأدب

    لا خيرَ في ودِّ امـريءٍ مُتملِّـقٍ *** حُلـوِ اللسـانِ وقلبـهُ يتلهَّـبُ

    يلقاكَ يحلفُ أنـه بـكَ واثـقٌ *** وإذا تـوارَى عنكَ فهوَ العقرَبُ

    يُعطيكَ من طَرَفِ اللِّسانِ حلاوةً *** ويَروغُ منكَ كمـا يـروغُ الثّعلـبُ


    كفانا الله شر الفراعنة ووجب علينا مراعاة مصالحنا ونقول للحركات المسلحة حسبنا الله فيكم ياخونة الأمانة

    يوسف علي النور حسن

























                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de