محمود عبد العزيز .. الممات والوفاة بقلم طه احمد ابوالقاسم

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 08-07-2020, 09:36 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-19-2016, 03:10 PM

طه احمد أبوالقاسم
<aطه احمد أبوالقاسم
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 57

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
محمود عبد العزيز .. الممات والوفاة بقلم طه احمد ابوالقاسم

    02:10 PM Jan, 19 2016

    سودانيز اون لاين
    طه احمد أبوالقاسم-السعودية
    مكتبتى
    رابط مختصر


    الذكري الثالثة تمر .. وما زال محمود عبدالعزيز يزيدنا دهشة وحيرة .. تجمع الشباب ظاهرة تستحق الدراسة .. فى كليات الموسيقي والدراما .. وكليات علم النفس والاجتماع .. نحن من جيل زيدان وعبدالعزيز المبارك .. وزيدان ابراهيم كان غريدا .. وقدم أغاني أكثر من الراحل محمود .. كنت اتشاكس مع ابني فى مستوي الاغاني .. وأن محمود عبدالعزيز لم يقدم .. ما قدمه الجيل السابق ..
    أحسست أن هذة اللغة لا تجدي .. حنتوب وجامعة الخرطوم .. ونحن فى المتوسط كنا .. كذا وكذا .. ونحن الشرف الباذخ .. هم لا يعتدون على ايامنا .. ولكن هم نتاج كيمياء وبيئات .. ومخرجات مختلفة .. نحن من جيل كرة شراب اسمارت .. وتليفزيزن ابيض واسود .. ومسجل قرندق .. تجدهم هذة الايام أمام صناديق النفايات ..
    كنت قد كتبت هذة الكلمات من قبل ....................
    الراحل محمود عبدالعزيز فنان الشباب .. ومسيرة مرضه الى ان تم دفنه كان استفتاء .. حقيقة كان يحكم ويتحكم فى امزجة شريحة مهمة من الشعب شيبا وشبابا .. واهتمت الصحف العربية والتلفزة بمرضه ورحيله المر.. .. أكسب دعاية مجانية لكل مستشفى رحل اليها .. ومستشفى ابن الهيثم فى الاردن تلقى مكالمات هاتفية من كل انحاء العالم .. واصبح الدكتور المعالج من اشهر الاسماء التى تم تداولها... تساءل طاقم المستشفى عن سر الاهتمام بهذا المريض . كذلك صحفية من موقع سودانيز أون لاين اهتمت بالتفاصيل ولاحقت الاطباء وامطرتهم أسئلة فى عودة المريض من الموت الدماغى .. صدمتها حقائق كتب الطب وتمسكت بالعناية الالهية .. محمود شحذ همم الاطباء للبحث والعودة الى مراكز البحث .. وحير الجميع فى فهم الموت السريرى و الدماغى .. د. عصام أحمد البشير امتعض وانتقد الاهتمام الزائد بالحدث .. عصام ايضا علية الرجوع ايضا الى كتب البحث وتجديد الفكر .. اذا كان اهتمام العالم اليوم بعلوم الحاسوب .. والبحوث والاسمارت موبايل .. نحتاج أيضا الى منبر اسمارت .. محمود قبل أشهر قدم لوحة مزيجية كان يرتدى ملابس الدراويش والسبحة ويربط شعرة .. ويتحدث عن نصرة الرسول الكريم .. كيف تلمزه المنابر وشطط القول من المجالس ؟؟ ..
    محمود فى سكرات موته وبصره حديد يضع امامنا ملف سيدنا عيسى علية السلام .. لنتحدث عن الممات ووالوفاة .
    إِذْ قَالَ اللهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الذِينَ كَفَرُوا وَجَاعِلُ الذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الذِينَ كَفَرُوا إِلَى يَوْمِالقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ "ال عمران
    سيدنا عيسى توفاه الله ورفعة .. النوم حالة وفاة .. واذا لم تعد الروح كان الممات ..
    حير هذا الشاب النحيل الجميع عند مماته .. ارسل الامن طائرة خاصة .. ليحتل الشباب والحواته مهابط ومدرج المطار ويرسل رسالة كيف يكون العصيان .. ولا شىء يقف أمام الاحلام حتى الموت .. وقف الشباب للفجر حتى طلع ..
    يحتاج الشباب السودانى الى الوصول الى مراكز العلم والمعرفة والتمتع بالحرية .... ورسالة بليغة لا بد من الوقوف عندها ..
    تبكى اليوم فائزة و فائزة .. تبكى الفنانة والممثلة القديرة فائزة عمسيب .. واعلنت من التلفاز كيف وقف معها لعلاجها وأبكت الجميع .. كان محبا للاطفال لذا دائما يقول للكبار أبوى وأمى.. وهذا منهج للاحترام ..وقف أمام راس الدولة وهو طفل بملابس الكشافه ليكتشف المبدعين قدراته .. طفل اردنى مريض بالمستشفى خرج من المستشفى مرافقا الجثمان حتى المطار .. هكذا غادرنا مبدع آخر ولكن يجب علينا أن نرعوى ولا نقول الا ما يرضى الله .. تبكى اليوم والدته فائزة بدمع ثخين .. وقلب منفطر .. أجبرها الحواته .. أن تقف فى المنابر .. يطلبون منها الصبر .. وتودع محمود وتقول له عافية منك .. عافية منك



    أحدث المقالات
  • أفهمها يا عثمان !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • مع طباخ الرئيس ..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • كاتب استثنائي الاسم: احدهم بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • متى نفيق من سكرتنا؟!(2-2) بقلم الطيب مصطفى
  • ذكريات مجيدة لفذ ماجد بقلم بدوى تاجو
  • الاحتلال الايراني للعراق تواجد عسكري متصاعد بقلم صافي الياسري
  • هؤلاء إفتقدتهم ! أستاذ الكيماء والفيزياء يوسف جلدقون ! لماذا صمت الصديق ياسرعرمان وهو الذى يزعم بأنه
  • هجمات جديدة في محلية كرينك /غرب دارفور بقلم صباح ارباب
  • تلف (600) الف طن ذرة .. ما عصرتو علينا بقلم محمد الننقة






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de