محمد علي الجزولي الداعشي يرتعد ويسأل من المقصود بدعوة وزير الاوقاف لعودة اليهود السودانيين" ونقول

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-20-2019, 09:18 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-06-2019, 00:40 AM

يوسف علي النور حسن
<aيوسف علي النور حسن
تاريخ التسجيل: 05-13-2016
مجموع المشاركات: 150

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
محمد علي الجزولي الداعشي يرتعد ويسأل من المقصود بدعوة وزير الاوقاف لعودة اليهود السودانيين" ونقول

    00:40 AM November, 05 2019

    سودانيز اون لاين
    يوسف علي النور حسن-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    محمد علي الجزولي الداعشي يرتعد ويسأل من المقصود بدعوة وزير الاوقاف لعودة اليهود السودانيين" ونقول له يكاد المريب يقول خذوني
    سعادة وزير الأوقاف رجل مسئول بالدولة من واجبه أن يتفقد مواطنيها ، الضعيف منهم والمظلوم والغائب والحاضر وبخاصة الذين يتم تصنيفهم ضمن التصنيفات الدينية لجميع الأديان فهؤلاء بالضرورة يقعون تحت مسئوليته المباشرة يلزمه مخاطبتهم ورعاية شئونهم بغض النظر عن معتقدهم " لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ " والله وحده هو الذي يهدي "إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ ۚ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ" قرآن كريم نزل علي سيد الأولين والآخرين وعلينا وعلي وزير الأوقاف وغيره من المسلمين إتباعه ولهذا فإن أي عاقل يعلم أن ما قام به وزير الشئون الدينية والأوقاف هو عمل من صميم الواجب ليست فيه غرابة وليست فيه ريبة ولكن الداعشي محمد علي الجزولي يرتعد عندما يسمع كلمة "يهود" فظن أن الأمر مقصود به في شخصة فصار يسأل من يغيظ الوزير بدعوته لليهود فتيقن أن الأمر موجه إليه لأنه تذكر أحاديثه ضدهم وهو يتثني أمام المايكرفونات في قبطة وزهو معتقداً أنه بطل ينادي بمحاربة أمريكا واليهود ، وفي غمرة من السعادة وهو يلبس الزي الداعشي وعمامتهم السوداء يدعي وهماً وجهلاً ويقول بالصوت الجهور (الإسلام في حربه مع الكفار لا يعرف الفرق بين الجيوش النظامية والمواطنين المدنيين ويقول بالحرف الواحد أنا فرح بهذا الحديث وأن ذلك يجوز قتل النساء والأطفال ثم يرفع الصوت جهوراً وبحماسة ليقول "أمريكا قتلها واجب وإستهدافها فريضة وإستهداف حلفائها" ويفتي بأن يقتل كل مواطن يوجد من الدول الغربية لأنه حليف لأمريكا وتنتفخ اوداجه في نشوة ليقول يامجاهدي العراق والشام صلوا التراويح في بغداد وذهب في دور درامي يمثل البكاء والنحيب ثم يقول المجاهدين تركوا الاحباب وقابلوا الموت "
    هذا الداعشي يصف دين الرحمة ويلبسه ثياب جهله وحقده وغباء عقله أنظروا كيف يشوش علي معتقدنا بهذه الصوره بأن تقل طفل بريء أو إمرأة ضعيفة بذب غيرها والله في محكم تنزيله يقول " وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ ۚ وَإِن تَدْعُ مُثْقَلَةٌ إِلَىٰ حِمْلِهَا لَا يُحْمَلْ مِنْهُ شَيْءٌ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَىٰ ۗ إِنَّمَا تُنذِرُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُم بِالْغَيْبِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ ۚ وَمَن تَزَكَّىٰ فَإِنَّمَا يَتَزَكَّىٰ لِنَفْسِهِ ۚ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ "
    نسي هذا الإرهابي أن المسلمين يعيشون بالملايين معززين مكرمين في أمريكا ودول الغرب جميعها يجدون الإحترام والأمن ورغدة العيش والعلاج المجاني بما لا يتوفر لهم في كل بلاد المسلمين وهو ينادي بقتل نسائهم وأطفالهم لأنه يستلم الدولارات من داعش في خيانة ليس للأمة المسلمة فحسب ولكن لكل أمم العالم يحرض وينشر ويربي الإرهاب خلف المايكرفونات ولا تتوفر له الشجاعة ليذهب الي حيث يدعو الجهلة وضعاف النفوس للموت والقتل الذي يبكيه هو متراقصاً أمام الجمهور ولكن في الأماكن التي يعلم أنها آمنة له؟؟
    والآن يُغير هذا الداعشي لون الحرباء وجلد الأفعي وهو يلعب إحدي ألعابه الدرامية القذرة بعد أن سمع بمصير معلمه البغدادي وعرف ما آل إليه حال البغدادي الذي يُبشر بأن يكون مصيره هو ذاته عما قريب بإذن الله ، خرج ليقول نحن لا نفرق بين الاديان ونؤمن بالتسامح وعلي وزير الأوقاف التركيز علي عيشة الناس بدلاً من دعوة اليهود للعودة لأنها ليست أسبقية ولليهود الحق في العودة متي أرادوا وعلي الوزير التركيز علي إيجارات الاوقاف الدينية ، فقد نسي هذا الغبي أن السيد الوزير لم يمتطي حصاناً ويترك أعماله ليجوب الدنيا بحثاً علي مواقع اليهود ، نداءاً وجهه لهم علي وسائل الإعلام فما الغضاضة في ذلك؟ ألهم إلا إذا كانت عودة اليهود تقلق مضاجع الدواعش وتقلل منامهم حتي صار الجزولي يهزي ويسهر الليالي وينهال شتماً ولعناً في وزراء قحت ، تفكير سطحي يغلفه بالمال والإيجارات ويدعي نقاء السريرة وطهارة قلبه الأسود القذر ، معلوم أن حديثه يريد أن يغير به مفاهيم الآخرين عنه ولكن هيهات أن تُنسي الفيديوهات التي تملأ الأسافير وإرهابه النتن الذي ملأ به نفوس الضعفاء وإستحق به أن يطارد وأن يُقتل كما قُتل زعيمه ورفيق دربه البغدادي ، نقول لهذا الداعشي أنت عار علي هذه الأمة السودانية المتسامحة ، الذين يقتلون ويجلدون وهم يرددون سلمية سلمية ، وأنت عار علي أمة الإسلام السمح العادل الرحيم وعار علي أقاويل الرسول الكريم التي ألبستها أكاذيب تلطخ سماحة الدين بنجاسة قولك الكذوب
    ونحن نتسائل أين الضجة التي أثارها علماء السلطان عندما عُين مدير المركز القومي للمناهج عمر القراي لأنه جمهوري ؟؟ ، أيهما أخطر علي شباب هذه الأمة ، عمر القراي الذي عينه رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك مديراً للمركز القومي للمناهج والبحث التربوي، أم هذا الإرهابي الذي يدعو الكبير والصغير لقتل الأطفال والنساء الأبرياء بدون ذنب ؟
    أين العويل الذي أقيم عندما عين القراي الرجل المتخصصاً في التربية وأسسها، حيث حصل على درجة الدكتوراه من جامعة أوهايو بالولايات المتحدة الأمريكية عام 2000، في الثقافة والإجتماع في التربية. وحاز على درجة الماجستير من معهد الدراسات الدولية جامعة أوهايو في السياسة والتنمية في افريقيا من جامعة أوهايو عام 1997. ودرس في جامعات الخليج، وآخر جامعة عمل بها كانت جامعة ظفار كلية الآداب والعلوم التطبيقية التي عمل بها منذ سبتمبر 2017 إلى أغسطس 2019، وأسهم بعشرات الأوراق العلمية في الفكر الاسلامي المستنير وفي الشأن السياسي وحقوق الإنسان، بالإضافة إلى أنه كتاب مقالات راتبة بالصحف السودانية والعربية. وسيرة مهنية راقية طويلة لا يسع المجال لسردها وفي كل هذه السيرة العلمية العالمية لم توجه للرجل صفة إرهابي ولم يدعو لقتل أو إقصاء لماذا يهاجم علماء السلطان القراي ويصمتوا عن هذا الفاجر الكذوب ؟؟ ، أليس في ذلك دلالة بل وتأكيد علي إلتقاء الفكر والأهداف المتطرفة الداعشية ؟؟ ، إن من واجب الدولة أن تجتث هؤلاء الإرهابيين اليوم قبل غد وياحبذا لو سُلموا لأميركا لتصفية الحساب معهم وتأديبهم وكفاية الناس من شرهم ، انت أيها الداعشي يامن تريد إستباحة دم الإنسان في كل زمان ومكان أتري أن تكون رئيس حزب في هذا البلد ويستقبلك الناس في الغرب وأنت تدعو لقتلهم ؟ أتريد أن تكون ممثلاً لهذه الأمة وأنت تستعدي العالم؟ ألم يسعفك فهمك بأنك جزء من هذه الدنيا إذهب الي مكان داعش لتعيش في المجتمع الذي يناسبك فأنت قطعاً منبوذ بين الأمم
    يوسف علي النور حسن
























                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de