متي يقل الخلاف؟ بقلم امل أحمد تبيدي

محمود محمد طه: رحلة الكفاح والخيال
يا سوداني امريكا الان يمكنكم ارسال العفش و الشحن جوا و بحرا الي السودان
سودانيزاونلاين 20 عاما من العطاء و الصمود
عمومية بورداب الرياض الجمعة 31 يناير 2020 .. الدعوة عامة
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 01-24-2020, 11:10 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-14-2020, 04:10 AM

امل أحمد تبيدي
<aامل أحمد تبيدي
تاريخ التسجيل: 10-28-2019
مجموع المشاركات: 70

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
متي يقل الخلاف؟ بقلم امل أحمد تبيدي

    04:10 AM January, 13 2020

    سودانيز اون لاين
    امل أحمد تبيدي-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر




    ضد الانكسار


    الاختلاف في وجهات النظر لا يعني العداء والنقد الهدام... فإن لن تكون متفق معي في الرأي هذا لا يضعك في خانة الأعداء... من الطبيعي أن نختلف وندير هذا الاختلاف بفهم واعي وبناء... الغير طبيعي ان يكون نتاج الاختلاف حقد و نقد هدام... علينا احترام الرأي الآخر مهما كان.... محاولة الانتصار رأي محدد بصورة حادة يؤكد وجود النزعة الاستبدادية في دواخلنا .. يجب أن نبدأ مرحلة جديدة بدون نزعة قبيلة أو عصبية قال الإمام الشافعي فيما معناه (كلامي صواب يحتمل الخطأ وكلام خصمي خطأ يحتمل الصواب).... أحيانا يحدث تجاوز في النقد يتحول من نقد للأفكار الي نقد شخصي يقود الي ضياع القضايا....وقيادة البلاد نحو الهاوية....
    andتوحدت الأحزاب والقوي السياسية و حركات الكفاح من أجل إسقاط النظام.... تعددت المسميات لكن الهدف واحد.... هو إسقاط النظام، عندما تم الاتفاق سقطت القيادات وان كانت رموز النظام مازالت تسيطر علي مرافق الدولة..... قبل أن يوضع الأساس المتين لدولة المدنية بدأت الخلافات والصراعات تمزق تلك الكيانات وعادت بعض الأحزاب الي عادتها القديمة تبادل الاتهامات والاساءات.... والمواطن يغرق في المعاناه وهم يستلون سيوف النقد الهدام والبلاد مكبلة بواقع اقتصادي منهار وهم يتصارعون من أجل المناصب.... وتتعالي الاتهامات بين الأحزاب فيما بينها و نعود الي ذات المربع المرفوص تماما تقريب القريب والصديق والذي ينتمي الي حزب معين.... وبدأت السياسات التي كانت من أسباب الثورة تلوح بصورة واضحة..... حتي الفئة التي تعين هذا أو ذاك فيها من يفتقد لمعايير كثيرة... حتي لا تضيع أهداف ثورة نبيلة في متاهات الخلاف و الاختلاف والتمكين يجب أن يكون هناك وعي تام بما يدور لحماية الثورة من بعض جشع الساسة وحب السلطة وروح الفجور في الخصومة....
    andandلو سكت من لا يدري، لقلّ الخلاف بين الخَلق.
    أبو حامد الغزالي
    حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    [email protected]






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de