ما بين الأمويين والدواعش..النهج التكفيري المتعطش لسفك الدماء في قضية (شدّ الرحال).. بقلم معتضد الزا

الذكرى السادسة والثلاثين لاستشهاد الأستاذ محمود محمد طه منطقة واشنطن
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 01-19-2021, 11:09 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-25-2016, 10:19 PM

معتضد الزاملي
<aمعتضد الزاملي
تاريخ التسجيل: 09-25-2016
مجموع المشاركات: 18

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
ما بين الأمويين والدواعش..النهج التكفيري المتعطش لسفك الدماء في قضية (شدّ الرحال).. بقلم معتضد الزا

    11:19 PM September, 26 2016

    سودانيز اون لاين
    معتضد الزاملي-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    ما بين الأمويين والدواعش..النهج التكفيري المتعطش لسفك الدماء في قضية (شدّ الرحال)..
    بقلم: معتضد الزاملي
    قال رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم:(...، فمن رغب عن سنتي فليس مني) رواه البخاري ومسلم عن أنس بن مالك - رضي الله عنه"..
    ما نلمحه من فوائد هذا الحديث النبوي الشريف أن مخالفة هدي محمد – صلى الله عليه وآله وسلم - والتشدُّد والتعمق في اتباع الهوى والعصبية في التفكر والتعبد يؤدي إلى الابتعاد والابتعاد عن الصواب والإخلال بباقي الحقوق والالتزامات التي أمر الله تعالى بمراعاتها ..
    لقد كان أهل بيت النبي الأطهار وصحابته الكرام أحرص الناس على الخير، وكانوا يلتزمون هدي النبي – صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم – ويقتدون به، وكانوا يرون توسطه واعتداله في العبادات والمعاملات فضلاً عن سيرته العطرة وخلقه النبيل في الرحمة والتسامح حتى مع أعدائه،الذين كانوا يتربصون له بكل مكروه ويتحينون الفرص للتخلص منه وإيذائه وتحريض الناس على الصد عنه ومخالفته ..
    فكان بنو أمية من أشد المخالفين لسنة رسول الله وسيرة الخلفاء الراشدين، فقد أحيوا البدع وخالفوا السنة المطهرة على أساس الإثم والعدوان فقد رووا الأحاديث المكذوبة التي تتماشى مع فسادهم وقبائحهم وإستئثارهم بالخلافة، وكل من ينكر عليهم من الصحابة إنحرافهم وبدعهم فإنهم لا يتوانون عن قتله والتنكيل به،فقد توارث هذا النهج التكفيري (الدواعش) أصحاب الأنا والدعاوى الباطلة في زماننا هذا، الذين يكفرون الناس على أبسط تصور ومظنة ويحلون سفك الدماء وانتهاك الأعراض، فقد ولد هذا النهج التكفيري الداعشي من رحم التعصب الأموي والمخالفة الصريحة للسنة النبوية المطهرة في الاصرار على الجهل واتباع الهوى وتكفير كل من يخالفهم الفكر والرأي ،فقد اعتمدوا الدس والتزوير وآراء التكفيريين المنافقين سنن إبتدعوها دون الرجوع إلى علماء السنة المعتدلين في علم الحديث ورواته وتطبيقاته..
    ولا بد من وجود العلماء العاملين الذين يدافعون عن سنة النبي صلى الله عليه وآله وعن نهج أهل بيته الأطهار وصحابته الكرام عليهم الصلاة والسلام في إحياء السنة ورد شبهات التكفيريين، وإلا فإن النهج التكفيري الداعشي سيقضي على وجود الأمة وتراثها الحضاري والإسلامي،فقد واجه المحقق المرجع الصرخي الحسني هذا النهج التكفيري الداعشي بكشف زيف إدعائه وإبطال فكره المتطرف والمتلبس بزي الدين، وما بدعة (شد الرحال) إلا مبرراً إتخذه خوارج الأمة الدواعش التكفيريين من أجل سفك الدماء وأنتهاك الأعراض لكل من يخالفهم الرأي،وفيما يخص إصرار الدواعش على النهج التكفيري الدموي فقد إنتقد المحقق السيد الصرخي هذه الأساليب الماكرة وأبطلها جملةً وتفصيلاً في محاضرته العلمية بقوله:(مسجد قباء..أ-في صحيح البخاري،عن نافع:أن ابنِ عُمرَ رضي الله عنهما، كان لا يصلي من الضُحى إلا في يومين: يوم يَقدمُ بمكة، فإنه كان يَقدمها ضُحىً فيطوف بالبيت،ثم يصلي ركعتين خلف المقام، ويوم يأتي مَسجد قُباء، فإنه كان يأتيه كل سبت)..
    ثم علق المحقق: (يقصد كل سبت،يشدُ الرحال إليه كل سبت، سيأتي الجهلة وأصحاب الأغراض والنيات السيئة وأصحاب النهج التكفيري...) بقية الكلام في الرابط الفيديوي أدناه::
    https://www.youtube.com/watch؟v=auPAhX3retEhttps://www.youtube.com/watch؟v=auPAhX3retE

    المحاضرة الثالثة عشرة من بحث
    (( #السيستاني_ما_قبل_المهد_إلى_ما_بعد_اللحد )) ضمن سلسلة محاضرات تحليل موضوعي في العقائد و #التأريخ_الإسلامي .
    21 ذي الحجة 1437هـ 23-9-2016م

    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 25 سبتمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • القنصل العام بالإسكندرية يزور السودانيين الناجين من غرق مركب المهاجرين
  • الخبير المستقل يعتمد (5) حالات تتعلق بالقتل خارج نطاق القانون والإعتقال والإختفاء القسري من التحال
  • نفرة كبرى في جنيف لجميع اللاجئين السودانيين في أوروبا
  • د.كرار التهامي يتسلم مهامه رسميا أمينا عاما لجهاز المغتربين
  • الداعية آمال محمد علي عباس في ذمة الله بلندن
  • كاركاتير اليوم الموافق 23 سبتمبر 2016 للفنان عمر دفع الله الرئيس السودانى و نائبه
  • محكمة امريكية تؤيد حكم سابق بان تحول 3 بنوك 317 مليون دولار من اموال السودان المجمدة في الولايات ال



اراء و مقالات

قراءة ماوراء لقاء قادة الشعبية شمال وفخامة الرئيس ميارديت !. بقلم أ. أنــس كـوكـو
  • قراءة نقدية: الحكم الذاتي وتقرير مصير جبال النُّوبة للدكتور أحمد الحسب عمر الحسب (3 من 4) بقلم الد
  • أراضيكم في خطر.. خطر حقيقي.. و من يعتقد غير ذلك فهو في غيبوبة! بقلم عثمان محمد حسن
  • حقوق الإنسان في السودان ولعبة المصالح الخاسرة..! بقلم البراق النذير الوراق
  • من هو قاسم سليماني تقرير مكثف اعده صافي الياسري
  • حوار بعثي ساخن بقلم اسعد عبدالله عبدعلي
  • عبد الخالق محجوب: ويولد الانقلابي من الثوري (3-6) بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • وداعاً للأوراق .. (1) بقلم الطاهر ساتي
  • عقل جديد او الموت سمبلة بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • المحروس!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • جامعة الخرطوم بين العفو عن الطلاب والشرطة الجامعية بقلم الطيب مصطفى
  • أثر السياسة علي القنوات التلفزيونية في السودان بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • بمناسبة اعلان اطلاق سراح الاسرى ...تجربتنا مع اسر الاسرى (1) بقلم شاكر عبدالرسول
  • العريف أمن طه مدير المكتب الرئاسي يتاجر بالجيش السودانى!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • هذا هو النضال الأكبر بقلم جعفر خضر الحسن
  • الامتداد المعرفي بقلم د.آمل الكردفاني
  • دور الميرغني الختم في إحتلال التركية للسودان و اريتريا بقلم مهندس طارق محمد عنتر
  • متى تنتهي معاناة النازحين يا حكام العراق ؟ بقلم حمد الخالدي
  • أحلام من أبي .. قصة عرق وإرث بقلم نورالدين مدني
  • الرئيس ،والدكتورة جليلة دحلان، والفقراء بقلم سميح خلف
  • قاعدين ليه ماتقوموا تروحوا - مصائب مصرية بالجملة وحلول ناجعه بقلم جاك عطالله

    المنبر العام

  • عذابي ومتشرد وشبه مجنون ليلا
  • تعديل عقوبة الزاني المحصن من الرجم للشنق ..
  • الهجرة الى ابليس...
  • هل الإسلام دينٌ أو عقدةٌ نفسيٌّة ورثها المسلمون من محمّدٍ
  • انهيار الجنية لا يعني انهيار اقتصادي
  • جرين كارد وتذكرة وحزمة دولارات من زبون أمريكي لي حلاق سوداني
  • حكومة البشير الاخوانية ترفض مقترح حكومة انتقالية
  • مايكل آرون / دارفور أرض خضراء ورحبة
  • مقتل الكاتب اليساري الأردني ناهض حتر
  • "مناظرة القرن " غداً بين ترامب وهيلاري
  • قفزة جديدة للدولار وخبراء يؤكدون ان القادم أسوأ
  • رسالة من مزارع في الجزيرة لعوض الجاز- أرضنا سلك وملك وأنتم الرعيةامسك عليك الصيني ما يتكسر
  • لن تظفروا بشروى نقير من أمريكا إلا بالردة عن الإسلام جهراً وتهتفوا(أمريكا أكبر)
  • اخر دبرسة: الحوار الوطني :جلسة مصالحة ختامية برعاية ...جورج قرداحي... وبرنامج المسامح كريم
  • الحج !!!!!!!!!
  • بالفعل.. كانت عفيفة يد و لسان... صورة
  • هذه اللهجة المعيبة هذه العبارات المتفلتة هذه الكلمات الوعرة و هذا النفس الحار: لماذا؟
  • الصديق اللدود: الفيس بوك احتل المركز الأول في التعارف بين الأحبة و في الإنفصال كذلك
  • **** أطفال المايقوما ثمن الخطيئة ****
  • إنه ليس تراجعاً: اقبلوا الآخرين: تصريحات خالد مشعل نموذجاً: أقيم الدروس التي استفادها الإسلاميون:
  • للرأي و التعليق أو القراءة فقط: قصَّة مدرِّسة مسلمة فضَّلت الاستقالة على أن تصافح زملاءها الذكور
  • أستاذ كمال عباس, عذرا ... أنا لست من الراغبين في الحوار معك, فأغرب عني
  • الفريق طه ... خليني احجيك- شوقى بدرى
  • ليست شروط المعارضة.. وإنما حقوق الشعب السوداني.. وواجب المجتمع الدولي..
  • ود ابو..اعتذر بهدوء لزميل المنبر ود الباوقة .رجااااااء
  • إزالة أجمل لافتة في السودان..
  • سرقة 30 ألف دولار من منزل سفير السودان بيوغندة
  • إثيوبيا تعلن إنجاز السكة الحديدية التي تربطها بجيبوتي قامت ببنائه شركتان صينيتان
  • عالم مصري يفوز بجائزة الحماقة العالمية






















  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de