لماذا يحرض اعلام بوتين اوربا ضد اللاجئين السوريين بقلم صافي الياسري

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-24-2021, 03:24 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-25-2016, 06:18 PM

صافي الياسري
<aصافي الياسري
تاريخ التسجيل: 02-03-2015
مجموع المشاركات: 140

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
لماذا يحرض اعلام بوتين اوربا ضد اللاجئين السوريين بقلم صافي الياسري

    06:18 PM Jan, 25 2016

    سودانيز اون لاين
    صافي الياسري-ايران
    مكتبتى
    رابط مختصر





    واهمون اولئك الذين يتصورون ان تدخل بوتين في سوريا انما ياتي لدحر الارهاب وانقاذ الشعب السوري منه ،فالذي تقصفه الطائرات والصواريخ الروسية هو المدن السورية والضحايا هم السوريون والغاية الجوهرية للتدخل الروسي هي استعمار سوريا والاحتفاظ بقواعد وموطيء قدم على المتوسط لتهديد اوربا بعامة كرد على الحصار المفروض على روسيا بسبب سياستها العدوانية ضد مستعمرات الاتحاد السوفيتي السابق وسعيها لاستعادة السيطرة عليها ،كذلك تطويق تركيا كعضو في النيتو من اشرق والغرب ودعم نشاطات الاكراد في جبال قنديل وخلاياهم في ارض روم ،ومنع استغلال قطر للساحل السوري لتزويد اوربا بالغاز والابقاء على الاسد لتنفيذ مخططاته والانحناء لرغباته ،لذلك حرك بوتين اعلامه لمهاجة اللاجئين السوريين في اوربا والتحريض ضدهم ،وهذا تقرير اعلامي بهذا الخصوص نشره موقع الحوار المتمدن ،يقول التقرير :

    يرى معارضون روس أن وسائل الإعلام في بلادهم تسعى من خلال تحاملها على اللاجئين السوريين إلى تبرير الموقف الروسي الرسمي المتخاذل تجاه قضيتهم، وتحويل الرأي العام الروسي ليسير باتجاه استحسان الموقف الرسمي، وعدم التعاطف مع هؤلاء اللاجئين.

    افتكار مانع-موسكو

    مع تزايد أعداد اللاجئين السوريين في أوروبا، بات الإعلام الروسي يسلط الضوء بشكل لافت على السلوكيات الشاذة عن القاعدة التي تصدر عن بعض اللاجئين، لتبرر وجهة النظر الروسية التي ترى أن استقبال أوروبا هؤلاء اللاجئين خطيئة فادحة.

    وقادت محطات تلفزة حكومية رئيسية مثل "أو أر تي" و"إر تي إر" و"روسيا 24"، بالإضافة إلى قنوات خاصة واسعة الانتشار مثل "إن تي في"، حملات تحريضية اعتمدت على الحديث على ما تعدّه جوانب سلبية لتواجد المهاجرين في أوروبا.

    ومن بين الأخبار التي يتم تداولها بشكل مكثف خلال النشرات والتقارير الإخبارية والبرامج الحوارية، أن إمام مسجد في ألمانيا يقول إن "اللاجئين الشباب تستفزهم ملابس الأوروبيات المتحررة وتضطرهم للتحرش بهن"، وكذلك خبر عن طالب مدرسة سوري في السويد أقدم على ذبح زميله في الدراسة بعد خلاف معه.

    ومن بين عناوين المقالات التي يمكن قراءتها على صفحات جرائد مثل صحيفة "أرغومنتي إي فاكتي" و"إوفستيا"، نقرأ عناوين تحريضية مثل أوروبا تقف أمام خياري الأسلمة والفاشية، ونجم أوروبا يبدأ بالأفول.

    كما كتب أستاذ العلوم السياسية في الأكاديمية الدبلوماسية الروسية بوريس شيميلوفالذي مقالة في صحيفة "أرغومنتي إي فاكتي" واسعة الانتشار، قال فيها إن "تدفق اللاجئين على أوروبا ما هو إلا رد إسلامي على الحملة الصليبية التي أرسلتها أوروبا في الماضي إلى المشرق العربي، وهم يسعون من وراء ذلك لنشر الفوضى في أوروبا، التي تواجه خطر الاجتياح من جانب اللاجئين العرب والسوريين الذين سيغيرون وجه القارة بما يحملونه من عقائد وأفكار وعادات سيسعون لفرضها".

    الحقوقي والمعارض الروسي قسطنطين كوروتي أكد أن أوروبا فتحت أبوابها لاستقبال عشرات الآلاف من اللاجئين السوريين الفارين بأرواحهم من ويلات الحرب بلا متاع، تاركين كل ما يملكون خلف ظهورهم، طلبا للأمان لأنفسهم وأطفالهم، وهذه حالة إنسانية بكل المقاييس.

    وأضاف -في حديث للجزيرة نت- أنه كان من المفترض من الدول التي تمتلك الإمكانيات أن تتقاسم عبء استضافتهم، وروسيا بدلا من أن تأخذ على عاتقها جزءا من المسؤولية، أخذت تنتقد السلوك الأوروبي، واصفة إياه بالخاطئ والغبي، وفي المقابل رأت أنها تصرفت بذكاء وببعد نظر عندما منعت وصولهم إليها.

    وأردف قائلا إن "الإعلام الروسي بتحامله على اللاجئين يسعي لتبرير الموقف الروسي الرسمي المتخاذل تجاه قضيتهم، وتحويل الرأي العام الروسي ليسير باتجاه استحسان الموقف الرسمي، وعدم التعاطف مع اللاجئين".

    وتابع أن الإعلام الروسي يبالغ في الحديث عن التهديدات التي كانت ستتعرض لها روسيا في حال استقبالها لاجئين، بإظهار لجوئهم إلى أوروبا كأنه اجتياح مخطط ومنظم تقف خلفه تنظيمات إسلامية إرهابية ودول معادية لإشاعة الفوضى وعدم الاستقرار في أوروبا، وهو إعلام موجه للداخل يزيد من حالة "الإسلام فوبيا".

    خطر حقيقي

    في المقابل، أكد خبير الحرب الإعلامية بافيل رودكين أن الإعلام الروسي يقدم صورة سلبية لكنها واقعية لممارسات اللاجئين وردود أفعال المواطنين الأوروبيين، وهو بذلك ينقل صورة موضوعية لوجود اللاجئين في أوروبا دون أية أهداف جانبية.

    ورأى -في حديث للجزيرة نت- أن الإعلام الأوروبي لا يملك مساحة الحرية التي تتوفر في الإعلام الروسي، وذلك لأن الإعلام الأوروبي محكوم بالقوانين الأوروبية، التي تمنع التطرق بحرية للآثار السلبية الناجمة عن تواجد أعداد كبيرة من اللاجئين، خشية أن يفسر ذلك كتحريض على الكراهية والعنصرية، والإساءة للثقافات الأخرى، وهذه من المعيقات التي يواجهها الإعلام الأوروبي.

    وأضاف أن الإعلام الروسي يستطيع الحديث عن هذه المواضيع، كونها تحدث خارج روسيا، وبالتالي يمكنه تناول قضية اللاجئين القادمين من سوريا وشمال أفريقيا بمختلف جوانبها، بما في ذلك التبعات السلبية لتواجدهم وتأثيراته على المجتمعات الأوروبية.

    وشدد على أن أغلب اللاجئين من المسلمين، وهم يشكلون خطرا على أوروبا المسيحية، بثقافتهم وتقاليدهم، كما قد يكون من بينهم إرهابيون مندسون، وهذه مسألة حساسة تتعلق بالأمن القومي.

    وروسيا السلطة مصابة حتى النخاع بفوبيا الاسلام والمسلمين وقد خاضت صراعات دموية مع الدول الاسيوية الاسلامية كافغانستان والشيشان ومازالت تعاني من مواجهات قتالية مع الثوار ضد استحواذها وتغلغلها في بلدانهم ،من المؤسف جدا ان تتحول بلداننا نحن العرب لساحات تنافس دموي لقوى استعمار القرن الحادي والعشرين ،وليس من ضحايا لهذا التنافس والصراع سوانا .

    أحدث المقالات


  • ( الخال الرئاسي)!! وهل لك مقال صدقٍ فيؤتمن!! بقلم بثينة تروس
  • الودّاعِيّة ..! بقلم عبد الله الشيخ
  • الأستاذ وبنوه : جئني بمثلهم اذا جمعتنا يا وقيع المجامع بقلم عبدالله عثمان
  • حوار مع قائد في كتائب القسام بقلم د. فايز أبو شمالة
  • 25يناير .. حدود الثورة والمؤامرة بقلم مصطفى السعيد - القاهرة
  • ح تواصل ؟ بقلم عبد الباقى الظافر
  • يا ابن الكلب ..! بقلم عبد الباقى الظافر
  • تنبؤات العام !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • ميلاد أمة... (2) بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • بين (شيخ) الأمين والنبي الكذّاب! (2-2) بقلم الطيب مصطفى
  • سخائم الطيب مصطفى وجهالاته!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • قداسة البابا --رجاءا حارا لا تلبس ابناءك بالحيط بقلم جاك عطالله
  • عن صناعة الحلم: استقلالنا بقلم عبدالله علي إبراهيم
  • الجمهوريون هم الوجه الآخر للدواعش! (1) بقلم محمد وقيع الله
  • عائلة محمد أحمد المهدي عربية أم نوبية !! ؟ بقلم محمد بحرالدين إدريس
  • الاقتصاد العالمي وإرهاصات الركود الاقتصادي بقلم د. حيدر حسين آل طعمة/مركز الفرات للتنمية والدراسات
  • العرس فشل في برلين.. و لا نخجل من أن نعتذر للحركة الشعبية! بقلم عثمان محمد حسن
  • الصحافة السودانية من سلطة رابعة إلى سلطة طماطم وبصل ! بقلم بدرالدين حسن علي
  • اين فلسطين...؟؟!! بقلم سميح خلف























                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de