كرامتنا في مقاومتنا بقلم كمال الهِدي

د.أحمد عثمان عمر يهدي كتابه توقيعات في دفتر الثورة السودانية لقراء سودانيزاونلاين
محمد سليمان الفكي الشاذلي يهدي رواية السواد المر التي تدور حول داعش لقراء سودانيزاونلاين
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-13-2019, 07:51 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-03-2019, 02:27 PM

كمال الهدي
<aكمال الهدي
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 801

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
كرامتنا في مقاومتنا بقلم كمال الهِدي

    02:27 PM November, 03 2019

    سودانيز اون لاين
    كمال الهدي-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر





    تأمُلات




    · بعد أيام من اقتلاع (الساقط) البشير انزوى اللصوص والمجرمون واتخذوا ركناً قصياً.

    · وسرعان ما بدأ أزلامهم ومن تكسبوا من ورائهم لعقود خلت في إعادة تسويق أنفسهم كثورجية ودعاة تغيير.

    · ثم بعد أن حدث التهاون - الذي كان متوقعاً من المجلس العسكري- استعاد الفاسدون أنفاسهم وبدأت مجاهرتهم برفض ما جرى.

    · وفي أعقاب توقيع الاتفاق (المنقوص) توجسوا مجدداً، لكنهم سرعان ما استعادوا (لؤمهم) (وصفاقتهم) و(بجاحتهم)، بل و(حيوانيتهم) عندما شعروا بتقاعس بعض وزراء حكومة حمدوك وتباطؤ البعض الآخر في تطهير وزاراتهم من الأوساخ التي علقت بها طوال الثلاثة عقود الماضية.

    · وما أن أنبرى شباب لجان المقاومة البواسل للصوص ثارت ثورتهم وبلغت البجاحة ببعضهم درجة تغمص دور المصلحين والحادبين على تطبيق القانون.

    · بالأمس سمعت تسجيلاً صوتياً لأحد هؤلاء المجرمين ( د. كمال عبيد) تحدث فيه عن ضرورة الالتزام بالقانون والتحذير من خطورة افساح المجال للجان المقاومة التي زعم أن من كونها هم الشيوعيون الذين يريدون تدمير البلد واشعال الحرب الأهلية فيه.

    · ما زال كمال عبيد وأمثاله من المجرمين يتبنون ذات الخطاب الإعلامي البائس ظناً منهم أن الناس في بلدي سيستجيبون لمثل هذه الخزعبلات، ناسين أن زمن مثل هذا ( العبط) قد ولى إلى غير رجعة.

    · قال الأمنجي السابق في كذب مفضوح أن لجان المقاومة غير الشرعية حلت مكان (اللجان الشعبية المنتخبة)، زاعماً أن هذه الأخيرة كانت تخضع للقانون وتعمل وفقاً للنظام!!

    · يا لسخرية الأقدار.

    · الكوز الفاسد والكائن الفوضوي والمجرم يُحاضر الناس حول ضرورة الالتزام بالقانون والنظم!!

    · رأس نظامكم السفاح اعترف بعضمة لسانه بأنهم قتلوا أهلنا في دارفور لأسباب لا تُذبح من أجلها الشياه، فأين كان القانون والنظام من مثل هذا؟!

    · تسأل عن شرعية لجان المقاومة، ونجيبك بأن الثورة التي اقتلعت سيدكم الذليل الخائن البشير هي من منحت هذه اللجان شرعيتها.

    · فلولا هذه اللجان لما نجحت الثورة في تحقيق ما أنجزته من أهداف حتى اليوم.

    · لجان المقاومة تحملت أعلى مستويات الأذى البدني والنفسي وتحامل أعضاؤها على أنفسهم وهو يرون رفاقهم يُقتلون أمام ناظريهم بدم بارد دون أن يستجيبوا للاستفزار ويتخلوا عن سلميتهم.

    · فكيف تريد أن تقنع السودانيين الآن بأن هذه اللجان تسعى لحرب أهلية وترغب في أن تسود الفوضى!!

    · كل ما في الأمر أن أبطال هذه اللجان خبروكم جيداً وكشفوا ألاعيب جماعتكم، وأشاروا لكل كوز فاسد ضليل أراد التخفي، لهذا ضاقت عليكم الأرض بما رحبت ، فلم تجدوا وسيلة للوقوف في وجه هؤلاء السودانيين الأوفياء لوطنهم وقضيته سوى التلفيق والأكاذيب والخطاب الإعلامي الخائب.

    · والأنكى والأمر أن (داعية القانون والنظام) كمال عبيد يناشد الجيش والشرطة وقوات الدعم السريع لحسم هذه اللجان!!

    · يا لغباء الفكرة وضعف الحجة، إذ كيف لمن يزعم مناصرة القانون والنظام إن يستجير بمليشيا شكلها حزبه الخائب بعد أن أضعف هذا الحزب الفاسد جيش البلاد المنظم وشرذمه، لتسود لغة الغاب بدلاً عن هذا القانون والنظام الذي يتباكى عليه عبيد حالياً.

    · أما تهديدك بأن هناك قوات موازية تستطيع أن تتعقب لجان المقاومة إن لم تتدخل القوات النظامية والدعم السريع لحسمها فثق أنه لن يجد صداه المطلوب.

    · فإن كنتم رجالاً بحق كما تتوهم لما استنجد نظامكم وهو في أوج قوته بالمليشيات لمواجهة الحركات المسلحة.

    · ولو كنتم رجالاً بحق لما بعتم البلد وأهلها وترابها وثرواتها بأثمان بخسة، فمثل هذا الفعل لا يأتي به إلا أشباه الرجال.

    · مثلك لا يفترض أن يُسمع له صوتاً لولا التهاون الذين تتعامل به حكومة الثورة مع حزبكم الخائن الفاسد.

    · وأنتم بمثل هذه الدعوات والمسيرات التي يسيرها بعض أبناء اللصوص والفاسدين تتصرفون كما اليهود تماماً.

    · فاليهود كلما أرادوا بقعة صغيرة من أراضي غيرهم ابتلعوا جزءاً أكبر حتى إذا ما ثار المجتمع الدولي وحدث تفاوض يُعادون للجزء الصغير الذي أرادوه منذ البداية.

    · وها أنتم تتبعون ذات المنهج.

    · وبعد أن أدركتم أنها (راحت عليكم) تحاولون تقليل خسائركم بأقصى حد ممكن.

    · إلا أن لجان المقاومة ستقف لكم دائماً بالمرصاد وستشكل الضغط اللازم على حكومة الثورة من أجل أن تتحقق كامل اهداف ثورة الشعب السوداني على نظامكم البغيض.

    · فلا تحلموا بعالم سعيد في وجود هذه اللجان.

    · وثقوا أن أي مجهود تبذلونه في هذا الجانب سيقابل بالحسم الثوري دونما أي عنف.

    · فمن نجحوا في مواجهة آلة قمع قوش وكتائبكم الغادرة بالسلمية لن يعجزوا عن افشال أي مخطط جديد منكم.

    · أعلم أنكم كلما فرحتم للتهاون الذي تتعامل به حكومة الثورة مع حزبكم وبقايا نظامكم، يخذلكم شباب لجان المقاومة بيقظتهم ووعيهم الذي لو لاه لما بلغنا هذه المرحلة من الثورة.

    · لن ينجح مخطط لجان الكرامة الذي يروج له بعض أراذل القوم، لأن السودانيين بكافة أطيافهم أدركوا أن كرامتهم في لجان مقاومتهم التي ساهمت اسهاماً فاعلاً في نجاح الثورة.

    · أنت يا عبيد تدعو العساكر في الحكومة الانتقالية لباطل بين بمناشدتك لهم أن يحسموا لجان المقاومة.

    · ونحن ندعو حكومة حمدوك بشقيها المدني والعسكري للحق ونطالبهم بأن يكفوا عن هذا التهاون في مواجهة من سرقوا البلد وثرواتها وقتلوا أهلها وأغتصبوا حرائرها وأنهكوا الأحياء من مواطنيها بالجوع والمرض ودمروا مشاريعها وباعوا ترابها.

    · ونذكر حكومة الثورة بأن عدم حسم اللصوص والفاسدين والمجرمين هو ما يمكن أن يفتح المجال لمشاكل وفتن لا حصر لها.

    · وإن حدث ذلك - لا قدر الله - فلن يرحمكم التاريخ يا دكتور حمدوك وبقية مسئولي الحكومة الانتقالية.

    · فأرتقوا لمستوى المسئولية وردوا القليل من دين هذا الشعب عليكم.

    · لو لا تضحيات هذا الشعب واقتطاعه من قوت يومه لما حصلتم على الدرجات العلمية التي أوصلتكم لما أنتم فيه.

    · فلابد من حسم ثوري وفتح بلاغات جادة ضد المفسدين والمجرمين وما أكثرهم في نظام الكيزان البغيض، واسترداد أموالنا وثرواتنا المنهوبة بدلاً من اهدار المزيد من الوقت في الجري وراء مساعدات الآخرين.

    · لم يفخر الشعب الثائر بمؤهلاتكم وخبراتكم لكي ينتهي به الأمر وهو يشاهدكم تقفون على أبواب الآخرين مستجدين وطالبين الدعم.

    · فمثل هذا الدور يشبه الطاغية الذي خلعه الشعب، لكنه لا يناسب من نالوا أعلى الدرجات العلمية واكتسبوا واسع الخبرات العملية.

    · حاصروا هؤلاء اللصوص واستعيدوا منهم ما نهبوه وحينها سنعيش معززين مكرمين، فلأجل هذا ثار الشعب وقدم التضحيات.

    · وللكذبة المضللين والعابثين نقول " كرامتنا في مقاومتنا " وورقكم الذي كتبتم عليه عبارة ( لجان الكرامة) (بلوهو وأشربوا مويتو).






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de