ضعينــــــاك وضعنـــــا معــــــاك يــا بشـــــــــــة !!

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-08-2019, 05:14 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-08-2019, 09:57 AM

عمر عيسى محمد أحمد
<aعمر عيسى محمد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-01-2015
مجموع المشاركات: 85

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ضعينــــــاك وضعنـــــا معــــــاك يــا بشـــــــــــة !!

    09:57 AM August, 12 2019

    سودانيز اون لاين
    عمر عيسى محمد أحمد-أم درمان / السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    بسم الله الرحمن الرحيم

    ضعينــــــاك وضعنـــــا معــــــاك يــا بشـــــــــــة !!

    هتافات يرددها البعض هذه الأيام من قبيل المزح وتفريق الهموم .. وهي هتافات ( ضيعناك وضعنا معاك يا بشـــة !! ) .. وتلك الهتافات مردها استمرار التردي المعيشي في أحوال الناس .. حيث لا جديد تحت السماء حتى هذه اللحظات رغم سقوط النظام منذ شهور وشهور !.. وهي هتافات لا يرددها جماعات المؤتمر الوطني .. بل يرددها البسطاء من الناس الذين كانوا يتوهمون جنان الفردوس بين ليلة وضحاها .. وتلك هي البراءة العجيبة في الفطرة السودانية .. حيث الفطرة التي تحلم كعادتها بالسعادة الفورية لمجرد التحول السياسي !.. وقد غاب على هؤلاء المتحاورين للوصول للحلول السياسية أن استمرار حالة التردي في البلاد بنفس الوتيرة بعد الانتفاضة لا يخلق فرقاُ ظاهراُ بين الأوضاع في أيام البشير والأوضاع حالياُ بعد الانتفاضة .. بل يلاحظ المواطن أن الأوضاع حالياُ هي تلك الفالتة كالمهر الجامح بغير لجام !.. والبلاد تعيش حاليا حالة من حالات انعدام الوزن !.. حيث لا توجد جهة تتحمل المسئولية حتى ولو كانت جهة متسلطة من قبيل الهيمنة وإرساء الأمن والأمان .. كما لا توجد جهة تحد من فوضى الأمور التي بدأت تفقد السيادة !.

    أما هؤلاء الذين يرددون تلك الهتافات من قبيل المزح نقول لهم : ذاك هو قدر الإنسان السوداني منذ أن عرف فوق وجه الأرض .. حيث يولد باكياُ .. ويترعرع باكياُ .. ويعيش باكياُ .. ثم يموت باكياُ .. وهي تلك الهتافات المصيرية المعهودة حيث : ضيعناك ياعبود وضعنا معاك .. وحيث ضعيناك يا نميري وضعنا معاك .. والآن ضيعناك يا بشة وضعنا معاك ! .. هتافات يعلم عمقها وأسرارها كل أبناء السودان .. حيث ذاك عبود الذي كان يقول أنا لها ثم لم ينل الرضا من الشعب في نهاية المطاف مهما قدم أو أخر .. وذاك هو النميري الذي كان يقول أنا لها ثم لم ينل الرضا من الشعب السوداني في نهاية المطاف مهما قدم أو أخر .. وذاك هو بشة الذي كان يقول أنا لها ثم لم ينل الرضا من الشعب السوداني مهما قدم أو أخر .. وتلك هي الأحزاب السودانية التي لم تنل الرضا من الشعب السوداني مهما قدمت أو أخرت .. فتلك هي سنة الحياة لأهل السودان .. وهي سنة مكتوبة في جبين الشعب السوداني .. لا يسقطها تبدل الأحوال .. ولا يسقطها سقوط نظام .. ولا تبدلها هتافات اليائسين الذين يشتكون من سوء الأحوال .






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de