ضاق الشرق بالحياة بقلم حسن العاصي باحث وكاتب فلسطيني مقيم في الدانمرك

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-08-2019, 08:27 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-08-2019, 04:11 PM

حسن العاصي
<aحسن العاصي
تاريخ التسجيل: 14-04-2014
مجموع المشاركات: 187

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ضاق الشرق بالحياة بقلم حسن العاصي باحث وكاتب فلسطيني مقيم في الدانمرك

    04:11 PM August, 15 2019

    سودانيز اون لاين
    حسن العاصي-الدانمرك
    مكتبتى
    رابط مختصر





    1

    وحدهم المنتظرين بحزنهم
    يزدهون بوردة الفرح
    وهم على قاب مخاض الشقاء
    لتهبّ أبجديات النزوح
    من خاصرة الجروح
    وينكفئ شعاع الأمل
    في انحناءة قزحية





    2
    تمرُّ بي
    فراشات البحر
    تحلّق نحو الغيمات المهاجرة
    جهة غصن الضوء
    لتمطر في درب الرحيل
    لون الصبح





    3

    تمضي الخطى
    نحو دائرة الغفوة الأخيرة
    تخلع بعض دروبها
    لتستريح
    تدخل عتمة العمر
    تصلح قدميها
    وتمضي



    4
    يحاصر البحر موج التراب
    ألتحف حيرتي
    وأغفو على صدى الحزن
    أغمض أرق حزني
    لأنعتق من الخطايا
    موجة حزينة



    5
    في دروب العمر
    يموت وجه الأحلام
    نكفنها بحرير القلوب
    تبكيها عصافير الصباح
    على الشرفات المطفأة
    تحضنها خميلة الوادي
    لتغفو حزينة


    6
    تعدو مرايا الوجع
    في مواسم الخطايا
    تبكي ساحات المدينة
    صخب العمر
    مثل شفق تُحار له
    الضحكات الحزينة
    تنحني سنابل الدهشة
    وتُغلق على موجة الحقل
    واحة الشقاء



    7
    ذات ركود
    أوصد الوجع خيوط الحلم
    يترجّل التعب
    من صهوة الوقت
    يقطف أشلاء السكون
    بغيمة بين وهْمَين
    ليهتدي المطر
    إلى ساقية الصباح



    8
    ضاق الشرق بفسحة الحياة
    تغازل جهاته ضفاف الموت
    ألا يدل الدم على القاتل
    ويستدل على القتلى بالقبور
    على جناح الندى
    أسرجنا غيث الموتى
    ليغفو في أحضان الأرض
    ونختم سحابة الغدير
    من الشمس إلى المطر























                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de