شبيه السيد الرئيس وشبيه السيد ميسي! او السيد الرئيس لا يحمل محفظة! بقلم أحمد الملك

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 05-13-2021, 11:57 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-16-2016, 05:04 PM

أحمد الملك
<aأحمد الملك
تاريخ التسجيل: 11-09-2014
مجموع المشاركات: 190

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
شبيه السيد الرئيس وشبيه السيد ميسي! او السيد الرئيس لا يحمل محفظة! بقلم أحمد الملك

    05:04 PM August, 16 2016

    سودانيز اون لاين
    أحمد الملك-هولندا
    مكتبتى
    رابط مختصر





    يبدو السيد الرئيس لطيفا اليوم لقد أعطاني ورقة بمائة جنيه!
    هذا ليس السيد الرئيس! هذا شبيه السيد الرئيس!
    كيف عرفت؟
    الرئيس لا يحمل نقودا في جيبه!
    تعني ان السيد الرئيس ليس لديه محفظة؟
    لماذا يحمل محفظة هو لا يشتري شيئا ولا يذهب الى السوق!
    ولماذا لا يذهب الى السوق؟ الحياة هنا مملة كيف يستطيع انسان البقاء طوال
    اليوم في هذا القصر الصيني الضخم؟ السوق اصبح غاليا جدا، لا يستطيع
    مواطن عادي ان يشتري منه شيئا. يستطيع فقط رئيس الجمهورية ووزرائه
    التسوق، ان لم يذهب الرئيس ومجلس وزرائه الى السوق، سيفلس التجّار، وحين
    يفلس التجّار لن يدفع احد الضرائب الى خزينة الدولة وحين لا يدفع أحد
    الضرائب الى خزينة الدولة ستفلس الدولة! أم انّ دولتنا مفلسة على كل حال
    كما يقولون في الشارع!
    هل جننت كيف يذهب الرئيس الى السوق؟!
    ولماذا لا يذهب؟ هناك اشياء رخيصة أحيانا، صناعتها سيئة في الصين لكنها
    قد تفيد احيانا، قبل اسبوع اشتريت سروالا مصنوع في الصين، انه ارخص من
    السراويل المصنوعة محليا، ورائحته جيدة، لا تفوح منه رائحة زيت الماكينات
    الرخيص مثل السراويل التي يصنعها الخيّاطون في السوق العربي! ولأنني كنت
    أصدّق شعار الثورة: نأكل مما نزرع ونلبس مما نصنع، تحتاج للذهاب الى
    السوق عدة مرات لاستلام هذه السراويل الثورية، لأنك ستسمع في كل مرة أنّ
    الخياط ذهب ليؤدي واجب العزاء في والده أو جدته، او ذهب لزيارة جيرانه
    الذين إحترق بيتهم، او جاره الآخر الذي وضعت زوجته غلاما، حتى أتسلم آخر
    سروال صنعه لي الخيّاط كانت أسرته كلها قد توفيت وإحترقت كل بيوت
    الجيران ووضعت كل نسوة الحي، حتى المسنّات والعاقرات ، غلاما جميلا! وحين
    تسلّمت السروال أخيرا بعد أن إنتهت كل الاعذار والظروف الموجودة في
    الدنيا ،وجدته قد اصبح واسعا، فبسبب الفجوة الغذائية أصبح مقاس جسدي
    أصغر كثيرا خلال أشهر!
    حين تشتري سروالا صينيا لن تحتاج للإنتظار، ولن يحتاج أحد ليموت حتى
    يتأخر موعد تسليم سروالك ولن تحترق بيوت الجيران ولن تضع النساء الصينيات
    غلمانا جميلين! كما انه يبدو جميلا، حتى انك سترغب في الخروج من البيت
    مرتديا فقط سروالا صينيا ضيقا!
    ألا يعتبر ذلك شروعا في الزنا؟ خارج البيت ليس غرفة نوم لتخرج مرتديا فقط
    سروالا صغيرا! ستشجع الناس على الفاحشة! إذكر رجلا جلد لأنه يرتدي زيا
    فاضحا! تجمهر الناس لرؤيته فإتهمه القاضي بالشروع في الزنا وبقيادة
    مظاهرة ضد السلطة المنتخبة! لكني لا أذكر ان كان سروالا صينيا أم مصنوع
    محليا!
    لكن يجب الا تذهب الى الزحام، حتى لا يتهمك القاضي بقيادة مسيرة ضد
    الحكومة، وبتشجيع الناس على الفاحشة، كما لو أن الناس تنتظرك لكي تخرج
    بسروالك الصيني لتهجم على بعضها وتخرج في مظاهرة لنشر الفاحشة! تصبح
    قائدا ملهما لثورة الفاحشة! أنا أيضا حدث لي شئ مشابه.كنت أمر في قلب
    المدينة سعيدا بالسروال الصيني، وارتدي فوقه جلبابا قديما ورثته من
    والدي! وفجأة عبرت مظاهرة بجانبي، لحسن الحظ انني تركت الشرطة بعد ان
    انضممت الى الحرس الرئاسي! ليس مجال عملي ضرب المواطنين بل حماية السيد
    الرئيس منهم! وقفت جانبا لأرى كيف ستتصرف الشرطة، استخدموا الغازات
    المسيلة للدموع والهراوات، تفرّق الناس بفوضى، وجدت نفسي اصارع وسط الحشد
    حتى لا اسقط ارضا، حين انجلى المشهد اكتشفت اختفاء السروال الصيني
    العظيم! لحسن حظي أن جلباب أبي قديم ولا يصلح لشئ، لذلك لم يضيع أحدهم
    وقته في سرقته! اللص الذكي يسرق أشياء مفيدة، حين يسرق اشياء غير مفيدة
    سترسله زوجته في النهاية ليلقيها في القمامة حتى يتوفر لهم مكان ليجلسوا
    فيه في البيت الصغير الذي يعج بالمسروقات التافهة!
    لا اذكر متى زرت السوق في المرة الأخيرة! زوجتى تفعل ذلك!
    لكن السيد الرئيس مزاجه جيد اليوم لقد اعطاني مائة جنيه، لا بد انه قضى
    ليلته مع العروس الجديدة أو ارسل له ميسي حذاء آخر!
    ميسي لم يرسل حذاء في المرة الاولى بل أرسل قميصا! كما انني قلت لك ان
    هذا ليس السيد الرئيس!
    من هو إذن؟ هل تضرب الفوضى أطنابها حتى في القصر الجمهوري، بحيث يتصرف كل
    من هبّ ودبّ كأنه الرئيس! ويوزّع الأموال للحرّاس المحتاجين؟
    انه شبيه السيد الرئيس!
    ماذا تعني بشبيه، هل نحرس شخصا مزيفا؟ وهل نستخدم في حراسته ذخيرة حية أم
    (فشنك)؟ وما وظيفة الشبيه!
    حين يكون الرئيس مريضا او هناك تهديد امني يظهر الشبيه مكانه!
    يقال أن رئيسنا مصاب بمرض الخوف من شخص اسمه أوكامبو، هل يعني ذلك أن
    الشبيه سيحل مكانه؟
    كيف تجرؤ على قول ذلك؟ الرئيس لا يخاف من شئ! أقصد حين يكون مريضا ، حين
    يصاب مثلا بالملاريا!
    وهل تصيب الملاريا الرؤساء؟ كيف تجرؤ بعوضة على (عض) السيد الرئيس! وسحب
    القليل من دمه، سيكون محظوظا من يشرب من دم السيد الرئيس! وما دور الحرس
    الرئاسي ان كان كل من هب ودب يمكنه (عض) السيد الرئيس! وهل لكل انسان
    شبيه يظهر مكانه حين يكون مريضا؟ هل يمكنني ايجاد شبيه يتولى الحراسة حين
    اكون مريضا؟ ومن الذي يظهر حين يتزوج الرئيس بأرامل الشهداء!
    هل جننت؟ الشبيه فقط لرؤساء الدول او الاشخاص الذين يملكون اموالا كثيرة!
    حين يتزوج الرئيس يذهب بنفسه! لا يقوم الشبيه بدور الزوج!
    ولماذا؟ وماذا اذا اراد الشبيه الزواج؟ هل بإمكانه الزواج من ارامل
    الشهداء مثل الرئيس ام يجب البحث له عن شبيهة لأرملة الشهيد!
    الشبيه لا يتزوج!
    لماذا لا يتزوج الشبيه؟ الزواج حق لكل انسان حسب القانون! إن كان الشبيه
    غير قادر على عمل حفل كبير لزواجه مثل رئيس أصلي، يمكنه أن ينضم الى
    إحتفال الزواج الجماعي!
    ما هو القانون؟ يستطيع طبعا الشبيه الزواج ولكن كشخص عادي وليس كرئيس!
    وحين ينجب هل يجب ان ينجب اطفالا يشبهون اطفال الرئيس؟
    ذلك يتوقف على الاتفاق؟
    ماذا تعني بالاتفاق؟
    الشبيه وظيفة حين يشغلها شخص ما يوقع على عقد قبل ممارسة الوظيفة!
    تعني ان هذا الرجل الذي اعطاني مائة جنيه يقبض مرتبا شهريا مثلنا فقط
    لأنه يشبه الرئيس!
    أجل
    يا للعمل السهل، لماذا لا اشبه سوى بعض الناس المغمورين! هناك بائع فقير
    يملك فقط قدر فول ضخمة في جوارنا، تقول زوجتى انه يشبهني مثل توأم، لا
    يوجد تهديد أمني لبائع الفول حتى أحل مكانه احيانا! إنه شخص طيب مسكين
    يقرض السكارى الفقراء (البوش) ولا يضايق الناس حتى تدفع له! يستحيل أن
    يهاجم شخص ما شخص مثله! كما أنه لا يملك شيئا يصلح للسرقة، المغرفة
    الطويلة التي تنتهي ب(كوز) لا تصلح الا لاستخدامها كهراوة! لكنها ستتحطم
    عند أول ضربة! الكوز لا يصلح لشئ كما يقول العامة!
    أرجو الا تخلط زوجتك بينه وبينك أحيانا!
    سيكون ذلك من سوء حظه!
    ماذا تعني بسوء حظه؟ هل زوجتك دميمة قليلا؟
    زوجتي رائعة، لكنها تحب التسوّق، وتفعل ذلك دائما حين تشعر انني اريد
    حصتي من الحب! في ذلك اليوم اتحول الى قط أليف يسهل اصطحابه الى الاسواق!
    أقضي اليوم كله سعيدا في السوق! أشعر أنني الوحيد السعيد في السوق! لا
    يشعر الناس بالسعادة حين يجب عليهم دفع المال في مثل ظروفنا الاقتصادية!
    أشعر كأن محفظتي لا تود البقاء أبدا في جيبي، أخرجها بنفس سهولة إخراج
    معدات الحب مساء! الحب مكلف كما ترى! لن يستطيع الشبيه بائع الفول دفع
    مستحقاته! أنا حارس رئاسي، مرتبي ليس كبيرا لكن الحمدلله يوجد للرئيس
    اشباه كرماء! يغمرونني احيانا بكرمهم المزيف!
    ماذا ستفعل ان توقّف الرئيس عن استخدام الشبيه؟
    سيتوقّف حالنا أيضا!. سأخرج في مظاهرة انادي بتعيين الشبيه رئيسا والرئيس شبيها!
    فكّر الحارس قليلا ثم قال: من الذي تسلّم قميص ميسي في رأيك؟ هل هو
    الرئيس أم الشبيه؟
    لا أدري من الذي تسلمه، لكن الذي ظهر في التلفزيون وهو يتسلم القميص هو
    الرئيس! لكن ميسي أنكر أنه أرسل قميصا!
    هل تعني أن أحدهم خدع رئيسنا؟
    ربما لم يخدع أحدا اذا كان من تسلّم القميص هو الشبيه
    أو اذا كان من أرسل القميص هو شبيه ميسي!

    للحصول على نسخ بي دي اف من بعض اصداراتي رجاء زيارة صفحتي
    https://www.facebook.com/ortoot؟ref=aymt_homepage_panel

    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 16 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات

  • حركة العدل والمساواة بيان توضيحي من الناطق العسكري
  • هروب ضابط متهم في قضية شحنة مخدرات
  • أبرز عناوين صحف الخرطوم الصادرة صباح اليوم الثلاثاء
  • روما تطلب من الخرطوم حصر سودانيين بإراضيها لترحيلهم للبلاد
  • معلومات عن تورط سلفا كير ميادريت في اغتيال جون قرنق


اراء و مقالات

  • خارطة الطريق و دور المواطن السوداني بقلم بشير عبدالقادر
  • تضارب الآراء حول قومية الجيش ينفي القومية عن الجيش! بقلم عثمان محمد حسن
  • رسالة من ملك البجا - آدم أركاب إلي الكوماندر محمد طاهر أبوبكر الحلقة الثالثة
  • ونقول عما سوف يحدث لاننا نعرف ما حدث بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • بين الشفيع خضر والحزب الشيوعي السودانى بقلم الطيب مصطفى
  • إسقاط النظام هو الحل الجذري لمشاكل البلاد بقلم صلاح شعيب
  • عفوا إمبيكى....الازمة التى تعاضلها تعود جذورها لفترة المهدية …. بقلم ادروب سيدنا اونور
  • القضايا العالقة ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • عار عليكم عظيم..!! بقلم عثمان ميرغني
  • مكان المستشفى نافورة..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • هيبة وكيل النيابة ، ياوزير العدل !! يقلم حيدر احمد خيرالله
  • السودان اليوم يحكم برأسين ! يقلم الكاتب الصحفى عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
  • ما جدوى الحوار مع انسداد منافذ التعبير والنشر بقلم نورالدين مدني
  • ... الكوار الوطنى وإقتسام ريع الدماء ( 1 ) بقلم ياسر قطيه
  • بدعة البردعة بقلم مصطفى منيغ
  • قيادات نداء السودان .. أين يدفنون عِصيهم للنظام؟ بقلم ابراهيم سليمان
  • السيول و الأمطار فضيحة من الله لهذا النظام إقالة والى الخرطوم فورا عبدالرحيم محمد حسين
  • سمعاً وطاعة لك حماس (1/2) بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية بأديس ابابا ...!!!؟؟؟ بقلم محمد فضل -- جدة
  • صناعة الدساتير في السودان: المؤتمر القومي الدستوري تأليف ابراهيم علي ابراهيم المحامي

    المنبر العام

  • السودان: إجراءات لتفادي حظر دولي على الذهب
  • (4) آلاف طالب يحتشدون لمُعالجة الآثار السالبة للخريف بالخرطوم
  • معلومات عن تورط سلفا كير في اغتيال قرنق
  • الرئاسة توجه بالاستمرار في إجلاء السودانيين من دولة الجنوب
  • لا بدّ من وسائل مقاومة جديدة !
  • على أمبيكي وكافة الوسطاء الوقوف موقف يحترم إرادة الشعب السوداني
  • 🍡 🍡( الإرهاب والكباب ) وإمامنا العادل
  • عرس البلولة ود علوبة من التهجة بت جاد الرب
  • عبد الرحيم حمدي: الناس متحملين والأسعار ماشة مرتفعة
  • عاين
  • اصل الاهرامات
  • ملمح من ملامح عنصرية دويلة مثلث حمدي ..
  • العلاقات العامة المفهوم والممارسة في السودان بتوقيع استاذي العزيز الدكتور بشير صالح حسين
  • تغييب المواطن عما يجري في أديس!
  • انتكاسات ازواج في بلاد الغربة
  • الاحتفال باليوبيل الذهبي لمدرسة الخرطوم الجديدة الثانوية
  • رسالة لقوى نداء السودان (DNR (do-not-resuscitate
  • ( تنابلة السلطان و فضائح السلطان) السلطان البشير المفضوح بامر الله
  • خياران أحلاهما مر!
  • طلب مساعدة
  • حليل الرقدو الترب
  • انتو ناس زينين
  • الهلال الأحمر الإماراتي ينفذ برنامجاً إغاثياً للمتأثرين من سيول السودان
  • لو طفرت بردلوب من سطوح معهد الموسيقى والمسرح.وانتحرت.برضك كوز قيادى
  • المهداوى قميصه (قد) من دبر!!!
  • وهمات المغتربين الشباب ...!!
  • هاك قاسم قور يا دينق
  • الحكومة : الحركة الشعبية غير جادة في تحقيق السلام - فيديو
  • ياهؤلاء:الإسلام قوة:قوة في الرأس.قوة في اللسان.قوة في اليد.قوة في الروح.ءأنتم مسلمون؟
  • شكراً بكرى ابوبكر ,, بوست للتصافى
  • مع حسين خوجلي .. وقرع طبول الحرب
  • يقيم المنبر الديمقراطي بهولندا بالتعاون مع حركة تحرير كوش ندوة سياسية هامة
  • ان شاء الله نشاطنا في المنبر سوف يقل : العمل السري ... ( صور )
  • اقترح تحديد يوم حداد علي روح ضحايا الفيضانات

    Latest News

  • The Wide Application of the Death Penalty in Sudan
  • Four displaced held by Sudan security in South Darfur
  • Ministry of Intl. Cooperation: Sudan's doors are open for cooperation with Somalian State
  • Stalemate in Sudanese peace talks
  • Headlines of the Newspapers Issued in Khartoum on Thursday, August 15, 2016






















  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de