سلسلة مفاهيم وخطوات عملية مرجوة نحو مدنية الدولة السودانية [24] بقلم موسى بشرى محمود على

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-07-2019, 10:30 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-01-2019, 05:47 PM

موسى بشرى محمود
<aموسى بشرى محمود
تاريخ التسجيل: 10-11-2014
مجموع المشاركات: 54

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
سلسلة مفاهيم وخطوات عملية مرجوة نحو مدنية الدولة السودانية [24] بقلم موسى بشرى محمود على

    05:47 PM December, 01 2019

    سودانيز اون لاين
    موسى بشرى محمود-
    مكتبتى
    رابط مختصر




    3 -تبت يدا المستحيل...المؤتمر الوطنى إلى مزبلة التاريخ بلا رجعة!




    -جرائم عصبة المؤتمر الوطنى فى مجال العلاقات الخارجية-2

    -خطأ دبلوماسى لا يغتفر!

    وزارة الخارجية من الوزارات إلتى لاتقبل القسمة على إثنين وشاغل الحقيبة يجب أن يكون ذو خلفية فى العلاقات الدولية،العلوم السياسية,الدراسات الإستراتيجية، قانون أو أى مجال أخر ذو علاقة بالعمل الدبلوماسى ويجيد ثلاث لغات بأقل تقدير ولديه خبرة فى المجال المعنى ويتميز بلياقة دبلوماسية وسياسية عالية المستوى وينظر للقضايا الدولية بأفاق أرحب لا من أبعاد قريبة.

    أيضا" يجب أن يتمتع بالمهنية والموضوعية وحاضر للبديهة ويستطيع تمثيل بلاده خير تمثيل فى القضايا التى ينوب عن بلاده فيها لكن لايجب أن يتم تعيين الوزير أو الموظف المعنى على حساب الكفاءة الحزبية والترضيات السياسية التى مرت وعاصرناها فى حياتنا.

    في 17 يونيو 2010 تم تعيين على كرتى وزيرا" لخارجية السودان بعد أن كان قائدأ" عاما" لمليشيات الدفاع الشعبى واستمر على هرم رئاسة الوزارة لسنين عدة أدخل فيها بلاده وشعبة في مهالك وفضائح دبلوماسية لم تألفها الدبلوماسية المحلية ولا العالمية من قبل ولم تدون أى حالة أو سابقة دبلوماسية في عرف الدبلوماسيات والعلاقات الدولية.

    -أين ومتى كانت الحادثة؟

    حدثت تلك الواقعة إبان قيام على كرتى بزيارة الى ليبيا عندما كانت الأزمة الليبية محتقنه وهناك قتل واتهامات عشوائية لكل الأفارقة الموجودين في ليبيا والرعايا السودانيين مثل غيرهم من الرعايا الأخرين في ليبيا الى حوجة ماسة لتقديم العون الدبلوماسى لهم والبحث عن ممرات امنة لهم بالتنسيق مع السلطات الليبية بالخروج بسلام الى بر الأمان والحنكة الدبلوماسية تقتضي الحكمة والتعامل بكل وعى في مثل تلكم الظروف يجب اعتبار الرعايا السودانيين كلهم أسرة واحدة من دون تفريق بينهم.

    -ما الذى حصل وما نوع التصرف الخاطئ؟

    وفقا" لعقلية القطيع التى كان ينتهجها نظامه وتقسيم المجتمع السودانى الى موالين للمؤتمر الوطنى وغير موالين فقد رتب على كرتى فى زيارته مع السلطات الليبية لاجلاء السودانيين من غير أبناء دارفور الى السودان فورا" بعد نداءات الاستغاثة التى تقدم بها السودانيين هناك ولحاجة في نفس يعقوب يعلمها هو وحزبه فقد صرح فى مؤتمر صحفى فى داخل الأراضي الليبية بأن أبناء دارفور المتواجدين في لبيبا هم من يدعمون المرتزقة المناهضة للحكومة الليبية الشرعية وبسبب تلك التصريحات غير المسؤولة تعرض الألاف من أبناء دارفور للسجون والتعذيب والصعق الكهربائى وللاغتيالات والتصفيات الجسدية.

    اتهامات لمواطنين سودانيين عزل لا علاقة لهم بما يجرى في ليبيا من ناحية سياسية ومغلوبين على أمرهم يفترشون الأرض ويلتحفون السماء.

    هل يعقل لوزير خارجية دولة كاملة أن يدلى بتصريح ضد مواطنى بلده ويطلق العنان لسلطات دولة أخرى لتقتلهم؟

    اليس من الأوجب له وزن تصريحاته والتأكد من مدى عاقبته قبل أن يتفوه هكذا للملأ؟

    أليس من مسؤولية الخارجية حماية رعايا بلاده فى الخارج ورفع الضرر عنهم وعدم المساس بهم وبكرامتهم؟

    كيف يتسنى لوزير خارجية التصرف هكذا؟

    -فى تقديرى يرجع السبب لحقد دفين فى عقله الباطني ضد أبناء إقليم دارفور خصوصا" والهامش على العموم وتجسد ذلك فى تصريحاته علانية.

    -السبب الثانى هو أن معظم حركات المقاومة الثورية منبعها فى دارفور وقياداتها ومقاتليها كذلك من دارفور وهو يريد ابتزاز أبناء دارفور الأبرياء لسد الثأر ليشفى غليله من المعارك التى انهزمت فيها حكومة المؤتمر الوطنى ضد مقاتلى المنظمات الثورية.

    - عدم المهنية والولاء الأعمى لتوجيهات حزب المؤتمر الوطنى والتعيين لهذه الحقيبة بدون معايير الكفاءة الأكاديمية وعدم توفر خبرات سابقة فى المجال وغياب المهنية والموضوعية والشفافية فى العمل الدبلوماسى وتعيين رئيس سابق لميلشيا شبة عسكرية أى قوات الدفاع الشعبى بالإضافة الى كونه عضو الهيئة القيادية للمؤتمر الوطنى وعضو المكتب القيادى للحركة الإسلامية وحصوله على عضويات كثيرة في لجان ومؤسسات أخرى هى القشة التى قصمت ظهر البعير وأقعدته من المشى!

    هذه جريمة لا تغتفر وستكون وصمة عار فى جبين على كرتى وحزبه البائد المؤتمر الوطنى ولن ينساه الأجيال!

    «نواصل فى جزء أخر حول جرائم عصبة المؤتمر الوطنى فى ملف العلاقات الخارجية وأخرى»






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de