حزب البشير يشعر بالرعب بعد مراجعات الغنوشي بقلم عثمان نواي

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-28-2020, 07:19 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-29-2016, 02:08 PM

عثمان نواي
<aعثمان نواي
تاريخ التسجيل: 10-25-2013
مجموع المشاركات: 32

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
حزب البشير يشعر بالرعب بعد مراجعات الغنوشي بقلم عثمان نواي

    03:08 PM May, 29 2016

    سودانيز اون لاين
    عثمان نواي -
    مكتبتى
    رابط مختصر



    هرع حزب البشير الي عقد اجتماع لما يسمى بأمانة العضوية قبل يومين، وذلك بعد ما تناول المحللون على المستوى المحلي والإقليمي مالات وحالة الحركات الإسلامية في المنطقة وعلاقاتها بالدولة والحكم. واعتبر الغنوشي من أهم مفكرين الحركات الإسلامية في العالم والشرق والوسط تحديدا، لذا فإن ما قام من به خطوة نوعية في نقل الحركة الإسلامية إلى مربع الدعوة، يعد زلزالا كبيرا في مفاهيم واستراتيجيات حركات الإسلام السياسي الرامية إلى الوصول للحكم وتحقيق حلم الأمة الإسلامية.

    فقد نشرت صحيفة الجريدة بتاريخ 29مايو، خبرا حول اجتماع أمانة العضوية للمؤتمر الوطني، في نادي الضرائب في الخرطوم لمناقشة وضع عضوية المؤتمر الوطني. وكل المناقشات التي نقلتها الصحيفة كانت في الواقع مؤشر على الهزة الكبيرة التي يعيشها الحزب. فهناك جزء من الأزمة الداخلية للمؤتمر الوطني يعد مرتبطا بالوضع الاقتصادي المتردي ونقص كيكة التمكين والفساد للسماسرة وأصحاب المصالح مع تزايد الانهيار الاقتصادي للبلد. وبدا هذا جليا في نقاشات الاجتماع حول اشتراكات العضوية. وأي اشتراكات للعضوية، لحزب أو مافيا تمتص دماء الدولة والمواطن وتصرف مباشرة من خزينة الدولة بلا رقيب أو حسيب. ان ما تحاول أن تقوله عضوية المؤتمر الوطني هو ليس ضعف الاشتراكات بل هو ضعف العضوية وتفاعلها. فليست العضوية هي التي تدفع للحزب بل الحزب هو الذي يدفع للعضوية.

    اما الجانب الآخر لاجتماعات أمانة عضوية المؤتمر الوطني فقد تجلى في تصريحات توجيهات العرابة الشيخة سامية أحمد محمد نائبة رئيس البرلمان، والتى تحدثت بكل صراحة عن أن( العضوية في الحزب يجب أن تكون درجات) فلا يجب أن يتساوى أصحاب المصالح مع العضوية القديمة على حسب نقل الصحيفة. أما احد قيادات المؤتمر الوطني فقد علق قائلا إن الحزب له تجربة مختلفة ولكن لا يجب إنكار أن العالم يتغير وان تغييرا وإصلاحا يجب أن يشمل الحزب. كما نقلت الصحيفة عن الشيخة ساميه انها " نوهت الى التغيرات السياسية في المحيط العالمي والأقليمي وتوقعت ان تتغير تبعا لذلك كل مكونات العمل السياسي لجهة أن الاحزاب لم تعد الآلية الوحيدة للانتخابات مما يستدعي تغيير داخل الحزب لقيادة عملية الاصلاح ."
    ان المؤتمر الوطني يتحسس الأرض من تحته ويعلم جيدا أن المياه تحت الجسر قد تغيرت وان الفيضان الرافض للحركات الإسلامية في المنطقة باعتبارها أحزاب سياسية سيغرقه إذا لم يتحرك لإنقاذ نفسه. الأمر الذي يوضح محاولات البشير الي إنجاز الوثبة التي احد أهدافها هي عملية صناعة كيان سياسي لا يعتمد فقط في تكوينه على المؤتمر الوطني حتى يستطيع التعايش مع تغيرات الأوضاع في المنطقة والمرور من امتحان التبرو من الحركات الإسلامية، الذي يضمن له دعما خليجيا ومصريا يضمن بقاءه بقوة الضغط الإقليمي وقوة السلاح.

    ان تغييرات الغنوشي الحالية لن يقتصر أثرها على هزة الحزب على مستوى التنظيم بل إن أثرها الأعمق هو على البناء الفكري للحركة الإسلامية ككل والتي فقدت منظرها الترابي الشخص الوحيد القادر على ابتكار ونجر مخارج فكرية تساعد أوهام الإسلامية على النجاة في ظل عالم متغير. وعليه فإن هذه المراجعات التي بدأها الغنوشي وضعت تحدي أمام المؤتمر الوطني ككيان سياسي يجب أن يجد لنفسه أسس ومبررات فكرية وعقدية جديدة لمنسوبيه اولا، ليحافظ على من تبقى منهم مخلصا للفكرة وليس للمصلحة الشخصية. ثم على الحزب أن يجدد خطابه الخارجي الذي يبرر به وجوده وموقفه من الإسلام السياسي الذي اعتبره الغنوشي مجرد مصطلح فضفاض لا قيمة له. وبالتالي فإن المؤتمر الوطني الان يعيش حالة غير مسبوقة من التفتت التنظيمي والاهتزاز الفكري يجب على المعارضة أن لا تفوتها وان تضرب هذا التنظيم الإجرامي في مقتل للقضاء عليه قبل أن يلتقط أنفاسه ويواصل مسيرة تدمير السودان.


    أحدث المقالات
  • أسهم كنار ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • كارثة مدني ! بقلم صلاح الدين عووضة
  • ناس درجة ثانية ..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • الحركات المسلحة بين البرلمان ووزير العدل بقلم الطيب مصطفى
  • الموسيقي والدوبامين والمخدرات بقلم عبدالعليم شداد
  • ماذا يفعل سُليماني في الكرمة..؟! بقلم عبد الجليل النداوي
  • المهنة عار في العرف السياسي العراقي بقلم الشيخ عبد الحافظ البغدادي
  • مسألة ملكية كنز البحر الأحمر (1) بقلم فيصل عبدالرحمن علي طه
  • شهادة الترابي على العصر حلقة (6) بقلم مصعب المشـرّف
  • حتى أنت يانقيب المحامين بقلم نورالدين مدني






















                  

05-30-2016, 07:39 AM

أتركوا الأوهـام


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: حزب البشير يشعر بالرعب بعد مراجعات الغنوش (Re: عثمان نواي)

    • حزب البشير هو من أكثر أحزاب الأرض مواجهة للتحديات !! .
    • حزب أستطاع أن يواجه أشد أنواع الحصار العالمية لأكثر من ربع قرن من الزمان !! .
    • حزب يملك المناعة ولا يمكن أن يواجه ألوان الحصار والعداء والضيق أكثر مما واجه من قبل بأي حال من الأحوال .
    • حزب استطاع أن يتخطى كل ألوان البوائق العالمية ورئيسه مطالب لدى المحكمة الدولية ومع ذلك حكم البلاد لما يشارف ستة وعشرون عاماَ .
    • حزب ما زال يجيد التلاعب بعقليات عالم موهوم يعمل ضد توجهات الحزب لسنوات طويلة .
    • ومع ذلك فإن أمثال ( عثمان نواي ) ما زالوا عند أوهامهم وخيالاتهم تلك البعيدة عن الواقع .. حيث الخيالات التي تصور لهم بأن حزب البشير يشعر بالرعب !!!!
    • أي رعب ذلك والضعفاء في الساحات السودانية يرتجفون من بوائق حزب البشير ويتحدثون حين يتحدثون من من داخل القواقع ؟؟؟ .
    • فعجبا من جماعات تهرب دوما من مواجهة حزب البشير ومقدراته ومع ذلك يتهمون حزب البشير بالرعب !!!!!. .
    • أي منطق ذلك وأية عقلية تلك ؟؟ .
    • حزب البشير يتواجد دوما في المواجهات جهارا ونهارا .
    • والذين يعارضون حزب البشير يتواجدون دوما في خنادق الخفاء وخلف سياج الرعب .ومع ذلك نجدهم بدون حياء أو استحياء يكتبون ويقولون أن ( حزب البشير يشعر بالرعب ) !!!!!
    • ومثل ذلك الموقف يؤكد مقدار الإخفاقات والفشل في المعارضة السودانية وأفرادها الذين لا يجيدون في هذه الدنيا غير الثرثرة الفارغة .. ويغطون عجزهم بالافتراءات والأكاذيب .. وذلك النهج الغبي هو الذي كان السبب في إطالة ومد عمر نظام جائر ظالم لأكثر من ستة وعشرون عاما ..
    • فهو نظام ذكي ولبيب يستمد قوته من هزالة الأفكار لدى الخصوم .
                  

05-30-2016, 11:17 AM

مامون المعتصم أحمد
<aمامون المعتصم أحمد
تاريخ التسجيل: 04-29-2010
مجموع المشاركات: 1812

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: حزب البشير يشعر بالرعب بعد مراجعات الغنوش (Re: أتركوا الأوهـام)

    Author: أتركوا الأوهـام
    • حزب البشير هو من أكثر أحزاب الأرض مواجهة للتحديات !! .
    • حزب أستطاع أن يواجه أشد أنواع الحصار العالمية لأكثر من ربع قرن من الزمان !! .
    • حزب يملك المناعة ولا يمكن أن يواجه ألوان الحصار والعداء والضيق أكثر مما واجه من قبل بأي حال من الأحوال .
    • حزب استطاع أن يتخطى كل ألوان البوائق العالمية ورئيسه مطالب لدى المحكمة الدولية ومع ذلك حكم البلاد لما يشارف ستة وعشرون عاماَ .
    • حزب ما زال يجيد التلاعب بعقليات عالم موهوم يعمل ضد توجهات الحزب لسنوات طويلة .
    • ومع ذلك فإن أمثال ( عثمان نواي ) ما زالوا عند أوهامهم وخيالاتهم تلك البعيدة عن الواقع .. حيث الخيالات التي تصور لهم بأن حزب البشير يشعر بالرعب !!!!
    • أي رعب ذلك والضعفاء في الساحات السودانية يرتجفون من بوائق حزب البشير ويتحدثون حين يتحدثون من من داخل القواقع ؟؟؟ .
    • فعجبا من جماعات تهرب دوما من مواجهة حزب البشير ومقدراته ومع ذلك يتهمون حزب البشير بالرعب !!!!!. .
    • أي منطق ذلك وأية عقلية تلك ؟؟ .
    • حزب البشير يتواجد دوما في المواجهات جهارا ونهارا .
    • والذين يعارضون حزب البشير يتواجدون دوما في خنادق الخفاء وخلف سياج الرعب .ومع ذلك نجدهم بدون حياء أو استحياء يكتبون ويقولون أن ( حزب البشير يشعر بالرعب ) !!!!!
    • ومثل ذلك الموقف يؤكد مقدار الإخفاقات والفشل في المعارضة السودانية وأفرادها الذين لا يجيدون في هذه الدنيا غير الثرثرة الفارغة .. ويغطون عجزهم بالافتراءات والأكاذيب .. وذلك النهج الغبي هو الذي كان السبب في إطالة ومد عمر نظام جائر ظالم لأكثر من ستة وعشرون عاما ..
    • فهو نظام ذكي ولبيب يستمد قوته من هزالة الأفكار لدى الخصوم .





    زميل المنبر : اتركوا الأوهام

    لقد كفيت و وفيت ... فلا فُض فوك و لا جفَّ مدادك ...

    هذا الكاتب كأنه لا يعلم أن المؤتمر الوطنى هو الحزب الجامع لكل ألوان الطيف

    البشرى في السودان ... و ليس من يصفونهم بالمتزمتين أو المتطرفين أو الكيزان ...

    فهو حزب يضم الآن المسلم و المسيحى على السواء و يضم التكنوقراط من حملة

    الدرجات العلمية و التخصصات العالية كما يضم أصحاب الشهادات المتوسطة

    و المواطنين العاديين أيضاً من الجنسين و يضم كافة الناس من كل بقاع السودان

    بدون فرز و لا عنصرية و ليست المناصب العليا فيها محجوزة لفئة معينة

    أو بيت معين إنما هي المؤسسية التي توافق عليها أعضاء الحزب و على نهجها

    يمضون ... و ليس هو الحزب المتسلط و لا المنغلق ... و تشهد على ذلك

    الحركة السياسية بالبلد فكم من أعضائه الذين كانوا في مواقع عالية قد

    إنسلخوا منه و لم يؤثر ذلك في مسيرته كما أنك ترى كل يوم الكثير من

    أهل السودان ينضمون إليه و هو ماضٍ في ثبات بتوفيق الله و عونه ...

    مثل هذا الكتاب يحلمون أن يروا ما يكتبون في أحلامهم و أمانيهم واقعاً

    أمام اعينهم و لكن يؤلمهم الواقع الحقيقى الماثل أمام اعينهم من إلتفاف

    الشعب السودانى جميعه أمام فخامة الرئيس البشير و الذى هو رئيس

    الحزب في كل ملمة و هامة تهم البلد و يكفى رضا الشعب الصابر

    على كل الصعاب دليلاً على مكانة هذا الحزب في المجتمع ...









                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de