انهيار الجيش السوداني والخيارات الاخري (٢-١٢) بقلم محمد ادم فاشر

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-20-2019, 09:16 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-03-2019, 03:27 PM

محمد ادم فاشر
<aمحمد ادم فاشر
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 163

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
انهيار الجيش السوداني والخيارات الاخري (٢-١٢) بقلم محمد ادم فاشر

    03:27 PM November, 03 2019

    سودانيز اون لاين
    محمد ادم فاشر-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر





    ومن بين اسباب الانهيار لقد تجسدت العنصرية في بناء الجيش السوداني عندما صار القيادة كلها من ابناء النيل وكل الجنود من المناطق الاخري لقد وضحنا كيف تمكنوا من الحفاظ علي هذه التركيبة فيما يتعلق بالقاعدة العسكرية وطريقة اختيار الجنود والتدريب.
    اما القيادة استمرت المحافظة علي الهيبة التي كانت تمنحها بريطانيا العظمي لقادة جيوشها حتي بات صغار الضباط كإلهه بالنسبة للجنود. وهناك مقولة عن هذه الهيبة ، لو قطعت زرارة بزة ضابط في جيش الإمبراطورية العظمي في الهند لأعلنت حالة الطورائ حتي في جامايكا .
    لقد انحصرت هيبة الضابط في جيش الإمبراطورية وسط الجنود والعلاقة بين الرتب ولكن امتدت هيبة الضابط في الجيش السوداني لكل المجتمع السوداني بمنحهم الحصانة يمكنهم حتي ممارسة سلطات الإعدام من دون ان يترتب عليهم اية التبعات .ومارسوا هذه السلطات علي نطاق واسع في منطقة جبال النوبة ومناطق الزغاوة في دارفور والجنوب من قبل . عندما وضع الجيش السوداني هذه المناطق هدفا باعتبارها خطر علي دولة الجلابة. وان الدخول في جدل مع ضابط في الجيش السوداني يكفي إطلاق الرصاص عليه ادا كنت من المناطق المشار اليها .ويكفي القول انه من جماعة النهب المسلح اذا كان في دارفور او التمرد في حالة جبال النوبة والجنوب .
    ومثال لذلك قتل ضابط في الجيش السوداني مواطنا في سوف عمره بدارفور وقد كان السبب كما اورد الضابط في تقريره بانه اتي متعقبا اثره من منطقة النهب المسلح وقاوم عندما حاول اعتقاله .واتضح فيما بعد انه رجل اعمي منذ الميلاد .وحديث الشهود انه كان يتوسط جلسة المسامرة عن سلوك الضباط في الجيش وسكت الجميع عندما شاهدوا الضابط قادما اليهم الا الضحية بالطبع اسكتته الرصاصة من مسدس الضابط في رأسه وأخري في صدره .
    ومثال اخر لحادث مازال الجميع في الدهشة في منطقة لعيت جارالنبي عندما قال ملازم اول لا احد الطلاب في نقاش حاد (ما تلعب مع الجعلي ورد الطالب جعلي يعني شنو ؟ علي فور أرداه قتيلا في وسط السوق وخرج بالحراسة التي معه ومضي الامر كما لو لم يكن شيئا يذكر.. ومثله في خزان جديد عندما تم القبض علي سبعة وعشرون شخص من داخل المسجد في يوم الجمعة وتم قتلهم خارج القرية ودفنهم في مقبرة جماعية بتهمة النهب المسلحة ربطا لحادث وقع علي مسافة اكثر من خمسين ميلا تم نهب شاحنة بواسطة ثلاث مسلحين لم يعرف هويتهم بعد. ومع ذلك قرر الضابط إعدامهم جميعا ومن بينهم الامام والمؤذن الذان يشهد اهل القرية بوجودهما خمسة مرات في اليوم .
    ومن ضمن الوسائل التي فرضت بها ضباط الجيش هيبتهم هي السجون الحربية وهي نوع من السجون من المحال ان توجد في مكان اخر الا السودان وهي الصورة طبق الأصل فيما تعرف ببيوت الأشباه التي عرفها الناس في عهد الانقاذي مع ان هذه البيوت موجودة في السودان وممارسة عند الجيش من تاريخ تاسيسه ، وان كل الذي حدث تم توسيعه لكل معارضي حكومة الانقاذ بدلا من الحصر علي فئة معينة . ولم تكن سلوك دخيل علي السودان ولا ابتكار إنقاذي ولكن كان النزلاء من أفراد الجيش الذين يرفضون تنفيذ الأوامر من احد الضباط .وحتي لا يفكر احدا في مخالفة الامر سوف يتعرض للتعذيب الذي لا يخطر علي البال وعندما يخرج من هذا السجن ومدة العقوبة فيها قد لا تتجاوز الأسبوع وفي اغلب الاحيان يومين او ثلاث ولكنه يخرج انسان غير سوي ولم يكن صالحا لشئ الا للموت ليكون عظة وعبرة لمن يفكر في المخالفة .
    نعم ان صناعة الهيبة لضابط في الجيش السوداني عندما يتخرج الضابط يفهم انه مواطن مرتين ويتزود باخلاق خارج أعراف المجتمع ولا توجيهات الدين الحنيف .مثال ذلك الضابط الذي تخرج توا من الكلية الحربية يوقف صول عمل في الجيش اكثر من عمره في وسط السوق ويتحدث معه بلغة غير محترمة امام العامة و حضرة الصول مضطر ان يستمع اليه سمعا وطاعة يا حضرة الضابط وكل ذلك لان حضرة الصول لم يقم بواجب التحية عندما مر أمامه هذا الضابط المتعجرف وهم انفسهم حرموا علي انفسهم ركوب المواصلات العامة والاحتكاك بالمدنيين ويرفضون المثول امام القضاء المدني.























                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de