المرا لو بقت فاس بتشق اكبر راس!! بقلم فيصل الدابي/المحامي

شهداء الثورة السودانية من ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١ يوم انقلاب البرهان
دعوة للفنانين ، التشكليين و مبدعي الفوتوشوب لنشر جدارياتهم هنا
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 07-07-2022, 07:18 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-19-2015, 01:44 PM

فيصل الدابي المحامي
<aفيصل الدابي المحامي
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 567

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
المرا لو بقت فاس بتشق اكبر راس!! بقلم فيصل الدابي/المحامي

    01:44 PM Nov, 19 2015

    سودانيز اون لاين
    فيصل الدابي المحامي-الدوحة-قطر
    مكتبتى
    رابط مختصر

    هناك انطباعات سلبية يروجها بعض الرجال منها أن المرأة لا تصلح لتولي الوظائف القيادية لتغليبها لعاطفتها عند إصدار القرارات ، وعدم استمرارها بالعمل، وافتقادها للحزم اللازم لمواجهة المشاكل، وجهلها بلغة الأرقام ، وافتقادها للثقة، وجهلها بمناورات إدارة العمل ، وجهلها بإدارة الرجال، وعدم حفظها لأسرار العمل، وعدم تفرغها للعمل بحكم مشاغلها العائلية، ويعتقد هؤلاء أن المرأة لا تصلح للعمل خارج المنزل وأنها كالذهب الذي يجب إخفاؤه ودفنه في أقصى ركن من أركان المنزل خوفاً عليه من نظرات وأيادي اللصوص!!
    المؤكد أن الصفات السلبية المذكورة قد تُوجد لدى بعض الرجال والنساء ولكن موهبة القيادة هي هبة إلهية وتُوجد لدى بعض الرجال والنساء ، ولذلك فتعميم هذه الصفات السلبية على كل النساء خطأ فاحش لأن التعميم من أخطاء التفكير، فالتاريخ يقول إن النساء كن ملكات في اليمن والسودان ومصر وأن نساء كثيرات حكمن الدول من وراء ستار والواقع الحديث يقول إن المرأة وزيرة مالية ووزيرة داخلية فعلية بالمنزل وهناك رئيسات دول ووزيرات وسفيرات علماً بأن الإدارة الحديثة تتم بموافقات الاقسام المختصة ولا تتم برأي فردي ، أما القول بجهل المرأة بإدارة الرجال فغير صحيح فالانثى تحمل الذكر وتنجبه وترضعه وتعلمه الكلام والمشي وتدير شؤونه ولهذا يُقال إن الرجل يظل خاضعاً لسلطة أربعة أجيال من النساء هن أمه، أخته، زوجته وبنته ، فإذا كانت المرأة تدير الرجل منذ طفولته فكيف تعجز عن إدارة شركة يعمل بها رجال؟!!
    يقول البعض إن أفضلية الرجال على النساء ثابتة بنصوص دينية والتاريخ يثبت أن كل الاختراعات والاكتشافات الهامة التي غيرت مجرى الحياة اخترعها واكتشفها رجال ، هذا صحيح والفارق في القوة الجسدية لصالح الرجل مشاهد للجميع ولكن التاريخ يقول إن المرأة اكتشفت الزراعة وهي أعظم اكتشاف لأنها نقلت البشر من مرحلة التنقل والجمع والالتقاط إلى مرحلة الاستقرار الحضري ، أما الواقع الحديث فيؤكد أن المرأة تتفوق على الرجل في اختبارات المواد العلمية علماً بأن كل الاختراعات والاكتشافات الحديثة تنجزها فرق تضم الرجال والنساء فهذا عصر العمل الجماعي ، وفي الواقع لا تُوجد حرب بين المرأة والرجل بل يُوجد تكامل أدوار والرجل نفسه يخسر الكثير بتجهيل وتعطيل المرأة فمقابل كل إمرأة متخلفة يُوجد رجل أكثر تخلفاً لأن الأنثى هي التي تربي الذكر وتشكل شخصيته، كذلك لا يُوجد نص ديني يمنع عمل المرأة بل هناك نصوص تبيح للمرأة حق الاتجار والتملك وإذا كانت المرأة تمتلك المال فما الذي يمنعها من تأسيس شركة خاصة وإدارتها بمن فيها من رجال؟! وهناك سؤال أخير لماذا يهرب آلاف الرجال الآن من بلادهم التي دمرتها الحروب الأهلية ويخوضون البحار ويعرضون أنفسهم للموت من أجل الوصول لألمانيا الآمنة الغنية التي تحكمها إمرأة؟!!
    الملاحظ أن القوانين الدولية والمحلية تساوي بين النساء والرجال في حقوق التعليم والعمل وتعطي المرأة حقوقاً إضافية كاجازة الأمومة المدفوعة الأجر وهذه حقوق مستحقة فالانجاب هو أعظم انتاج بشري على الإطلاق، والواقع يثبت أن الضرورة دفعت الرجال للسماح بتعليم وعمل المرأة بل أن تهرب بعض الرجال من مسؤولياتهم الأسرية في الانفاق يدفع بعض النساء للعمل ولذلك فإن محاولات تبخيس مكتسبات النساء لن تغير الواقع وأخيراً يُمكن القول للمعادين لتعليم وعمل المرأة: ليس هناك أشد عمىً من الذين لا يريدون أن يبصروا مكتسبات المرأة وليس هناك أشد صمماً من الذين لا يريدون أن يسمعوا بإنجازات النساء!!
    فيصل الدابي/المحامي



    أحدث المقالات
    روابط لمواضيع من سودانيزاونلاين
  • (لا تسافرلمصر) المقاطعة الشعبية لأستعادة الكرامة المفقودة بقلم المثني ابراهيم بحر
  • قف.. أمامك فخ ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • مصر التي أحب..! بقلم عبد الباقى الظافر
  • شاعرة وسياسي !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • نظرية الخروف... نُشر من قبل
  • التصريحات والتصريحات المضادة!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • إيران ومجزرة باريس بقلم علي احمد الساعدي
  • طبول وهلوسات بقلم الحاج خليفة جودة
  • التطرف الديني عدوة السلام والبشرية بقلم سعاد عزيز
  • صور موثقة لتعذيب السودانيين بمصـر بقلم مصعب المشرّف
  • التجمع والإيقاد، الثورية والآلية ... أم الكلب بعشوم بقلم ابراهيم سليمان
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (38) إرادة الفلسطينيين وعجز الاحتلال بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي























                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de