القدس تحت التهويد الجدي، فمن لها؟ بقلم د. فايز أبو شمالة

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-24-2020, 09:16 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-29-2016, 03:40 PM

فايز أبو شمالة
<aفايز أبو شمالة
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 510

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
القدس تحت التهويد الجدي، فمن لها؟ بقلم د. فايز أبو شمالة

    04:40 PM August, 29 2016

    سودانيز اون لاين
    فايز أبو شمالة-فلسطين
    مكتبتى
    رابط مختصر



    يحلم اليهود من آلاف السنين بالعودة إلى القدس "أورشليم" كما يزعمون، فهم يدعون أنهم يعودون لأرض كانت لأجدادهم، ولوطن كان تاريخهم، ويدعون أنهم يعودون إلى أقدس مكان لهم على وجه الأرض، تم تدميره بفعل الغزاة، ونتيجة ضعف ممالك اليهود.
    ما سبق من أكاذيب سياسية لا يرقى إليها الشك لدى معظم اليهود، ولا مجال لمناقشتهم بصحة زعمهم من عدمه، ولاسيما أن الأصل في وجودهم المسلح فوق هذه الديار، هو حسن العبادة، والالتزام بتعاليم المعتقد، إذ لا تصح عباداتهم إلا إذا عادوا إلى هذه الأرض المقدسة، وأعادوا بناء الهيكل في المكان نفسه الذي كان قائماً قبل آلاف السنين، كما يزعمون، لذلك هم يحضرون للحدث الديني الهام منذ سنوات، حيث قامت جماعات دينية برسم المخطط العام للهيكل، وتقوم جماعات دينية منهم بجمع الحجارة المقدسة التي سيبنى منها الهيكل، وتعطي كل حجر رقم، وتحدد مكانه في المبنى، وهنالك منظمات يهودية تقوم بنسج البسط الحمراء التي ستفرش في حجرات الهيكل وساحاته، وهناك مزارع في الجليل تتدعي أنها عثرت على البقرة الحمراء التي ستذبح على أبواب الهيكل؛ لتطهير اليهود قبل دخولهم المكان المقدس، ويشرف على تربية البقرة المقدسة مجموعة من اليهود المتدينين، وهنالك المعاهد الدينية الخاصة التي تعمل على إعداد مجموعة من الحاخامين المكلفين بعلوم الدين والإرشاد في الهيكل المزعوم.
    قبل أيام، كشفت بعض المواقع الإعلامية العبرية التابعة "لائتلاف منظمات الهيكل المزعوم"، عن خطة عمل تهدف إلى هدم المسجد الأقصى في غضون ثلاثة أعوام، وهو الموعد المحدد لبناء الهيكل المزعوم
    بعد ذلك كشفت القناة العبرية الثانية عن مؤسسات ومنظمات يهودية تجهز نفسها لبناء الهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى، وأنها وبانتظار قرار سياسي رسمي في ذلك، بعدما تم وضع خرائط للهيكل المزعوم ومدة البناء لن تزيد عن ثلاثة أعوام، وأن هذه المنظمات بدأت في نقل المعدات والأدوات اللازمة لتنفيذ هذه الخطة، التي باتت جاهزة بكل تفاصيلها ومكوناتها، وأزعم أن القرار السياسي لن يتأخر في ظل الانشغال الفلسطيني بأحداث شمال الضفة الغربية، وفي ظل الصراعات الداخلية الفلسطينية، وغياب استراتيجية العمل الفلسطيني الموحد ضد المخططات الصهيونية، التي كشف عنها رئيس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست الإسرائيلي، رجل المخابرات "آفي ديختر" حين قال: لن نسمح للمسلمين في المسجد الأقصى بأن يحظروا دخول غير المسلمين لهذا المكان المقدس للجميع، لن نسمح للمسلمين بحرماننا من دخول القدس مثلما يحدث في مكة والمدينة في السعودية، ولن نسمح لهذا الفكر بأن يتحقق.
    إن ترك المسجد الأقصى تحت رحمة اليهود ومخططاتهم دون مواجهة فلسطينية عربية إسلامية شاملة فيه تهديد للمقدسات الإسلامية؛ التي لا يدافع عنها عملياً إلا حماة الأقصى، أولئك المرابطون في ساحات المسجد ليل نهار للدفاع عنه، وهؤلاء الرجال والنساء لهم طاقة محدودة في المقاومة والمواجهة، وهم بحاجة إلى الدعم المادي والمعنوي، وهذا لا يقدر عليه سكان القدس وحدهم، والذين يبلغ عددهم 360 ألف مواطن فلسطيني، لديهم الاستعداد للدفاع عن مقدساتهم الإسلامية، والتضحية بالروح دفاعاً عن عقيدتهم.
    القدس تستصرخ قوة العرب والمسلمين، ولا تنتظر التصريحات التي يهزأ منها اليهود.
    فحين ولد بنيامين بن إليعيزر في العراق قبل ثمانين سنة، سماه والداه من الخوف "فؤاد"، في الوقت الذي كان اسمه الحقيقي "بن يامين" ومعناها بالعربية، "ابن البركة".
    ظل فؤاد يهودياً مؤدباً متواضعاً محترماً متسامحاً حتى عاد إلى أرض الميعاد، كما يزعمون، ووسط الضعف العربي والتفكك كبر "فؤاد" وكبرت معه إسرائيل وصارت قوة عسكرية غاشمة، وصار فؤاد ملك القتل والذبح ورب المجازر ضد العرب والفلسطينيين، صار فؤاد بطلاً من أبطال إسرائيل، وصار وزيراً للحرب، واسمه الجنرال بن يامين إليعيزر.
    قوة العرب والمسلمين فقط هي قادرة على أن تجعل اسم بنيامين نتانياهو فؤاد عطا الله.

    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 29 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات

  • كاركاتير اليوم الموافق 29 أغسطس 2016 للفنان عمر دفع الله عن سرقة مكتب محافظ بنك السودان السابق
  • تحالف قوى التغيير السودانية :لاحوار مع النظام دون احداث تغيير جذري شامل.
  • وزير المالية الأسبق عبدالرحيم حمدي: سحب الثقة من وزير المالية سيعمق الأزمة الاقتصادية
  • الزج بالعشرات من أصحاب بصات «يوتونغ الصينية» في السجون
  • السودان يستورد أربعة آلاف وخمسائة سلعة غالبيتها من الصين
  • كاركاتير اليوم الموافق 28 أغسطس 2016 للفنان ود ابو بعنوان ياخي دي فكة ساكت .. لزوموا شنو البلاغ وكش
  • بيان من منبر البرش ولاية البحرالاحمر
  • منبر شروق .. الراهن الزراعي بالقضارف وآفاق الحلول


اراء و مقالات

  • حَمَى الله الحرامي الذي سرق مالَنا المسروق..! بقلم عثمان محمد حسن
  • معاقي امريكا أصحاء بقلم عواطف عبداللطيف
  • إنهم لا يريدون البكاء على اطلال محمد حسين الثانوية بقلم مأمون الرشيد نايل
  • هل هذا هو الحل يا حكومة السودان ؟ بقلم عمرالشريف
  • المعادلة التي لم تعد لصالح طهران بقلم نزار جاف
  • مساجد متنقلة..! بقلم فيصل محمد صالح
  • جنيه صابر ودولار قطبي..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • كل شيء عند الحافة بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • مراودة !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • بيت الجالوص (2) بقلم الطيب مصطفى
  • نعم لا عفا الله عما سلف !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • حوش بنات ود العمدة........... من روائع الادب السوداني (ومن أجمل ما قرأت). بقلم Azhari YousifMassaad
  • قراءة لكتاب السايكوباتية بين الطب النفسي والقانون بقلم د. محمد محمد الأمين عبد الرازق

    المنبر العام

  • عثمان الأطرش --- النجم البعيد
  • اخر دبرسة : تراجي مصطفي...ياسر عرمان...عقار...مناوي...مع الحكومة...ضد الحكومة..من منهم مع الشعب؟؟
  • النسبة العالمية للذباب
  • "الإسلام إمبراطورية الإيمان" ... وثائقي أمريكي .. ماذا يريد الأمريكيون من المسلمين؟
  • (قللنا عدد الباعوض الي 3 و الذباب الي 5 بالغرفة الواحده)
  • سمية محمود محمد طه قالت و ياجودة قادم تانى متغالط فى معلومة وفيها سيرة اربجى وعليك الاعتذار لدالى
  • اختي حليمة في ذمة الله ادعو لها بالرحمة والمغفرة الله يبارك فيكم.
  • فى عزاءِ فأرة
  • شول منوت نجم برنامج (نجوم الغد) .. طريح السرير الأبيض .. ندعوكم للوقوف معه ..
  • ياسر عرمان فى مرمى النيران
  • حبيبنا أبوبكر عباس .. سؤالك عن التدين في حلفا ودنقلا .. هذه صورة واقعية زمان ..
  • ياهؤلاء: شمال السودان بدون(الإنغاذ)هوشمال السودان بدون(الشماليين).فهل أنتم جاهزون!
  • بشرى الفاضل يدعوكم
  • ***** مـكـنة الـمـؤامـرات الامـبـريـالـيـة دي لـسـه شغالة ..؟؟ *****
  • لم يتذكر منها سوى قول المطرب ( مساء الخير يا أمير ) ...
  • دعارة الكيزان فى بيوت الله على بلاطـة (فيديو )
  • hgauf hglrg,f ugd hlvi






















  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de