الطاقة الشمسية وحل مشكلة الكهرباء إلى الأبد!! بقلم كنان محمد الحسين

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-20-2019, 10:22 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-08-2019, 02:54 PM

كنان محمد الحسين
<aكنان محمد الحسين
تاريخ التسجيل: 01-12-2017
مجموع المشاركات: 158

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
الطاقة الشمسية وحل مشكلة الكهرباء إلى الأبد!! بقلم كنان محمد الحسين

    02:54 PM November, 08 2019

    سودانيز اون لاين
    كنان محمد الحسين-sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر




    منذ فترة أذكر إن الجزائر اعلنت انها ستوفر 300 الف وظيفة للشباب باقامة مشاريع لانتاج الطاقة الشمسية ، وهذا بلاشك موضوع مفيد من الجهتين ، والسودان يحتاج لمثل ذلك حتى يوفر الطاقة الشمسية وفرص العمل للشباب ، واذكر في ثمانيات القرن الماضي قدمت المانيا الغربية هدية لجمهورية لسودان فكرة اقامة حفائر في مناطق الرحل لتوفير المياه للسكان وماشيتهم بصورة حديثة حتى تكون نموذج للدول الافريقية ، وقد اتى بها سوداني يعمل في المانيا للأسف الشديد المسؤول الفاسد حتى في الهدية طلب رشوة ، والخواجات قالوا له بامكانك طلب رشوة عند القيام بالشراء ، وهذه هدية كيف ندفع رشوة مع الهدية ، ورفض المسؤول الكبير الهدية . لعن الله مسؤولينا في كل العصور.

    عزيزي القارئ اقتبس هذه المقدمة من بحث العالم العربي صلاح شعير لما في من فائدة اكاديمية حول الطاقة الشمسية وفوائدها (تتميّز الشمس، كمصدر للطاقة، بأنّها متوافرة بكميّات كبيرة، فضلاً عن الاستمراريّة والانتشار. وعلى الرّغم من أنّ الأرض لا تستقبل سوى 2000 مليون جزء من طاقة الشمس، إلّا أنّ العُلماء يؤكّدون على أنّ أشعّة الشمس المُقبلة إلى الأرض تزيد عن إجمالي احتياجات البشر من الطّاقة بنحو5000 مرّة. فعلى سبيل المثال، إنّ ما يُمكن توليده من أشعّة الشمس على الأرض في مدّة ساعة و45 دقيقة يمكن أن يكفي استهلاك العالَم لمدّة عام. ومن حسن الطالع أنّ الدول العربيّة تتمتّع بالثراء الشمسي، حيث تقع بين خطَّي عرض 2 جنوباً وحتّى 37 شمالاً، وهي بيئة مثاليّة لتوليد كهرباء الطّاقة الشمسيّة.

    تاريخ الطّاقة الشمسيّة
    يرجع تاريخ استغلال الطّاقة الشمسيّة في العالَم إلى قرون عدّة قبل الميلاد. فقد استخدمها الفراعنة في تسخين الهواء، كما استخدمها الرومان في إشعال النيران في النهار للإضاءة اللّيليّة، وكذلك في تبادُل الإشارات الضوئيّة عبر المسافات البعيدة. وتشير الروايات التاريخيّة إلى أنّ العالِم الإغريقي أرخميدس وظَّف الشمسَ باستخدام مرايا سداسيّة بهدف إحراق الأسطول الروماني الذي حاصر مدينته في العام 215 ق.م. وقد استمرّت هذه الطريقة في استغلال الطّاقة الشمسيّة من خلال المجمّعات الشمسيّة والمرايا العاكسة حتّى تاريخ الثورة الصناعيّة في أوروبا.

    أمّا الاستغلال الصناعي غير المباشر، الذي يتمّ فيه تحويل الشمس إلى طاقة كهربائيّة، فقد تبلور بواسطة الفرنسي أبيل بيفر في العام 1875م، وذلك عندما تمكَّن من صنع أوّل آلة بخاريّة تعمل بالطّاقة الشمسيّة لإدارة ماكينة للطباعة، وبين العامَين 1902 و1908، اخترع العالِمان الأميركيّان (ويلكي – بويل) محرّكات القوى التي تعمل بالطّاقة الشمسيّة. أمّا عربيّاً، فقد شهدت مصر في العام 1913 صناعة أكبر محرّك يعمل بالطّاقة الشمسيّة في العالَم بقوّة 50 حصاناً لاستخدامه في رفع مياه النيل على يد المهندسَين الفرنسيَّين (شومان- بويز)، إلّا أنّ البحوث العربيّة اللّاحقة في هذا المجال لم تستمرّ بالقدر الذي يُناسب احتياجات العرب.

    معوّقات استخدام الطّاقة الشمسيّة
    مازال العالَم يعاني من بعض المعوّقات ومنها: مشكلة وجود الغبار، حيث برهنت البحوث أنّ أكثر من 50 % من فعاليّة الطّاقة الشمسيّة تُفقد في حال عدم تنظيف الخلايا التي تستقبل أشعّة الشمس لمدّة شهر. كما أنّ تخزين هذه الطّاقة ما زال يُواجه بعض الصعوبات، ويحتاج إلى المزيد من البحوث والابتكارات التي تكفل نجاح فكرة التخزين الاقتصادي.

    يمثِّل التآكل في المجمّعات الشمسيّة، بسبب الأملاح الموجودة في المياه المُستخدَمة في دورات التسخين، مشكلة تحتاج إلى حلول لزيادة العمر الإنتاجي لهذه المُجمّعات، كذلك يظلّ التوسّع في هذا المجال مقيّداً بارتفاع التكاليف مُقارنةً بالطّاقة الأحفوريّة، والنوويّة.

    تشير المُمارسات العمليّة إلى مشكلة اتّساع المساحات التي يتمّ تركيب المجمّعات الشمسيّة عليها. فعلى سبيل المثال، تحتاج المحطّة الشمسيّة التي تُنتج ألف ميغاوت إلى مساحة قدرها 16 كيلومتراً مربّعاً من الإراضي، وهذا قد يؤثِّر بالسلب على تكلفة الفرصة البديلة في الدول صغيرة المساحة، وقد يتسبَّب في خروج مساحات هائلة من الأراضي الزراعيّة من دائرة الإنتاج وبالتالي التأثير السلبي على الأمن الغذائي. بيد أنّ هذه المشكلة غير قائمة عربيّاً نظراً إلى وفرة الأراضي الصحروايّة، حيث تبلغ مساحة الوطن العربي نحو 13.3 مليون كيلو متر مربّع، أي ما يوازي 9.6% من مساحة العالَم).نشكر هذا العالم على هذه المادة المفيدة.

    وبلا شك إن اقامة مشاريع للطاقة الشمسية ونحن ماشاء الله شمسنا حارقة تولد اكثر مما نحتاجه منها، وباماكن الحكومة ان تستفيد من ذلك بتوفير الطاقة بواسطة الشمس والرياح بدلا من البحث عنها في اماكن أخرى . وحسب علمي أن النظام البائد كان يمنع استيراد الواح الطاقة الشمسية من الخارج الا عبر شركات الكيزان ، لعن الله الكيزان وشركاتهم التي اسهمت بشكل غبي ومتخلف في تدمير الاقتصاد السوداني وتدير كامل البلد.

    والسماح باستيراد الواح الطاقة الشمسية من اجل توفير الطاقة الكهربائية خاصة للمناطق النائية بلاشك سيسهم في النهوض بالبلاد ، ويساعد في تسريع عجلة النمو والتطور لذلك يجب ان يجد قطاع الطاقة الشمسية الاهتمام الكافي من الحكومة والشعب والشركات الخاصة ، لأن الكهرباء عصب الحياة العصرية.

    بالاضافة إلى ادخال تخصص الطاقة المتجددة في كليات الهندسة بدلا من تخريج شباب لايجدون عملا في تخصصات السوق يشهد تشبعا فيها . الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وغيرها من انواع الطاقة رخيصة السعر تحل الكثير من المشاكل ، واذكر لما كانت قرى الجزيرة وغيرها من القرى في السودان تستعمل الطواحين الهوائية في استخراج المياه من باطن الارض لم نشهد انقطاع للمياه في ذلك الوقت ومنذ أن استخدم البترول في استخراج المياه بدأنا نتعرض لانقطاع المياه بالاسبوعين والثلاثة ، لذلك يجب بتطبيق القيام بافكار مبتكرة من أجل توفير الطاقة. من أجل راحة الناس ودفع عجلة التقدم والنمو بالبلاد.






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de