الضوء المظلم؛ مازالت إفريقيا والبلاد العربية نائية من الديمقراطية وتقترب منها بتردد؟؟ بقلم عثمان إب

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
التحية و الانحناء لشهداء الثورة السودانية ...شهداء ثورة ١٩ ديسمبر ٢٠١٨ المجيدة
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-01-2019, 09:45 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-10-2016, 05:00 PM

ابراهيم اسماعيل ابراهيم شرف الدين
<aابراهيم اسماعيل ابراهيم شرف الدين
تاريخ التسجيل: 01-05-2014
مجموع المشاركات: 82

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الضوء المظلم؛ مازالت إفريقيا والبلاد العربية نائية من الديمقراطية وتقترب منها بتردد؟؟ بقلم عثمان إب

    05:00 PM October, 07 2016

    سودانيز اون لاين
    ابراهيم اسماعيل ابراهيم شرف الدين-
    مكتبتى
    رابط مختصر




    بعد خروج الاستعمار الأوربي وجلاء قواته طواعية عن افريقيا لم يجد الأفارقة عذرا على ان يجعلوا من الغرب شماعة لاخفاقاتهم؛ مسؤولية الفشل تقع على عاتق الأنظمة التي ورثت السلطة عن المستعمر وظلت تتشبث بها إلى اليوم.

    اوروبا التي تسعى للوحدة وإلغاء حدودها الجغرافية درجت على تقسيم افريقيا الى دول وفقا لمصالحها، لتسهيل نهب الثروات والكنوز بغرض ترحيلها خارج القارة ولذلك يتعين على الأفارقة ان أرادوا النهوض باوطانهم إعادة النظر في سياسة المستعمر التفتيتية والتي تضر بمصالحهم.

    وطالما آثار المستعمر ومخلفاته الثقافية والفكرية مازالت باقية وتتحكم في حركة الشعوب الإفريقية التي تعاني حالة اغتراب ذهني وثقافي مزمن فلا معنى للاستقلال في ظل وجود الأنظمة الديكتاتورية التي سياستها أسوأ مقارنة بالمستعمر.

    ولم تتطور أوروبا إلا بعد فصل الدولة من الدين ومقاطعة الغيبيات التي عجزت لعدة قرون عن توفير النعمة التي تحياها الجزيرة العربية اليوم بفضل البترول ولذلك يجب على الأفارقة الانشغال بقضاياهم ورعاية مصالحهم بدلا من الإهتمام بالغيبيات.

    وعلى عكس طبيعة العرب الذين مازالوا يعاملون السود باعتبارهم عبيد، تخلى الغرب عن تجارة الرق وقدم اعتذارا للافارقة الذين يتمتعون بحقوق وواجبات أسوة بالمواطن الغربي في الدول الغربية، إلا ان الاستعمار يصر على إبقاء أدواته بالدول الأفريقية الغنية بالكنوز والثروات الطبيعية حتى يتمكن من نهبها واستنزافها كي يستمر تدفق العمالة إليها.

    الإسلام لم يلغ العبودية التي مازالت سائدة في البلاد العربية ولايحتاج الأمر لامثلة او جدال فالحقيقة واضحة كالشمس في رابعة النهار.

    معاناة السود في موريتانيا على سبيل المثال لا الحصر في مايعرف بقضية الحراطين، حملة الابادة والتطهير العرقي المستمرة منذ عقود ضد السكان الأصليين في السودان ومصر وغيرها من البلاد العربية والإسلامية التي لاتعترف بانسانية السود.

    العنصرية ظاهرة طبيعية مرهونة بوجود إختلاف الاعراق والشعوب وهي لن تنتهي طالما الحياة مستمرة. مسؤولية محاربة العنصرية وتطبيق العدالة تقع على عاتق الدولة التي أسسها ويديرها الإنسان لخدمة مصالحه.

    ممارسة التمييز العنصري لايختصر فقط على البيض ضد السود او العكس بل هنالك عنصرية تمارس بشكل صارخ حتى داخل العرق الواحد سواء كان أسود أو أبيض او بين بطون القبيلة الواحدة او بين طوائف نفس الدين.

    المهم في الأمر، نبذ كل أشكال التفرقة والتمييز العنصري وذلك بتطبيق العدالة على جميع المواطنين كما في الدولة الديمقراطية التي يتساوى فيها الخفير والوزير أمام القضاء في حين تعجز الأنظمة التي تتخذ من القرآن والسنة مصدرا للتشريع عن تحقيق العدالة والمساواة.

    ليس المهم مايرد في القوانين والتشريعات ولكن الأهم مانفعله نحن وما نبديه من إستعداد وجدية في محاربة ظاهرة قميئة وسلوك غير إنساني مثل العنصرية والتفرقة بين الناس على أساس الدين والعرق او القبيلة وحتى الدولة.

    وظل الأفارقة ضحية للاستغلال حتى في بلادهم لعدة قرون ومازالوا يعيشون حياة العبودية والاسترقاق كما لو كانوا من قبل في ظل سيطرة الغرباء وسيادتهم.

    ويدفع الأفارقة ثمنا باهظا عندما يواجهون الموت في عرض البحر ومخيمات اللجوء من اجل التسلل إلى أوروبا بحثا عن الأمن والاستقرار في حين أنهم فقط بحاجة إلى الوقت لبناء أوطانهم التي هجروها هربا من الحرب والفقر الناجم عن غياب الديمقراطية والحكم الرشيد.


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 07 أكتوبر 2016

    اخبار و بيانات

  • وزارة الصحة : الاضراب الجزئي للاطباء لم يؤثر على سير العمل بمستشفيات الولاية
  • السعودية: السجن 9 سنوات لـ «سوداني» تكفيري وداعشي
  • إبراهيم محمود حامد: مزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية فبركة للتشويش على الحوار
  • رئيس اتحاد اطباء السودان يشيد بمنشور وزارة العدل بخصوص (اورنيك8)
  • العدل تسمح للأطباء بعلاج الحالات الطارئة دون الحاجة لأورنيك 8
  • أبرزعناوين صحف الخرطوم الصادرة صباح اليوم الجمعة
  • على محمود حسنين المحامى يخاطب زملاءه المحامين و العاملين فى حقل القانون
  • بيان رقم (1) من شبكة الصحفيين السودانيين
  • الاحتفال بذكرى معركة كررى في لندن
  • بيان من اللجنة التنفيذية لتضامن أبناء جبال النوبة بالمملكة المتحدة و ايرلندا


اراء و مقالات

  • جديد الأطباء :إضراب أم عودة وعي؟! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • الحوار الوطني يين الوعد والتطبيق بقلم منير السماني
  • علي مجلس الامن حظر الطيران في السودان لأستخدامة الاسلحة الكيميائية ! بقلم ايليا أرومي كوكو
  • اول الغيث قطره فلنستمر بالعصيان المدني!!! بقلم صفيه جعفر صالح عثمان
  • ثقلاء أم عُلماء .؟؟ بقلم الطاهر ساتي
  • العنف المتبادل بين تركيا وحزب العمّال الكردستاني ليس الحلّ بقلم ألون بن مئير
  • العقل الرعوي: تحرير المصطلح بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • يا جماعة في زول فيكم عارف ليهو محل دلالة غواصات!! بقلم رندا عطية
  • السياسي و الوظيفة و المصطلح بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • ثم بكى!!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • حسّنوا صورة المرأة المسلمة بقلم الطيب مصطفى
  • حسبو محمد عبد الرحمن و ملف الاطباء المضربين بقلم جبريل حسن احمد
  • اهْتداءَاتُ ابْنُ آيَا الدمشقي(12). عِشْقُ آيَا،،،، بقلم سليم نقولا محسن
  • ... إضراب الأطباء ( جناح الحكومه ) ! بقلم ياسر قطيه
  • نقطة من مليون للسودان فى زيارة البشيرالأخيرة لمصر!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • القضاء في كندا وحكم تاريخي حول اتهام المسلمين قتل النساء في قضايا الشرف بقلم محمد فضل علي .. كندا
  • العصيان المدني هو الحل.. بقلم خليل محمد سليمان
  • التعليم الصحة الاقتصاد ضمن 16 بروتوكول بين مصر و السودان بقلم محمد القاضى
  • عقيدة الدولة و عقيدة الجيش المصرى بقلم جاك عطالله

    المنبر العام

  • حكومة ولاية البحر الأحمر الجديدة
  • الشرق الأوسط : هل يتنازل البشير؟! ... ( يعني: أين المفر يا البشير)
  • لماذا تغادر؟؟ سهير عبد الرحيم
  • تضامن سياسي ونقابي كبير مع “إضراب الأطباء”
  • حقوقي مصري : السيسي يكرم البشير لإرتكابه جرائم إبادة جماعية
  • مخرجات الحوار الوطني” تمنع مائة بائعة شاي من العمل
  • صحفيين مدفوعين من الامن ابرزهم البطل شوفو الامن بعمل شنو لكسر الاضراب(صور)
  • إضراب الأطباء وإنسانية الثعالب!- هكذا كتبت رشا عوض
  • ﻣﻦ ﻫﻮ ﺃﻧﻄﻮﻧﻴﻮ ﻏﻮﺗﻴﺮﻳﺶ ﺍﻷﻣﻴﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻸﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘحدة القادم
  • جهاز الأمن يفرض رقابة صارمة على الصحف بسبب أضراب الاطباء
  • نوبل للسلام لــ خـوان مانـويـل ســانتوس ..
  • بافلو سولجرس (Buffalo Soldiers)
  • السعودية دولة قوية ذات سيادة
  • بارادايم كيزان !
  • تكريم الرئيس عمر البشير من قبل الرئيس السيسي هى نقطة سوداء تلاحق الرئيس السيسي و لن ينساه الشعب ا
  • ارجو من الشرفاء انزال الاناشيد الوطنيه للحشد للثورة الوطنيه القادمة
  • رجاء من العارفين شرح كيف انزل فيديو من يوتيوب و شكرا
  • ناس تخاف و ما تختشيش!
  • بيان هام من الحزب الوطني الإتحادي الموحد: الاستاذة جلاء الازهري
  • أقبض .. جدادة الكترونية طاااازة .. عمل فيها دكتور كمان
  • مصر .. قرار بإعدام اي أغذية او مياه قادمة من السودان .. رأي النظام المنبطح لمصر شنو ؟
  • بُكرة حا تاكلوا خرا المصريين...
  • أخلاقية إضراب الأطباء
  • حصرى لسودانيز من جووووه خالص خالص(صور)
  • نواب من التشيك و ايطاليا بفرض عقوبات على السودان على خلفية استخدام أسلحة كيمائية
  • الفكر ( الكيزاني ) اشد فتكا من السلاح الكيماوي يا ( فرانكلي) أيها التقي القــــــــــــــــواد !!
  • قاطعوا بوستات المخذلين و اعوان القتلة...
  • المطلوب للجنائية الدولية علي كوشيب يعترف بأستخدامهم الاسلحة المحرمة دوليا في دارفور برغبة النظام
  • ما وراء الخبر: مجلس الوزراء يجيز قانوناً جديداً يلغي الاستثناءات في التوظيف
  •                   
    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de