الذي يحمل الأمانــــة عن قــــــــوم لا يجوز منه الخيانة !!

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-06-2019, 06:11 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-03-2019, 10:43 AM

عمر عيسى محمد أحمد
<aعمر عيسى محمد أحمد
تاريخ التسجيل: 01-06-2015
مجموع المشاركات: 286

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
الذي يحمل الأمانــــة عن قــــــــوم لا يجوز منه الخيانة !!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الذي يحمل الأمانــــة عن قــــــــوم لا يجوز منه الخيانة !!

    الجدل يدور خلف الكواليس ولا يتجرأ أحد ليتحدث عياناُ .. البعض يرى أنهم خانوا الأمانة حيث كانوا يعلمون الواقعة ولم يبلغوا عنها حتى ولو بمجرد الإشارة والتلميحات !.. بالرغم من أن المكاشفة الصريحة كانت أجدى وأنفع .. وكانت تبرئ الذمم وترفع عن كواهلهم وزر الأمانة .. وحينها كان الخيار في أيدي أصحاب تلك الأرواح البريئة !! .. حيث أن كل من أراد أن يتواجد في ميادين الاعتصام رغم علمه بالمخاطر الوشيكة كان سوف يتحمل الوزر عن نفسه .. ومن أراد أن يتقي الموت والقتل ويرجو السلامة كان سوف ينجو بنفسه .. تلك هي الخطوة السليمة التي كانت تفترض من هؤلاء الذين تحملوا الأمانة في وقتها عن الشعب .. ومع كل ذلك لا يستطيع أحد أن يجزم بأن هؤلاء كانوا على علم بتلك الواقعة التي مثلت تلك الكارثة .. وذلك الجدل الذي يدور في الخلفية بين الناس ينطلق من مقولة البعض الذي يؤكد صحة وحقيقة تلك الواقعة المريرة والأليمة بعلم هؤلاء .. حيث تواجدوا في اجتماع قرر فيه الأعضاء فض الاعتصام بالقوة .. في مقابل مقولة أخرى من البعض الذي ينفي تلك الواقعة بشدة جملة وتفصيلاُ .. ولكن تلك الأيام دائرة وسوف تتكشف الحقيقة في يوم من الأيام .. ومهما تكون محصلة تلك الحقيقة المفقودة فإن الخسارة في تلك الأرواح كانت جسيمة .. ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن تمر إرهاصات تلك الكارثة الشنيعة مرور الكرام كما هو العهد في مسار الأحداث والمجازر بالسودان منذ الاستقلال .. حيث ذلك النسيان .. وحيث عفا الله عما سلف .. ومسار السودان مليء بتلك المجازر .. مجازر ومجازر ومجازر .. مجزرة في عنابر شنودة .. ومجزرة أمام القصر الجمهوري .. ومجزرة في قصر الضيافة .. ومجزرة في ساحات الاعتصام .. ومجازر أخرى كثيرة هنا وهنالك .. والمحصلة تؤكد أن أرخص شيء لا تنال الاحترام في السودان هي تلك الأرواح البريئة التي تهدر بأفعال الطغاة .. كم وكم كتب الكتاب في الصحف وفي المواقع يحذرون هؤلاء الأبرياء من الناس أن لا يلبوا كل من ينادي بالثورة والانتفاضة ثم يختفون خلف الستائر .. وخلال الثلاثين عاماُ حين كان ينادي المنادون بإسقاط النظام البائد كان الحادبون يحذرون هؤلاء الأبرياء من الناس .. ويقولون لهم أن التجارب السابقة أثبتت أن هؤلاء المنادين بالإسقاط هم مجرد فئات تسعى لتحقيق المصالح الذاتية .. ولا يتواجدون إطلاقاُ في ساحات المواجهة عند الشدائد والمحن !.. فهم طلاب سلطة وكراسي .. ويبنون الأحلام والآمال الكبيرة فوق جثث الغلابة الأبرياء .. كانت تلك الأقلام تقول دائماُ لكل من ينادي بالثورة وإسقاط النظام : ( تقدم أنت بنفسك لتمسك الراية في المقدمة ) .. وكان هؤلاء الخبثاء ينزعجون في حينها ويقولون لهؤلاء الكتاب : ( لا تثبوا همم الشعب عن الثورة والانتفاضة !! ) .. واليوم قد ثبتت نبوءة تلك الأقلام .. حيث اكتشف الشعب السوداني بأن هؤلاء الذين كانوا ينبحون بالإسقاط طوال الثلاثين عاماُ لا يبالون إطلاقاُ بتلك الأرواح التي ضحت بنفسها من أجل الوطن .. ثلاثون عاماُ كانوا يلحون ويقولون للشعب : ( تحركوا يا شعب السودان لإسقاط النظام ) .. والشعب كان يعرف حقيقة هؤلاء المنادين بالتجارب .. ولذلك كان دائماُ يتخاذل ويتراجع .. وفي بعض الأحيان كان يرد عليهم قائلاُ : ( نحن لن نضحي بأرواحنا كالعادة لتتمتعوا أنتم بالحكم والسلطة والكراسي في نهاية المطاف ) .. ولكن جرت المقادير .. حيث هب الشعب لمواجهة التحديات وظروف الحياة .

    (عدل بواسطة عمر عيسى محمد أحمد on 12-03-2019, 11:08 AM)























                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de