إذا كُنتم لا تبحثون عن السلطة -فلماذا إذن تربطون تشكيل البرلمان بالسلام يا ناس الجبهة الوهمية؟

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-20-2019, 09:42 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-07-2019, 09:21 PM

عبدالغني بريش فيوف
<aعبدالغني بريش فيوف
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 349

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
إذا كُنتم لا تبحثون عن السلطة -فلماذا إذن تربطون تشكيل البرلمان بالسلام يا ناس الجبهة الوهمية؟

    09:21 PM November, 07 2019

    سودانيز اون لاين
    عبدالغني بريش فيوف -USA
    مكتبتى
    رابط مختصر






    قلت من قبل وما زلت على رأي هذا، وهو أن الجبهة الثورية السودانية ما هي إلآ جبهة وهمية كرتونية هلامية، لأنها تتكون كما قلت من أجسام وحركات وتنظيمات لا قيمة ولا وزن سياسي لها في الشارع السوداني وفي معسكرات النزوح،، وعليه لم يكن الهّم والهدف الأساسي لقادة هذا التجمع الإستهبالي تحقيق سلام حقيقي دائم وشامل للشعوب السودانية، بل هدفهم كان وما زال، هو السعي للحصول على المحاصصة السياسية والوظائف والكرسي.
    ما قلته عن الجبهة الثورية سابقا والآن، لم يأتي من فرغ، إنما نتيجة للمواقف الإنتهازية التي تتبناها منذ زمن بعيد.. وها هي تتبنى المواقف ذاتها حتى بعد سقوط النظام ونجاح الثورة السودانية، حيث تناولت وسائل الإعلام السودانية المختلفة خبراً مفادها أنها -أي الجبهة الثورية قد دعت، الأربعاء 6/11/2019م، الحكومة الانتقالية إلى الالتزام بما اتفق عليه الطرفان خلال محادثات السلام الجارية بينهما، وإرجاء تشكيل المجلس التشريعي بعد التوصل لاتفاق سلام، بينما تعتزم الحكومة تعيين أعضاء المجلس التشريعي في غضون 10 أيام.
    وقالت "الجبهة الثورية"، في بيان لها، إنها "متمسكة بإعلان جوبا" ولا سيما ما ورد فيه لجهة من إرجاء تكوين المجلس التشريعي، وتعيين ولاة الولايات، لحين الوصول إلى اتّفاق سلام".
    وفي بيانها، شددت الجبهة الثورية على "رفضها أي محاولة من طرف واحد لخرق اتفاق إعلان جوبا"، مؤكدة "التزامها بذل أقصى جهد للتوصل إلى اتفاق سلام في المواقيت المتفق عليها".
    وناشد البيان الحكومة السودانية "ضرورة الالتزام بما تم الاتفاق عليه، وعدم تعريض عملية السلام الجارية الآن إلى أي هزة تعكر صفو الأجواء، وتخلق حالة من عدم الثقة، تؤخر من الوصول إلى سلام بلادنا في أمس الحاجة إليه".
    عزيزي القارئ..
    وإذا كان من لديه أي شك في أن قادة الجبهة الثورية مجرد طلاب سُلطة ومال وجاه، فلينظر للخبر أعلاه -أي مطالبتهم الحكومة الإنتقالية، بإرجاء تكوين المجلس التشريعي، وتعيين ولاة الولايات، لحين الوصول إلى اتّفاق سلام. إن هذا الخبر دليل آخر على انتهازيتها، ولم يكن حديثها عن السلام إلآ لدغدغة مشاعر الضعفاء والسذج وتزييف الحقيقة.
    إنها البحث عن المصالح الضيقة والسلطة أن تطلب الجبهة الثورية إرجاء تشكيل (البرلمان) -أي سلطة تشريع القوانين إلى ما بعد عملية السلام التي قد تأخذ وقتا غير محدد..
    كما أنها من الإنتهازية والبحث عن الوظيفة، أن تطلب الجبهة الثورية من الحكومة المؤقتة بتعطيل تعيين الحكام المدنيين للأقاليم حتى لا تخرج من المولد بلا حمص..
    إن ربط تشكيل البرلمان الإنتقالي الذي تحتاجه المرحلة الحالية بشدة، وتعيين حكام مدنيين للأقاليم، بالتوقيع على اتفاقية السلام في السودان، إنما كلمة حق أُريد بها باطلاً، ذلك أن السلام عملية طويلة ومعقدة تحتاج لمفاوضات مضنية ومفصلة حتى تنجح وتتحقق على أرض الواقع. أما "سلام" الإستعجال الذي تبحث عنه الجبهة الثورية والذي لا يبحث في جذور الأزمة السودانية، فإن النتيجة الحتمية لأي سلام "مكلفت" ومستعجل، هي استمرار الحروب وتشظي ما تبقى من السودان.
    السؤال المهم هو، ماذا إذا لم تتوصل الأطراف السودانية المتفاوضة في جوبا إلى اتفاق سلام شامل وعادل في فترة الثلاث أشهر المحددة.. هل سيكون تشكيل المجلس التشريعي (البرلمان)، وتعيين حكام الأقاليم المدنيين، رهيناتان لرغبة الجبهة الثورية وقادتها؟
    وبناءا على ما سبق.. يمكننا القول إن النضال لدى قادة الجبهة الثورية الوهمية، صار طريقا للاسترزاق والتسول والتوظف، ولا ينبع عندهم من قناعة فكرية معينة ومبادئ حقيقية لضرورة التغيير الجذري الشامل في السودان وتحقيق سلام دائم. إنهم يسعون فقط للغنائم والمراكز، وهذا الوضع إنما انعكاس لهشاشة البنية الفكرية والنفسية لدى هؤلاء.
    يجب أن لا يتأخر تشكيل المجلس التشريعي وتعيين الحُكام المدنيين عن الموعد المضروب، وعلى قوى إعلان الحرية والتغيير تجاهل الجبهة الثورية ومطالبها الإنتهازية.






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de