لامية العجم للطغرائي الأصفهاني ،،، وما يتبعها من حال السوداني

تأبين الفقيد الدكتور زكي الحسن في لندن
لغز إخفاء جثمان محمود محمد طه
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 02-22-2020, 07:04 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-12-2020, 12:21 PM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 05-20-2003
مجموع المشاركات: 20737

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
لامية العجم للطغرائي الأصفهاني ،،، وما يتبعها من حال السوداني

    12:21 PM February, 12 2020

    سودانيز اون لاين
    ابو جهينة-السعودية _ الرياض
    مكتبتى
    رابط مختصر



    لامية العجم للطغرائي المتوفي (514هـ - وقيل 515هـ )
    وهو العميد مؤيّد الدين ، أبو إسماعيل الحسين بن علي بن محمد بن عبدالصمد الأصفهاني .
    و هو فارسي الأصل

    *****
    الزول دة مربوط بحبل سري مع زماننا هذا ... و قصيدته هذه تحفة من البلاغة و التبيان ... حافلة بالحكم النابعة من تجربته المريرة مع خلق الله

    *****

    أصالةُ الرأي صانتني عن الخطلِ
    وحليةُ الفضلِ زانتني لدى العَطَلِ


    ( أصالة الرأى لا تأتي من فراغ ... مع العلم .. عاوزة ركازة )



    فيم الإقامةُ بالزوراءِ لا سَكنِي
    بها ولا ناقـتي فيها ولا جملي

    ( شهراً ما ليك فيهو نفاع .. ما تْعِد أيامو ... و بلداً ما ليك فيها صالح .. شوف غيرها )

    ناءٍ عن الأهلِ صِفر الكف مُنفردٌ
    كالسيفِ عُرِّي مَتناه عن الخـلل

    ( أباطو و النجم ... أو بعبارة سودانية أخرى .. ما عندوال تدْعك )


    فلا صديقَ إليه مشتكى حَزَني
    ولا أنيسَ إليه مُنتهى جـذلي

    ( و الله إنها كأول أيام الغربة في المنافي )


    طال اغترابي حتى حَنَّ راحلتي
    وَرَحْلُها وَقَرَا العَسَّالةَ الذُّبُلِ

    ( إغترابنا الذي طال .. لم يحنن قلب أي حكومة.. و زولنا دة .. ناقتو حنتْ عليهو .. حليلنا)

    والدهــر يعكس آمالي ويُقنعني
    من الغـنيمة بعد الكدِّ بالقـفـلِ


    ( كلنا نرضى من غنيمة الغربة بسلامة الإياب و الرجوع ... )



    حلو الفُكاهـةِ مُرُّ الجدِّ قد مُزِجَتْ
    بشـدةِ البأسِ منه رقَّةُ الغَزَلِ

    ( رجل متكامل .. تلقاهو في أي ظرف ... )



    طردتُ سرح الكرى عن ورد مقلته
    والليل أغرى سـوام النوم بالمقلِ

    ( ما بيرعى غنم إبليس .. و هذه الأيام إبليس له غنم و بقر و إبل و دواجن .. و كلها لها رعاة ..)

    فقلتُ : أدعوك للجلَّى لتنصرني
    وأنت تخذلني في الحادث الجللِ

    ( ما عندك وجيع ... تماماً كأهل السودان )


    لا أكرهُ الطعنة النجلاء قد شفِعت
    برشقةٍ من نبال الأعين النُّجلِ

    ( كأنه يردد معنى ذاك البيت من قصيدة اليتيمة العصماء : بفتور عين ما بها رمد : و بها تداوى الأعين الرُمْد )


    حبُّ السلامةِ يثني هم صاحبهِ
    عن المعالي ويغري المرء بالكسلِ

    ( حكمة .... رجل لا يؤمن بالمثل القائل : الخواف رب عيالو )


    فإن جنحتَ إليه فاتخذ نفقاً
    في الأرض أو سلماً في الجوِّ فاعتزلِ


    ( درب السلامة للحول قريب )


    ودع غمار العُلا للمقدمين عـلى
    ركوبها واقتنعْ منهن بالبللِ


    ( بيت بليغ ... يقول للجبناء .. خليكم قاعدين عشان يجيكم رذاذ سحاب الشجعان )


    يرضى الذليلُ بخفض العيشِ مسكنهُ
    والعِزُّ عند رسيم الأينق الذّلُلِ

    ( أيها الناس نحن من نفر ... )


    إن العلا حدثتني وهي صادقةٌ
    فيما تُحدثُ أن العز في النقلِ

    ( الغنى في الغربة وطن ... و الفقر في الوطن غربة )


    لو أن في شرف المأوى بلوغَ منىً
    لم تبرح الشمسُ يوماً دارة الحملِ


    ( إذن ... فلنكن كالشمس ... تشرق هنا .. و حتى عندما تغرب يكون إنتظار شروقها على مضض )


    أهبتُ بالحظِ لو ناديتُ مستمعاً
    والحظُ عني بالجهالِ في شُغلِ


    ( شقي الحال ... يلقى في الفشة عضم ... )


    لعله إن بدا فضلي ونَقْصهمُ
    لِعينه نام عنهم أو تنبه لي


    ( حقارة ... و ظلم واضح ... )



    أعللُ النفس بالآمال أرقبها
    ما أضيق العيش لولا فُسحة الأمل

    ( من أبلغ بيوت الشعر في مجال التشبث بالأمل .. )



    لم أرتضِ العيشَ والأيام مقبلةٌ
    فكيف أرضى وقد ولت على عجلِ


    ( درس لكل مستجد نعمة .. و لكل من يرفل في النعيم )



    وعادة السيف أن يزهى بجوهرهِ
    وليس يعملُ إلا في يديْ بطلِ

    ( وضع السيف في موضع القلم مذمة ... و وضع القلم في موضع السيف مذلة )



    تقدمتْني أناسٌ كان شوطُهمُ
    وراءَ خطوي لو أمشي على مهلِ

    ( منتهى الثقة بالنفس و الفخر بها )

    أعْْدَى عدوك من وثِقْت به
    فحاذر الناس واصحبهم على دخلِ


    ( الرجال مخابر و ليسو مناظر .. فكن على حذر من التعامل مع الرجال )


    فإنما رُجل الدنيا وواحدها
    من لايعولُ في الدنيا على رجلِ

    ( ما حك جلدك مثل ظفرك )



    وحُسن ظنك بالأيام معجزَةٌ
    فَظُنَّ شراً وكن منها على وجَلِ

    ( الدنيا غربال .... )


    و شان صدقكَ عند الناس كذبهم
    وهلْ يُطابق مِعْوَجٌ بمعتدلِ

    ( هذا زمان مخْتل الأركان ... الكاذب عند القوم أصدقهم ... و الصادق منبوذ )


    فيم اقتحامك لجَّ البحر تركبهُ
    وأنت تكفيك منهُ مَصَّة الوشـلِ

    ( منتهى القناعة .. درس في الإكتفاء بالقليل و ترك الطمع )


    مُلكُ القناعـةِ لا يُخــشـى عليه ولا
    يُحتاجُ فيه إلى الأنصار والخَولِ

    ( القناعة كنز لا يفنى )


    ترجو البقـاء بدارٍ لاثبات بها
    فهل سمعت بظلٍ غير منتقلِ
    ( ضلاً وقف ما زاد ... )



    ويا خبيراً على الإسـرار مطلعاً
    اصمتْ ففي الصمت منجاةٌ من الزلل

    ( لسانك حصانك ... )


    قد رشحوك لأمرٍ إن فطنتَ له
    فاربأ بنفسك أن ترعى مع الهملِ

    ( نصيحة ذهبية )

    ***

    قوموا إلى أحوالكم يرحمكم الله








                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de