الشيخ أبو جلحة: "الجلابة", بروف بدر الدين حامد الهاشمي وظاهرة الترجمات المبتورة

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 06-12-2021, 02:55 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-04-2021, 03:33 PM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
الشيخ أبو جلحة: "الجلابة", بروف بدر الدين حامد الهاشمي وظاهرة الترجمات المبتورة

    03:33 PM April, 04 2021

    سودانيز اون لاين
    مازن سخاروف-UK
    مكتبتى
    رابط مختصر



    بقلم مازن سخاروف, مهندس وباحث سوداني
    (1)


    نقل زميل منبر سودانيز أون لاين محمد عبدالله الحسين بتاريخ الرابع من أبريل 2021 الجزء الأول من إثنين من ترجمة عربية قام بها بروف بدر الدين حامد الهاشمي لمقالة بالإنجليزية عن سيرة الشيخ عبدالله أحمد أبي جلحة

    أول ما لفت نظري خطأ غريب له دلالات خطيرة. الخطأ كان إسقاطا (متعمدا في تقديري) لإسم الكاتب الثاني المشارك في العمل الأصلي, ألا وهو دَقلاس نيوبولد الذي عمل بخدمة السودان السياسية لربع قرن. أهم منصب شغله بالسودان منصب السكرتير الإداري. إسم الكاتب الثاني مذكور صراحة مع الكاتب الأول, أي آر سالمون في صدر العمل الأصلي بالصفحة الأولى أسفل العنوان مباشرة, سواء في النسخة الورقية, أو على الموقع الشبكي المستضيف للمقالة الأصلية.

    لديّ تصحيح طفيف وإضافة في البداية قبل شرح مأزق إسقاط إسم نيوبولد من الترجمة. إقتباس,
    Quote: بدر الدين الهاشمي, كما نقل عنه محمد عبدالله الحسين
    نُشر المقال في العدد الحادي والعشرين من مجلة "السودان في رسائل ومدونات SNR"، الصادرة في عام 1938م.


    إنتهى الإقتباس. الأفضل هو أن يقال إن المقال نشر بالمُجلـّد الحادي والعشرين كترجمة لـ volume 21 وليس العدد. فالذي حدث أن الهاشمي وضع العدد مكان المُجلد وهذا يصعّب مرجعية المقال لمن يود الحصول عليه. ففي الدوريات عندما نترجم, نقول العدد ا لفلاني number OR issue, من المُجلـّد رقم كذا. ومن ناحية أخر الإلتباس أيضا يجعل المرجعية ناقصة التي تحتاج إلى رقم المجلد ورقم العدد معا! فالصحيح أن تكون مَرجعة أو citation المقال المذكور كالآتي:
    Quote: تصحيح مازن سخارف لبدر الدين الهاشمي بشأن مرجعية المقال عن الشيخ عبدالله بن أبي جلحة
    نُشر المقال في العدد الأول من المجلد الحادي والعشرين من مجلة "السودان في رسائل ومدونات SNR"، الصادرة في عام 1938م.



    دور الكاتب الثاني الذي تم إسقاطه من الترجمة

    دَقلاس نيوبولد قام بعمل كل الهوامش للمقالة المذكورة, كما هو مثبت في العمل الأصلي. وهذا له دلالات خطيرة على عملية الترجمة كما اقترحت أعلاه. إقتباس:

    Quote: بدر الدين الهاشمي, كما نقل عنه محمد عبدالله الحسين
    وُلِدْتُ في "أبو حراز"، الواقعة على بعد مسيرة يوم كامل إلى الجنوب الغربي من الأبيض، في حوالي عام 1270هـ، وعشت فيها حتى بلغت مبلغ الرجال، قبل نحو 15 سنة من معركة شيكان. وحيث لا يوجد الآن إلا بعض الآبار، كانت هنالك في ذلك الوقت نحو 450 ساقية بها بعض أشجار النخيل والجنائن التي زرع فيها الدناقلة البصل والقمح والفلفل والتبغ وأشجار البرتقال والليمون. ودُمِّرَتْ كل تلك السواقي والجنائن في عهد المهدية.


    جزئية "التي زرع فيها الدناقلة البصل .." فيها تلاعب من البروف بدر الدين الهامشي. أولا أعطي للقراء أدناه النص الأصلي من النسخة الإنجليزية:

    Quote: النص الإنجليزي, ولنشر إليه بالجزء ألف حتى يسهل الرجوع إليه
    "I was born at Abu Haraz, a day's journey to the south-west of El Obeid, about the year 1270 of the Hejra, and I lived there till I grew to man's estate some fifteen years before the battle of Sheikan. At that time, where there are now only the wells, there were 450 sagias , a few date palms, and gardens (1) of lemons and oranges, wheat and onions, pepper and tobacco ; the palms, the sagias and the gardens were all destroyed in the Mahdia.



    كما نرى فليس في هذا النص أي دناقلة ولا يحزنون. ذِكر الدناقلة أتى كحاشية, أي شرحا لهامش أشير إليه في النص برقمه (1) كما يظهر جيدا أعلاه. أما تفصيل الهامش فجاء كالتالي:
    1. Cultivated by Danagla immigrants

    والترجمة, "زُرع على يد المهاجرين الدناقلة". نقول تلاعبا لأن توخي الأمانة العلمية إما يلزم المترجم بذكر النص مع هامشه أسفل النص, أو ذكر الحاشية صراحة إن أراد المترجم إدخالها في النص المترجم. ففي النص الأصلي الدناقلة يوصفون كمهاجرين في تلك المنطقة. بينما في الترجمة غير الأمينة يوصوفون وكأنهم من أهالي المنطقة. هذا طبعا صداع كبير بشأن "منو كان ومنو الجا", لكن النظام نظام. ليس هناك مشكلة في أن يهاجر الدناقلة أو أي مجموعة سودانية من منطقة لأخرى. السليم هو وجوب إثبات ما يورده المؤلف ثم يمكن بعد ذلك مناقشته. لكن ما فعله الهاشمي, إضافة إلى اهماله للأمانة العلمية في الترجمة, دعوة أيضا إلى الفوضى والتدليس في التاريخ. ولعلنا الآن ندرك لماذا أسقط المترجم إسم نيوبولد من العمل. لأن ذلك يتيح للبروف الهاشمي أن يتحدث كما يحلو له خلطا بين النص وحواشيه. مثلا حين يقول في جزء من ترجمته "

    Quote: بدر الدين الهاشمي, كما نقل عنه محمد عبدالله الحسين
    وكان سكان المنطقة من البديرية الدهمشية، والبديرية العياتقة (التي صحح الكاتب فيها الشيخ بالقول إن هؤلاء فرع من فروع البديرية الدهمشية) والتُّمباب، والتُّمام، والبرقد. ويعيش في المنطقة بعض الجلابة، أغلبهم من الدناقلة الذين يعملون في التجارة.


    جزئية الترجمة بين الأقواس أعلاه, أي "(التي صحح الكاتب فيها الشيخ بالقول إن هؤلاء فرع من فروع البديرية الدهمشية)", هي حاشية أخرى, شرح الهامش رقم (2). وفي كل الأحوال فالكاتب الذي صحح الشيخ, ليس الكاتب الذي قدّمه البروف الهاشمي للقارئ, أي آر سالمون, بل الكاتب الثاني الذي أسقطه, اللذي هو السكرتير الإداري, دَقلاس نيوبولد كما أثبتنا!









                  

04-04-2021, 06:10 PM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر ال (Re: مازن سخاروف)

    جزئية الترجمة بين الأقواس أعلاه, أي "(التي صحح الكاتب فيها الشيخ بالقول إن هؤلاء فرع من فروع البديرية الدهمشية)", هي حاشية أخرى, شرح الهامش رقم (2). وفي كل الأحوال فالكاتب الذي صحح الشيخ, ليس الكاتب الذي قدّمه البروف الهاشمي للقارئ, أي آر سالمون, بل الكاتب الثاني الذي أسقطه, الذي هو السكرتير الإداري, دَقلاس نيوبولد كما أثبتنا!

    السليم والمتبَع وفقا للأمانة العلمية أن يترجم الهاشمي الهوامش منفصلة عن النص الأصلي. ولن يمنعه ذلك من إضافة ملاحظاته كمترجم إن شاء. إسقاط الهوامش مقبول في حالة واحدة, أن يكون النص المحتوي حواشيا إقتباسا في عمل مستقل لكاتب آخر. وفي تلك الحالة ترك الهوامش متروك تقديره لمؤلف العمل المستقل الذي يستعين طبعا بالعديد, أو العشرات أو أكثر من المراجع الأخرى. أما أن يخلط المترجم عمدا بين النص وهوامشه كما جاء في جزئية الدناقلة الأولى (الجزء ألف من الترجمة) كيفما اتفق, أو أن يضيف الهوامش في كلام بين الأقواس في جزئية البديرة العياتقة كما فعل "كلفتة نظر" للقارئ فيثير العجب. لأن النتيجة هي رتق الهوامش في جبة النص (ترقيع الهوى), فيعطيها, أي الهوامش لكاتب (سالمون) دون كاتب ثان (نيوبولد) هو رفيق الأول في العمل وهذا لـعـَمْري شطط يثير شبهة الغرض.


    صنفرة:
    في الإنجليزية, أهل الجزر البريطانية لا يقولون سالمون (الكاتب الأول للمقال), بل ينطقونها "سامَن" (اللام المهملة, فتح الميم وسكون النون), فهم يحذفون لام الإسم, حسب علمي سواء في أسماء الأعلام, أو في سمك البحر (يعربه البعض سمك سليمان) طبقا مغذيا, لذة للآكلين.

    هذا من نبأ حضرية الإنجليزية (النخب وكدة). وربما بروف الهاشمي لم يعش في بريطانيا فترة طويلة. فنجد له العذر.


                  

04-05-2021, 05:02 PM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: مازن سخاروف)

    (3)
    رجعت إلى أرشيف النسخة الأصلية للمجلد الحادي والعشرين الذين حوى المقال الأصلي




    وكما يلاحظ فإن بيت قصيدنا هو المقال الثالث في قائمة المحتويات (البداية من ص.79), وترجمة بيانات المقال كاملة كما يلي:
    قصة الشيخ عبدللاهي أحمد أبو جلحة.
    (المؤلف) ر. سامَنْ, مع الحواشي من قِبَل د. نيوبولد, سي بي إي. و سي بي إي كتعريب لـ CBE تعني قائدا في (مقام) الإمبراطورية البريطانية. راجع كتابنا, الديمقراطية والتحيز, ص.64

    إذن الكاتب الثاني الذي تم إسقاطه من ترجمة البروف "راس كبير" في الإستعمار الذي يبدو أن البروف يتبنى خطه في تاريخ المهدية. البلد دي ما ممحنة من شوية.

    خارج النص, بروف أحمد إبراهيم أبو شوك أيضا أسقط إسم نيوبولد في عمل لأب شوك عن مراجع تاريخ المهدية. العمل بعنوان:

    A Bibliography of the Mahdist State in Sudan(1881-1898)
    من إصدار دورية أفريقيا السودانوية Sudanic Africa المجلد العاشر, لعام 1999 م.

    لكن أب شوك يشفع له أن عرضه لذلك العمل كان ضمن جرد للمراجع وحسب. فهو على الأقل لم يدلس في النقل من المقال كما فعل الهاشمي.

    (عدل بواسطة مازن سخاروف on 04-05-2021, 05:16 PM)
    (عدل بواسطة مازن سخاروف on 04-05-2021, 05:18 PM)
    (عدل بواسطة مازن سخاروف on 04-05-2021, 05:20 PM)

                  

04-06-2021, 08:26 AM

مدثر صديق
<aمدثر صديق
تاريخ التسجيل: 04-30-2010
مجموع المشاركات: 3522

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: مازن سخاروف)

    الاخ مازن سلام
    Quote: نقل زميل منبر سودانيز أون لاين محمد عبدالله الحسين بتاريخ الرابع من أبريل 2021 الجزء الأول من إثنين من ترجمة عربية قام بها بروف بدر الدين حامد الهاشمي لمقالة بالإنجليزية عن سيرة الشيخ عبدالله أحمد أبي جلحة

    لو ممكن مدنا باللنك لما ذكر اعلاه و لك الشكر .........
                  

04-06-2021, 11:13 AM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: مدثر صديق)

    Quote:
    الاخ مازن سلام

    لو ممكن مدنا باللنك لما ذكر اعلاه و لك الشكر .........


    الأخ الفاضل مدثر صديق

    يا مراحب. وعليكم السلام. بوست الأخ محمد عبدالله الحسين تجده في صفحة المنتدى الأولى: دقيقة من البحث داخل الموقع أو خارجه وسيقفز الموضوع قائلا, شبيك لبيك, أبو جلحة بين إيديك.

    تحياتي
                  

04-06-2021, 11:34 AM

محمد محمد قاضي
<aمحمد محمد قاضي
تاريخ التسجيل: 12-23-2014
مجموع المشاركات: 1133

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر ال (Re: مازن سخاروف)

    لك التحية والتقدير يا أخ مازن ولضيوفك الكرام
    التدليس والتحريف والتزوير والغرض وعدم الأمانة في النقل تقريبا نال كل تاريخ السودان
    يا ريت وإنت من الباحثين في هذا الأمر الهام أن تنورنا وتلقي بعض الضوء علي تاريخنا
    الهامل والمهمل. حتي الآن لم يمر علي كتاب واحد أو حتي مقال صادق وحقيقي عن تاريخ
    السودان مكتوب ومؤرخ بأمانة وبعلمية وحيادية.

                  

04-06-2021, 07:10 PM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: محمد محمد قاضي)

    Quote:
    لك التحية والتقدير يا أخ مازن ولضيوفك الكرام
    التدليس والتحريف والتزوير والغرض وعدم الأمانة في النقل تقريبا نال كل تاريخ السودان
    يا ريت وإنت من الباحثين في هذا الأمر الهام أن تنورنا وتلقي بعض الضوء علي تاريخنا
    الهامل والمهمل. حتي الآن لم يمر علي كتاب واحد أو حتي مقال صادق وحقيقي عن تاريخ
    السودان مكتوب ومؤرخ بأمانة وبعلمية وحيادية.



    الأخ محمد,
    حياك الله. أتفق معك أن التزوير والغرض تقريبا نال كل تاريخ السودان.
    كلامك, "لم يمر علي كتاب واحد أو حتي مقال صادق وحقيقي عن تاريخ السودان مكتوب ومؤرخ بأمانة وبعلمية وحيادية" فيه تجنٍّ. فهناك إسهامات ممتازة جدا من العديد من الكتاب.

    بالنسبة لطلبك, فبالتأكيد التنوير واجب واطني. المهم ان يكون جزءً من الحل (لأنو في تنوير أخير عدمو). بشكل عام هناك مدرستان لكتابة التاريخ في السودان: المدرسة الأولى تحوي المتوافق\المتماشي مع الرؤية الإستعمارية, أو الذي يدافع عنها باستماتة: وهؤلاء للأسف الأغلبية.
    الرؤية الإستعمارية المقصودة أوربية بشكل عام, وبريطانية بشكل خاص فيما يتعلق بتاريخ السودان. تلك الرؤية تمجد وتضخم الأوربي\البريطاني وتستصغر وتغيب دور المكون السوداني وغير الأوربي\غير السامي في إرث الحضارة.
    هذه الرؤية اليوروسنترية المتحاملة لدرجة قف تأمل تصل أحيانا إلى درجة كوميدية كاريكاتورية من التحيز والشطط.. وهذا بشكل كبير نراه في التشويه المستمر لتاريخ وإرث المهدية. وحديثا تقديم تاريخ الحركة الوطنية بشكل مغلوط
    يضع ما يسمى بمؤتمر الخريجين كجيل "الرواد" و"الرعيل الأول" وبقية الكلام. قد يكون بعضهم روادا, ولكنها بشكل عام ريادة الإنتهازية والعقول المهزوزة للأسف.


    فيما يخص "الرعيل الأول", فقبل سنوات ذهب الفقير إلى الله مرتين إلى أرشيف السودان بجامعة دِرَم في أقصى الشمال البريطاني, منقبا في أوراق وليم لوس (مستشار الحاكم العام). كنت أذهب في الصباح وأظل بالمكتبة حتى تحين مواعيد إغلاقها ويتم طردي بأدب. فوجدت المضحك المبكي: الذين من الرعيل السوداني الأول يتوافدون زرافات ووحدانا إلى الحاكم العام وإلى ويليام لوس للفضفضة والشكوى من سخافة الخصوم في بوح شفيف لأولي الأمر الإنجليز. وبعضهم "يبكي للخواجة" بزفرات حرى.

    بينما الأوراق البريطانية توضع في طرود مختومة بعبارة "سري جدا" وتشحن على طيران بو واز BOAS. ناس بو واز ديل طبعا الذين غدروا ببابكر النور وفاروق حمدلله بعد الإنترفيو الشوم في مطار هيثرو. كل الشواهد تشير إلى أن البريطانيين هم الذين تآمروا لإجبار طائرة بو واز على الهبوط في مطار بنينة بليبيا, والليبيون كانوا مجرد منفذ للأوامر. وهو عكس الرواية الشائعة التي تعطي الليبيين الفضل في ذلك الجزء من "فرتقة" الإنقلاب.
    هذاا الكلام دار فيه حديث مطول بيني وبين أحد المؤرخين "الكبار" في تاريخ السودان من الأجانب.

    على أية حال, بشأن التحامل والتحيز في تاريخ السودان, التركة التاريخية ليست متوازنة, والصراع منذ الإستعمار وإلى اليوم لم يكن متكافئا. والشاهد على كلامي المرحوم بروف محمد سعيد القدال ذكر في مقدمة كتابه عن المهدي, "الإمام المهدي" (دار الجيل, بيروت, 1992) هذا اللاتوازن المخل بينما الكتابة الوطنية وترسانة الكتابة الإستعمارية:



    لو تلاحظ اليساريين, (وخاصة إحنا الشيوعيين) أكثر من أنصف المهدية: القدال, محمد إبراهيم نقد, صديق عبد الهادي, الخ.
    إستكمالا للحديث, فالمدرسة الثانية في تاريخ السودان المتصدية للمنظور الأوربي فهي في عداد الأقلية, مثل بروف أسامة عبدالرحمن النور, ومحمد جلال هاشم (قبل أن يطبزها في عالم السياسة). أتمنى أن تكون محاولتي, "الديمقراطية والتحيز: رحلة أيديولوجيا في المنطقة الظلامية الأنقلوساكسونية" أحد المراجع الرئيسية في تفكيك الروية البريطانية المتحيزة في التاريخ. وليس في التاريخ وحسب, بل فيما يتعلق بإحدى أكبر المآزق في تاريخنا, ألا وهي مشكلة الديمقراطية والسلطة. وسوء الفهم الكارثي عما يسمى السلطة المنتخبة, أو البرلمانية, الحكم الرشيد, إلخ.

    داخل النص: ترجمة بروف بدر الدين الهاشمي للمقالة موضع البوست تحتها خطوط وخطوط. وسنستكمل ذلك فيما يلي بإذن الله. وبعض ما يترجمه عن الشيخ يستوجب الإبتسام من تحيز كما قلنا لدرجة النكتة.

    تحياتي وآسف للإطالة.

    مازن سخاروف



                  

04-10-2021, 02:24 PM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: مازن سخاروف)

    (4)

    رجعت مرة ثانية لترجمة البروف (الجزء الأول نقله زميل المنبر محمد عبدالله الحسين, بينما نقل الجزء الثاني إنابة عن البروف زميل المنبر حيدر الزين).

    ووجدت عددا من الأخطاء: ليس أخطاءَ فقط في صحة الترجمة, كما سيرد فيما يلي, أو في أمانة النقل كما ورد من قبل (وهناك أكثر), بل أيضا فيما صمت عنه في أصل النص وهو غريب, أو مختلق حتى يبعث على الضحك. بداية, أكثر ما لفت نظري في جزئي الترجمة قول البروف, إقتباس:


    Quote: البروف كما نقل عنه في جزء الترجمة الأول زميل المنبر محمد عبدالله الحسين
    مقدمة: هذه ترجمة للجزء الأول لمعظم ما جاء في مقال للإداري والكاتب البريطاني آر. سالمون عن شيخ عبد الله أحمد أبو جلحة.


    الخيارات المعروفة في الكتابات الأكاديمية تشمل:
    1. عمل إستعراض أو رفيو Review لمحتوى عمل لتقديمه للقراء. وهذا ملخص لروح العمل يتناوله باختصار آخذا من كل بستان في العمل زهرة إعلاما للقارئ به: للقارئ العادي أو لشريحة من القراء.
    كما سمعنا بتناول نقدي أو critical review وهذا يتوسع في تناول العمل من وجهة نظر نقدية محددة. ذلك النوع من النقد يتعمق أكثر في مادة النص لتسليط الضوء على عناصر بعينها معتنيا في ذلك بالتفاصيل. هذا قد وقد لا يكون دراسة نقدية مخصصة للعمل. وفي باب الترجمة سمعنا عن ترجمات مختصرة لأعمال كبيرة, ويسمى هذا abridged translation. سمعنا عن كل ذلك وغيره. لكنا لم نسمع بـ "ترجمة لمعظم ما جاء" بعمل من الأعمال. قد يكون هذا إختراعا من قبل البروف الهاشمي .. بدعة من بدع التلاعب الحداثي يحترفه بعض الإنتهازية من قبائل المثقفين الذين نكب بهم السودان. تقديم البروف لمحاولته للترجمة نية مبطنة أنه سيسقط "شيئا" هنا أو هناك من العمل. هي دعوة للتملص من مسؤولية الناقل فيما ينقله. فكأني به يقول, "أما بعد فهذي ترجمة المطفف في كيله وقد أنذرتكم فلا تأخذوا بلحيتي ولا برأسي". وكما أسلفنا فقد سن الهاشمي سنة ستكون الحجة فيها مجملا عليه بسبب إسقاطه مسبقا للأساسي عمدا (كإسم الكاتب الثاني للعمل الأصلي)؛ ثم تركه لتحديد مقدار ما سيهمله من النص خُمسا أو عُشرا أو دون ذلك تمرينا للقارئ. وقد نحا ذات نحوه في جزء ترجمته الثاني, مثبتا (إن كان هناك اي شك) أنه في مهمة إحتمالاتها مفتوحة على الشطط والخطل:

    Quote: البروف كما نقل عنه في جزء الترجمة الثاني زميل المنبر حيدر الزين
    مقدمة: هذه ترجمة للجزء الثاني لمعظم ما جاء في مقال للإداري والكاتب البريطاني آر. سالمون عن شيخ عبد الله أحمد أبو جلحة.

    (عدل بواسطة مازن سخاروف on 04-10-2021, 02:32 PM)

                  

04-10-2021, 03:18 PM

محمد محمد قاضي
<aمحمد محمد قاضي
تاريخ التسجيل: 12-23-2014
مجموع المشاركات: 1133

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر ال (Re: مازن سخاروف)

    سلام تاني أستاذ سخاروف ونأسف للمقاطعات
    Quote: كلامك, "لم يمر علي كتاب واحد أو حتي مقال صادق وحقيقي عن تاريخ السودان مكتوب ومؤرخ بأمانة وبعلمية وحيادية" فيه تجنٍّ. فهناك إسهامات ممتازة جدا من العديد من الكتاب.
    Quote: بدعة من بدع التلاعب الحداثي يحترفه بعض الإنتهازية من قبائل المثقفين الذين نكب بهم السودان. تقديم البروف لمحاولته للترجمة نية مبطنة أنه سيسقط "شيئا" هنا أو هناك من العمل. هي دعوة للتملص من مسؤولية الناقل فيما ينقله

    دلني يا سيدي ولك أجزل الشكر علي كاتب (مؤرخ) واحد أحد من العديدين سودانيا كان أجنبيا من الذين لديهم إسهامات ممتازة في التاريخ الحقيقي للسودان دون أن يسقط "شيئا" هنا أو هناك أو أن يزيد "شيئا" هنا أو هناك - حتي أغلب الناقل الأصلي من التاقل التاني المنقول منه تاريخ السودان فيه "شيئا" ما.
                  

04-10-2021, 05:04 PM

عوض محمد احمد

تاريخ التسجيل: 12-12-2005
مجموع المشاركات: 5554

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: محمد محمد قاضي)

    اخ مازن
    سلام
    ليتك تنقل ملاحظاتك للهاشمي فهو اكاديمي عتيد و سوف يسعد بملاحظاتك و سنستفيد من محاورتكما
                  

04-10-2021, 10:53 PM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: عوض محمد احمد)

    Quote: محمد محمد قاضي
    دلني يا سيدي ولك أجزل الشكر علي كاتب (مؤرخ) واحد أحد من العديدين سودانيا كان أجنبيا من الذين لديهم إسهامات ممتازة في التاريخ الحقيقي للسودان دون أن يسقط "شيئا" هنا أو هناك أو أن يزيد "شيئا" هنا أو هناك - حتي أغلب الناقل الأصلي من التاقل التاني المنقول منه تاريخ السودان فيه "شيئا" ما.


    الأخ الفاضل محمد,

    إستغربت لسؤالك. الفوق ديل مافيهم ولا واحد على قدر المستوى؟ المرحوم القدال: "الإمام المهدي", 1992, كما مذكور فوق كيف معاك؟ عبدالله علي إبراهيم, "إنقلاب عام 1971", صدر عام 1996 (بالإنجليزية) كيف؟

    محمد جلال هاشم, كتب بجدارة وتميز وتفرد (وما أفتكر حيجي أحسن من عملو ده تحديدا) عن إحدى أكبر مشاكل السودان وما حأقول ليك ياتو. أخليك تجتهد تفتش براك. صديق عبد الهادي, "مشروع الجزيرة والرأسمالية الطفيلية", 2017.

    د. فيصل عبد الرحمن علي طه, "إعلان الإستقلال من داخل البرلمان فكرة بريطانية خالصة" (جزء من كتاب نشر في شكل سلسلة مقالات بموقع سودان نايل).

    "كرري", عصمت زلفو. وختام مسك عشر أعشار اللستة بتاعتي, أستاذتنا الفاضلة د. فاطمة بابكر محمود, "البرجوازية السودانية: طلائع التنمية؟"
    هناك عشرات الرسائل الجامعية التي "لم تنشر" في مواضيع حساسة وحرجة وذات أهمية قصوى أصحابها سودانيون قاعدة في مكتبات جامعات الأنقلوساكسون.

    قليل من الإنصاف لناس بلدك لا يضر. حواء السودانية والدة.



                  

04-10-2021, 11:01 PM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: مازن سخاروف)

    Quote: عوض محمد
    اخ مازن
    سلام
    ليتك تنقل ملاحظاتك للهاشمي فهو اكاديمي عتيد و سوف يسعد بملاحظاتك و سنستفيد من محاورتكما


    سلامات عوض محمد احمد,

    "يسعد بملاحظاتي" دي طموحة شوية بعد أن وضعت "التدليس" كإحدى المآخذ الكبيرة على عمله.

    لكن ظني به يسمع ويرى. فالأسافير وطاسب الأكاديميين (جمع واتساب :)

    ألكزو لو واصلك سِلكو وسنحسن نزله: إن جاورنا فمرحبا به, وإن جاوزنا فمصحوبا بالسلامة.

    تحياتي

                  

04-12-2021, 06:50 AM

مدثر صديق
<aمدثر صديق
تاريخ التسجيل: 04-30-2010
مجموع المشاركات: 3522

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: مازن سخاروف)

    مازن سلام
    Quote: "يسعد بملاحظاتي" دي طموحة شوية بعد أن وضعت "التدليس" كإحدى المآخذ الكبيرة على عمله.

    مالك داخل حامى كده ...فمعرفتى ايضا بالبروف الهاشمى تؤكد ما ذهب اليه عوض
    ثم ان التدليس انواع ...فليس كل انواع التدليس هو تدليس الكذب ........
    ........
                  

04-12-2021, 08:48 AM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: مدثر صديق)

    السادة معارف البروف (وأيضا إلى تلاميذه),

    زي الجايين باللفة كدة. لو بتعرفوه ومتهمين "بالحوار", رسلوا ليهو. لو عاوزنا يجينا. ما عارف المشكلة وين.

    مدثر صديق, هلا. بالنسبة للتدليس بأنواعو, والكذب صراحة خليك معاي :)
                  

04-13-2021, 10:43 PM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: مازن سخاروف)

    (5)

    لكي نقطع الطريق أمام الفرضيات والتعديلات التي تلحق بالنسخ الإلكترونية للنصوص, فسوف تكون مرجعية الإقتباس فيما سيلي عن البروف على أساس ما نشره الهاشمي بنفسه على صفحته بموقع سودان نايل الشبكي. حتى الآن أورد البروف جزئين من ترجمته إختار أن يرقمهما (1 من 2), ثم (2 من 3). وقد تم تحويل المادة الإلكترونية للترجمة إلى صورة وثيقة بي دي إف مباشرة من صفحته على موقع سودان نايل. وتيسر ذلك باستخدام أحد المواقع التي تتيح تحويل محتوى الصفحة من مشباكها (رابطها الإلكتروني). تم عمل وثيقتين وحفظهما بتاريخ اليوم كمرجع لأي إشارة لاحقة من مادتيهما.

    أورد الآن جزءً مثيرا للإهتمام من ترجمة بدر الدين الهاشمي, (الجزء 1 من 2). إقتباس:

    Quote: بدر الدين الهاشمي, من ترجمته للمقالة عن الشيخ أبي جلحة

    وكان أحد الجعليين النافعاب (اسمه عبد الله ود إبراهيم) قد حاول في الليلة السابقة قتل المهدي عندما كان نائما في "كابا". غير أن الست طلقات التي حاول أن يطلقها عليه لم تصبه. وقُبِضَ على عبد الله وأُحْضِرَ ليمثل أمام المهدي. سُر المهدي بالرجل، وقال لمن حوله بأن هذا "فارس"، ومنحه "راية" وجعله واحدا من الأمراء


    الترجمة خاطئة كما سنرى. ونثبت هذا الآن من النص الأصل. إقتباس

    Quote:
    On the previous night, at Kaba, one Abdullah wad Ibrahim of the Jaaliin Nifeiab had made an attempt to slay the Mahdi in his sleep ; but of the six shots he endeavoured to discharge at him, not one went off.

    He was seized and brought before the Mahdi ; but the latter was pleased with him. " This," he said '* is a faris (a courageous man)." And the Mahdi forgave him, giving him a flag and making him one of his Emirs.


    كما يبين دون أي لبس من الجزء الملون لعناية القارئ, أن الترجمة الصحيحة لذلك الجزء هي: لم تنطلق أي من الرصاصات الست التي حاول الرجل إطلاقها.

    إن الفرق بين الترجمتين مثير للدهشة. بل هو مذهل. وهو ليس خطئا من نوع المترادفات أو ما يحتمل تقارب المعاني وتشابه التعبيرات حسب ذوق المترجم. بصريح العبارة ليس هناك هامش للخطأ هنا. فلم تنطلق أي من الست رصاصات من خزنة أو فوهة السلاح (مسدسا كان أم بندقية) من أساسه (وهو حسب الرواية يعني تعطل عملية الإطلاق, أو أن الرجل لا يعرف كيف يستعمل سلاحا ناريا يردي به ضحيته).

    لكن ما يقوله الهاشمي في ترجمته بصفر من المصداقية والنزاهة الأكاديمية هو أن الرجل أطلق ست رصاصات على المهدي, وإما أخطأ التصويب ست مرات, أو صوب جيدا ولكن حدث "شيئ" أبطل قوانين ميكانيكا المقذوفات كما نعرفها.

    ما نقترحه أن البروف قد تعمد الكذب في الترجمة وهو يعلم جيدا "كجوع بطنه" أن ما ترجمه ليس تدليسا وحسب بل هو من عمل رجل يكذب ويتحرى الكذب.

    السؤال المطروح إذن: لماذا يكذب البروف في الترجمة؟


                  

04-14-2021, 11:45 PM

احمد عمر محمد
<aاحمد عمر محمد
تاريخ التسجيل: 01-10-2013
مجموع المشاركات: 1144

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: مازن سخاروف)

    المترجم من الطبيعي ان نجد له الف سبب في نقله
    للنص، كما ان للمترجم مساحة في اسقاط ما يراه مناسبا
    في ترجمته كنقل معلومة مؤكدة عند من هامش الصفحة
    الى صدر الكلام، وان واحد من الاغراض التي جعل لأجلها
    الهامش التخفيف من الحشو او ان المعلومة لم تكن ذات
    اهمية عند الكاتب الاصل، ولربما استحسن المترجم ان يرفع
    ما في الهامش الى حيث تعطي المعلومة اشارة سريعة
    للقارئ المتعجل الذي يهمل الهوامش، وايضا ربما كانت
    المعلومة عند الكاتب حيث اوردت انت كانت معلومة مؤكدة
    ومبذولة اما في مراجع اخرى او معروفة عندما من عاصر
    تلك الحقبة ورأى المترجم ان ينقلها كمعلومة مؤكد
    في النص اعلى الصفحة، برغم انه ليس من المهم ان كان
    الدناقلة الذين اشار اليهم اصحاب ارض ام اصحاب
    صنعة فرضت عليهم الظروف التواجد حيث
    اشار الكاتب.
                  

04-15-2021, 10:30 AM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: احمد عمر محمد)

    السلام عليكم,


    "إسقاط ما يراه مناسبا"؟ يا راجل. البروف الموقر أسقط إسم كاتب للنص, دَقلاس نيوبولد بجللالة قدره.

    "ولربما استحسن". يا سلام, يستحسن على كيفه على حساب الأمانة العلمية؟ أقل حاجة فيها يعتذر.

    بصراحة ده دفاع تعبان ما بأكل عيش. التهم على البروف الموقر ثابتة: التدليس والآن الكذب.

                  

04-17-2021, 00:25 AM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: مازن سخاروف)

    (6)

    وقفنا عند.
    Quote:
    السؤال المطروح إذن: لماذا يكذب البروف في الترجمة؟


    هناك أكثر من سبب محتمل لكذب البروف حين يترجم محرفا الكلم عن مواضعه. لكن المشترك فيما يبدو هو سوء النية. فالترجمة التي جاء بها في الموضع المذكور آنفا تحتمل عددا من تآويل السوء. أحدها مباشر, أي تأويل الجزء المحرف في ذاته. ثم غير المباشر: أي أثر الجزء المحرف على بقية النص.
    فأما زعمه (كاذبا) بإطلاق الرجل ست رصاصات على المهدي وهو نائم فأخطأته كلها (كما أراد لنا أن نفهم), فيدل على "كرامة" من كرامات المهدي. لكن كرامة من اختراع أعدائه؛ للإيحاء بأن المهدي ومن معه أنباؤهم أنباء أساطير الأولين. هذا مِثلُ كتاب يُدَس على مؤلف ليس له في الكتاب ناقة ولا جمل. والفعل ليس تشريفا للكاتب بل لحاجة في نفس الدساس. بعبارة مختصرة, ما حاك في نفس الهاشمي في تحريفه للترجمة وكره أن يطلع عليه الناس.

    أما في أثر التحريف على بقية النص, ففي ذلك يمكن القول, إن الرجل الذي أراد قتل المهدي وإتضح له (بزعم الهاشمي) "كرامته" فقد جُعل من بعد ذلك أميرا من أمراء المهدية. ما يبدو أن قصد الهاشمي مما أحدث في النص هو "تسخيف" المهدية. فالقصة كلها, بجانب اللا معقول (رجل نائم تطلق عليه ست رصاصات لم تصبه أي منهن) أقرب إلى الهزل و السخرية من المهدي. وليست جديرة بالرجل الذي عمل ثورة إجتماعية (بالمعنى الأكاديمي للثورات) ضربت سلطان "وليد الإنجليز" والإنجليز معا.

    وثالثة الأثافي في تآويل السوء هي النيل من أتباع المهدي: فهذا الذي كان يمكن أن يكون قاتل المهدي ما كان له أن يتبع المهدي دون معجزة الرصاصات الست. فالذين يلتحقون بالمهدية ليس من اسباب التحاقهم بها "حرية من حكم الأجنبي" ولا "عدالة اجتماعية", بل الكرامات والدروشة.

    من نافلة القول أن الهاشمي "الكضاب" لم يعترض على تلك الرواية التي في رأينا من فبركة دورية "مدونات ورسائل السودان (1) Sudan Notes and Records, فهو لم يعترض على ما هو أكثر سخفا مما ترجمه بكثير (وسنأتي على ذلك لاحقا).

    فهو يشترك مع الرواية الرسمية الإستعمارية في المزج بين تبشيع وتحقير من يثور على حكم وثوابت الإستعمار, والأدهى من ذلك هو ما نراه من صنع الإنجليز في تاريخنا: أي الفتنة بين أهل السودان: ترسيخ القبلية ويأتي معها الوقيعة بين القبائل:

    دناقلة دُمّرت بساتينهم في عهد الثورة المهدية .. جعلي يريد قتل المهدي, جامعي يحمل رسالة من أعداء المهدي, الخ.

    ما يبدو على ضوء ما تقدم أن أن الهاشمي في تحريفه للنص ليس سوى "وليد إنجليز" مخلص للأهداف والثوابت الإستعمارية (2) للإنجليز في السودان.

    ----------
    (1) تحيز دورية مدونات ورسائل السودان أمر يستحق الخوض فيه. وسنقص عليكم من نبئه ذكرا.
    (2) إدامة الشرق دائرا في فلك الغرب؛ إستبعاد العدالة الإجتماعية من الصراع الأيديولوجي, تخريب محاولات الأمم للرقي والإستقلال؛ وإدامة الرأسمالية في الكون. ربما الأخطر من كل ذلك هو تزوير تاريخ الأمم. فالشعوب التي لا تعرف تاريخها ترى الفشل متكررا لأنها لا تدرك أسبابه الحقيقية.
                  

04-17-2021, 04:39 AM

احمد عمر محمد
<aاحمد عمر محمد
تاريخ التسجيل: 01-10-2013
مجموع المشاركات: 1144

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: مازن سخاروف)

    حقيقة لا اعرف من هو المترجم ولكن تداخلي كان
    لاجل مناقشة ما ابتدرته انت في ردودك حول تدليس
    المترجم.
    و وددت قدمت نبذة عن المترجم واذا امكن رفع
    الصفحة موضع التحقيق كاملة حتى نستطيع قراءة
    النص في الصفحة الاصلية والهامش الخاص بها
    وحيث اننا خالي ذهن فسيكون تعاملنا مع النصوص
    بعيدا عن اي اسقاطات منك تجاه المعني وسبب
    هجومك عليه واسقاطاتك عليه بوصف الكذب والتدريس
    فهذا على الاقل بالنسبة لنا كمحايدين لا يعني لنا شئ
    وكنا على استاذ مازن اننا نحاجج فقط في النصوص
    والهدف اثراء البوست .

                  

04-17-2021, 03:26 PM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: احمد عمر محمد)

    (7) ألف

    بصدد تحريف البروف للنص, بين إسقاط وتدليس وكذب, فجرد الجزئيات الأهم حتى الآن كالآتي:
    إسقاطه لإسم أحد الكاتبين لمقالة أبي جلحة, أي دَقلاس نيوبولد, وهو طبعا واضع كل هوامش النص. هذه المشكلة الأولى. المشكلة الثانية المرتبطة بالأولى أن الهوامش هي ذاتها التي يتدخل فيها البروف كما يحلو له متناسيا في ذات الوقت صاحبها الذي أسقطه من الترجمة نهائيا :) إسم نيوبولد مذكور في جدول محتويات المجلد 21, العدد الأول , وأرفقنا صورة منه, كما تقدم.

    إسم نيوبولد مذكور كذلك في صدارة صفحة المقالة. ولإعلام القارئ, فالمقالة سواء ضمن إصدار المجلد 21 كاملا, أو مقدمة كبحث قائم بذاته (مع الإشارة لإصدارها الأصل بالطبع) فهي في الحالتين تحمل إسم الكاتبين, سامَن ونيوبولد. إذن بروفنا الجميل "مقبوض بالثابتة": وهو ينتهك قواعد الأمانة العلمية دون أن يختلج له جفن. الصورة أدناه لصدارة المقالة (ص. 79) كما نص عليه جدول المحتويات. وهي أيضا تظهر جزئية "الدناقلة" التي تلاعب فيها البروف فيما أشرنا إليه فيما استبق, كاملة مع هامشها:






    أعلاه, صورة الإلكترونية من ص. 79 من النسخة الأصلية للمجلد 21, العدد الأول من دورية Sudan Notes and Records أو SNR.
    الصفحة هي صدارة مقالة سامَن ونيوبولد عن "قصة الشيخ عبدالله (عبداللاهي) أحمد أبو جلحة: سوداني متسلق*". الصورة دليل على انتفاء الأمانة العلمية في ترجمة بروف بدر الدين حامد الهاشمي للمقالة (على صفحته بموقع سودانن نايل) عندما أسقط إسم الكاتب الثاني, دَقلاس نيوبولد.

    * ربما يكون "سوداني متسلق" أو سوداني وصولي" ترجمة أنسب للأصل من "سوداني متعدد الولاءات". لكن يمكن القول لمن يقف عند الترجمة وحسب أن تلك مجرد ملاحظة فنية متروكة لذوق المترجم.
                  

04-19-2021, 09:46 PM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: مازن سخاروف)

    نواصل مع تدليس البروف لترجمة المقالة عن الشيخ أبي جلحة :)

                  

04-19-2021, 10:38 PM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: مازن سخاروف)

    (7) باء
    بصدد تحريف البروف بدر الدين الهاشمي للنص, بين إسقاط وتدليس وكذب, فجرد الجزئيات الأهم حتى الآن كالآتي:
    خطأ كما أثبتنا كذب صريح يغير المعنى تماما كما جاء في النص لُيفهم بشكل آخر.. الخطأ المشار إليه وقلنا إنه متعمد في الترجمة يخص قصة عبدالله ود ابراهيم في جزء الترجمة الأول (1 من 2), كما شرحنا من قبل, والذي عمله بدر الدين الهاشمي.

    عبدالله ود إبراهيم هو الذي حاول, كما تزعم القصة قتل المهدي وهو نائم, وفي جزئية القصة المتعلقة بالست رصاص التي حاول الرجل إطلاقها من سلاحه ولم تنطلق (الترجمة الصحيحة)؛ وذك في مقابل الترجمة الخطأ التي تقدم إخطاء الست رصاصات للهدف, أي المهدي بعد انطلاقها من ماسورة السلاح, مسدسا كان أو بندقية. النص الأصلي ذكر في الصفحة 86 من المقال وسنعرض صورة رقمية لها. بعد أن نقدم تحريفات جديدة للبروف الهمام في ذات الصفحة.

    (عدل بواسطة مازن سخاروف on 04-19-2021, 10:43 PM)

                  

04-21-2021, 02:57 PM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: مازن سخاروف)

    (7) جيم تدليس في تغيير الأسماء
    بصدد تحريف البروف بدر الدين الهاشمي للنص, بين إسقاط وتدليس وكذب, فجرد الجزئيات الأهم حتى الآن كالآتي, إقتباس من جزء الترجمة الأول (1 من 2) كما رقمه البروف:

    Quote: بروف بدر الدين الهاشمي في الجزء (1 من 2) في ترجمة مقالة "أبي جلحة"
    ولا تزال آثار الطلقات باقية في قلعة المدينة، وهي بالطبع لم تكن من عمل الأنصار، ولكنها أطلقت عقب وفاة المهدي، عندما كان عمه الشريف محمود حاكما على الأبيض. وفي تلك الأيام تمرد الجنود السود (الذين كانوا قد تخلوا عن خدمة الحكومة) على نائب الشريف محمود، واسمه هاشم ود أحمد. (ذكر الكاتب في الهامش أن اسم ذلك الرجل في مؤلف ماكمايكل "قبائل كردفان" هو الهاشمي

    نعتقد أن القارئ الآن يعلم جيدا تدخل البروف في الخلط بين النص وحواشيه. لكن في النص أعلاه قام البروف بتدليس لافت للنظر. لنعرض الجزء المقابل للترجمة في النص الأصلي, متبوعا بالهامش االذي سنرى أنه رقم عشرون:

    Quote:
    The marks of bullets still to be seen in the tower were not caused by the ansar but were made later after the Mahdi's death, when his uncle, El Sherif Mahmoud, was in charge at El Obeid and, in his absence, the black troops (deserters from the Government) mutinied against his deputy, Hashim wad Ahmed.(20)

    والآن تفصيل الهامش (20) المشار إليه أعلاه, إقتباس:
    Quote:
    20. See MacMichael 'Tribes of Kordofan' p . 44. Hashim is there called Abd el Hashimi

    المصدر , النص الأصلي للمقالة, ص. 86 وسنورد صورة كما اقترحنا للنص الأصلي بعد أن نفرغ من استكمال مآخذنا على الترجمة في تلك الصفحة.

    كما يبدو واضحا فالبروف الهاشمي نقل إسم الرجل من هامش النص (رقم عشرين كما بالأعلى) ليكون "الهاشمي" بدل "عبد الهاشمي". مثير للإهتمام جدا. نقترح أن الأمر لا يبدو خطئا عابرا على ضوء كل ما ذكر من "سوابق" البروف في التدليسي والكذب. لكننا نتساءل إذا كان البروف يحول بالتدليس إسم إسرة سودانية (كما وردت في النص الأصلي) في ترجمة من صنعه, من عبد الهاشمي إلى الهاشمي, فهل يُفعل ذلك التغيير في الأسماء في الواقع أيضا؟ وبما أن الشيئ بالشيئ يُذكر, لنا أن نتساءل, هل لإسم أسرة البروف المترجم, أي "الهاشمي" أية علاقة بإسم أسرة الرجل الوارد في ترجمته المحرفة؟





                  

05-01-2021, 05:48 AM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: مازن سخاروف)

    تدليس التدليس: وقفة
    وجدت البروف الميمون يدلس في نقله للمرة الثالثة من النص في ذات الصفحة . مجددا ودون أن تطرف له عين, يُقبض على البروف متلبسا بالجرم المشهود, أو كما يقول الإنجليز
    caught with his pants down
    وإن كنا قد اقترحنا مسبقا بأن النص "فيه ما فيه" أصلا من دس الإنجليز على تاريخنا (وفي معرض ذلك تفصيل وبيان كما وعدنا), فالبروف العجيب يزيد الطين بلة بالتحلل من عناء الأمانة في النقل من النص على علاته. فيضيف حصته من الدس إلى المدسوس هنا وهناك بلا رقيب أو حسيب (أو هكذا سولت له نفسه أمرا وهو من الآثمين). وفي ذلك لـَعـَمْري بدعة ربما (؟) لم يسبقه إليها أحد من العالمين.

    ما الذي يجعل رجلا "مستنيرا" بكامل قواه العقلية يُقدم على شيئ مثل هذا لم يراع في أدب المترجمين إلا ولا ذمة؟

    وكيف شعري بطلابه ومريده والذين يروجون ل"لأدبه" في في المقروء والمسموع والمشاهد كـ "إضافة ثقافية" مميزة؟ كـ"مُلة"مبجل من ملالي التنوير والترجمة في بلاد السودان؟

    نعرض فيما يلي كشف المستور في الكذبة الثالثة للبروف الموقر, من ص. 86 من مقالة الشيخ (المتسلق) عبدالله أبي جلحة:
                  

06-07-2021, 07:30 PM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: مازن سخاروف)

    (7) دال الكضبنجي: و"بروف" يكذب ويتحرى الكذب

    Quote: ترجمة البروف بدر الدين حامد الهاشمي
    أحتمى هاشم ود أحمد بالقلعة، فأطلق عل المتمردون نيران بنادقهم عليها، حتى خرج لهم، فأحاطوا به.


    والآن النص الأصل للجزئية أعلاه:
    Quote:
    The latter [Hashim was Ahmad, M.S] took refuge, in the tower, and the mutineers fired upon him there, and when he came forth from the tower, they slew him


    المصدر , النص الأصلي للمقالة, ص. 86

    الذي حدث أن البروف الميمون قام هذه المرة بتغير النص بترجمة كاذبة من هواه. فالترجمة الصحيحة لـ "they slew him", هي بالطبع "قاموا بقتله" وليس "أحاطوا به".
    في الإنجليزية slay يقتل في المضارع
    slew (كما في النص) قتل في الماضي
    و 'slain" هي مصدر الفعل أو ال past participle

    أما في اللغة العربية "أحاط فاعل بمفعول" تعني حاصره - وهو المعني المزور الذي ذهب إليه المترجم متعمدا الكذب بلا حجة تشفع له على الإطلاق.
    أما "أحيط بـ" أي في المبني للمجهول فتعني أشرف على الهلاك.

    مما سبق, يتضح أن البروف حامد الهاشمي كان يكذب حتى أذنيه وتخلص من كل رباط يربطه بالأمانة والمهنية الأكاديمية في الترجمة. نلاحظ أنه دلس أصلا من قبل في إسم الشخص المقتول (إذ نقلها من الهامش "الهاشمي" بدل "عبد الهاشمي). والآن يغطي على الرجل فيقول إن القوم أحاطوا به, وهم قد قتلوه حسب رواية أبي جلحة, وليس هناك أي تأويل أو شبهة أو أي سبب أخلاقي يجعل الهاشمي المترجم يكذب في خبر عبد الهاشمي المقتول.

    يبدو أن هناك شيئا غير طبيعي في كل هذا. والأهم الذي قمت بإثباته هنا أن ترجمة البروف الهاشمي بمثابة شهادة الزور من شاهد فقد أي ذرة مصداقية حين الإدلاء بشهادته, ورأينا أن "باميته" كانت "ما ياها" من قولة تيت.

                  

06-09-2021, 05:05 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 18089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر ال (Re: مازن سخاروف)


    صديقنا مازن..حبابك
    في البدء نقول وداعا لزميل المنبر دكتور الدين عثمان..ونسأل الله أن يسكنه فسيح جنانه.
    كتر خيرك يا مازن على هذه الملاحظات ، وكنت انوي ترجمة نفس القصة في سنة 2014 ، ولكني انشغلت عنها بأشياء اخرى.
    التحية لدكتور بدر الدين حامد الهاشمي ، وجهوده في الترجمة التعريفية بمواضع تتعلق بالسودان المكتوب باللغة الإنجليزية ، والرجل مثابر وله جهد كبير ومتواصل وهو مثله ومثل اخرين كثر لم تكن الترجمه مهنتهم ولكن الصميمية والإرادة ومحاولة تقديم المفيد لأهل السودان هو دافعهم في التصدي للترجمة ومحاولة (سد الفرقة).
    قرأت القصة في مصدرها الأصلي في مجلة (السودان في رسائل ومدونات) وقرأت الجزء الأول من ترجمة الهاشمي ، وتابعت ملاحظاتك هنا.
    فعلا ترجمة صديقنا الهاشمي ، تحديدا قصة الشيخ ابوجلحه، فيها كثير من الإشكالات ، ولكني لا اعتقد انها مقصودة وتصل لحد (التدليس والكذب).
    عموما..بعد اذنك ، اضيف ترجمة الهاشمي هنا ، ولاحقا سوف اقدم بعض الملاحظات على هذه الترجمة ، ونتمنى أن يلتفت صديقنا الهاشمي لهذه الملاحظات والعمل على تنقيح الترجمه ، لأن هذه القصة مهمة لأجيال كثيرة ، خصوصا من عاش في مناطق اهلنا الحوازمة ومدينة الدلنج الحالية ، ولقد استفدت من القصة (في موقعها الأصلي) في مقاربات عديدة عن مدينة الدلنج.
    تحياتي
    كبر
                  

06-09-2021, 05:12 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 18089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر ال (Re: مازن سخاروف)


    نقلا عن صحيفة سودنايل الإلكترونية

    Quote:

    حكاية شيخ عبد الله أحمد أبو جلحة: سوداني متعدد الولاءات (1 – 2) .. ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي

    مقدمة: هذه ترجمة للجزء الأول لمعظم ما جاء في مقال للإداري والكاتب البريطاني آر. سالمون عن شيخ عبد الله أحمد أبو جلحة. نُشر المقال في العدد الحادي والعشرين من مجلة "السودان في رسائل ومدونات SNR"، الصادرة في عام 1938م. وبحسب ما ورد في" معجم تراجم أعلام



    The Story of Sheikh Ahmed Abu Gelaha. A Sudanese Vicar of Bray
    R. Salmon آر سالمون
    ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي
    مقدمة: هذه ترجمة للجزء الأول لمعظم ما جاء في مقال للإداري والكاتب البريطاني آر. سالمون عن شيخ عبد الله أحمد أبو جلحة. نُشر المقال في العدد الحادي والعشرين من مجلة “السودان في رسائل ومدونات SNR”، الصادرة في عام 1938م.
    وبحسب ما ورد في” معجم تراجم أعلام السودان” لريتشارد هيل (وترجمة سيف الدين عبد الحميد) فإن شيخ عبد الله أحمد أبو جلحة “وجيه ديني من الحوازمة، ولد في أبو حراز جنوب غرب الأبيض، درس لدى الشيخ محمد الصُّغيِّر ود الأمين في قريته ذاتها، وعلى الشيخ طه ود بشير في الرهد. عينته الحكومة المصرية قاضياً لكنه غير موقفه إلى القضية المهدوية عند شروع المهدي في حصار الأبيض. وقضى بعض الوقت قاضياً في دارفور تحت إمرة محمود ود أحمد. غير ولاءه لحكومة السودان لدى انهيار النظام المهدوي. تقاعد عن العمل عام ١٩٠٧م بعد أن عمل في محكمة الدلنج لأربع سنوات”.
    أشكر الأستاذ سيف الدين عبد الحميد لتصحيحه الكثير من أسماء البشر والأمكنة التي وردت بالمقال.
    المترجم
    ********** ********** *********
    هذه حكاية الشيخ عبد الله أحمد أبو جلحة ود إبراهيم الذي تولى القضاء في أربع حكومات مختلفة. وهو الآن (أي في زمن كتابة المقال. المترجم) عالم ديني محترم في محكمة الحوازمة (أولاد عبد العال). ورويت لي قصته في الدلنج في خريف عام 1938م، حين كان ذلك الشيخ قاضيا في محكمتها، وكان في غاية النشاط على الرغم من أن عمره كان قد تجاوز الثمانين عاما. وكان يقفز على حماره ويجلس عليه معتدلا بوقار. وكان كثيرا ما يرافقني في موسم الأمطار ونحن نطوف على القرى وفرقان البقارة الواقعة بالقيزان في جنوب الأبيض.
    لم يكن وصف الشيخ الكبير للأحداث التي شارك فيها أو كان جزءًا منها مطابقا للروايات المقبولة والشائعة عنها عند معظم الناس. وربما كان لمرور نصف قرن على تلك الأحداث، أو احتقاره البين لتلك الأيام الرديئة الماضية كبير الأثر في حجب حقائق تجربته الباكرة عن عينيه. ولكن، على الرغم من أن طبيعة بعض أجزاء قصة الرجل الأبوكريفية (المشكوك في صحتها) قد تقلل من قيمتها كمصدر تاريخي أصيل، إلا أن في قصة الشيخ من الاهتمامات الانسانية والأسلوب الذي يعرض سمات وخصوصيات المنطقة المحلية وسكانها، ما يكفي المؤرخ الجاد والقارئ العادي المهتم بسيكولوجية الأهالي ونَفسِيّتهم.
    لكل ما تقدم فسوف أدع الشيخ الكبير – بقدر الإمكان – يروي قصته بكلماته، ولن أعلق على ما قد يرد فيها من حوادث بَعِيدة الاحْتِمَال أو مفارقة لحقائق التاريخ المقبولة.
    **** **** ****
    وُلِدْتُ في “أبو حراز”، الواقعة على بعد مسيرة يوم كامل إلى الجنوب الغربي من الأبيض، في حوالي عام 1270هـ، وعشت فيها حتى بلغت مبلغ الرجال، قبل نحو 15 سنة من معركة شيكان. وحيث لا يوجد الآن إلا بعض الآبار، كانت هنالك في ذلك الوقت نحو 450 ساقية بها بعض أشجار النخيل والجنائن التي زرع فيها الدناقلة البصل والقمح والفلفل والتبغ وأشجار البرتقال والليمون. ودُمِّرَتْ كل تلك السواقي والجنائن في عهد المهدية.
    وكان سكان المنطقة من البديرية الدهمشية، والبديرية العياتقة (التي صحح الكاتب فيها الشيخ بالقول إن هؤلاء فرع من فروع البديرية الدهمشية) والتُّمباب، والتُّمام، والبرقد. ويعيش في المنطقة بعض الجلابة، أغلبهم من الدناقلة الذين يعملون في التجارة. وهنالك أربع قرى للدناقلة بنيت بالطوب الطيني (ذكر الكاتب هنا أن ناظر البديرية الحالي أخبره بأن هنالك قريتين فقط للدناقلة، وأن هنالك بعض السكان من كنانة). وكانت “أبو حراز” يومها مركزا للحكومة التركية، وكان بها سجن، وناظر شايقي اسمه محمد أغا رحمة، عينته الحكومة. (أضاف هنا الكاتب في الهامش أن محمد أغا هو تاجر شايقي كان يعيش في منطقة شمال الأبيض، واستطاع أن يستولى على 200 من الأبل من سكان المنطقة وقدمها للحكومة التركية التي كانت بصدد مد خط للتلغراف في غرب البلاد، وكافأته على صنيعه بتعيينه ناظرا في “أبو حراز”). وكان هناك مركز آخر أصغر في “البِرْكة”، لا يستخدم إلا في موسم الأمطار لمراقبة البقارة.
    كنت وأنا في مرحلة الصبا قد تتلمذت على يد الفكي محمد الصغير ود الأمين. ولكني سافرت بعد عام 1291هـ، قبل أن أتزوج إلى الرهد لأتلقى العلم لبعض السنوات على يد العالم طه ود بشير. (أضاف الكاتب في الهامش أن ذلك العالم كان معروفا في وسط وشرق كردفان، وهو ليس من الجوامعة بل من العواطفة. وكانت له خلوة في الاندرابة الواقعة على بعد خمسة أميال شمال شرق الرهد. وكان قد فر من الخليفة في أم حجر شمال غرب تندلتي إلى جبال النوبة. غير أنه وقع في قبضة الأمير أبو عنجة والذي قطع عنقه بتقلي، وفيها دُفن).
    وعند رجوعي من الرهد وجدت أن الشركسي حسن باشا قويزر- الذي كان قد بنى قلعة المديرية بالأبيض – كان قد عاد للأبيض من الخرطوم بسبب تمرد قاده صباحي ود حامد في جبال ميري. وكان صباحي هذا ملازما في جيش الزبير باشا، لكنه تمرد عليه وتركه في دارفور. ونجح حسن باشا في إنهاء التمرد واعتقال صبحي وجلبه أسيرا للأبيض. (أضاف الكاتب في الهامش أن حسن باشا حلمي كان مديرا لكردفان ثم لدارفور. ومن إنجازاته في كردفان حفر فولة في الأبيض عام 1875م).
    وخاف الناس من المدير حسن باشا وأسموه (العاضي) نسبة لما كان يقوم به مع الذين يغضبونه. كان يأمر بإحضار المغضوب عليهم وحلق شعر رؤوسهم، ليقوم بعضها بأسنانه. وأعلم بأن ذلك اللقب لم يعط للرجل عبثا، فقد رأيت بعيني آثر عضة الباشا على رأس الرجل التُّمامي عيسى أبو شاولو. ونال سليمان النور، ذلك الرجل الظالم لأهله، 1000 جلدة (500 جلدة في يومين متتابعين) بأمر من حسن باشا. إِثرِ ذلك مات سليمان بعد أن نال عقابه.
    وفي تلك الأيام كان ناظر الحوازمة عبد العال هو حماد أسوسة، وكان معه قاضٍ سبق لي العمل معه في التدريس بعد عودتي من الرهد. وفصل حسن باشا ذلك القاضي من عمله لعصيانه لأوامره، وعينني مكانه. وكان راتبي الشهري يبلغ عشرة ريالات (أي 200 قرشا)، يُدْفَعُ لي من خزينة الأبيض كل ثلاثة أشهر.
    وكان الناظر حماد أسوسة يقيم في تلك الأيام في قريته القريبة من الحمادي، ومن فريقه في البِرْكة. وكانت هنالك قرى كثيرة حول البِرْكة. وكان الحوازمة الرواوقة يقيمون بالقرب من كوبي، ولم يكونوا حينها قد تحركوا للجنوب. وكان تاور ﻛﺮﻛﺘﻴﻠﺔ (والد سومي تامر، الشيخ الحالي) هو شيخ الحوازمة الرواوقة، وكان يدفع العشور والضرائب للحكومة عن طريق الناظر حماد أسوسة، الذي كان يدين له بالولاء، ولو عَلَى مَضَض. أما الحوازمة الحلافة فقد كانوا في الدليبة والصباغة، وكان نواي ود دفع الله هو شيخهم. وكان يدفع العشور والضرائب أيضا عن طريق الناظر حماد أسوسة.
    وكانت أبقار الحوازمة عبد العال تجوب المنطقة التي هي الآن دارهم، بينما كان رقيقهم يقيمون في أرض القوز. ولم تتخط فرقانهم جنوب دبِري قط، رغم أنهم كان يغزون باستمرار جبال النوبة لجلب الرقيق، ويغزون المسيرية والحمر لنهب ماشيتهم. ويقوم فرسانهم أيضا بغزو الجنوب لصيد الزَرافات والأفيال. وكان التمام يقيمون في كازقيل، ولم يرحلوا عنها إلى علوبة إلا بعد المهدية.
    وقبل خمس أعوام من بداية المهدية كان مدير الأبيض هو محمد باشا سعيد (المسمى “جراب الفول”). وغاب ذلك المدير ذات مرة عن المدينة وولى مكانه لرجل من الجعلين اسمه الياس ود أحمد أم برير. وفي ذلك الوقت كان السلطان علي كنونة هو شيخ القديات، ويقيم في المنطقة حول ملبس وبُربُر وعلوبة. وكان ذلك السلطان يرغب في توسيع مناطق حكمه، بل كان يطمع في الأبيض نفسها. وعندما غاب مدير المديرية تمرد ذلك السلطان، وانضم له تاور شيخ الرواوقة. وأنضم له أيضا الحمر والدبب والجوامعة والتكارير. وخالفهم في تمردهم شيخ الحوازمة الحلافة وأولاد عبد العال. ووقفت كل كردفان تقريبا ضد الشيخ علي كنونة. وعارضه أيضا قريبه إسماعيل الأمين والبديرية بقيادة عبد الصمد وعبد الرحيم ود الطاهر ونصري محمد (ذكر الكاتب هنا في الهامش أن عبد الصمد وأخاه عبد الرحيم طاهر كانا يعملان بصورة رسمية مع الحكومة كصائدي رقيق، ويشاركانها الربح مناصفةً).
    ووقعت المعركة في عيفانات بالقرب من كوبي. وفيها قتل الشيخ علي وكل من كانوا معه تقريبا. وكانت الحكومة قد أرسلت 500 من الجنود ومعهما مدفعين ضد أي طرف يثبت أنه كان مخطئا. كانوا هؤلاء الجنود يحاربون ذلك الشيخ الذي رفض تنفيذ أوامر الحكومة وتمرد عليها. واستمرت مطاردة الشيخ على وجنده طوال اليوم، منذ طلوع الفجر إلى مغرب الشمس. وغنمت قوات الحكومة منهم الكثير من البنادق والإبل والحمير.
    وكان الناظر أحمد أسوسة قد تُوُفِّيَ قبل وقت قصير من وقوع تلك المعركة. وتولى النظارة من بعده ابن أخته قطية ود الشريف أسوسة. وكنت أنا وقطية قد شهدنا تلك المعركة. ووقفت أنا بالقرب من جنود المدفعية “المدفعجية”. كانوا قد أطلقوا أربع قذائف، طارت كلها فوق رؤوس أعدائهم ولم تصبهم بأذى. والحق يقال، كانوا لطفاء مع قادة العدو، ولم يكن يرغبون في إيذائهم، إلى أن حضر أحد ضباط الحكومة وهو في غاية الغضب، وحذر المدفعجية بأنه سيقطع رقابهم إن لم يحسنوا من تهديفهم. فخاف هؤلاء وأصابت القذيفة التالية جمع كبير من جنود الأعداء وقتلت معظمهم.
    أتذكر قبل سنوات طويلة من قيام تلك المعركة، وأنا في نحو العاشرة من العمر، حدثت مشكلة بين “أولا عبد العال” أنفسهم، أدت لمعركة بالقرب من جبل أبو عريف (يبعد ذلك الجبل مسافة عشرين ميلا شمال شرق الدلنج بحسب ما أضافه الكاتب في الهامش) بين دار بتي ودار جواد وأولاد غبوش. وقُتل في تلك المعارك بعض أولاد غبوش وفر الآخرون. ونشبت المعارك مرة أخرى بالقرب من الفيض، وهزم فيها “أولاد غبوش” وقُتل منهم في ذلك اليوم نحو مائة رجل. وكان سبب تلك المعارك في نظري هو حق السقيا في فولة “أم عرق” بالقرب من “أبو عريف”.
    وفي تلك الأيام كانت الحكومة معتادة على إشراك كل فرقان الحوازمة (“أولا عبد العال” والرواوقة والحلافة) في فولة صغيرة عند بلكم أم صبيغة الواقعة بين كازقيل والبِرْكة. وكانوا يتسلمون عند تلك الفولة جِزْيهم (ليس واضحا إن كان المقصود هو أن الحكومة كانت تتسلم منهم ما تفرضه عليهم من ضرائب وعشور الخ. المترجم) التي كانت تشمل 100 من الرقيق و100 من البقر و1000 قطعة من الجلود، إضافة للسمن والقطع الفضية. ويُلْحَقُ المسترقون بالجيش، وفي الأبيض تقسم الأبقار على بيوت كبار زعماء المسبعات والكنجارة، الذين كانوا يوالون الحكومة.
    وعندما وصل المهدي إلى قدير، أرسل لشيوخ المناطق جنوب الأبيض طالبا منهم عدم دفع أي ضرائب للحكومة، ولكنه لم يدعهم لإحداث أي ضرر أو أذى بحكامهم، بل دعاهم لمعاملتهم بالحسنى. وفي ذلك الوقت كان من اتبعوا المهدي يٌسمون “الدراويش”، غير أن الاسم تغير لاحقا إلى “الأنصار”.
    وسمع مدير المديرية سعيد باشا بما فعله المهدي فأرسل إلى الشيوخ (ليسألهم عن موقفهم من المهدي). وتبرأ الشيوخ أمامه من المهدي ومن أي صلة به، وقالوا بأنهم “أبرياء”. غير أن الحكومة خشيت مما قد يحدث واستدعت كل المسؤولين للأبيض. غير أني لم أنفذ ذلك الأمر. وفي تلك الأيام قام حامد ود السنجك (قائد البديرية) بالإغارة على قبيلة منقلا في “أبو سنون” ونهب منها بعض أبقارها وسار بها مفتخرا بفعلته إلى مكان قريب من “أبو حراز” (“أبو سنون” بحسب شرح الكاتب هو جبل شهير يقع على بعد 25 ميلا شمال الأبيض على طريق سودري). وأمر ناظر الحوازمة محمد علي الشايقي البديرية بإعادة الأبقار لأصحابها، ولكنهم رفضوا أمره، وأساؤوا إليه، واصفين إياه بأنه مجرد “جلابي”، وأن المهدي قادم. ووعد مدير المديرية بإعفاء البديرية من الضرائب لثلاثة أعوام قادمة إن هم ردوا الأبقار لأصحابها وأمسكوا – هم والدناقلة – عن قتال الآخرين، وأمرهم بالإسراع في تنفيذ ما طلبه منهم. غير أن الجميع كان ينتظرون حتى تتبين لهم حقيقة المهدي. فإن كان هو “المهدي” بالفعل، فسينضمون إليه (وستفعل ذلك الحكومة أيضا). وإن لم يكن الرجل مهديا بالفعل فستقْتَله الحكومة بلا ريب.
    وحمل أعضاء وفد مكون من أربعين شيخا – كنت من بينهم- رسالة من الحكومة أحضرها لنا عبد الرحيم ود الطاهر شيخ البديرية إلى الدناقلة. وتحركنا من الخور القريب من “أبو حراز” على طريق الأبيض. وبينما نحن في طريقنا إليه هاجمنا بعض الناس وقتلوا عبد الرحيم وأخاه عبد الصمد، وشيخا مهما آخر. ثم أقبل علينا عدد كبير من الدناقلة ولكن تم صدهم، وخلفوا ورائهم 500 من القتلى. وفر الباقون إلى إحدى القرى. ودمر أعدائهم جنائنهم، وقطعوا أشجار نخيلهم، وحطموا سواقيهم، بل وردموا الآبار، واقتلعوا البصل المزروع من تحت التربة. وفي صباح اليوم التالي استسلم الدناقلة، وتم العفو عمن لم يشارك في القتال. ثم أحرق كل شيء كان بالقرية التي لجأ إليها أولئك الدناقلة (شرح الكاتب هنا ببعض التوسع أسباب الخلاف على الزعامة بين الدناقلة وناظر البديرية).
    وهزم المهدي جنود الحكومة في قدير وتقدم نحو جبال الكدرو. وذهبت إلى المهدي في قرية الليّونة (على بعد أميال قليلة شمال الكدرو على طريق الأبيض – دلَّامي) بينما كان في طريقه نحو الأبيض. وجدته رجلا مربوع القامة، عريض الوجه، وممتلئ الجسم، وفي أسنانه الأمامية فلجة، وله لحية ضخمة. وكان لونه شاحبا نوعا ما. كان رجلا تقيا، يداوم على قيام الليل ويكثر من البكاء في صلاته.
    ولم يكن الخليفة عبد الله (وشقيقه يعقوب أمير الجيش) بغريبين عن هذه المنطقة. كانا قد قدما إلى المهدي من الغرب في الأيام الأولى في رفقة والدهما ووالد محمود، الذي غدا أميرا فيما بعد. كان محمود يومها في سن صغيرة. وكان معهم أيضا عيسى زكريا. قضوا جميعا مع فريقهم فصل الخريف في السُّنجُكاية مع موسى باجون والد العمدة الحالي ابوهم موسى. وزرعوا في ذلك الخريف في نفس المنطقة التي أقيم بها سوق الآن. كنت قد قابلتهم وهم في طريقهم للالتحاق بالمهدي. وكانوا يخفون نيتهم تلك. وفي ذلك الوقت لم يكن للخليفة غير ثور واحد وبقرة. وتوفي والد الخليفة قبل أن يكمل رحلته، في “أبو رُكبة” التي لا تبعد كثيرا عن الدويم. إلا أن الخليفة واصل المسير إلى الجزيرة أبا، حيث قابل المهدي، الذي أعطاه راية وسماه خليفته.
    كان الخليفة عبد الله رجلا نحيفا وطويلا، وله لحية كبيرة، ووجه نحيل مُدَبَّب لا يخلو من شحوب. كان رجلا هادئا، لا يبادر بالكلام مع أحد، إلا أن يرد على من سأله شيئا. وكان أخوه يعقوب رجلا قوي البنيان، شاحب اللون وعلى وجهه آثار الجدري.
    وتقدمنا من “الليّونة” حتى وصلنا “البِرْكة” عند الصباح الباكر، وقضينا فيها ليلتنا تلك تحت شجرة عرديب لا تزال موجودة إلى الآن. وفي صبيحة اليوم التالي بدأنا رحلة الذهاب إلى كازقيل شمالا. وسار المهدي معنا على قدميه إلى منتصف الطريق للتدليل على تواضعه. وقضينا ذلك اليوم في كازقيل وبتنا فيها تلك الليلة. وتوقفنا في اليوم التالي عند “فولة علوان”، وقضينا ليلتنا في قرية اسمها “كابا” تقع على بعد خمسة أميال جنوب غرب الأبيض. وفي الصباح اتجهنا صوب “فولة أبو صفية” القريبة من الأبيض. وأدينا صلاة الجمعة في ذلك اليوم في الطريق. وأطلق علينا جنود مدفعية الحكومة قذيفة علينا ونحن في ذلك المكان الذي صلينا فيه.
    كانت الأبيض محصنة بسور ترابي يبلغ نحو مترين عرضا وثلاثة أمتار ارتفاعا. وتقدمنا للهجوم، وبلغنا قلعة المدينة حيث كان المهدي يقف تحت أقواسها. غير أن جند الحكومة صدونا فتقهقرنا نحو “فولة أبو صفية”.
    وكان أحد الجعليين النافعاب (اسمه عبد الله ود إبراهيم) قد حاول في الليلة السابقة قتل المهدي عندما كان نائما في “كابا”. غير أن الست طلقات التي حاول أن يطلقها عليه لم تصبه. وقُبِضَ على عبد الله وأُحْضِرَ ليمثل أمام المهدي. سُر المهدي بالرجل، وقال لمن حوله بأن هذا “فارس”، ومنحه “راية” وجعله واحدا من الأمراء.
    لم يكن لدى أنصار المهدي أي بنادق، فقد كان يَحْرِمَ استخدامها. لذا قرر أن يعمل على تجويع الحامية التي كان يحاصرها ويحقق غرضه دون اللجوء للقتال. وبالفعل استسلم من كانوا يدافعون عن المدينة بعد أن نفد ما عندهم من طعام.
    ولا تزال آثار الطلقات باقية في قلعة المدينة، وهي بالطبع لم تكن من عمل الأنصار، ولكنها أطلقت عقب وفاة المهدي، عندما كان عمه الشريف محمود حاكما على الأبيض. وفي تلك الأيام تمرد الجنود السود (الذين كانوا قد تخلوا عن خدمة الحكومة) على نائب الشريف محمود، واسمه هاشم ود أحمد. (ذكر الكاتب في الهامش أن اسم ذلك الرجل في مؤلف ماكمايكل “قبائل كردفان” هو الهاشمي). وأحتمى هاشم ود أحمد بالقلعة، فأطلق عل المتمردون نيران بنادقهم عليها، حتى خرج لهم، فأحاطوا به.




    https://sudanile.com/archives/134839https://sudanile.com/archives/134839


    كبر
                  

06-09-2021, 07:19 PM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: Kabar)

    السلام عليك الأخ كبر
    وكل عام وأنتم بخير. ورحمة الله على زميل المنبر الدكتور الدين عثمان.

    بالنسبة لي, المشكلة ليست في هل دلس البروف الهاشمي؛ ولكن لماذا؟
    Quote:
    ونتمنى أن يلتفت صديقنا الهاشمي لهذه الملاحظات والعمل على تنقيح الترجمه

    مخير الله. ظني أنو هنا يسمع ويرى (أو سمع وتظاهر بالصمم). من حقك أن تسمي ما قام به صديقكم "إشكالات". كونك وجدت له العذر من بعد كل ما تقدم لا يدفعني إلا إلى القول بإن ليس لدي رغبة في خذ وهات في غش وتدليس في التاريخ أثبِت بأدلة واضحة وضوح الشمس في قيظ النهار. العملو ده شغل "ني". وليس شغل من يحترم المهنية والأمانة الأكاديمية أو يعبأ بهما مثقال ذرة.

    شكرا على المرور.




                  

06-10-2021, 05:31 PM

Kabar
<aKabar
تاريخ التسجيل: 11-26-2002
مجموع المشاركات: 18089

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر ال (Re: مازن سخاروف)


    معاذ عبد الله..
    انت قلت باتهامات كبيرة في حق بدر الدين حامد الهاشمي ، ولم تسمع دفوعات حولها ، واعتبرت انك توصلت لخلاصات غير قابلة للنقاش..فهل هذه امانة علمية؟
    فما هو التدليس؟ ممكن تعريف دقيق للتدليس؟
    فما هو الغش الأكاديمي؟
    هل بدر الدين حامد الهاشمي نقل جهد اخرين ونسبه لنفسه؟ يعني وانت بتحب اللغة الإنجليزية والمفهوم الذي اقصده هو:
    Plagiarism
    ولماذا تتخوف من ترجمة هذه القصة؟ اقصد قصة الشيخ عبد الله ابوجلحة..
    R.Salmon
    كاتب عرضحال ساكت ، وجهده الخاص به عبارة عن عشرين سطر. فكيف تجعل منه (كاتب) اول او ثاني؟ ماهو مفهوم الكاتب عندك؟
    نيوبولد كتب حواشي على القصة الأصلية ، فهل من يكتب حواشي هو كاتب لنص قصة الشيخ عبد ابو جلحة؟
    الكاتب الحقيقي هو الشيخ عبد الله ابو جلحة.
    شهادة الشيخ عبد الله ابوجلحة ، صحيح فيها بعض الوقائع التي تثير حفيظة السوداني لأن هناك افادة قد تزعج البعض مثل الإفادة عن الأمير النور عنقرة وكونه يشرب العرقي ومن آكلي لحوم البشر (بحسب الشيخ ابوجلحة: كانت مزة النور عنقرة من اكباد اطفال الرقيق). فهل هذا مبرر لقمع بدر الدين الهاشمي من المواصلة في ترجمة القصة من الإنجليزية الى العربية حتى يتواصل معها الجمهور السوداني؟
    حكاية التهرب بقفل باب النقاش حول موضوع خطير لا يعني أن لا اواصل في هذا الخيط.
    (الإشكالات) يا معاذ مفهوم موجود ومعروف ، واستغرب لزول مثلك (يزعم انه سادن المعرفة والتأريخ) ومغرم بصديقنا محمد جلال هاشم ، وتحت تحت محمد عابد الجابري ، ويجي يعتبر ان ذكر الإشكالات هو مجرد محاولة للتبرير لبدر الدين الهاشمي.
    نعم ترجمة بدر الدين حامد الهاشمي لقصة الشيخ عبد الله ابو جلحة فيها بعض الإشكالات وسأكتب ملاحظاتي في خيط منفصل..لأن هذا الخيط ليس للفائدة والحرص على المعرفة والتأريخ وانما هو خيط لغرض يخص معاذ عبد الله.
    وكلما تكتر (الأغراض) يجب ان يتسع صدرك للرأي الآخر.
    والسؤال: لماذا يا معاذ عبد الله فتحت هذا الخيط؟ هل تظن أنك تدافع عن المهدية؟
    تحياتي
    كبر

                  

06-12-2021, 09:10 AM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 654

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: Kabar)

    كبر

    Plagiarism

    دي السرقة الأكاديمية أو الإنتحال. ما تلخبت أخوي, سمح؟

    البروف بدر الدين الهاشمي مدلس وكذاب عديل في ترجمتو المذكورة. دي ما مطاعنة. ده مثبت فوق وكلام مباشر بدون تورية. ولو ما عاجبو في ناس معارفه في هذا البورد, ونشرو ترجمتو الماسورة دي في حوش بكري ده. فليكلموه (قال يكلموه قال, كأنو ما عارف مسبقا) يعمل بلاغ إشانة سمعة.

    لماذا فتحت البوست؟ مزااااااج يا كبر. :)


                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de