البديل الواعي

طلاب اعرق و اعظم جامعة بامريكا يتظاهرون من اجل السودان و ضد الانقلاب
السودانيون في كندا يخرجون في ١٢ مدينة يوم ٣٠ أكتوبر..من المحيط إلى المحيط
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-28-2021, 11:01 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
المنبر العام
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-21-2021, 03:44 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 30429

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
البديل الواعي

    03:44 AM September, 21 2021

    سودانيز اون لاين
    adil amin-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    مصطلح جديد
    يا ناس شالو السيدة وخلو حرم
    اتخيل اختزال البلد كلها في شخص تائه ومتوه معاه شعب الله المحتار كلو سنتين حاصل فارغ
    لعنة الانقاذ والكيزان
    خفضت ذكاء السودانيين الثلاثي الابعاد الي الحضيض وبقو يفكرو بي عقل المعاش وما تجود به مصر والسعودية والامارات وقطر وتركيا
    من دنانير ...عايزين يلحقونا امات طه افغانستان والعراق وسوريا واليمن وليبيا وبي نفس الناس
    ما هو البديل الواعي لتجربة الاخوان المسلمين الحقيرة في السودان ومتاهة قحت ؟؟
    شغل مخك ورينا ؟؟؟






                  

09-21-2021, 04:02 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 30429

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: البديل الواعي (Re: adil amin)

    كلاب الحر الخمسة في السودان والاستعباد الايدولجي
    كلب اجرب ادركه العطب= الاخوانجي
    كلب كثير الضجيج وصخب=السلفي
    كلب يلهث من فرط التعب = الناصري
    كلب يجول في موائد العرب= البعثي
    كلب بين سكرة وغغوة يهر دون سبب = الشيوعي
    دي مشكلة السودان الان

    https://top4top.io/
                  

09-24-2021, 02:39 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 30429

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: البديل الواعي (Re: adil amin)

    البدل الواعي يا الحثالة السودانية وادمان الفشل
    تزحو من اعلام الخليج التافه وقرود السيرك بتاعين ترامب ونتنايهو الخمسة
    مصر السعودية الامارات
    قطر تركيا
    وتدخلو في العزلة المجيدة والاعلام السوداني الحر
    البرنامج الوطنية في السودان بعد الاستقلال ثلاثة بس
    الحزب الجمهوري السوداني اسس دستور السودان 1955
    اتفاقية اديس ابابا ودستور 1973 وقوانين 1974 الحكم الاقليمي
    اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 والمحكمة الدستورية ورؤية الحركة الشعبية الام
    غير كده تراهات وخواء مزخرف ومشين لن يخرجنا من متاهة شعب اسود ا طلاقا
    والزمن بينا
                  

09-25-2021, 03:21 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 30429

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: البديل الواعي (Re: adil amin)

    بدل الشمولي المايوي البعثي الناصري الشيوعي المغطي دقنو دولة الراعي والرعية والريع والرعاع والمخابرات المصرية والعسس
    يراهن علي الشعب الواعي والبرنامج الواعي يجري لي امريكا يخوف بيها جنرالات الشركة القابضة المصرية
    وبدا سيرك الفضائيات الخليجية من جديد
    سهة لو سالانك عايز تخترع العجلة ليه
    جدعت دستور 2005 والمحكمة الدستورية وجبت وثيقة دستورية 2019زي وشك وما نزلتها للشعب في الاعلام ليه يقيمها
    عملت سيرك مع حركات مزيفة في جوبا وقلت بتحل مشكلة دارفور فتحت النار في الشرق والاوسط والشمال
    انت ما عايز تحترم انجازات ما قابلك ليه ولا عايز تحترم البرنامج الوطنية السودانية ومباري لي صدام حصين وعبدالناصر وقاعد

    في راسنا وترفس ما قادر تغطي حتي ال17 ولاية قبيحة في السودان
    وصلت وين مع الحلو وعبدالواحد نور دبل هم حركات كفاح مسلح لا مرتقزة مع حفتر ولا السراج زي ميناوي وجبريل
    هسة باقي لي 17 نوفمبر 2021 حوالي 40ى يوم
    شنو المهم في المرحلة دي لثبيت الدولة المدنية لمن يمشو العسكر
    ومنو رئيسك المدني ولي برضو تجو يا فضايح تفرضو كل فريق زولو وده اذا وصلتو 17 نوفمبر ذاتو
    ليه ما حددت برنامج تحول ديمقراطي حقيقي ونزلتو لي الشعب مادة مادة في اعلامك الممل والمزيف
    والمليان شيوعيين وبعثيين وناصريين وعلماء تدليك روحي بتاعين الترابي لحدي هسة \
    تجري للخليج واعلامهم المبهرج لي شنو
    والله العرب ديل والمصريين من المحيط لي الخليج ما بعرفو التكتح عن السودان الحضارة والرسالة والشعب السوداني وايقوناته الحقيقية \
    لحدي الليلة
    وانت قاعد تسوط في دولة الراعي والرعية والريع والرعاع الفضحا ابراهيم منعم منصور
    وفي شالو السيدة وخلو حرم
    الحكم الاقليمي ضرورة لكل السوداان وباسس ديمقراطية
    الدولة المركزية المشوهة هي مشكلة السودان
    غالبك ترجع الاقاليم وتعمل فيها انتخابات حقيقية وتفكنا من ال17 ولاية دي نهائي
    كل حاكم اقليم منتخب وبرلمان اقليم منتخب ومجلس محلي اقليم منتخب وادارة اهلية جنسية خضرا مسؤلين من اقليمهم وموارده ايضا
    عشان نتحرر من النهب والدول الناهبة للسودان والمفضوحة وادواتها الرخيسة نهائي
    غالبك تجيب تسعة قضاة في المحكمة الدستورية
    غالبك تفعل المراجع العام والدكلاريشن
    حدد داير شنو
    عايز تبني دولة ولي عايز تصفي حسابات ولي عايز تشبع نرجسيتك في الاعلام والاستوزار والامتياازات الفارغة\
    يا خ عليكم الله رجعونا لي ما قبل المصالحة الوطنية عديل وخلو اللف والدوران
    الحكم الاقليمي ونشوف بعد داك السودان بمشي وين
    البعثي والشيوعي والناصري والجنرالات ما بتجيبهم الانتخابات حتي بعد مليون سنة ضوئية في اعلام حر ومحكمة دستورية
    ودي الازمة الان
    هذه الدول الرخيسة اذا تحرر الشعب السوداني من ادواتها في السودان بعلم الاستقلال الحقيقي والدولة الديمقراطية والمؤسسات
    بتلجا لاساليب خسيسة او حتي حرب مباشرة وخصوصا مصر دي ...
    عشان كده احسن نرجغ المؤسسات القوية والجيش القوي والشعب الواعي ونضع الجميع في مواجهة الحقيقة
    انه مشروع الاخوان ده من 1978 لحدي 2021 مااااااااااااااااا نااااااااااااااااافع
    وعمل البلد مذبلة ولا يمكن البناء عليه دولة وطنية \شوف بس الفرق بين الجنسية الخضراء وبين الرقم الوطني المضروب
    عشان تعرف انت ضايع كحضارة وكشعب حتي الان
    وقاعد في اللامبلاة حتي ما عايز تتحرك برفع علم الاستقللال الحقيقي في بيتك
    وليس علم العمالة والاتزاق والخساسة في السياسة بتاع مايو ده
    وعالق بين ايتام الترابي النجسين وبعاعيت مايو السفلة
                  

09-25-2021, 04:14 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 30429

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: البديل الواعي (Re: adil amin)

    البعثيين البنعقو في الفضاءيات السودانية والاذاعات
    من هو صدام حسين؟؟؟

    الفرق شنو بينو وبين البشير
    والله اكبر اهانة لي شعب السودان وحضارة السودان
    يكون لسه في عاقب بعثيين وناصريين وشيوعيين قاعدين في راس الناس بي المحاصصة ويرفسو في الختمية والانصار والحركة الشعبية والجمهوريين
                  

09-26-2021, 04:14 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 30429

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: البديل الواعي (Re: adil amin)

    Quote: الشفيع خضر يتحدث عن فشل الحكومة ويكتب نحو مشروع وطني..شعب السودان يمهل ولا يهمل!
    تم النشر منذُ 25 ثانية
    اضف تعليقاً
    مصدر الخبر / السودان نيوز


    ومرة أخرى، ليست الأولى ولن تكون الأخيرة، تضجّ أجواء البلاد بأخبار انقلاب عسكري كانت المجالس وبعض صحائف وسائط التواصل الاجتماعي قد همست به من فترة قبل حدوثه، أو للدقة قبل الإعلان الرسمي عن كشفه وإجهاضه. هناك بعض الأحداث المتشابهة تلازمت مع كل ضجيج أثارته أخبار الانقلابات هذه، وتشكل هذه الأحداث المتشابهة مادة دسمة لعشاق التحليلات ورسم السيناريوهات، ولكننا لن نتوقف عندها في هذا المقال، وإنما نوردها فقط للتذكرة والتنبيه. فبالنسبة لأخبار المحاولة الانقلابية السابقة في العام الماضي، والتي ملأت أخبارها الصحف مع بدايات استعدادات البلاد للحظر الصحي بسبب جائحة الكورونا، جاء في إحدى الصحف أن”مصدراً في الاستخبارات العسكرية، كشف عن تخطيط لانقلاب عسكري بقيادة إسلاميين في الجيش وبعلم عدد من العسكريين في مجلس السيادة!”. وأيضاً، نُسبت آنذاك تصريحات لقياديين في الحرية والتغيير أنهم كشفوا مخططاً انقلابياً ضد الثورة، وأنهم أبلغوا مجلس الوزراء. ثم اكتملت تلك الدراما بحدثين آخرين، الأول مظاهرات أنصار النظام البائد أمام ميدان القيادة العامة، مطالبين الجيش بالتدخل وإسقاط الحكومة المدنية. أما الحدث الثاني، فجاء في تقرير صادر عن مشروع التوازن العسكري في الشرق الأوسط التابع لمركز دراسات الأمن القومي الإسرائيلي، يقول إن تحالف قوى الحرية والتغيير يخطط، متحالفاً مع مليشيات عسكرية، للإطاحة بالشق العسكري في الحكومة الانتقالية!، وأن الحرية والتغيير ستستثمر تواجد بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان (يونيتامس) لتفكيك المؤسسات العسكرية السودانية وبناء مؤسسات من قوى سياسية جديدة!، وأن الحكومة المدنية تستعين بمستشارين أجانب، وتتلقى خدمات لوجستية من خمس شركات أوروبية! أما رد الفعل الرسمي على تلك الأخبار، فجاء تصريح للسيد رئيس مجلس السيادة يؤكد فيه أن قيادة القوات المسلحة بكل فصائلها تعمل في تناغم بهدف حماية الوطن والثور، ويستنكر انتشار الشائعات من جهات مغرضة تستهدف زرع الفتنة بين الجيش وقوى الثورة والتفريق بينهما، مشدداً على ثبات موقف الجيش وأنه لم يتغير بصفته داعماً للتغيير. أما بالنسبة لمحاولة الانقلاب التي أعلن عنها يوم الثلاثاء الماضي، فأيضاً تناقلت الوسائط أخبارها قبل فترة، حيث ورد في الصفحة الرسمية للإعلامية نسرين النمر أن مصدراً موثوقاً أكد للصفحة توافر معلومات مؤكدة للجيش السوداني عن محاولة انقلابية وشيكة، خطط لها ضباط نظاميون بقيادة أحد أحزاب المكون المدني! وأيضاً تكاملت الدراما مرة أخرى بارتفاع وتيرة الانفلاتات الأمنية في العاصمة والأقاليم، وأنها تتم وكأنها وفق مخطط مرسوم بعناية، وبازدياد الشد من الأطراف أيضاً بارتفاع وتيرة الصراعات الدموية بين القبائل، وبمحاولات استغلال التحركات والاحتجاجات المطلبية المشروعة في الأطراف، وخاصة في الشرق، والسعي لإلباسها ثوب المناداة بالانقلاب العسكري. وكما أشرت في السطور أعلاه، لن أدخل في تحليلات واستنباط سيناريوهات حول حدث الانقلاب العسكري، بل أقفز مباشرة إلى القول بأن أي حديث عن محاولة الانقلاب، حقيقة كانت أم فبركة أو مجرد حلم وأمنية، اختباراً أو جساً لنبض الشارع…، أي حديث أو شروع عملي لانقلاب عسكري…، هو ليس محاولة لضرب الحكومة المدنية الانتقالية، كما تدعي هذه الأحاديث، وإنما لضرب وإجهاض ثورة ديسمبر العظيمة. وهذا ليس بجديد، إذ منذ انتصارها المبهر في 30 يونيو 2019، والثورة السودانية تواجه خطر الفخاخ المنصوبة لزرع الفتنة بين قواها وبين مكونات قيادات الفترة الانتقالية، تمهيداً لتفجيرها من داخلها والانقضاض عليها. واليوم، تعدى الخطر على الثورة مرحلة الكمون إلى مرحلة الهجوم المباشر، مستفيداً من عدة عوامل، كلها يمكن أن تصيب الثورة في مقتل إذا لم ننتبه، نذكر منها ثلاثة فقط:



    أولاً، ما أنجزته الثورة حتى الآن لا يتعدى إزاحة الغطاء السياسي للإنقاذ، بينما البنيان الذي بنته الإنقاذ في ثلاثين عاماً لا يزال موجوداً متماسكاً ومسيطراً على كل مفاصل الدولة، بل ويصرّف شؤون الحكم، مستخدماً كل مهاراته المكتسبة في الحفاظ على بؤر الفساد والإفساد، وفي التلاعب بقرارات الحكومة الانتقالية، وفي تهيئة الأجواء الملائمة للانقضاض وعودة الغطاء السياسي للإنقاذ بوجوه جديدة. لقد كتبنا قبل عامين تقريباً، إن انتصار الثورة سيظل جزئياً وغير مكتمل، ما دام توقف عند الإطاحة برأس سلطة تحالف الاستبداد والفساد، وغطائها السياسي، بينما جسد هذا التحالف باق ينخر في عظام الثورة وينسج خيوط غطاء سياسي بديل، لينقض ويحكم من جديد بقوة الدم المسفوح. صحيح، من الصعب أن يتمكن هذا الجسد المتخثر من استرداد السلطة، لكنه إذا لم يُلجم، سيواصل زعزعة وإرباك الوضع وتهديده، وأبداً لن يهمه أن تدخل البلاد في نزاع دموي شرس، أو تتمزق. فتحالف الفساد والاستبداد لن يبتلع ضياع ما راكمه من ثروات ضخمة وهو في الحكم. وهي ثروات لم تُجنَ بكدح عرق الجبين أو بتدوير رأسمال متوارث، وإنما بإستغلال يد السلطة في نهب موارد البلاد وأحلام مستقبل شبابها. وبما أن هذه الثروات لم تُمس حتى اللحظة، ويجري استخدامها في التحضير الجدي للانقضاض على الثورة، وأن الجرائم البشعة التي ارتكبتها الإنقاذ لاتزال دون مساءلة أو عقاب، وفي ظل وجود مجموعات لا تزال في مواقع متنفذة وهي تدين بالولاء للنظام البائد، وتسعى سعياً محموماً للانتقام من الشعب ومن ثورته، ستكون منا غفلة قاتلة إذا لم ننتبه إلى أن تحالف الفساد والاستبداد يسعى لخلق غطاء سياسي جديد، ينقض به على الثورة، مكرراً المحاولة تلو المحاولة.

    ثانياً، الأداء الضعيف للحكومة الانتقالية في تنفيذ مهام الانتقال المنوط بها انتشال الوطن من دمار وخراب الإنقاذ، والعمل على إصلاح الحال الآني، ثم الانطلاق لفتح الباب أمام المشروع النهضوي للأمة السودانية. لكن، حكومة الانتقال فشلت فشلاً ذريعاً في كل ذلك، حتى وكأن الناس انفضوا من حولها، هي وحاضنتها السياسية!



    ثالثاً، حالة التشظي والانقسام وسط قوى الثورة، المدنية منها والمسلحة، وما نشهده من تراشق وخلافات بينها وصلت حد التشكيك والتخوين، لم يكبحها أو يمنعها الوضع المعقد لمسار الثورة والذي يتطلب تكاتف وتوحد الجميع أكثر من أي وقت آخر، ولم تعدها إلى رشدها نداءات أرواح الشهداء أن نحافظ على ما نصرته وروته بدمائها وأرواحها، وأن الخائن الحقيقي، هو من لا يأبه لهذا الوضع المعقد لمسار الثورة، ولا للمنعطف الخطير الذي تمر به البلاد، ويصم أذنيه عن نداءات الشهداء، وهو لا يدري، أو يدري ولا يهتم، أنه بهذا المسلك يفتح أوسع الأبواب لأعداء الثورة. وكما رددنا كثيراً، ولن نمل التكرار، صحيح ظلت النخب السودانية منذ فجر الاستقلال، ولأسباب سياسية واجتماعية وتاريخية وجهوية، تتخاصم وتتصارع حقباً طويلة، لكن، آن الآن أوان أن ترتقي إلى مستوى ومصاف وروح ثورة ديسمبر/كانون الأول العظيمة، وأن تقتنع بأن خطراً داهماً يتهددها جميعاً، ويجعل الوطن كله في مهب الريح، وأن ما يجمعها، في الحد الأدنى الضروري للحياة، أقوى مما يفرقها، وأنه آن الأوان لكيما تلتقي بجدية وإخلاص لصياغة واقع جديد في السودان، فتحت أبوابه ثورتنا المجيدة، واقع يحقق أحلامنا جميعاً في كسر الحلقة الشريرة واستدامة الحرية والديمقراطية والسلام والعدالة، إنصافاً لشعبنا الذي ظل صابراً لعقود من الزمن، ولم يحصد سوى الريح.



    قوى الثورة المضادة، اغترت بأداء أجهزة الانتقال الضعيف، وبتمزق وحدة تنظيمات قوى الثورة، وتجشأت فرحاً حين ظنت أن الإحباط تمكن من الثوار، وأن الفرصة أتتها لإخماد شعلة الانتفاضة، وهي لا تدري استحالة أن تطفئ جذوتها، مثلما لا تدري أن خروج شعب السودان إلى الشوارع في ديسمبر 2018، كان إعلاناً صريحاً وواضحاً برفضه مواصلة التفرج على خشبة الحياة وهي تتهاوى في كل بقاع الوطن، وترجم هذا الرفض إلى هبة جماهيرية كاسحة، ثورة كاملة الدسم، لا يقودها ولا ينظمها ولا يستغلها أي حزب أو تنظيم سياسي، ثورة حظيت بإجماع شعبي، الأول من نوعه في تاريخ السودان المستقل، وليس وارداً أن تُحسب لهذه الجهة أو تلك، ثورة يمكن أن تتعدد مراحلها، وتعترضها صعاب وعرة وانتكاسات مؤقتة، ولكنها ستواصل سيرها إلى الأمام، ثورة فجرها شباب السودان بكل طوائفهم ومدارسهم وتياراتهم، بعضهم يلامس السياسة بشكل مباشر أو غير مباشر، ولكن الأغلبية لم تقترب منها، تنادوا من كل فج عميق مطالبين بالتغيير لأجل تحقيق ذات الهدف في الحرية والسلام والعدالة والعيش والكرامة. فهم ذات شباب “النفير” الذي هب يومها لدرء كارثة السيول والأمطار، وذات شباب مساعدة المرضى المحتاجين في شوارع أقسام الطوارئ والحوادث بالمستشفيات، وذات شباب الصدقات وإفطار الجوعى والمعوزين في شهر رمضان وغيره، وشباب جلسات التلاوة والتفسير، وشباب المساجد عقب صلاة الجمعة، وذات شباب عديل المدارس، وشباب الأندية والجمعيات الثقافية، وشباب فرق “الكورال” الموسيقية والفرق المسرحية… وغيرهم. هولاء الشباب، بزحفهم المقدس في شوارع السودان، وبهتافهم الموحد المليء بالقيم الإنسانية الخالدة، تخطوا وصفات الثنائيات الكلاسيكية، من نوع يمين ويسار، أو رجعي وتقدمي، أو علماني وديني، وغيرها، ليؤكدوا تمددهم ليضم كل الشرائح السياسية والاجتماعية والثقافية والدينية وحركة المجموعات الإثنية والقومية…الخ، وليحافظوا على جذوة الثورة متقدة، وعلى تجلياتها في وعيهم الثوري وصمودهم وثقتهم في نفسهم، واستعدادهم لإشعال الشوارع مواكب وهتافاً وحماية للثورة بالروح والدم، ولإلحاق شر هزيمة بأي تطاول مضاد أو مخططات انقلابية تتربص بالثورة، وتسعى لاختطاف الأمل وقتله. وشباب السودان فعلاً يمهل، ولكنه لا يهمل ولا تتمكن منه اللامبالاة.



    والآن، لا يمكن أن يستمر العمل كالمعتاد، لا بد من وقفة مراجعة دقيقة وصارمة، ولا بد من إعادة النظر في ترتيب الأولويات، بعيداً عن التحليلات التي لا طائل منها، وبعيداً عن الملاومات والعتاب المتبادل، وبعيداً عن تكرار تحديد مواقيت لا يؤبه لها لتنفيذ هذه المهمة أو تلك، مثل الحديث الواهم حول تكوين المجلس التشريعي الانتقالي، وبعيداً عن محاولات التنصل من الأخطاء الذاتية القاتلة. بعيداً عن كل ذلك، وإقراراً واضحاً بأن قيادة الفترة الانتقالية كادت تفرط في الثورة، وربما “التالتة واقعة”، أرى اختصار مهام الانتقال في الأربع قضايا التالية:

    الأولى: بدل الحديث العام والهلامي عن إصلاح الخدمة المدنية وإصلاح القطاع العسكري، أرى التركيز على تصفية قوى الثورة المضادة في كل المواقع المدنية والعسكرية، وتقديم كل من ارتكب جرماً إلى العدالة، بما في ذلك جرائم الفساد. أما الإصلاحات بمعناها الواسع والشامل فتترك لوقت آخر. أقوى سلاح داعم على هذه الخطوة، هو مخاطبة الشعب واحترام عقله وقوته الضاربة.



    الثانية: الشروع فوراً في تكوين مفوضية الخدمة القضائية والعدلية، ومجلس القضاء العالي، والمحكمة الدستورية…، وغيرها من أجهزة العدالة، وهناك عشرات الاقتراحات حول هذا الأمر، ومئات الكفاءات التي يجب الاستماع إلى مبادراتها في هذا الشأن.

    الثالثة: التكوين الفوري لمفوضية صناعة الدستور والمؤتمر الدستوري، وتحديد جدول زمني لإنجاز المؤتمر الدستوري وكتابة الدستور.



    الرابعة: التكوين الفوري لمفوضية الانتخابات وتحديد جدول زمني لإجراء الانتخابات.

    فلتركز الحكومة الانتقالية على إنجاز هذه المهام الأربعة كأولوية قصوى لا تعلو عليها أي مهام أخرى، ولتتم مناقشة قدرتها على ذلك بكل صراحة وشفافية، فإما هي قادرة على التنفيذ، أو فلتترجل لحكومة كفاءات بعيداً عن المحاصصة السياسية والحزبية والجهوية.

    د. الشفيع خضر سعيد

                  

09-26-2021, 04:27 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 30429

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: البديل الواعي (Re: adil amin)

    Quote: أولاً، ما أنجزته الثورة حتى الآن لا يتعدى إزاحة الغطاء السياسي للإنقاذ، بينما البنيان الذي بنته الإنقاذ في ثلاثين عاماً لا يزال موجوداً متماسكاً ومسيطراً على كل مفاصل الدولة، بل ويصرّف شؤون الحكم، مستخدماً كل مهاراته المكتسبة في الحفاظ على بؤر الفساد والإفساد، وفي التلاعب بقرارات الحكومة الانتقالية، وفي تهيئة الأجواء الملائمة للانقضاض وعودة الغطاء السياسي للإنقاذ بوجوه جديدة. لقد كتبنا قبل عامين تقريباً، إن انتصار الثورة سيظل جزئياً وغير مكتمل، ما دام توقف عند الإطاحة برأس سلطة تحالف الاستبداد والفساد، وغطائها السياسي، بينما جسد هذا التحالف باق ينخر في عظام الثورة وينسج خيوط غطاء سياسي بديل، لينقض ويحكم من جديد بقوة الدم المسفوح. صحيح، من الصعب أن يتمكن هذا الجسد المتخثر من استرداد السلطة، لكنه إذا لم يُلجم، سيواصل زعزعة وإرباك الوضع وتهديده، وأبداً لن يهمه أن تدخل البلاد في نزاع دموي شرس، أو تتمزق. فتحالف الفساد والاستبداد لن يبتلع ضياع ما راكمه من ثروات ضخمة وهو في الحكم. وهي ثروات لم تُجنَ بكدح عرق الجبين أو بتدوير رأسمال متوارث، وإنما بإستغلال يد السلطة في نهب موارد البلاد وأحلام مستقبل شبابها. وبما أن هذه الثروات لم تُمس حتى اللحظة، ويجري استخدامها في التحضير الجدي للانقضاض على الثورة، وأن الجرائم البشعة التي ارتكبتها الإنقاذ لاتزال دون مساءلة أو عقاب، وفي ظل وجود مجموعات لا تزال في مواقع متنفذة وهي تدين بالولاء للنظام البائد، وتسعى سعياً محموماً للانتقام من الشعب ومن ثورته، ستكون منا غفلة قاتلة إذا لم ننتبه إلى أن تحالف الفساد والاستبداد يسعى لخلق غطاء سياسي جديد، ينقض به على الثورة، مكرراً المحاولة تلو المحاولة.

    ثانياً، الأداء الضعيف للحكومة الانتقالية في تنفيذ مهام الانتقال المنوط بها انتشال الوطن من دمار وخراب الإنقاذ، والعمل على إصلاح الحال الآني، ثم الانطلاق لفتح الباب أمام المشروع النهضوي للأمة السودانية. لكن، حكومة الانتقال فشلت فشلاً ذريعاً في كل ذلك، حتى وكأن الناس انفضوا من حولها، هي وحاضنتها السياسية!



    ثالثاً، حالة التشظي والانقسام وسط قوى الثورة، المدنية منها والمسلحة، وما نشهده من تراشق وخلافات بينها وصلت حد التشكيك والتخوين، لم يكبحها أو يمنعها الوضع المعقد لمسار الثورة والذي يتطلب تكاتف وتوحد الجميع أكثر من أي وقت آخر، ولم تعدها إلى رشدها نداءات أرواح الشهداء أن نحافظ على ما نصرته وروته بدمائها وأرواحها، وأن الخائن الحقيقي، هو من لا يأبه لهذا الوضع المعقد لمسار الثورة، ولا للمنعطف الخطير الذي تمر به البلاد، ويصم أذنيه عن نداءات الشهداء، وهو لا يدري، أو يدري ولا يهتم، أنه بهذا المسلك يفتح أوسع الأبواب لأعداء الثورة. وكما رددنا كثيراً، ولن نمل التكرار، صحيح ظلت النخب السودانية منذ فجر الاستقلال، ولأسباب سياسية واجتماعية وتاريخية وجهوية، تتخاصم وتتصارع حقباً طويلة، لكن، آن الآن أوان أن ترتقي إلى مستوى ومصاف وروح ثورة ديسمبر/كانون الأول العظيمة، وأن تقتنع بأن خطراً داهماً يتهددها جميعاً، ويجعل الوطن كله في مهب الريح، وأن ما يجمعها، في الحد الأدنى الضروري للحياة، أقوى مما يفرقها، وأنه آن الأوان لكيما تلتقي بجدية وإخلاص لصياغة واقع جديد في السودان، فتحت أبوابه ثورتنا المجيدة، واقع يحقق أحلامنا جميعاً في كسر الحلقة الشريرة واستدامة الحرية والديمقراطية والسلام والعدالة، إنصافاً لشعبنا الذي ظل صابراً لعقود من الزمن، ولم يحصد سوى الريح.



    قوى الثورة المضادة، اغترت بأداء أجهزة الانتقال الضعيف، وبتمزق وحدة تنظيمات قوى الثورة، وتجشأت فرحاً حين ظنت أن الإحباط تمكن من الثوار، وأن الفرصة أتتها لإخماد شعلة الانتفاضة، وهي لا تدري استحالة أن تطفئ جذوتها، مثلما لا تدري أن خروج شعب السودان إلى الشوارع في ديسمبر 2018، كان إعلاناً صريحاً وواضحاً برفضه مواصلة التفرج على خشبة الحياة وهي تتهاوى في كل بقاع الوطن، وترجم هذا الرفض إلى هبة جماهيرية كاسحة، ثورة كاملة الدسم، لا يقودها ولا ينظمها ولا يستغلها أي حزب أو تنظيم سياسي، ثورة حظيت بإجماع شعبي، الأول من نوعه في تاريخ السودان المستقل، وليس وارداً أن تُحسب لهذه الجهة أو تلك، ثورة يمكن أن تتعدد مراحلها، وتعترضها صعاب وعرة وانتكاسات مؤقتة، ولكنها ستواصل سيرها إلى الأمام، ثورة فجرها شباب السودان بكل طوائفهم ومدارسهم وتياراتهم، بعضهم يلامس السياسة بشكل مباشر أو غير مباشر، ولكن الأغلبية لم تقترب منها، تنادوا من كل فج عميق مطالبين بالتغيير لأجل تحقيق ذات الهدف في الحرية والسلام والعدالة والعيش والكرامة. فهم ذات شباب “النفير” الذي هب يومها لدرء كارثة السيول والأمطار، وذات شباب مساعدة المرضى المحتاجين في شوارع أقسام الطوارئ والحوادث بالمستشفيات، وذات شباب الصدقات وإفطار الجوعى والمعوزين في شهر رمضان وغيره، وشباب جلسات التلاوة والتفسير، وشباب المساجد عقب صلاة الجمعة، وذات شباب عديل المدارس، وشباب الأندية والجمعيات الثقافية، وشباب فرق “الكورال” الموسيقية والفرق المسرحية… وغيرهم. هولاء الشباب، بزحفهم المقدس في شوارع السودان، وبهتافهم الموحد المليء بالقيم الإنسانية الخالدة، تخطوا وصفات الثنائيات الكلاسيكية، من نوع يمين ويسار، أو رجعي وتقدمي، أو علماني وديني، وغيرها، ليؤكدوا تمددهم ليضم كل الشرائح السياسية والاجتماعية والثقافية والدينية وحركة المجموعات الإثنية والقومية…الخ، وليحافظوا على جذوة الثورة متقدة، وعلى تجلياتها في وعيهم الثوري وصمودهم وثقتهم في نفسهم، واستعدادهم لإشعال الشوارع مواكب وهتافاً وحماية للثورة بالروح والدم، ولإلحاق شر هزيمة بأي تطاول مضاد أو مخططات انقلابية تتربص بالثورة، وتسعى لاختطاف الأمل وقتله. وشباب السودان فعلاً يمهل، ولكنه لا يهمل ولا تتمكن منه اللامبالاة.



    والآن، لا يمكن أن يستمر العمل كالمعتاد، لا بد من وقفة مراجعة دقيقة وصارمة، ولا بد من إعادة النظر في ترتيب الأولويات، بعيداً عن التحليلات التي لا طائل منها، وبعيداً عن الملاومات والعتاب المتبادل، وبعيداً عن تكرار تحديد مواقيت لا يؤبه لها لتنفيذ هذه المهمة أو تلك، مثل الحديث الواهم حول تكوين المجلس التشريعي الانتقالي، وبعيداً عن محاولات التنصل من الأخطاء الذاتية القاتلة. بعيداً عن كل ذلك، وإقراراً واضحاً بأن قيادة الفترة الانتقالية كادت تفرط في الثورة، وربما “التالتة واقعة”، أرى اختصار مهام الانتقال في الأربع قضايا التالية:

    الأولى: بدل الحديث العام والهلامي عن إصلاح الخدمة المدنية وإصلاح القطاع العسكري، أرى التركيز على تصفية قوى الثورة المضادة في كل المواقع المدنية والعسكرية، وتقديم كل من ارتكب جرماً إلى العدالة، بما في ذلك جرائم الفساد. أما الإصلاحات بمعناها الواسع والشامل فتترك لوقت آخر. أقوى سلاح داعم على هذه الخطوة، هو مخاطبة الشعب واحترام عقله وقوته الضاربة.



    الثانية: الشروع فوراً في تكوين مفوضية الخدمة القضائية والعدلية، ومجلس القضاء العالي، والمحكمة الدستورية…، وغيرها من أجهزة العدالة، وهناك عشرات الاقتراحات حول هذا الأمر، ومئات الكفاءات التي يجب الاستماع إلى مبادراتها في هذا الشأن.

    الثالثة: التكوين الفوري لمفوضية صناعة الدستور والمؤتمر الدستوري، وتحديد جدول زمني لإنجاز المؤتمر الدستوري وكتابة الدستور.



    الرابعة: التكوين الفوري لمفوضية الانتخابات وتحديد جدول زمني لإجراء الانتخابات.

    فلتركز الحكومة الانتقالية على إنجاز هذه المهام الأربعة كأولوية قصوى لا تعلو عليها أي مهام أخرى، ولتتم مناقشة قدرتها على ذلك بكل صراحة وشفافية، فإما هي قادرة على التنفيذ، أو فلتترجل لحكومة كفاءات بعيداً عن المحاصصة السياسية والحزبية والجهوية.

    د. الشفيع خضر سعيد


    قبل ما تقفز الي الامام شوف قبل الانقاذ وتجربة الترابي البشعة من المصالحة الوطنية
    كان في دولة ودستور وحكم اقليمي رشيد ولي لا
    عشان نمشي في الانقاذ دي بالاستيكة من ساسا لي راسا
    نرجع لدستور 1973 وقوانين 1974 باسس جديدة
    ثانيا
    محاولة الشيوعيين الالتفاف حول الدساتير الموجودة والمشاريع الوطنية السودانية مثلا دستور 2005 والمحكمة الدستورية
    ورؤية الحركة الشعبية 2005-2010 لو مشروع سوداني واعي لتفكيك الدولة المركزية الفاسدة والفاشية والفاشلة والريعية
    دع عمل ما كريم
    السودان من الاستقلال بعاني من عدم التزام السياسيين بالاتفاقيات والدساتير ولا زالو والعيب في الاشخاص وليس البرنامج
    السودانية والسبب التفضح الان
    شغالين لي صالح المخابرات المصرية من اول انقلاب لي اخر انقلاب بما في ذلك انقلاب مايو 1969
    عشان كده
    الوثيقة الدستورية
    وسيرك جوبا
    جزء من لعبة اقليمية
    كان نحن نوعي الشباب من الاول بي برنامج الحركة الشعبية الاصلا كان موجود ونصر عليه
    دستور 2005 والمحكمة الدستورية ونلغي الولايات ونرجع الاقاليم ايضا بمساعدة دستور 1973
    ونتخارج من تراهات علمانية واسلامية بي قوانين 1974
    وبعد داك نتحرك لي قدام لي الانتخابات تكون كيف ؟؟
    اسقاط تجربة الحركة الشعبية
    واتفاقية اديس ابابا
    ورؤية الحزب الجمهوري اسس دستور السودان 1955
    وعدم احترام اعلام الفكر واالسياسة السودانيين وربط الشباب بي صدام حسين وعبدالناصر
    دي مشكلة المرحلة دي
    واحسن الحزب الشيوعي يحصل تحالف كوادا في زمن بايدين ويقدم برنامج تحول ديمقراطي حقيقي بي الموجود من تجارب الاخرين
    حالة قحت والجنرالات دي وصلت مرحلة لا يصلح العطار ما افسده الدهر
    والثورة ذاتا مقاسا بكون علي حسب وعي الشخص وشعار قحت المبتور ولهاثهم في مصر والعالم والعربي محبط للشباب جد اجدا
    في ناس الثورة عندهم يرجع علم الاستقلال والجنوب وسودان 1956 والاقاليم والسودان الذهبي ايضا ونزح من العالم العربي ونرجع سودانيين بس
    ودي بتشكل ازمة نفسية للاقليات الزي الطيب مصطفي وبابكر عوض الله
    القوميين والاسلاميين
                  

09-26-2021, 04:36 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 30429

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: البديل الواعي (Re: adil amin)

    وبدل نكون لافين صينية في الهوا يا الشفيع خضر
    امشي ذاكر
    في دستور 1973
    قوانين 1974
    دستور 2005
    المحكمة الدستورية ووظيفتها الجوهرية في الانتخابات وحماية الدستور الموجود وتفكيك الانقاذ ومشروع الاخوان المسلمين من المصالحة الوطنية
    1978
    واعملو اعلام حر بتاع مناظرات عشان نشوف
    احسن الكلام الفوق ده والدساتير الفوق دي
    ولي
    الوثيقة الدستورية العملوها ناس ضعيفين اخلاقيا وغير مؤهلين فنيا
    سيرك جوبا وانتهازيين الامارات وقطر الفجر مشاكل في الاقاليم الشرق والشمال والوسط
    ولي قوانين 1991 الفيها عقوبات حدية ضد الاعلان العالمي لحقوق الانسان وستطال حثالة كوبر وتجيب لينا هوا من لخارج
    المقاربة امام الشعب وقدام الناس بتوعي الشعب بالدستور والدولة المدنية مش حقى سميح وحق الناس ليه شتيح
    عايزين نشوف ناس كادوا في الاعلام السوداني هم رضه قوى سياسية محترمة وليسو فلول ولا في قحت
    المشكلة شنو
    نسمع رؤية وبرنامج
    عبدالعزيز الحلو\
    عبدالواحد نور
    اسماء محمود محمد طه
    جعفر محمد عثمان الميرغني
    في اذاعة وتلفزيون السودان يا لقمان وياحمدوك
                  

09-26-2021, 04:38 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 30429

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: البديل الواعي (Re: adil amin)

    ونشوف تاني منو عنده بديل واعي في السودان بعيد عن مراكز الاعلام
    مافيش حد احسن من حد
    طال ما ادمان الفشل مستمر ومن نفس الناس
                  

09-26-2021, 03:12 PM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 3615

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: البديل الواعي (Re: adil amin)

    سلام عادل

    كويس جدآ - طيب منو البديل الواعي؟؟

    أعتقد ان السودان محتاج لشخصية يتفق حولها السواد الأعظم من أهل السودان.
    أقول كما قلت من قبل أننا نفتقد للإمام الصادق المهدي - رحمة الله عليه.

    فهل حان موعد عودة مولانا (محمد عثمان الميرغني) للسودان؟؟
    عودته مهمة في هذه الأوقات - الرجل لديه من الخبرة ما يمكنه من تهدئة الأوضاع
    المتفجرة في المجلس السيادي بل ويمتد تأثيره إلى شرق السودان.

    وجود شخصية قومية هو الأهم في الوقت الراهن.
                  

10-07-2021, 04:08 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 30429

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: البديل الواعي (Re: الشيخ سيد أحمد)

    اخونا الشيخ
    سلام
    عايزك تركز شوية معاي \
    البديل الواعي القاصدو انا رؤية قدامك ما شخص
    ماركس مات قبل قرن من انتشار رؤيتو
    الدولة مؤسسات وليس اشخاص
    تركة الحاكم الاوحد والقائد الضرورة دي وجاتنا من مصر والعالم العربي
    الدولة كانت في السودان مؤسسات فقط لحدي مشو الانجليز بي المؤسسات والانتخابات
    وركز في البرنامج الواعي القدامك ده
    البديل دستور 1973 وقوانين 1974 والحكم الاقليمي بس
    وايضا الاستعانة بي المحكمة الدستورية ودستور 2005
    انا اصلو فلان وعلان دي ما بتنفع معاي في هذه المرحلة
    وهسة شوف تخبط القحاتة ودا السودان وين
    خستكت الوثيقة والدستورية وبن عوف جدع دستور 2005 والفترة الانتقالية ماشا ام فكو
    سلام جوبا تحول لي فضيحة قدامك في قاعة الصداقة
    وترك زيل الاماراتي الرخيس قفل الشرق
    وشوف وتخبط قحت القانوني والدستوري مستمر ومودينا وين في نكتة الدستور الدائم في مذبلة الانقاذ الممتدة من المصالحة الوطنية 1978 ولحدي الليلة


    Quote: خبراء قانونيون: مسودة قانون صناعة الدستور تتطلب مراجعات
    تم النشر منذُ 30 ثانية
    اضف تعليقاً
    مصدر الخبر / Ultra Sudan
    مصدر الخبر / Ultra Sudan

    قال محامون وخبراء قانونيون، إن مسودة قانون صناعة الدستور للعام (2021)، التي طرحتها وزارة العدل للتشاور في أيلول/سبتمبر الماضي، تتطلب مراجعات جادة في سبيل الوصول إلى دستور دائم يؤسس لحكم ديمقراطي بالبلاد.

    الخبير الدستوري بروفيسور علي سليمان: يجب تشكيل جمعية تأسيسية مُنتخبة
    وأشار القانوني والخبير الدستوري بروفيسور علي سليمان، إلى أن مسودة قانون صناعة الدستور للعام (2021)، تتطلب مراجعات جادة، في جوانب عدة أبرزها “توسعة صلاحيات المفوضية المُعينة خصمًا عن أدوار الجمعية التأسيسية”.

    ودعا سليمان، العميد السابق لكلية القانون جامعة الخرطوم، في حديث لـ”الترا سودان”، إلى انتخاب جمعية تأسيسية مُنتخبة للفصل في ركائز عملية صناعة الدستور، مضيفًا: “من غير المنطقي الاعتماد على أي مجلس تشريعي دون انتخاب، على أنه الجمعية التأسيسية المُنتخبة”.

    وعلقّ علي، على مسودة قانون صناعة الدستور التي طرحتها وزارة العدل عبر صفحتها الرسمية للتشاور، في آب/أغسطس 2021، قائلًا: “اختزال أدوار الجمعية التأسيسية المُنتخبة، إحدى الثغرات الخطيرة ويحتاج إلى إعادة نظر”.

    وشدد سليمان، على ضرورة توسيع قاعدة المشاركة الشعبية في عملية صناعة الدستور، مضيفًا أن عملية صناعة الدستور تكتسب الأهمية والنجاح بمشاركة المواطنين أنفسهم في اتخاذ القرار، وأردف: “يجب تمليك المواطن للوعي الكافي قبل إجراء استفتاءات حول القضايا الخلافية في الدستور”.

    من جانبه، كشف المحامي والناشط الحقوقي عمرو كمال، عن وجود بعض التناقضات في نصوص المسودة فيما يتعلق بصلاحيات المؤتمر التحضيري، مضيفًا: “نصت بعض المواد على صلاحيات واسعة للمؤتمر التحضيري ودوره في صياغة القواعد الفنية للدستور، بينما حصرته مواد أخرى في أدوار معينة”.

    ويرى كمال، أن المسودة اتجهت لتحديد أهداف عامة لصياغة دستور دائم تتضمن الإصلاح المؤسسي للأجهزة الأمنية، لكنه عاد ليقول أن هذه الإصلاحات ليست من ضمن مهام الدستور الدائم، وزاد: “الإصلاح المؤسسي للأجهزة الأمنية يعد إحدى آليات العدالة الإنتقالية، ويجب أن يُنفذ خلال الفترة الانتقالية قبل إجازة الدستور الدائم”.

    كانت وزارة العدل قد طرحت مسودة قانون صناعة الدستور للعام 2021، ودعت الجمهور لإبداء الملاحظات والتعليقات
    وختم عمرو كمال بالقول: “يجب أن يتضمن الدستور، نصوص تدعم عملية الإصلاح المؤسسي، بحيث تحظى باستقرار واستدامة في مستقبل السودان السياسي”.

    وفي منتصف آب/أغسطس الماضي، طرحت وزارة العدل عبر منصاتها على مواقع التواصل الإجتماعي، مسودة قانون صناعة الدستور للعام 2021، ودعت الجمهور لإبداء الملاحظات والتعليقات حولها بغرض توسيع قاعدة التشاور.
    شارك هذا الخبر:


    هسة دستور جديد في مرحلة انتقالية لازمتو شنو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    والتعايشي هايص بي مؤتمر الحكم الاقليمي
    مش احسن نرجع للدساتير الموجودة دستور 1973 وقوانين 1974 اول حاجة عشان نحدد ملامح الفترةB 2022-2024
    قبل الكيزان والقوانين ايضا بعد داك نعدي من الفترة الانقالية دي بسلام ونشوف نكتة الدستور الدايم
    هل المشكلة دساتير في السودان ولي عدم التزام بي المواثيق والعهود الفصلت الجنوب؟؟
    فضل شنو للقحاتة والجنرالات ديل تاني زكسر العضم الشغال ده لحدي 21 نوفمبر 2021
                  

10-07-2021, 04:28 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 30429

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: البديل الواعي (Re: adil amin)

    انت عليك الله شوف العلم وشوف شعار قحت المبتور القبيح عشان تعرف حدود وعيهم السقيم
    https://www.0zz0.com

    والامراض النفسية البعانو منها
    وكيف بعرقلو السودان الاصل الحضارة والمنارة الاتسس فعلا 1956 وبي علم الاستقلال
    السودان الغني جدا البطعم مليار شخص في افريقيا والعالم مجانا في المرحة القادمة بعد جائحة كورونا
    المشكلة الناس والشباب مبارين ناس زي ديل ليه وما بارو جون قرنق ومحمود محمد طه ؟؟؟ او اتفاقيةاديس ابابا 1973
                  

10-07-2021, 04:31 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 30429

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: البديل الواعي (Re: adil amin)

    البديل الواعي موجود ما قبل مشروع الاخوان المدمر في السودان وليس في المستقبل المظلم والحاضر المضطرب الان
    وكل شيء مفضوح تماما
    https://top4top.io/
                  

10-07-2021, 04:37 PM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 3615

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: البديل الواعي (Re: adil amin)

    تمام يا عادل

    Quote: اخونا الشيخ
    سلام
    عايزك تركز شوية معاي \
    البديل الواعي القاصدو انا رؤية قدامك ما شخص
    ماركس مات قبل قرن من انتشار رؤيتو
    الدولة مؤسسات وليس اشخاص
    تركة الحاكم الاوحد والقائد الضرورة دي وجاتنا من مصر والعالم العربي
    الدولة كانت في السودان مؤسسات فقط لحدي مشو الانجليز بي المؤسسات والانتخابات
    وركز في البرنامج الواعي القدامك ده
    البديل دستور 1973 وقوانين 1974 والحكم الاقليمي بس
    وايضا الاستعانة بي المحكمة الدستورية ودستور 2005
    انا اصلو فلان وعلان دي ما بتنفع معاي في هذه المرحلة
    وهسة شوف تخبط القحاتة ودا السودان وين
    خستكت الوثيقة والدستورية وبن عوف جدع دستور 2005 والفترة الانتقالية ماشا ام فكو
    سلام جوبا تحول لي فضيحة قدامك في قاعة الصداق


    يا عادل أنا متفق معاك في الفهم العام لوجهة نظرك.
    لكن في حاجة انت أهملتها أو نسيت تضمينها !!
    إنت بتقترح فكر محددة بي هدف محدد (متفق معاك) - لكن يا عادل ما ممكن تكون الفكرة من غير مفكر!!
    وجود المفكر مهم - القيادي ذو الكاريزما لا زم وجوده - ما ممكن تنسى طبيعة الشعب السوداني
    ونزعته العاطفية وتعلقه بالشخصية ومن ثم الفكرة المصاحبة.
    منو القيادي الممكن تلتف حوله الناس الآن؟؟
    ده المهم الآن - بدون شخصية قيادية لن تجد الأفكار أذن صاغية.

                  

10-07-2021, 07:07 PM

HAIDER ALZAIN
<aHAIDER ALZAIN
تاريخ التسجيل: 12-27-2007
مجموع المشاركات: 21456

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: البديل الواعي (Re: الشيخ سيد أحمد)




    جقود انا اقر واعترف واعتذر لنفسي .. اني كنت ظالم عبد الواحد محمد نور ظلم الحسن والحسين..
    والرجل وقف ويقيف موقف صحيح جداً ومتسق..
    الحقيقة ما اديت نفسي مساحة كافية او سمعته بوعي بعيداً عن تشويش جوطة هلموا بنا للسلام ..



                  

10-08-2021, 03:36 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 30429

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: البديل الواعي (Re: HAIDER ALZAIN)

    Quote: جقود انا اقر واعترف واعتذر لنفسي .. اني كنت ظالم عبد الواحد محمد نور ظلم الحسن والحسين..
    والرجل وقف ويقيف موقف صحيح جداً ومتسق..
    الحقيقة ما اديت نفسي مساحة كافية او سمعته بوعي بعيداً عن تشويش جوطة هلموا بنا للسلام ..


    لانك مباري رجرجة منصور خالد في المركز
    وكلم الشيخ ده قول ليه الشخصية العظيمة ينصفها التاريخ مش ضجيج اعلام المزيف في المركز
    زي القووونات المالين الساحة ديل
    والشخصية الكارزمية ما شرط تكون حية شرط يعرفا الناس ويعرفو قدرها
    لو عرفنا قدر
    السيد عبدالرحمن
    السيد علي
    الاستاذ محمود
    د جون قرنق
    بنتحرر من اصر الدولة الغبية المركزية المستلبة
    وانا اديتكم
    علم
    وبرنامج
    ورموز
    في البورد ده من جيت
    انت تباري الكعوك لي شنو
    الان تحالف كودا بس البنقذ السودان
    جعفر
    الحلو
    نور
    اسماء
    ونحن في زمن بادين حسابات العسكر والفلول دي كلها برتوح ساكت
    نرجع رويس لي دستور 1973 وقوانين 1974 ونمشي في طريق جديد
    الحلو قال عايز جيش واحد في السودان وقال عايز قوانين مدنية كلامه صاح
    عبدالواحد ما عايز تدخل قرود السيرك ترامب في السودان عايز حوار سوداني سوداني والعرب والمصريين ديل افشل دول العالم نزح منهم بس
    طبعا اسماء محمود والجمهوريين رواد تنوير متجردين ومستهدفين وعي الشعب السوداني وناس نظافة من رجس الكيزان "الاعلام الحر"
    وما في احسن من برنامج الحزب الجمهوري والحركة الشعبية في السودان الان اطلاقا
    ود النور حمد كلامو واضح ورائيه واضح وينفع رئيس انتقالي اذا توفرت محكمة دستورية ومجلس تشريعي
    قبل 50 يوم ينتهو
    القحاتة ديل يهرجو مع الفلول والجنرالات ويضيعو في الوقت بي افقهم المسدود ووعيهم الضيق
    حتي فكرة رفع علم الاستقلال في كل بيوت السودان ما عايزين يربطوها بي مدنية الدولة ورفض الحكم العسكري المسخ السودان\
    مصر علي علم مايو ونحن من مايو وفي مايو بعصنا من جديد
    عايز يقود ثورة بي نص وعي شفت كيف ازمة الشباب مع الشيوعي والبعثي والناصري الان وتوهان قحت دي
                  

10-08-2021, 02:35 PM

الشيخ سيد أحمد
<aالشيخ سيد أحمد
تاريخ التسجيل: 07-14-2008
مجموع المشاركات: 3615

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: البديل الواعي (Re: adil amin)

    يا عادل
    انت بتتكلم عن رموز تاريخية - شخصيآ احترمهم.
    لكن الجيل الجديد مابعرف غير انو هؤلاء عبارة عن تاريخ.
    الآن السودان محتاج لي شخصية يلتف حولها الناس تقود الشعب
    لمنطقة آمنه عوضآ عن (العك) و (الجوطه) الحاصلة.
    وجود الشخصية دي في الوقت الراهن مهمة لأنو للأسف مافي برنامج
    سياسي واضح يحفز الناس للصبر.
    شخصيآ ما شايف اي ثورة حقيقية في نفوس الناس الممسكة بالملف السياسي
    لا (قحت) ولا عساكر-
    الناس منتظرة قائد حقيقي يوجه بوصلة الحراك ويجعله حراك حقيقي نحو برنامج
    سياسي ينتشل البلد من الهوة النازلة فيها.
    بعد كده الناس ح تلتف حوله وتسمع له وكلها آمال وتطلعات.
    منوالزول ده؟؟ هل في الساحة السياسية هذه الشخصية؟؟
                  

10-09-2021, 03:29 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 30429

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: البديل الواعي (Re: الشيخ سيد أحمد)

    يا اخونا الشيخ
    الترابي مات والناس مبارنه ناس جبريل
    صدام مات والناس مبارنه ناس السنهوري
    عبدالناصر مات والناس مبارنه ناس ساطع
    والشباب مباري ديل ليه ؟؟؟؟
    محمود محمد طه مات وفي د االنور حمد وفي اسما وفي الحزب الجمهوري السوداني يباروهو الشباب مالو
    حسنين مات وفي اتحاديين في قحت ما سمعو كلامو وهو من ايقونات ثورة ديسمبر
    ابراهيم منعم منصور من ايقونات ثورة ديسمبر
    جون قرنق مات وفي عبدالعزيز الحلو
    وهسة في جعفر الميرغني ايضا حي وشاب وعنده تحالف مع الحركة الشعبية لي ما يباروهو الشباب
    الرمز في والبرنامج في في السودان ...
    عدم الوعي بخلي الشباب يبارو الناس الما نافعين مع ضجيج اعلام الخليج المغرض والاستعراض غير المفيد لا حامل فكري زي الناس ولا مسار واضح
    القصة ما ليها علاقة بي قديم ولي جديد
    هي واضحة \
    تباري سياسي ساقط (قحبة ) ولي تباري سياسي محترم
    ده خيارك
    دي والنتائج قدامك
    انا شخصيا بحترم رموز بلدي من خليوت بعانخي لحدي جون قرنق وما فايتهم شبر
    وكل زول يباري شبهو لحدي يصل الميس براه
    وما بحترم ولا حاحترم الخمسة ديل اطلاقا يوم من الايام\
    الكوز \
    السلفي
    الشيوعي \
    الناصري \
    البعثي
    ولا علم مايو ولا قرود اللسيرك الامريكي الخمسة في المنطقة الدول المفضوحة الناهبة للسودان
    وبرنامجي واضح في البورد وفي تويتر وفي فيس بوك
    الثورة ثورة وعي وبصيرة بس
    والسودان حضارة وهوية
    بتعرف ده هسة يا الشيخ
    https://top4top.io/
    والله 1% من اخلاقو ما عند السياسيين واتحول لي ايقونة سودانية عالمية
    مفروض يحتفي الاعلام السوداني ويكون نموذج للشباب
    اتنازل وشاك ميدالية ذهبية مع ايطالي عمل ضجة في الومبيارد طوكيو
    وناس حميدتي والبرهان يهربو في الذهب للامارات ومصر والجنود مرتزقة لليمن وليبيا والناس مبارنهم والحديث ذو شجون
                  

10-09-2021, 03:36 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 30429

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: البديل الواعي (Re: adil amin)

    يا حيدر الزين ومنتصر
    نحن جينا البورد
    نتمسخر ولي نوعى ؟؟؟؟
    الانقلابات والمخابرات المصرية من اول انقلاب لي اخر انقلاب
    حولتكم لي قرود للاسف بعد الاستقلال وبعمل شيطاني ممنهج
    كونك ما تعتز بانك سوداني فقط وعندك حضارة وكوشي كمان
    دي ازمة الوقت الراهن
    https://top4top.io/
                  

10-10-2021, 05:46 AM

HAIDER ALZAIN
<aHAIDER ALZAIN
تاريخ التسجيل: 12-27-2007
مجموع المشاركات: 21456

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: البديل الواعي (Re: adil amin)

    Quote: يا حيدر الزين ومنتصر
    نحن جينا البورد
    نتمسخر ولي نوعى ؟؟؟؟


    انا هيـن سكرة بتفك و اوعى.. البتوعي ليـك منتصر الشين شنو ؟!
                  

10-10-2021, 07:11 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 30429

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: البديل الواعي (Re: HAIDER ALZAIN)

    عايزين نجرب حاضنة كوادا النظيفة لي المرحلة القادمة
    \فشلت وثيقة قحت وسلام جوبا عايزين نشوف برنامج
    الاتحادي الاصل
    الحركة الشعبية االاصل
    عبدالواحد نور
    الحزب الجمهوري
    العودة لي الاقاليم القديمة بي دستور 1973 وقوانين 1974 باسس جديدة
    المحكمة الدستورية اولا

    هسة لو في قرد شمبانزي كان ادار السودان بطريقة افضل من جنرالات البقط وقحت التي ضل سعيها في 24 شهر ضاعت ساكت
    انت ومنتصر يا حيدر
    حالة ماسوف عليها
                  

10-14-2021, 03:44 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 30429

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: البديل الواعي (Re: adil amin)

    ابحثو معي عن هذا الترس
    https://top4top.io/
    ذكرني في ملا الفيس بوك وساذكره بي ملا اكبر منه الناشط
    محمد عبدالله محيبرا
    مصمم هذه الروزنامة
    هذا النموذج صممه شباب في ساحة القيادة من 2019 وفي الفيس يعبر عنهم هذا الناشط محيبرا
    امشي فتشو يا مستشاري حمدوك خلي يقدم ليكم ر ؤيته بي البور بوينت

    الشاب ده العنده الزيت في هذه المرحلة ولازم يكون من مستشارين حمدوك "للشباب" في هذه المرحلة
    اتمني يكون لايزال علي قيد الحياة
                  

10-26-2021, 02:28 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 30429

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: البديل الواعي (Re: adil amin)

    اها مش قلنا ليكم انتو ما بتسمعو يا كعوك مايو لحدي ما تشوفو
    البرهان عمل الانقلاب بي الجنجويد وعاق والديه محمد بن زايد
    صفر العداد وشوه الوثيقة الدستورية المشوهة اصلا وجدعا لصالح ايتام الترابي في قحت 2
    ودخلنا الفراغ الدستوري من جديد
    ورجعتو تهرجو يا قحت وتجمع المهنيين واخراج الشباب التائه في الشوارع ويمشو القيادة
    يا العاطلين عن ال مواهب من اجل مزيد من الجثث كانه ما استكفيتو بي مجرزة القيادة والمخلوقات الفضائية القتلت الشباب هناك
    خلاس بعد ده اسكتو واتلهو كافكم سنتين تلهو في السوق
    البديل الواعي اوضح من الشمس
    1- نرفع علم الاستقلال في كل بيوت السودان وفي كل المدن السودانية ونجدع علم بابكر عوض الله ومايو والمخابرات المصرية ده اول حاجة
    عشان نعرف السودانيين الاحرار في السودان فعلا والعلم فقط من يوحد وجدان كل السودانيين حتي الان من جديد ويحرجهم من متاهة شعب اسود
    2- نلتزم بي برنامج الحكم الاقليمي اللامركزي قبل يدخلنا الترابي وحثالته جحر الضب الخرب من 1978 حتي الان 2021
    تجاوز تجربة الاخوان المسلمين كلها مش المؤتمر الوطني فقط كما تقول الوثيقة الدستورية سيئة الذكر
    العودة لدستور 1973 وقوانين1974 فورا الحكم الاقليمي واسقاط كل الولايات الوسخة دي
    والاستعانة بي المحكمة الدستورية ومرجعية دستور 2005 من اجل بناء السودان من جديد
    الحضارة والمنارة والرسالة من جديد وهذا لن يحققه لكم جنرالات البقط ولا قحت2 ايتام الترابي القوم النجس
    3- كل السودانيين يديرو بوصلتهم نحو الجنوب الجديد "تجمع كاودا فقط" حتي يتبين لكم الخيط الاسود من الخيط الابيض من الفجر
    وتاتي الاغلبية المحترمة والواعية بمرجعيات دستورية حقيقية وليس ما تمليه عليهم الشياطين محمد زايد نموذجا
    لا خير في بعاعيت مايو 1969 ولا ايتام الترابي 1989 سيرك جوبا ده غير مالك عقار المحترم ما فيهم شخص واعي
    او محترم اطلاقا وانتو شايفنهم كويس
    وده اخر نفاج قبل الفوضى الخلاقة والصدام بين الجيش الوطني والجنجويد بلا دعم سريع بلا كلام فارغ
    https://www.0zz0.com

    الثلاثة اهداف دي كل زول يوصلا بقدر الامكان
                  

10-26-2021, 04:53 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 30429

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: البديل الواعي (Re: adil amin)

    زمان نميري لمن زهج من القومجيةوالشيوعيين ديل 1969-1971
    جدعهم وعمل اتفاقية اديس ابابا 1973 وقوانين 1974 والحكم الاقليمي الرشيد وارتحنا من التراهات
    وهسة البرهان زهج من قحت1 عايزي يعيد تدوير الاخوان المسلمين قحت2 دون حياء
    نحن برضه الاخوان المسلمين ما بتفنع معانا من 1978-2021 ولا محاصصة ولا زفت
    نرجع تاني للمكان النظيف بس ونجيب ناس كاودا معانا
    وباسس جديدة
    نغير التكتيك
    1- نرفع علم الاستقلال في كل بيوت السودان
    2-ونلزم الجميع بي العودة لي الحكم الاقليمي اللامركزي باسس جديدة ومرجعية الدستور بتاع 1973 وقوانين 1974 ودستور 2005 والمحكمة الدستورية
    طال ما البرهان ((شلح )) الوثيقة الدستورية المشوهة والغبية دي بقت ما نافعة
    الثورة علم وبرنامج بلا محاصصة بلا وهم البرنامج اولا
    اصحى يا ترس
    https://www.0zz0.com
                  

10-26-2021, 05:00 AM

HAIDER ALZAIN
<aHAIDER ALZAIN
تاريخ التسجيل: 12-27-2007
مجموع المشاركات: 21456

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: البديل الواعي (Re: adil amin)



    انت لسه بتعوعي يا جقود ؛

    انا في تقديري انه انسب منصب ممكن تساهم فيهو في رفع وعي الشعب السودان حالياً وتنزل بيهو برنامج دا لأرض الواقع
    من موقع المستشار السياسي والثقافي والإعلامي لرئيس الوزراء القادم السيد التوم هجو،
    ويبقى انت والبركة في كاودا.
                  

10-27-2021, 04:04 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 08-01-2002
مجموع المشاركات: 30429

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: البديل الواعي (Re: HAIDER ALZAIN)

    حالتك صعبة شديد قرد بن سلمان
    قاعد بي فيزة قرد في السعودية وما حصلت انقلاب الموز في القصر
    ولسه ترفس كمان
    انا بحترم برنامج وطنية واتكلم عن رؤية وكلام ثابت ومؤسس وماشي باستمرار
    وانت مباري فلان وعلان والرفس بين عقاب مايو وايتام الترابي
    ارسل ليك بندووول احمر ولي ازرق
    انت هلال ولي مريخ


    مرقو تاني بنات اوي يعووو في الشباب عشان يمرقو الشوارع ليه؟؟ في تجمع السجم وقحت السواد
    ابتكرو ياخ قرفنا منكم ومن رؤيتكم الانتهازية وعلمكم القبيح ذاتو

    هسة الصراع وصل مرحلة دستورية
    هل الوثيقة الدستورية المهترئة والمشلحة ولي دستور 1973 وقوانين 1974
    لكن قحت1 ما بترجع والوزار الطواويس ما برجعو حتي يلج الجمل في سم الخياط
    المشكلة شنو في الخطة ب دي

    نغير التكتيك نرفع علم الاستقلال في كل بيوت السودان
    ونلزم الجميع بي العودة لي الحكم الاقليمي اللامركزي باسس جديدة ومرجعية الدستور بتاع 1973 وقوانين 1974 ودستور 2005 والمحكمة الدستورية طال ما البرهان جدع الوثيقة الدستورية المشوهة والغبية دي
    الثورة علم وبرنامج مش نعيق في الشوارع
    مش برضو ترك ترررس بورتسودان زعلتو ليه يا ناس حقي سميح وحق الناس ليه شتيح يا ربع الدماغ
    قحت1 وقحت2 لا تمثلني وقلت الكلام ده من 2018 في البورد ده ولازلت
    انا اباري منصور خالد وجون قرنق ولي المهرج ساطع والسنهوري عليك الله

    ارفعو علم الاستقلال في كل بيوت السودان لان التحدي الاقليمي والدولي اكبر من تصوراتكم
    الوقفت في ا كتوبر 1964 علم الاستقلال + الاعتصام+ العودة لدستور 1973 وقوانين 1974 الحكم الاقليمي
    كحل واعي وشامل
                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de