ولاية المرأة بين التأييد والمعارضة وشغل الناس بما لا ينفع الناس بقلم د. زاهد زيد

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل إدريس محمد إبراهيم فى رحمه الله
توفى اليوم ابن العم والبوردابي الشاعر إدريس محمد إبراهيم
بورداب الرياض ينعون زميل المنبر الشاعر ..إدريس محمد إبراهيم
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 08-15-2020, 02:22 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-31-2020, 03:02 PM

زاهد زيد
<aزاهد زيد
تاريخ التسجيل: 10-21-2019
مجموع المشاركات: 59

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
ولاية المرأة بين التأييد والمعارضة وشغل الناس بما لا ينفع الناس بقلم د. زاهد زيد

    03:02 PM July, 31 2020

    سودانيز اون لاين
    زاهد زيد-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر




    في إنتظار تحرك الحكومة الكسيحة من أجل تحسين الوضع المعيشي والكارثي ، وفي انتظار قرارات رئيس الوزراء التي يبدو أنها كانت فقاعة في الهواء ، شغتنا حكومة العجز والفشل بموضوعين ، لا يقدمان لناس إلا مزيدا من الانشقاق والاختلاف . موضوع ولاية المرأة والثاني تعديل القوانين . وسنتناول في هذا المقال موضوع ولاية المرأة ونترك الثاني لمناسبة أخرى ، إن شاء الله .
    فقد أعلن عن تسمية امرأتين في منصب الوالي ، وكلاهما للشمالية بشقيها ( مع أنه لا فائدة من كثرة الولايات ) لكن الاختيار له دلالات كثيرة ، أولها أنهما أكثر هدوءا وأقل اضطرابا من كافة ولايات السودان ، فمن المستحيل على حمدوك ومن هم خلفه أن يعينوا امرأة في منصب والي لولايات الغرب أو الجنوب أو الشرق ، ولا أظن أن هبة النساء ومدافعتهن عن بنات جنسهن ممكن أن تذهب بهن للتطلع لتولي أي ولاية في أي بقعة في السودان بما فيها ولاية الخرطوم إلا الشمالية بشقيها ، فالمسؤولية هناك ينطبق عليها المثل " ألمي الحار ولا لعب قعوي " .
    لنسأل جمعيات النساء ومنظاتهن والناشطات بمختلف ألوانهن ، إذا أعطيت المرأة نصف ولايات البلد هل في مقدورهن إدارة ولاية واحدة في الغرب أو الشرق أوالجنوب وكلها ولايات تشهد اضطرابات ومشاكل جمة ؟
    والمسالة ليست في من يتولي ومن يحكم رجلا كان أم امرأة ولكن المحك هو البرنامج الذي يجب أن تنفذه هذه الوالية أو الوالي في الولاية ، بغير برنامج مدروس وواقعي لن ينجح أي والٍ أيا كان نوعه إمرأة أو رجل .
    ومادامت الحكومة المركزية في الخرطوم ، ليس لديها أي برنامج " مركب على الله " مكان ما ترسى تمسى ، فليس هناك بالتالي أي خطة أو برنامج يسير عليه الولاة ، وسيكون عملهم من قبيل الاجتهاد والوقوع في يد مستشاري السوء والبطانة الفاسدة التي تعرف من أين تؤكل الكتف ، وسيجرب الولاة حظهم أما صابت أوخابت ، وبالتالي لا يكون هناك مقياس لمدى نجاحه أوفشله .
    من يدافعون عن تعيين المرأة في المناصب العليا ، تعوذهم الحجة القاطعة ومن الخطل أن نقارن بين تولي المرأة في بلد مستقر ذي مؤسسات راسخة ونظام حكومي منضبط وبين حالنا نحن الذين نعاني الويلات من مجرد قطعة خبز أو قارورة دواء .
    نعم المرأة حكمت ونجحت في كثير من الدول التي هي أصلا دولة مكتملة الأركان ، وليست دولة كانت تحكمها عصابة ، مهلهلة النسيج الاجتماعي تطحن معظم سكانها الحروب والغلاء وتدهور البنية التحتية وفوق ذلك ليس لديها خطة عمل ولا برنامج مدروس .
    مصير الواليات الجديدات مصير إخوانهن الرجال ومصير الحكومة التي أثبتت أنها أقل ما يجب أن نصفها به وهو الفشل على كل الأصعدة .
    لو كان من تم إختيارهم من الكفاءات حقا ، لبادروا بالإعتذار فورا عن قبول تلك المناصب من غير رؤية تهديهم أو برنامج يسيرون على هديه أو خطة يتبعونها .
    إن كان الانجاز هو تعيين ولاة مدنيين بينهم نساء فبئس الانجاز هو ، لأنه ليس الهدف في حد ذاته وإبعاد الولاة العسكريين ليس هو الانجاز الكبير الذي يجب أن نتغنى به ، فالانجاز الحقيقي هو أن يأتي هذا الوالي مسلحا بما يجب عليه القيام به وفق خطة وبرنامج عمل واضح ، يحاسب في النهاية على أساسه ، هذا ما نفتقده حتى على مستوى الحكومة المركزية .
    الورطة أو الخدعة التي سقطنا فيها كلنا هي " الكفاءة " هذه الكلمة التي أعمتنا عن الواقع المر إلى اليوم ، فكل من عمل في منظمة خارجية أو يحمل درجة الدكتوراه نعده من ذوي الكفاءة المطلوبة رجلا كان أم امرأة لا فرق . وعند المحكات العملية نكتشف أنها خدعة فقط وبريق كالسراب يحسبه الظمآن ماء حتى إذا جاءه لم يجده شئيا ووجد الشعب لازال في معاناته وتعبه .
    وأكبر مصيبة أن يعتقد الواحد من هؤلاء أنه فعلا كفاءة نادرة ، وأن حواء السودانية لم تلد غيره ، فيتكلم تماما مثل الدكتور حمدوك بهدوء وبرود ليوهمك أنه فعلا العلم العلامة والفهم الفهامة وأن كلامه هو الحق الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ، وبعد نهاية كلامه ستخرج وأنت تضرب كفا بكف ، وتتساءل أين هي الكفاءة ؟
    وقس على ذلك وزير المالية الذي ذهب غير مبكى عليه إلا من حارقي البخور ، كل برنامجه " رفع الدعم " ولا أعرف أين هي العبقرية والكفاءة الاستثنائية في فكره هذا ؟؟ طوال عام كامل صدع رؤوسنا " برفع الدعم " وخرج منها ولايزال في نفسه "حتى " من رفع الدعم .
    وولاء البوشي وزيرة الشباب والرياضة ، الشباب ، نعم هي شابة ، أما الرياضة فلا أظن ذلك ، اللهم إلا أن تكون رياضة رفع الأثقال ، وهي امرأة بمنصب وزيرة ، ولكنها فاشلة ، مثال آخر للكفاءة .
    ثم وزير الثقافة والإعلام ، كل ما يصلح له أن يكون باشكاتب في أي صحيفة محلية محدودة الانتشار أوعلى الأكثر مديرا لمكتب رئيس تحرير لهذه الصحيفة ، أما أن يكون وزيرا للإعلام في حكومة الثورة فلا أظن ذلك ولم يخطر حتى على باله هو شخصيا .
    وكثيرون من زمرة " الكفاءات " كالاستاذة أسماء وزيرة الخارجية التي سيفخر أحفادها بأن جدتهم كانت وزيرة للخارجية وهذا أعظم ما خرجت به هي قبل أن تقضى بقية عمرها تعيش على هذا الانجاز الذي أتاها في أرذل العمر .
    مصيبتنا ليس في تعيين النساء أو عدمه مصيبتنا أكبر من ذلك بكثير ، وهي لعنة أصابتنا وبلوى رزئنا بها من عقلية الذبابة التي تسير أمورنا ، سطحية وارتباك وعدم احساس بالناس وما يكابدونه .
    لو اننا نستيقظ يوما لنجد أن مكنسة قدرية كنست كل الساسة وأولياء الأمور علينا ، وغسلت أدمغة من سيأتي بعدهم من أدران السياسة السودانية وأمراضها المزمنة ، لانصلح حالنا ، أما ما نراه الآن فلا ينذر بخير أبدا .
    فهل كتب على السودان وأهله أن ينتظروا معجزة من السماء أم يتحركوا لاسترجاع ثورتهم قبل فوات الأوان .؟؟؟






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de