هل يمكن وقف الانهيارات السياسية المتلاحقة؟ بقلم د. فايز أبو شمالة

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-19-2020, 01:02 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-13-2020, 08:39 PM

فايز أبو شمالة
<aفايز أبو شمالة
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 482

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
هل يمكن وقف الانهيارات السياسية المتلاحقة؟ بقلم د. فايز أبو شمالة

    08:39 PM September, 13 2020

    سودانيز اون لاين
    فايز أبو شمالة-فلسطين
    مكتبتى
    رابط مختصر





    لا أظن ذلك، فلا يمكن في هذه المرحلة أن نوقف الانهيارات السياسية التي تعصف بالبلاد العربية، فالهاوية التي تتدحرج إليها الأنظمة بلا قرار، ولا بد من استكمال السقوط حتى الارتطام، وتكسير ما ظل متماسكاً من ألفاظ بلاغية عن الموقف العربي الموحد، وعن الحل العادل، وعن حل الدولتين، وعن التطبيع مع الحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني، فهذه اللغة المخدرة يجب أن تنتهي، وأن نواجه نحن الفلسطينيين الواقع بجرأة وشجاعة، وأن نعترف بأننا أمام مرحلة جديدة، صار فيها السري علني، حتى زعم ترامب أن العلاقة الطبيعية بين البحرين وإسرائيل قد تمت من خلال مكالمة هاتفية فقط !

    لقد أملت المتغيرات الإقليمية أجندتها على دولتي الإمارات والبحرين، وصار من غير المجدي الانتقاد والشجب والرفض وسحب السفير، فكل هذه الجمل الرنانة ما عادت تخيف، ولن تعدل من قناعة سياسية وصلت إليها الأطراف المطبعة مع إسرائيل، فالعلاقة بين الأنظمة المطبعة والصهاينة أعمق وأقوى من علاقة الأنظمة بالشعوب العربية بشكل عام، وبالشعب الفلسطيني بشكل خاص، فالتطبيع يتعلق ببقاء النظام نفسه، واستمراره في الحكم، وفي القيام بدوره الوظيفي الذي ارتضاه لنفسه، فمن المعيب أن نظن أن مكالمة هاتفية فقط هي التي أنجزت علاقة دبلوماسية، فالإعلان عن الزواج لا يأتي إلا بعد سنوات من الحب والتواصل والوداد.

    وحتى هذه اللحظة، فلم يعلن أي طرف وقع اتفاقية مع الإسرائيليين أنه سيلغيها، وعليه فإن أي مناشدة لدولة الإمارات ودولة البحرين لن تنثي أيهما عن مواصلة المشوار الذي بدأه غيرهما، لذلك فإن الوقوف في طابور المنتظرين، وإصدار بيانات الشجب والإدانة، واللجوء إلى سحب السفير فيه خطل كبير، فالضرورة تقضي بأن لا نقف عاجزين صامتين منتظرين، الضرورة تقضي بأن نفعل، نحن الفلسطينيين، وأن نغضب، وأن تقلب الطاولة، وأن نبدأ المواجهة على الطرق الالتفافية للمستوطنين، وفي مقرات الجيش الإسرائيلي المحتل، وقتئذٍ تصل صرخة الغضب الفلسطينية إلى داخل القصور الملكية، وإلى أروقة الجامعة العربية، وإلى البيت الأبيض، ودون ذلك، فالبكاء على الميت لن يعيد له الحياة.

    دولة الإمارات لن تتراجع عن خطوات التطبيع، والبحرين تسير في فلكها، والسعودية موجه ومرشد ومحفز للجميع، ولاسيما بعد أن صار مصير حكام العرب ومستقبلهم مرتبطاً بنجاح مشروعهم التدميري لمقدرات الأمة العربية، والذي تمثل فيه دولة الإمارات رأس حربة، وهذا المشروع التدميري يصب في خدمة المشروع الإسرائيلي، من هنا فإن طعن المشروع الإسرائيلي في الخاصرة الأمنية، يعتبر طعنة نجلاء في صدر المشاريع التدميرية التي تقودها الإمارات، لأن إشغال العدو الإسرائيلي بنفسه، وتحسس أوجاعه كفيل بأن يشغله عن التآمر ولو قليلاً، وهذه هي الطريقة المثلى لكف يد الإمارات عن العبث بأمن الشعوب العربية، والحكمة تقول: إن ضرب الرأس أهم ألف مرة من ضرب الأطراف وأوجع، والرد من خلال خلخلة الاستقرار الأمني للإسرائيليين أكثر جدوى من سحب السفير، ومن بيانات الشجب والاستنكار.

    الشعوب العربية تقرأ الواقع جيداً، وهم على أحر من الجمر، إنهم ينتظرون شرارة البدء من أرض فلسطين، فهل نخيب آمالهم، أم نكون الصدى لأحلامهم؟






















                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de