ماذا تبيع يا ولدي؟ بقلم امل أحمد تبيدي

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-18-2020, 11:43 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-14-2020, 00:52 AM

امل أحمد تبيدي
<aامل أحمد تبيدي
تاريخ التسجيل: 10-28-2019
مجموع المشاركات: 253

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
ماذا تبيع يا ولدي؟ بقلم امل أحمد تبيدي

    00:52 AM September, 13 2020

    سودانيز اون لاين
    امل أحمد تبيدي-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر



    ضد الانكسار


    ارتفاع جنوني في الأسعار شمل كافة السلع الضرورية... ومد الارتفاع مستمر بدون توقف.... عجزت الحكومة عبر لجانها الاقتصادية معالجة جنون الأسواق....
    غياب الرقابة أدي إلي وصول جشع التجار الي قمته... فقضية الغلاء قضية تتعلق بمعيشة الانسان الذي جرب كافة الوسائل التقشفية التي تجعله يردد كلما سألته عن حاله (الحي بفرفر)....
    أين الدولة؟ اين هيئة حماية المستهلك.؟ ..
    ما يجري الان في الأسواق شئ مؤسف و الذي يثير التعجب أن الحكومة متفرجة علي ما يدور... هذا الارتفاع يكتوي بنيرانه المواطن البسيط.... الذي( لا حول ولا قوة له).. صابر حتي الآن علي هذا الغلاء الذي جعل في كل ركن طفل باحث عن لقمة عيش.... مهرولا نحو العربات والمارة لا يتسول ولكنه يبيع منديلا أو قطع حلوي... هناك من يقف يحمل قطعة قماش يلوح بها من أجل أن تنظيف العربات وخلف كل واحد اسره يعولها.... عاجزة عن توفير ضروريات.... الغلاء المتزايد جعل جميع افراد الأسرة يعملون.... لكن أصبح السوق (غول) لا يرحم....
    كم هو محزن أن يحيط بنا الفقر .... وتخيم الأحزان ... ترتفع الأسعار و هبوطها مستحيل.... أمنية تراودني كلما قمت بجولة في الأسواق أن يقوم مسئول بجولة دون موعد مسبق أو خلفة حاشيته وأمامة كاميرات التصوير.. ليري ما يجعله يتساءل هل مازال المواطن يعيش؟ ...بيئة متردية و غلاء غير محتمل...
    . لكنهم لا يبالون بالمواطن.... كم هو مؤسف أن يشقي الإنسان في حكومة اتي بها و كم هو محزن أن يضع المواطن ثقته في حاكم تفصله حواجز عن القاعدة.....
    ويظل الوضع يسير نحو الهاوية اذا لم تفيق الأغلبية من الوهم و نبذ الذين يحاولون التخدير بعبارات واهية أصبح الشارع لا يتفاعل معها ... الوضع لا يحتمل تغبيش القضايا او تجميل الواقع
    إذا لم نتجاوز مرحلة التأييد الا عمي لن تحل القضايا.... لن نعبر يا سيادة رئيس الوزراء......

    andماذا تبيع يا ولدي؟
    الجبابرة باعوا كل شيء
    فالفقر يجري فينا كمس مجنون
    ماذا تبيع ياولدي.. في (صينية) الزاد؟
    ألم يبقي طعام في البيت ليأكلون؟
    ماذا تبيع يا ولدي
    لم يبقى شيء في البلاد لم يباع
    حتي الضمير المكنون؟
    ابشر خيرا يا ولدي!
    عظمائنا علي العرش نائمون
    وانت يا ولدي تضع راسك علي الجدار
    تعلم الفقراء من شدة الظلم كيف ينامون
    كيف نبني الوطن وكلنا متسولون؟
    الجرح عميق يا ولدي
    (وما ظلمناهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون)
    عصمت شاهين الدوسكي
    حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    [email protected]






















                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de