سلام السودان ... بين الوسيلة الغاية! بقلم:حامد ديدان محمد

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-23-2020, 04:23 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-19-2020, 02:19 PM

حامـد ديدان محمـد
<aحامـد ديدان محمـد
تاريخ التسجيل: 02-28-2014
مجموع المشاركات: 109

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
سلام السودان ... بين الوسيلة الغاية! بقلم:حامد ديدان محمد

    02:19 PM November, 19 2020

    سودانيز اون لاين
    حامـد ديدان محمـد-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    بسم الله الرحمن الرحيم
    بهدوء :


    لم يكُ الفيلسوف والمفكر الغربي (ميكافلي) موفقاً حيث قال : الغاية تبرر الوسيلة! هذا ما إعتقد فيه الكثيرون في عصرنا هذا ومعناه : أن تفعل أي شئ سواء كان أخلاقي أو غير أخلاقي لتصل إلى (هدفك!) والذي هو (الغاية!) وعلى نطاق عالمي طبقه الأمريكان في حربهم ضد (صدام حسين وشعبه!) فقالوا : يجب أن نحدث الفوضى الخلاقة أي الحرب فوضى والقضاء على رئيس وشعب العراق هو الغاية وقد برهنت (السنون!) غباء الأمريكان فالفوضى ما زالت (مشتعلة!) لكن ، الغاية لم تبررها!
    من تلك المقدمة المتواضعة ، ندخل في موضوعنا ألا وهو : السلام بين حركات الكفاح المسلح فيما يسمى بالجبهة الثورية ، وشعب السودان وحكومته لإنتقالية ... ما دفعني إلى هذا الكلام هو : أني ومن واقع المقابلات مع زعماء الجبهة الثورية وتحليل وآراء الحكماء – داخلياً وخارجياً – وضح أن بعض الزعماء يريد (الوسيلة!) للسلام لكنه (يضمر!) شيئاً وأشياء خلاف ذلك! وقد قال لي أحد المثقفين والذي يسكن بجواري ، أن بعض حركات الجبهة الثورية قد أعلنت عن (تجنيد!) أشخاص بأية كيفية وهذا معناه : كبِّر كومك وبالتالي فإن المخصصات والترتيبات الأمنية ستكون في غاية الصعوبة ... نأمل أن يكون ذلك (وكلام !)شايلاه رياح الهضباي في عز الصيف.
    إن تطبيق (بنود!) إتفاقية السلام على أرض الواقع ، هو جوهر ومعنى كلمة (سلام!) فيجب – أولاً – وضع البندقية جانباً ثم البدء في إعادة النازحين إلى قراهم وطي تلك الصفحة تماماً ... هذا يحتاج إلى (مال!) ومالاً كثيراً ثم إنه يحتاج إلى (إدراك!) المسؤلية والوطنية عليه ، يجب على زعماء الحركات في الجبهة الثورية التخلص من (عقدة!) الماضي والسعي بجد وأفق أوسع إلى تحقيق السلام من أموال السودان أو أموال الدول والمنظمات الإنسانية ... إن السعي للوصول إلى (كرسي!) الحكم دون الوعي التام بقضايا النازحين قد فذاك (وحَلٌ!) يصعب المشي عليه وتجاوزه ... الشرط الأساسي هو (التَحَلي!) بالمسؤلية الوطنية ... إننا بإنتظار طباعة الإتفاقية وبنودها باللغة العربية ولغات حية أخرى كالإنجليزية – كما وعد – (الوسيط!) بدولة جنوب السودان.
    إن إحتفالنا في يوم الأحد الموافق (15/11/2020م) بساحة الحرية بالخرطوم ، إحتفال الدولة المحبة للسلام معنا (لدلالة!) كبرى وواضحة عن الشعور التام بالسلام في دولة السودان.
    كتبت كثيراً وقلت أن : الشعب السوداني لم يجد حاكماً عادلاً يأخذ بيده وذلك منذ الإستقلال عام 1956م وقد جاء الوقت أن لا نضيع فرصة السلام ونطبيق بنود الإتفاقية بحذافيرها وذلك لا يتأتى إلا – وكما قلت – إلا بالتحلي بكامل الوطنية والمسؤلية فإن فعلنا ذلك شعباً وحكومة ، سوف نجد الله معنا ونحقق ما نريد ونصل إلى (الغاية!) وهي الأمن والأمان والعدل والذي سيقود إلى الرقي والتطور فرغد العيش والرفاهية وقد - قِيل - لا مستحيل تحت الشمس فهيا وإلى الأمام وبثبات وعزيمة ونأمل أن تلحق الحركات غير الموقعة بركب السلام ... نكرر الوطنية والمسؤلية.

    آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين






















                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de