رئيس وزراء دمية بقلم:الطيب محمد جاده

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-19-2020, 00:01 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-13-2020, 03:01 PM

الطيب محمد جاده
<aالطيب محمد جاده
تاريخ التسجيل: 03-11-2017
مجموع المشاركات: 344

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
رئيس وزراء دمية بقلم:الطيب محمد جاده

    03:01 PM September, 13 2020

    سودانيز اون لاين
    الطيب محمد جاده-فرنسا باريس
    مكتبتى
    رابط مختصر




    أن من سوء الأقدار بنا كشعب سوداني أن يكون رئيس وزراء دولتنا دمية للقحاته بل إن مجرد وجود هذا الرجل على رأس رئاسة الوزراء في السودان هو السخرية بعينها. فمنذ استلامه هذا المنصب هو في حالة موت سريري نتيجة لضعف شخصيته وعدم مقدرته علي اتخاذ القرارات وانتهاج السياسات الفاشلة على كافة الأصعدة أمنياً واقتصادياً واجتماعياً . لقد نجح هذا الفاشل ضعيف الشخصية في الحصول على لقب دمية القحاته . لا يذكر لهذا الفاشل اي نجاح بل هو عالة على السودان وشعبه ، كل خطاباته ووعوده للسودانيين بمستقبل زاهر لم يستطع تحقيق حتى الحد الأدنى من هذه الوعود فسياساته ورهاناته الفاشلة أسهمت في تدهور الاقتصاد ، حيث ظل مطبليه يبررون فشله علي الدولة العميقة . حمدوك ليس سوى رئيس وزراء فاشل وعميل كاذب لا يصلح أن يكون في هذا المنصب ، ولكن يستمر المخدوعون في تصديقه ربما يعلمون حقيقته لكنهم يغمضون أعينهم عنها ويستمرون في ممارسة دور الرعية الصالحة لأن لهم ملفات قد تفضحهم ، ولكن تجدهم يسبونه داخل الأبواب المغلقة لكنهم في العلن صامتون .اصرار القحاته وحمدوكهم علي البقاء في السلطة يهدد وحدة الدولة السودانية ، لأنهم أصل المشكلة ولا سبيل للقضاء على المشكلة وحل الأزمة إلا بأخراجهم من المعادلة السياسية . من يظن أن مجرد تغيير الأشخاص وإعفاء البعض وتعيين البعض الآخر يحل مشكلة الدولة السودانية يعد موهوماً ، لا فرق بين البدوي وهبة كليهما عملاء للبنك الدولى . من الواضح أن القحاته عازمين على الإستمرار في تمزيق ما تبقى من الدولة السودانية وفصل أجزاء أخرى من خريطة الدولة التي أصبحت مشوهة بفقدان الجنوب ، هؤلاء المنافقين لافرق بينهم والكيزان . السودان أصبح اليوم بلد مافيا لايحملون ديناً أو خلقاً أو حتى ذرة من إنسانية تجعلهم يتورعون عن معاناة الشعب المسكين ، هذا الشعب الطيب موعود بجهنم في ظل شراكة القتلة والمنافقين والرافضين للسلام ومسرحية جوبا ، كل هؤلاء شراكاء في تصفية خصوهم ورفقائهم بدم بارد .























                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de