حمدوك, أرادوه وزيراً لِمالِيّتهم, فجاءهم رئيسا لوزراء(الثورة) بقلم :عبدالعزيز وداعة الله عبدالله

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 06-12-2021, 03:48 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-09-2021, 02:20 PM

عبدالعزيز وداعة الله عبدالله
<aعبدالعزيز وداعة الله عبدالله
تاريخ التسجيل: 06-24-2014
مجموع المشاركات: 108

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
حمدوك, أرادوه وزيراً لِمالِيّتهم, فجاءهم رئيسا لوزراء(الثورة) بقلم :عبدالعزيز وداعة الله عبدالله

    02:20 PM June, 09 2021

    سودانيز اون لاين
    عبدالعزيز وداعة الله عبدالله-
    مكتبتى
    رابط مختصر





    و نقتبس مثلاً قاله الإمام الصادق المهدي في وضْعٍ مشابه: ( أرادوا اصطياد أرنبٍ فاصطادوا فيلاً), حيث رشَّحوا حمدوك وزيراً لماليتهم في اواخر عهدهم فجاءهم رئيسا لوزراء (الثورة). و ترشيحوه ذاك و تمثيلية محاولة اغتياله واقعتان تحتاجان لتفسير, و هي تمثيلية سرعان ما أُفتُضح سخف إعدادها و إخراجها و قد اكتفي حمدوك قبل فترة بالإجابة عن سؤال عن التحقيق في محاولة اغتياله بأن قال: تسير سيرا حسناً. و كل مَن أُوتِى قدْرَا يسيراً مِن المعرفة بأمور السياسة يلاحظ ان حمدوك دائم الاستجابة لكل ما يرضي اهل النظام البائد و ما مِن شخص ضيَّق عليهم إلاَّ و سارَع بالإطاحة به. و الإعلام على سبيل المثال المفترض ان يكون لسانا للثورة فاضحا و كاشفا للنظام البائد اختار له فيصل محمد صالح الذي أول ما فعله أَنْ طمأن الفلول بأنْه لنْ يمسهم بسوء و لن يقصى احدا, و حينما جرَى التعديل الوزاري أبتْ نفس حمدوك إلاَّ انْ يأتِ به مستشارا إعلاميا. و يلاحظ توقف الآلة الإعلامية الكيزانية منذ وقت مبكر من الكيل لحمدوك, و علَى ماذا يعتبون عليه و قد حرص على مصالحهم كرئيس للوزراء و ليس وزيرا للمالية فحسب, و للمالية جيء لهم بوزيرٍ مِنْ انفسهم عزيز عليهم بالكيزان رؤوف رحيم. و علَّق احد الظرفاء بتلك الطرفة التى تقول انَّ فاسقاً ذهَب الى الحج و حينما هَمَّ الحجاج بِرَمْى الجمرات على الشيطان قال لهم انه لن يرجم الشيطان, و قال الشيطان علَى ماذا يرجمني و هو يفعل كل ما اريده.
    و إنْ كان حمدوك و مشايعوه يظنون أنَّ له إنجازا هائلاً برفع اسم السودان من قائمة الارهاب و دعوة الشركات الكبرَى للاستثمار في السودان, فإنَّ هذا سيحدث لو كان حمدوك أو أي شخص غيره, و لربما حتي لو كان نظام الانقاذ باقيا بالبشير و اخوانه المطلوبين للجنائية او غيرهم, فالعالَم ضاق به الحال و هو يري موارد السودان الضخمة بعيدة عنه بسبب اتهام لحكومة البشير بالإرهاب. و (الرجل) ضعيف بما فيه الكفاية, و قد بدأ هوانه على نفسه و على الثورة يوم أنْ بقى نائبا لحميدتي في اللجنة الاقتصادية, و هو الذي زعموا انه خبير اقتصادي دولي, فأي دوْلَيّة هذه؟ و ما شأن حميدتي بالاقتصاد, بل بكل أَمْرٍ سيادي تنفيذي؟ و كُوّنتْ لجنة ازالة التمكين و تربَّع عليها ياسر العطا أحد مكونات العسكر و كانت واحدة من اكبر الاخطاء في حق الثورة, و قد رأَسَ اللجنة لفترة قصيرة و تركها لنائبه(المدني) يوم أنَّ مَسَّتْ اللجنة منظمة الدعوة(الاسلامية) التى ثبَتْ خروج بيان انقلاب الحركة الاسلامية منها, و مِن دون مراعاة للشعب خرج الرجل مغاضبا دون ادني اعتذار او استقالة و قد كان حري به و باخوانه الاستقالة من أي تكليف لحكومة الثورة و العودة لحيث كانوا, و دامتْ بعدها سيطرة المكون العسكري على الجانب التنفيذي, و المنظومة الامنية برمتها لا تزال كما هي و بذات حصتها من الميزانية العامة التى ابقت على حصتي التعليم و الصحة كما كانت مِن الضآلة بمكان تضعها في قائمة اسوأ الدول انفاقا على الصحة و التعليم.
    و المنظومة الامنية بكل اطيافها خصما على الثورة و تحاول بكل جهدها افشالها, فالتهريب-إنْ كانت تَصحّ تسمية خروج الذهب علنا و عبْر مطار الخرطوم بالتهريب- و الانفراط الامني بالتقاعس المقصود, و غير ذلك من الاعمال الاجرامية كالتخريب في انابيب مياه الشرب و اغلاقها, و السرقات و الترويع نهارا جهارا مما يُحسّب على فعالية هذه المنظومة. و إنْ يبلغ الحال بمعاقبة أو إبعاد الصادقين منهم فتلك كارثة و فضيحة, و نسوق مِن ذلك مثالاً شاع في وسائل التواصل و في صحيفة الانتباهة بتاريخ7يونيو تحت عنوان( انباء عن تسبب تجار عملة و مافيا في اجبار ضابط شرطة على الاستقالة) ما يلي: (دفَعَ مدير دائرة الشؤون العامة بإدارة المباحث و التموين العميد شرطة حقوقي عبدالشكور حسن احمد حامد باستقالته الى مدير عام قوات الشرطة إثر نقله من مباحث التموين الى ادارة السجون بالجنينة, و قالت مصادر داخل ادارة المباحث و التموين للانتباهة ان مافيا السوق و تجار العملة و المهربين وراء نقل عبد الشكور الذي استطاع ضرب اوكار الفساد بالسوق, و زعمت المصادر ان المرجح ان يكون لهم اعوان من الشرطة خاصة و ان عبدالشكور عرف بنزاهته التى شهد بها مديره المباشر)
    و القضاء لم يشهد في تاريخه تقليلاً من هيبته بمثلما نراه هذه الايام في المحاكم و استعلاء بالإثم فيها , و علي أبسط القضايا ضد هؤلاء الموقوفين. فبدلاً من الدعاوي الفظيعة اكتفي الجهاز العدلي بتقديم قضايا من الدرجة ربما العاشرة من حيث الفظاعة, و نبيل اديب الذي لا نعرف غيره في اخطر و اهم لجنة تحقيق ضنين الكلام في ما يخص اللجنة مسرف في انتقاد كل ما هو ايجابي لمصلحة الثورة, و بعد انقضاء نحو العامين جاء خانعا للتحقيق مع مستر(حدث ما حدث) الذي كان قد اعترف علناً و بكل تحدٍ بالتخطيط و التوجيه بفض الاعتصام و بالمجزرة و أَنْ حدث ما حدث, فكان على القضاء بدلاً عن نبيل اديب ان يسألوه: و مَنْ المسؤول عن[ حدث ما حدث], أَهي مخلوقات من خارج السودان جاءت أمَام قيادتهم العامة لإهدار الارواح و إلقاء الجثث في الماء؟
    و ما يجري من غلاء طاحن و انفراط امني و شح في مياه الشرب و الكهرباء و الخبز و انعدام الدواء, و سياسة خارجية تُحركها علنا السفارات بالخرطوم و احيانا بدعوات لزيارة الدول, و أكثر مِن ذلك هو ثمار حكومة حمدوك للشعب صاحب اغني موارد طبيعية و بشرية.






















                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de