السودان وخطر الانفجار (ليلة السكاكين الطويلة ) ١ بقلم:ابراهيم محمد اسحق

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 06-12-2021, 02:36 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-10-2021, 09:01 PM

ابراهيم محمد اسحق
<aابراهيم محمد اسحق
تاريخ التسجيل: 06-10-2006
مجموع المشاركات: 32

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
السودان وخطر الانفجار (ليلة السكاكين الطويلة ) ١ بقلم:ابراهيم محمد اسحق

    09:01 PM June, 10 2021

    سودانيز اون لاين
    ابراهيم محمد اسحق-USA
    مكتبتى
    رابط مختصر





    كاتب صحفي وباحث مقيم بالولايات المتحدة الامريكية

    يتابع كل المراقبين والمحللين . ما الت اليه الاوضاع في السودان .
    وقال كثير من المحللين السياسين ان السودان مقبل علي خطر عظيم
    استميح صديقي الكاتب الصحفي فتحي الضوء في استخدام مصطلحه . التي تنباء بها (ليلة السكاكين الطويلة ) حالة حدوث
    . مواجهة بين الجيش السوداني ومليشيات الدعم السريع وهو
    اسم الدلع لما عرف باسم مليشيات ( الجنجويد ) المتهمة بارتكاب جرائم الابادة الجماعية وقتل ما لا يقل عن ٣٠٠ الف مواطن دارفوري من اصول افريقية . هم ضحايا سياسة الارض المحروقة التي فرض عليها واقع الحرب التشرد والضرب في الارض هربا من جحيم ما فعلته . الدولة بهم واستعانتها بالمرتزقة والمليشيات الارهابية العابرة للحدود لفرض هذا الواقع .
    اصل الحكاية:_
    لا يعرف الكثيرين اصل الحكاية والسبب وراء مقتل القائد الاممي العقيد القذافي بعد قولته تلك والتي قال فيها :_ انه لن يبقي شرطيا حارسا للقارة الاوربية من الهجرة الغير شرعية . وان علي اوربا ان تدفع ثمن تلك الخدمة المجانية التي تقدمها ليبيا لهم وهي مبلغ ٥مليار سنويا لدعم الشرطة والامن وخفر السواحل .
    السود سيسودون :_
    نرجو مراجعة التحقيق الصحفي المرفق الذي خير اوربا بين دعمه ماليا او مواجهه مصيرها
    في ان تتحول من قارة بيضاء الي قارة سوداء . (حسب نظريته في الكتاب الاخضر ان السود سيسودون )
    ويا دار ما دخلك شر . وتحت التهديد اطلق العقيد القذافي يد رجال الامن في ليبيا . واعطاهم الاذن بتهريب الافارقة الي اروبا علانية ما لم تدفع اوربا .
    وكان معدل دخول الافارقة الي اوربا ٥٠ الف مهاجر غير شرعي شهريا . بعد قرار القذافي ذلك . اي بمعدل ٦٠٠ الف سنويا ويصل العدد بهذه الصورة الي ان اروبا بحلول عام ٢٠٢٠ سيكون فيها حوالي ٦ مليون مهاجر افريقي عندهم حق المواطنة .
    وبالتالي سوف تتحق نبوءة القذافي بان تتحول القارة البيضاء الي قارة سوداء بحلول ٢٠٢١ . وهو قد قرر ان تتحول ليبيا الي حضن افريقيا .و ذهب العقيدالقذفي الي ابعد من ذلك بالخروج من جامعة الدول العربية .الي رعايته للاتحاد الافريقية .وتاسيسه للمركز العالمي للدراسات الافريقية .
    الدولار الذهبي الافريقي :_
    شرع الاخ القائد يخطط لبناء اكبر امبرطورية افريقية تحت رعايته . بعد ان تم تنصيب القذافي ملك لملوك افريقيا .كونه الموسس للاتحاد الافريقي وفي موتمرالقمة الافريقية اعلن القذافي عن نيته في عمل بنك موحد لافريقيا . وعملة ذهبية الدولار الافريقي والاستغناء عن الدولار واليورو .وجمع القذافي لذلك اكثر من ٤٠٠ طن من الذهب من خزائن المثلث الذهبي التي املتئت بها خزائنه . والتي سال لها لعاب الدول الاستعمارية .
    فقررت مهادنته ثم الغدر به لاحقا. فتم توقيع اتفاقية بين ليبيا والاتحاد الاوربي في موتمر القمة الافريقية والاوربية . يدفع الاتحاد الاوربي بموجبه مبلغ ٥ مليار سنويا لليبيا . واستمر القذافي في تحديه للقارة الاوربية العجوزة والتي شاخت . بان طالب ايطاليا بدفع تعويضات حقبة الاستعمار ونهب القارة .
    وفي اجتماع رسمي للامم المتحدة مزق القذافي وثيقه العهد الدولي . قائلا ان الامم المتحدة تقننن استعباد الافارقه عن طريق خلق الصراعات وخلق عدم الاستقرار . مما يجعل اغني قارة في العالم تعيشها شعوب الافريقية كافقر شعوب العالم .
    لقد ادراك الاوربيين ان القذافي يريد الاستمرار في تركيع اوربا .
    وبعد عامين فقط وفي عام ٢٠١٢ . تمكنت اوربا من اعلان الحرب علي ليبيا وشرعنة غزوها بدعاوي . ظاهرها انساني وتحقيق التحول الديمقراطي . واستغلت طموحات حركة جماعة الاخوان المسلمين . وتم توريط الرئيس/ عمر البشير الذي اعترف علانية بدعمه للجماعات الارهابية . وانه كان وراء الاطاحة بحكم القذافي .
    الناتو والفوضي الخلاقة :_
    صحيح ان ضربات الناتو كانت موجعه الا ان الاكثر ايلاما للعقيد القذافي .هو استغلال الغرب للسلاح الذي كان يهدد به القذافي اوربا وامريكيا لصالحها .
    وهي مليشيات الفيلق الاسلامي او القوي الثورية التي كانت تتخذ من ليبيا مقرا لها ومصدرا هاما للحصول علي التمويل والسلاح .
    كان القذافي صريحا ولا يخاف ان يقول ما يومن به ففي قمه ونشوة احدي تجلياته الفكرية .قال في كلمتة التي وجهها لقادة وزعماء افريقيا الذين تداعوا لتنصيبه ملكا لملوك افريقيا في سرت . انه اذا ارادت اوربا والقوي الاستعمارية احتلال افريقيا فانه لديه من القوي التي بموجبها يحول رمالها ومياهها الي نار حارقة .
    كان القذافي يملاء يده بالقوي الثورية التي صنعها . واحتضنها في ليبيا لمواجهة الغرب في افريقيا .
    البشير ياتي بحكومة السراج :_
    لكن الغرب بدلا ان يدفع كل هذه الاموال . تصرف وقام بشراء عملاء وجواسيس سهلوا له المهمة لقد تم شراء البشير وبعد زعماء الاحزاب والسياسين . وتم وضع خطة محكمة . عندما تم اختار السوداني ذو الاصول التركية .( السراج ) ليراس اول حكومة ثورية في ليبيا . والذي لم يذكره البشير ان الفيالق الاسلامية التي تمكنت من انهاء حكم القذافي ومعرفه مخبائه .هي نفس المليشيات والفيالق التي تم تدريبها في ليبيا فيما يسمي بمشروع الجنيد والهلال العربي الخصيب .
    هذه المجموعة هي التي تحول بعضها الي ما يسمي بمليشيات الجنجويد والتي ارتكبت الفظائع والاهوال في اقليم دارفور من التسعينات من القرن الماضي . وما زالت تمارسه حتي يومنا الحالي .
    ومثلما تخلصت حكومة الجبهه الاسلامية القومية في السودان من بن لادن .وسلمته للقوي الدولية . وورثت امواله واملاكه . ايضا تخلصت حكومة الموتمر الوطني وبقايا المتاسلمين عن طريق حلفائها الاقليمين والدوليين من القذافي وتمكنت عناصرها من حكم ليبيا بواسطة حكومة السراج . وتركيا بينما دخلت مصر علي الخط في دعم حفتر .
    الدعم السريع ومحابة الاتجار بالبشر :_
    وحتي يتم التخلص من الالية التي تمكنت من قتل القذافي .سوقت مليشيات الجنجويد بوصفها القادرة علي مكافحة الهجرة الغير شرعية وتهريب البشر . واوربا هي سيدة العارفين ما فعلته هذه المليشيات . في اقليم دارفور والنيل الازرق وجبال النوبة وجنوب السودان من قبل . ولكن بدافع حماية الامن القومي .لم تستحي اوربا من هذا الفعل الغير اخلاقي بدعمها وتمويلها لجماعات متهمة بارتكاب جرائم ابادة جماعية وجرائم ضد الانسانية .
    واخيرا سوقت بعض المحاور العربية هذه القوات البديل بانها الوريث لحكم السودان .
    رغم انها خاضت بها حروبها في اليمن وليبيا وافريقيا . فجاء الان لخوض المعركة الفاصلة للسيطرة علي مقاليد الحكم في السودان .
    فهل حان الوقت ليدفع قادة الحركة الاسلامية ثمن جرائمهم وما كسبته ايديهم ضد الشعوب السودانية الاصلية .























                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de