أيتها الكنداكات.. أيها الشفوت.. حَذَارَيْكم تغولات خيباتنا في شئون مستقبلكم..! بقلم عثمان محمد حس

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل إدريس محمد إبراهيم فى رحمه الله
توفى اليوم ابن العم والبوردابي الشاعر إدريس محمد إبراهيم
بورداب الرياض ينعون زميل المنبر الشاعر ..إدريس محمد إبراهيم
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 08-15-2020, 02:35 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-01-2020, 00:16 AM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 12-30-2014
مجموع المشاركات: 446

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
أيتها الكنداكات.. أيها الشفوت.. حَذَارَيْكم تغولات خيباتنا في شئون مستقبلكم..! بقلم عثمان محمد حس

    00:16 AM July, 31 2020

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر




    * في علمكم، أيتها الكنداكات.. أيها الشفوت، ما حدث لمملكة سبأ في القرون الأولى.. وتعلمون كيف تفرق القوم (أيدي سبأ)..

    * الحذر! الحذر من أن يُقال في القرون القادمة؛ " تفرق السودانيون أيدي سبأ!".. وتكونت أنتم المسؤولون..

    * ما حدث لمملكة سبأ يتسارع بثقة مطْمَئنة لتكراره في جمهورية السودان.. و سوف يتكرر ما لم تتصدوا، بصلابة، لطلائع الخراب الماثلة أمامكم.. وإن لم تلجموا جياد المؤامرات التي لابد و أن تكونوا تصيخون السمع لصهيلها يتواتر من وراء كواليس اجتماعات الساسة في الخرطوم ومفاوضات السلام في جوبا..

    * إن الصراعات المهددة لكيان السودان تحتد داخل و خارج مكونات قحت غير المتجانسة .. صراعات بين دعاة الحرية و السيادة الوطنية و بين دعاة التبعية للخليج.. وثمة عناصر منا، نحن العواجيز، تبذل قصارى طاقتها لسَّوق السودان، سَوْقاً مرتباً، إلى (زريبةٍ) في الخليج..

    * أيتها الكنداكات أيها الشفوت.. حَذاريْكَم! حَذاريْكم!

    * بدونكم سوف يكون السودان أرضاً مشاعة.. كلا، بل سوف يكون أرضاً بلا سكان (No man's land).. وسوف يرعى السودان (بي قيدو) في زرائب الخليج كما ظل يرعى (بي قيدو) هناك منذ عهد النظام (المنحل)..

    * أيتها الكنداكات أيها الشفوت.. أنتم القوة التي سوف يجابه بها السودان كل معتدٍ أثيم، سواء أكان المعتدي يقارع أحلامكم في الداخل أم كان يقارعها في الخارج.. أنتم القوة.. وقوتكم تكمن في لجان المقاومة.. فتلك اللجان هي الصوت المُعَبِّر عن الثورة المتًّقِدة إنابة عن أصحاب الحق في مستقبل السودان.. وتماسك لجان المقاومة هو الضامن الوحيد لسودانٍ غير تابع لغير أهله..

    * تماسكوا.. تماسكوا.. و لا تنصاعوا ل(رشد) العواجيز من الساسة أصحاب الأجندات الحزبية المرفوعة فوق أجندة الثورة، فهو (رشدّ) يفتقر إلى روح ثورتكم في غالب مفرداته..
    * أيتها الكنداكات.. أيها الشفوت، نحن مَن هلهل وخلخل أوصال السودان، ونحن من بعثر مجتمعاته إلى عشائر و قبائل و جهويات.. فأضحت المجتمعات جزراً مقطوعة مفصولة عن بعضها في بحر الزمن.. جزراً عرضة لأطماع دويلاتٍ قزمةّ تتطلع لاستغلال قدراته المادية و البشرية؛ وقد ظهر ذلك جلياً عقب ثورتكم المباركة، ولولا وعيكم ويقظتكم التي جمعتكم ووحدت كلمتكم في 30 يونيو 2019، لكان السودان في خبر كان الآن..

    * أيتها الكنداكات.. أيها الشفوت.. إن مستقبل هذا البلد مستقبلكم أنتم.. ولا كثير حقٍّ لنا، نحن العواجيز، في ذلك المستقبل.. فاحرصوا على البلد و عضوا على مستقبلكم بالنواجذ.. و احلموا، ما شاء لكم أن تحلموا، بمستقبل زاهٍ زاهر.. و بمدنً واسعة الاخضرار في كنف اليقين و" الرواكيب الصغيرة تبقى أوسع من مدن!" .. واعملوا لأجل تلك المدن وتلك الرواكيب و إنسانها..


    * أعملوا على تحقيق أحلامكم التي كنتم تعيشونها وصدوركم تستقبل البمبان والعصي و السياط و الخراطيش والرصاص في شوارع مدن وقرى السودان..

    * كنتم تحلمون وأنتم تفترشون الأرض أمام القيادة العامة، وخرجتم يوم 30 يونيو والرصاص يلعلع.. وأنتم تحلمون.. كان مستقبل السودان أمامكم.. وأنتم تحلمون.. ولم يكن (رشدنا)، نحن العواجيز، ضمن حسابات مستقبلكم حين كنتم تحلمون..

    * ضعوا (رشدنا) جانباً وامضوا في طريق ثورتكم، تحلمون وتخططون وتعملون.. ولا تلوون على ترهات (رشدنا) الأناني ذاك الأعجز ما يكون عن الحفاظ على الديمقراطية كلما دخلت البلد بعد أنهار دماء ودموع..

    * فقد واتتنا الديمقراطية تلو الديمقراطية وأضعناها.. وخذلنا الماضي وتمدد الخذلان إلى الحاضر.. وعاث اللصوص و الكلاب والمهرجون فساداً لا يزال ينخر في جسد البلد.. فلا تسمحوا لنا بخذلان المستقبل الذي هو مستقبلكم أنتم..

    * تمسكوا بثورتكم.. إستمسكوا بعروة وحدة لجانكم المقاوِمَة بوعي وإدراك.. أيتها الكنداكات و الشفوت.. وإياكم، إياكم والذوبان في خيبات صراعاتنا نحن العواجيز.. وإياكم وتبني مرارات الماضي الكامنة في نفوسنا.. واصلوا نجاحات ثورتكم.. ولا تأبهوا بخيباتنا.. وأوهامنا وفجور الخصومة المتأصلة فينا.. وبعضنا "شال ناس سيدة و خلَّى حرم"! ورمَى بعيداً بشعاركم التكافلي:( كان عندك، هات.. كان ما عندك شيل!)

    * نحن العواجيز أنانيون.. إختصرنا ثورتكم في المحاصصات وفي تطلعات مخزية للارتقاء بالذوات إلى الأعالي.. والإرتماء في أحضان دول الخليج على حساب السودان، و ثورة ديسمبر المجيدة..


    * الثورة ثورتكم بلا جدال.. و بعضنا، نحن العواجيز، يتطفلون عليها بلا حرج.. و كأنهم بعضُ من بعضٍ منكم.. وهم يعلمون تماماً أن المستقبل، كله، ملكّ لكم.. و ليس لبعضنا، نحن العواجيز ، سوى النذر اليسير فيه.. و الكلمة العليا هي كلمتكم أنتم و ليست كلمتنا.. ورسم السياسات لتسيير العمل في ذلك المستقبل يتوجب أن يكون بأيديكم أنتم، لأجل سودانٍ ظللتم تحلمون به.. سوداناً حراً ذا سيادة غير منقوصة..

    * أما ترون بعض العواجيز منا وبطاناتهم يسوقون السودان نحو زريبة في الخليج.. و لكل واحد من أولئك العواجيز وتلك البطانات وَتـدّّ في أبو ظبي أو الرياض أو الدوحة؟

    * لقد كثرت أوتاد عواجيز السودان وبطاناتهم في زرائب الخليج..!

    * وأنا لا أخاف عليكم وعلى السودان سوى من عواجيزنا وبعض الكهول من أصحاب السطوة ورحلاتهم (المكوكية)، في الماضي و الحاضر، إلى الخليج.. أقطعوا دابر تلك الرحلات الانبطاحية المعيبة..

    * أيتها الكنداكات.. أيها الشفوت.. حافظوا على وحدتكم وعلى لجان المقاومة.. ولا تتفرقوا أيدي سبأ!

    * أنتم الثورة والثورة أنتم وصمام أمان الثورة المجيدة أنتم.. أما نحن فعلينا الجلوس على مقاعد المتفرجين وإسداء ما وسعنا من نصحٍكم.. ولكم الخيار في قبول النصح أو رفضه..

    * فقط حذاريكم من عبث الأحزاب بكم وبلجان المقاومة..!






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de