أمريكا تسرق السودان بالقلبة والعدلة...ولا وجيع بقلم:د.أمل الكردفاني

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 04-21-2021, 08:56 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-05-2021, 11:42 AM

أمل الكردفاني
<aأمل الكردفاني
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 1679

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
أمريكا تسرق السودان بالقلبة والعدلة...ولا وجيع بقلم:د.أمل الكردفاني

    11:42 AM April, 05 2021

    سودانيز اون لاين
    أمل الكردفاني-القاهرة-مصر
    مكتبتى
    رابط مختصر




    بعد أن دفع السودان ملايين الدولارات لأمريكا، وصمتنا عن ذلك لأن هذا بحسب كلام القحاطة ضريبة افتداء الوطن من عمايل الكيزان الإرهابية، أصبحت امريكا كل يوم تسرق السودان جهارا نهاراً، فما سمي بالقرض التجسيري ليس سوى سرقة في وضح النهار، بتآمر مع المؤسسات الدولية، والسودان لن يدفع فقط قيمة المليار وماتي مليون التي سيدفع فوق هذا فوائد هذا القرض التي ستضاف لفوائد البنك الدولي والقيمة الكلية للعقد بالإضافة إلى فوائد مركبة تزيد كل عام. وكل قرض من البنك سيكون لامريكا نصيب الاسد، والقروض توزع بحسب برامج غير منتجة مثل دعم الاسر الفقيرة وخزعبلات مثل هذي، بدون تمويل لمشاريع حقيقية، واليوم كذلك يتم التعاقد على مصننع تعبئة وتغليف امريكي بالتأكيد بملايين الدولارات رغم ان مصانع التعبئة الصينية الاكثر جودة بتراب القروش، وفوق ما يؤدي إليه هذا من تدمير المصانع الاخرى التي لن تستطيع المنافسة، رغم انه في الواقع نحن نبحث عن السلع نفسها حتى لو بدون تعبئة. وقبل بضعة اسابيع تعاقدت شركة الكهرباء مع امريكان، ولا نعرف حقيقة ذلك العقد، ولا أين تم الاعلان عن عطائه.
    إذا فنحن اليوم في مرحلة اوسخ من مرحلة الكيزان، لأنها تطابق تماما تعاقدات الحكومة العراقية بعد سقوط صدام مع الشركات الامريكية، ولا زال الشعب العراقي جائع، يُسرق نفطه فيبيع البرميل لأمريكا بثلاث دولارات عن طريق الحكومات العميلة لأمريكا، ونفس ما حدث في سوريا، في المناطق التي لا تسيطر عليها حكومة الاسد، بل ونفسه في سوريا في التعاقدات بين حكومة بشار والشركات الروسية، والشعب السوري يموت من الجوع والعملة السورية انهارت لتتجاوز الألفين ونصف مقابل الدولار الواحد.
    ونحن لا نفهم..
    انا شخصياُ لم اعد افهم طبيعة عقل هذا الشعب؟ كيف يفكر، وعلى أي نحو يحدد تصرفاته، ولماذا هو هكذا؟..
    والأدهى والأمر ان من تم تمكينهم في الحكومة ويقومون بكل هذه العمالة الرخيصة هم الشيوعيون؟؟؟؟
    ضع عشرين علامة استفهام؟
    كيف يكون هؤلاء شيوعيون ابتداء من حمدوك والشفيع الخضر وانتهاء بأقل موظف تم منحه الوظيفة، وهم يبيعون البلد للرأسمالية الامريكية بثمن بخس بل تقريبا بلا ثمن؟؟؟
    ما الفرق بين الأسلاموي الحرامي والشيوعي الحرامي؟؟ لا فرق..وما العلاقة؟ العلاقة أن كليهما بلا مبادئ.
    هذا واقع مخيف جداً...ومستقبل ليس مظلماً فقط بل حالك السواد.
    والناس يتصارعون ويتشاكسون، قد اضل الله أعمالهم، فأنا يُنصرون.






















                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de