أبا والشيوعيون: وكان نميري في حالة إعياء بقلم عبد الله علي إبراهيم

عام من المجزرة بلا عدالة و محاسبة
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 06-06-2020, 01:49 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-20-2020, 10:03 PM

عبدالله علي إبراهيم
<aعبدالله علي إبراهيم
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 1039

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
أبا والشيوعيون: وكان نميري في حالة إعياء بقلم عبد الله علي إبراهيم

    10:03 PM May, 20 2020

    سودانيز اون لاين
    عبدالله علي إبراهيم-Missouri-USA
    مكتبتى
    رابط مختصر




    بعد وقوفي على دقائق مواجهة الجزيرة أبا في مارس 1970 بين نظام مايو وحلف الجبهة الوطنية، الذي قوامه الأنصار، استغربت لماذا ينكر الأنصار بأسهم في ذلك اليوم. وكان بأسهم شديداً لا أعرف لم يغطون عليه بأنهم كانوا على خطة السلمية فانقضت على "صبتهم" حكومة مايو براً وبحراً وجواً. لا خلاف أنها كانت معركة غير متكافئة رغب السيد الصادق المهدي نفسه لو اجتنبوها. بل طلب من قائد القيادة الشمالية في شندي، حيث تحفظت عليه الحكومة، أن يأذنوا بالتوسط بين أبا والحكومة حقناً للدماء. ولم تسمع الحكومة منه.
    كان بأس الجبهة الوطنية وجندها الأنصار شديداً قتلوا في الجيش مقتلة لا يستهان بها تستكثرها من فرق مدنية مسلحة على جيش نظامي. وقرأت للجميل الفاضل في "الصيحة" في مارس الماضي أن قتلى الجيش كانوا تسعة. وتقديراته عامة رصينة فحتى قتلى الأنصار عنده غير مسرفة كما ذاع. وسيرى القاري مراسيم تشييع الجيش العسكرية في أبا بقيادة نميري نفسه.
    كان بأس قوى الجبهة لوطنية في أبا جاسراً طارت به نفس النميري شعاعا. ولاذ بمصر لتحميه من ويلاته متى ظفرت الجبهة بمايو في الجزيرة وخرجت تطلب الخرطوم لإسقاط نظامه. ومن حسن الطالع أن جاءنا هيكل قبل رحيله بالرواية سمحة من فم مغنيها. وكنا قبلها في حال شبهة عن اشتراك مصر في ضرب الجزيرة أبا. وكانت عقيدة الكثيرين أنها فعلت. وها هي رواية من خبير من مركز الأحداث في مصر تستحق الاعتبار لضبط تاريخ المواجهة في أبا بأفضل مما بيدنا الآن.
    خاف نميري على نظامه كله بعد أن بلغه بأس القوى المعارضة في أبا في معركة السبت 28 مارس. وقد رأينا أن قوة الجيش المهاجمة بقيادة أبو القاسم محمد إبراهيم اعترفت بهزيمتها في طور من أطوار المواجهة وأمرت قوة الأحمر، السلاح العسكري، بالانسحاب إلى الخرطوم. وسنرى نميري مزعزعاً مرعوبا بأثر ذلك البأس حين نعرض للقاء لمرتضى أحمد إبراهيم، وزير الري في حكومة مايو، به في مرة قادمة. وطلب الرجل في زعزعته هذا أن تسعفه مصر.
    وسنعرض هنا لرواية هيكل الأخيرة عن استنجاد نميري بالحليف المصري. ففي رسالة عن أوضاع أبا قال السفير المصري إن نميري كان في "حالة إعياء". وكان يركز على أهمية إرسال الطائرات لضرب الجزيرة خاصَّة بعد اختراق قوات الإمام الهادي لقوات الجيش خارج الجزيرة علاوة على عددها الكبير، والأسلحة التي معها، وقلة القوات المكلفة بمواجهتها. وكان وصف نميري للوضع بالخطير لأن قوات الإمام الهادي لن تقف، متى انتصرت، إلا في الخرطوم. ولم يـتأخر عبد الناصر في إسعاف نميري فأرسل برقية له تقول: (تلقيتُ رسالتكم وإني على أتم استعداد لإرسال كل ما تطلبونه بدون تحفظ. وأصدرتُ تعليمات بأن تتواجد الطائرات وهيئة عمليات مصغرة فجر اليوم بالخرطوم لتكون تحت تصرفكم ولديهم تعليمات صريحة لتنفيذ أوامركم بالكامل". وأمر من الجهة الأخرى الفريق فوزي، وزير الحربية، بإعداد العدة والتجهيزات للقضاء على الأنصار في الجزيرة أبا. وتم تحديد أسراب الطائرات، التي كانت تضم الأنتنوف، وقادتها ومنهم العميد مصطفى أمين، والعميد محمد حسني مبارك رئيس الجمهورية المصرية لاحقا. كما نشرت فرق استطلاع سياسية وعسكرية في المنطقة لتوجيه وتصويب الضربات.
    ولكن تلك الخطة لنجدة نميري توقفت فجأة وبقوة. ونسب هيكل إبطال مفعولها له. فقال إن ناصر أطلعه على خطة ضرب الجزيرة أبا بواسطة سلاح الطيران المصري، فطرح له رأياً مغايراً مشيرا إلى أنه لا يجوز أن يتدخل سلاح الجو المصري لإراقة دماء الشعب السوداني مهما تكن الخلافات السياسية. وزاد بأن تدخل مصر العسكري في معركة الخلاف السياسي مع الأنصار سيسمم مستقبل العلاقات بين البلدين إلى الأبد. كما أشار، حسب زعمه، إلى أهمية منطقة حوض النيل وضرورة الابتعاد عن أي تدخلات عسكرية للحفاظ على حقوق مصر التاريخية في مياه النيل. واقترح بديلا للضربة العسكرية هو حل المشكلة سياسياً. فلا توجد، حسب هيكل، أهمية سياسية خاصة للجزيرة أبا، بل يجب الاهتمام بالخرطوم فقط. فصح عند هيكل التدخل إذا تم تهديد الخرطوم إذ لا معنى لقمع تمرد في منطقة نائية بالسودان. وقبل ناصر رأي هيكل للوهلة الأولى. وطلب من الفريق فوزي إبلاغ أنور السادات بوقف الضربة الجوية للجزيرة أبا قبل سويعات من بدء العملية.
    ومهما كان الرأي في قول هيكل، وسواء تدخلت مصر أو لم تتدخل، فواضح تضعضع نميري أمام بأس فرق الجبهة الوطنية المسلحة في أبا تضعضعاً فلت زمام الأمر من يده وصاح: "يا أبو مروءة".
    (من كان بيده كتاب عبد الله الصافي أو صديق البادي فليتكرم علينا أقله بوصف المعركة العسكرية بين الجبهة الوطنية والحكومة بما في ذلك أنواع السلاح والضحايا والموتى).

    مراسيم تشييع ضحايا مواجهة أبا من العسكريين بحضور نميري






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-20-2020, 10:29 PM

وليد زمبركس

تاريخ التسجيل: 01-10-2013
مجموع المشاركات: 750

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: أبا والشيوعيون: وكان نميري في حالة إعياء ب (Re: عبدالله علي إبراهيم)

    لك التحايا استاذ الأجيال. قرأت بوستك باهتمام و كنت باحثًا عن توثيق من أحد أعلام الثقافة السودانية ، فوجدتك متسائلًا لا مجيبًا عن اسئلة. فإن كان اساتذة السودان و مؤرخوه يتساءلون ، فمن يا تري يمكنه أن يجيب علي الاسئلة و قد كنا نحن غياب و هم حضور ؟
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]et

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de