كاتبة يمنية يهودية: هذه حقيقتكم اليوم أيها المسلمون!

محمود محمد طه: رحلة الكفاح والخيال
يا سوداني امريكا الان يمكنكم ارسال العفش و الشحن جوا و بحرا الي السودان
سودانيزاونلاين 20 عاما من العطاء و الصمود
عمومية بورداب الرياض الجمعة 31 يناير 2020 .. الدعوة عامة
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 01-25-2020, 06:28 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-25-2017, 02:43 AM

مصطفى الجيلي
<aمصطفى الجيلي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 469

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
كاتبة يمنية يهودية: هذه حقيقتكم اليوم أيها المسلمون!

    02:43 AM January, 25 2017 سودانيز اون لاين
    مصطفى الجيلي-كاليفورنيا
    مكتبتى
    رابط مختصركاتبة يمنية يهودية: هذه حقيقتكم اليوم أيها المسلمون!— 12 مارس, 2014
    نجاة النهاري*
    كثيرون وجهوا لي الدعوة للتخلي عن معتقدي اليهودي ودخول الاسلام، وكثيرون أيضاً يلعنونني كل يوم ويصفوني بالكافرة ويقولون ان غير المسلمين مصيرهم إلى نار الله. بعث لي أحد الأصدقاء قصة جميلة عن النبي محمد ويهودي كان يسكن جواره ويلحق به الأذى والنبي يصبر عليه، وعندما مرض اليهودي زاره النبي فخجل اليهودي من أخلاقه ودخل الاسلام…

    عندما قرأتها فهمت أن تصرفات واخلاق النبي محمد كانت هي مقياس اليهودي للاعجاب بالاسلام واعتناقه قبل حتى أن يقرأ مافي القرآن.. ولحظتها تساءلت مع نفسي: يا ترى المسلمون اليوم بماذا سيغرون اليهودي لدخول الاسلام..!؟ أرجو أن لا تغضبكم صراحتي، فأنا أحاول أن أفهم الاسلام على طريقة اليهودي الذي أسلم بسبب تصرفات النبي قبل كلام القرآن.. وسأناقش الموضوع بثلاثة نقاط:
    ((أولاً))- المسلمون اليوم مذاهب متعددة وكل مذهب يعتبر الآخر “كافر” ويحلل قتله.. فلو أردت – كيهودية- دخول الاسلام فهل أدخله من باب “السنة” أم “الشيعة” أم المذاهب الأخرى؟ وأي منها أعيش فيه بسلام ولا يحلل قتلي أنصار مذاهب الاسلام الأخرى!؟ تحدثت لصديقتي المسلمة في بيروت عن دعوات الأصدقاء لدخول الاسلام، وأثناء النقاش فوجئت أن المسلمين يرددون كلاما مقدسا للنبي محمد بأن المسلمين سيتفرقون الى (70) فرقة كلها سيعذبهم الله في النار باستثناء فرقة واحدة ستدخل الجنة. فسألت صديقتي عن اسم هذه الفرقة فقالت أنها لا تعرفها ولا يوجد مسلم يعرفها لكن كل فرقة تدعي أنها هي المقصودة…!! تساءلت مع نفسي: يا ترى إذا أراد يهودي دخول الاسلام، فعند أي فرقة يذهب ليتحول الى مسلم؟ ومَن مِن علماء المسلمين يعطيه ضمان أكيد أنه سينضم للفرقة الصحيحة التي لايعذبها الله!؟ فهذه مغامرة كبيرة وخطيرة جداً.
    ((ثانياً))- المسلمون اليوم يتقاتلون بينهم البين في كل مكان، ويذبحون بعضهم البعض بطرق بشعة جداً.. فكيف يقتنع اليهودي بدخول الاسلام إذا وجد المسلم يقتل أخاه بسبب الدين نفسه، بينما لا يمكن أن يسمع أحدكم أن اليهود يقتلون بعضهم البعض بسبب الدين، بل على العكس اسرائيل أقامت دولتها بسبب الدين. قبل يومين قرأت تقريرا تم تقديمه للأمم المتحدة من دول عربية مسلمة يتحدث عن (80) ألف مسلم تم قتلهم في سوريا خلال سنتين فقط بأيدي المسلمين سواء من النظام أم المعارضة. ورأيت مقطع فيديو لأحد مقاتلي المعارضة وهو يخرج قلب جندي ويأكله- أي مسلم يأكل قلب أخيه المسلم..!!! كما كنت قرأت إحصائيات عن عدد القتلى في العراق خلال الحرب الأهلية (المذهبية) تقدرهم بأكثر من 280 ألف عراقي غالبيتهم العظمى مسلمون وقليل جداً بينهم مسيحيون. سأكتفي بهذين المثلين، وأترك لكم التفكير والتأمل والتساؤل، كيف يمكن لليهودي أو المسيحي أن يقتنع ويطمئن قلبة لدخول الاسلام إذا كان هذا حال دول المسلمين؟ مع إني واثقة كل الثقة أن ما يحدث ليس من تعاليم الاسلام لأن جميع الأديان السماوية تدعو للسلام.
    ((ثالثاً))- عندما دعا النبي محمد الناس للاسلام فإنه أغراهم بالحرية والعدل والخلاص من الظلم والجهل والفقر، لذلك تبعوه الناس. لكن اليوم عندما يدعو المسلمون اليهود لدخول الاسلام بماذا يغرونهم؟ لنكن صريحين وصادقين: فمعظم دولنا العربية الاسلامية، يعمها الفقر والجهل والظلم وانتهاكات حقوق الانسان، وتفتقر للتنمية والقوة الاقتصادية، ولولا ذلك لما قامت ثورات الربيع العربي. بينما الدول التي يديرها مسيحيون ويهود ممن يعتبرهم البعض (كفار) أصبحت هي من تغري المسلمين للهجرة اليها، والعمل أو العيش فيها.. بل هي من تصنع للمسلمين حتى ملابسهم الداخلية..
    وأرجو المعذرة لذلك فليس القصد السخرية، وإنما اعتراف ومصارحة بالواقع الي يعيشه العالم اليوم! صحيح أنا يهودية لكنني أحترم الاسلام، وأجد فيما يحدثني عنه المسلمون دستوراً عظيماً للحياة الانسانية، وتمسكي بعقيدتي ليس كفراً، كما يعتقد البعض، فقد بعث لي أحد الاصدقاء بنص من القرآن يؤكد أنه لم يكفر أصحاب الأديان، ويقول هذا النص ((ليسوا سواء من أهل الكتاب أمة قائمة يتلون آيات الله آناء الليل وهم يسجدون))!
    لذلك بدأت أقرأ دراسات عن القرآن، وكل يوم تزداد حيرتي أكثر وأبقى أسأل نفسي: لماذا إذن العالم الاسلامي وصل الى هذا الحال رغم أنه لديه دستور ديني رائع ونبي عظيم، كان يجعل اليهودي يتبعه بسلوك صغير، قبل معرفة ما في القرآن، بينما اليوم ينظر غير المسلمين الى المسلم بريبة وخوف!!؟

    * كاتبة يمنية يهودية.

    المصدر: الجسرة. http://www.okhbir.com/؟p=11058http://www.okhbir.com/؟p=11058http://www.okhbir.com/؟p=11058http://www.okhbir.com/؟p=11058

    (عدل بواسطة مصطفى الجيلي on 01-25-2017, 02:46 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-25-2017, 06:00 AM

عمر سعيد علي
<aعمر سعيد علي
تاريخ التسجيل: 08-20-2015
مجموع المشاركات: 630

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كاتبة يمنية يهودية: هذه حقيقتكم اليوم أيه� (Re: مصطفى الجيلي)

    ( لماذا إذن العالم الاسلامي وصل الى هذا الحال رغم أنه لديه دستور ديني رائع ونبي عظيم، كان يجعل اليهودي يتبعه بسلوك صغير، قبل معرفة ما في القرآن، بينما اليوم ينظر غير المسلمين الى المسلم بريبة وخوف!!؟ )

    فإنه من يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا ، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين ، عضّوا عليها بالنواجذ . . الحديث

    الاخ مصطفى سلام وتحية . .

    (عدل بواسطة عمر سعيد علي on 01-25-2017, 06:02 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-25-2017, 12:14 PM

Hatim Alhwary
<aHatim Alhwary
تاريخ التسجيل: 01-23-2013
مجموع المشاركات: 2106

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كاتبة يمنية يهودية: هذه حقيقتكم اليوم أيه� (Re: عمر سعيد علي)

    مساء الخير
    لم يتقدم الغرب واسرائيل لانهم مسيحين او لانهم يهود
    تقدموا لان هذه الدول تحكم وتدار بالمؤسسات وبقوة القانون الذي يساوي بين مواطنيه
    دولة مواطنة المرجعية فيها للمواطن حقوقه و واجباته وليس المرجعية فيها لدين او شرائع سماوية
    اسرلئيل تقدمت وازدهرت لانها دولة ديمقراطية ودولة مؤسسات
    الدول العربية ولاسلامية مشكلتها في كيفية حكم الدولة واحترام حقوق المواطن والتداول الديمقراطي للسلطة
    مشلكة العرب والمسلمين ليست في انهم يدينون بالاسلام ولكن ازمتهم انهم لم يستطيعوا بناء دولهم سياسيا وقانونيا وفصلها عن الدين والمرجعية الاسلامية
    تحياتي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-26-2017, 01:04 AM

بكرى ابوبكر
<aبكرى ابوبكر
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 20811

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كاتبة يمنية يهودية: هذه حقيقتكم اليوم أيه� (Re: Hatim Alhwary)


    شكراً لمعالي د. إبراهيم بدران على تزويدي بالمعلومة ... أرجو قراءة السطور التالية بعين التأمل ...
      
    منقولة بالحرف ودون أية إضافة ، من
    موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية
    تأليف العالم والمفكر
    المرحوم الدكتور عبد الوهاب المسيري
    التي إستغرق إعدادها 15 عاما



    حقائق وأرقام
    تعداد اليهود في العالم 14 مليون
    التوزيع
    7 ملايين في أمريكا
    5 ملايين في آسيا
    2 مليون في أوروبا
    100 ألف في أفريقيا
    تعداد المسلمين في العالم 1.5 مليار نسمة
    التوزيع:
    6 ملايين في أمريكا
    1 مليار في آسيا والشرق الأوسط
    44 مليون في أوروبا
    400 مليون في أفريقيا
    خُمس سكان العالم مسلمون
    لكل هندوسي واحد، هناك مسلمين اثنين في العالم
    لكل بوذي واحد، هناك مسلمين اثنين في العالم
    لكل يهودي واحد، هناك 107 مسلم في العالم
    ومع ذلك، فـ 14 مليون يهودي هم أقوى من مليار ونصف مسلم
    لماذا؟
    لنستمر مع الحقائق والإحصائيات..

    ألمع أسماء التاريخ الحديث:
    ألبرت إنشتاين: يهودي
    سيجموند فرويد: يهودي
    كارل ماركس: يهودي
    بول سامويلسون: يهودي
    ميلتون فرايدمان: يهودي
    أهم الإبتكارات الطبية:
    مخترع الحقنة الطبية بنجامين روبن: يهودي
    مخترع لقاح شلل الأطفال يوناس سالك: يهودي
    مخترع دواء سرطان الدم (اللوكيميا) جيرترود إليون: يهودي
    مكتشف التهاب الكبد الوبائي وعلاجه باروخ بلومبيرج: يهودي
    مكتشف دواء الزهري بول إرليخ: يهودي
    مطور أبحاث جهاز المناعة إيلي ماتشينكوف: يهودي
    صاحب أهم أبحاث الغدد الصماء أندرو شالي: يهودي
    صاحب أهم أبحاث العلاج الإدراكي آرون بيك : يهودي
    مخترع حبوب منع الحمل جريجوري بيكوس: يهودي
    صاحب أهم الدراسات في العين البشرية وشبكيتها جورج والد: يهودي
    صاحب أهم دراسات علاج السرطان ستانلي كوهين: يهودي
    مخترع الغسيل الكلوي وأحد أهم الباحثين في الأعضاء الصناعية ويليم كلوفكيم: يهودي
    اختراعات غيّرت العالم:
    مطور المعالج المركزي ستانلي ميزور : يهودي
    مخترع المفاعل النووي ليو زيلاند: يهودي
    مخترع الألياف الضوئية بيتر شولتز: يهودي
    مخترع إشارات المرور الضوئية تشارلز أدلر : يهودي
    مخترع الصلب الغير قابل للصدأ الستينلس ستيل) بينو ستراس): يهودي
    مخترع الأفلام المسموعة آيسادور كيسي: يهودي
    مخترع الميكرفون والجرامافون أيميل بيرلاينر : يهودي
    مخترع مسجل الفيديو تشارلز جينسبيرغ: يهودي
    صناع الأسماء والماركات العالمية:
    بولو- رالف لورين: يهودي
    ليفايز جينز - ليفاي ستراوس : يهودي
    ستاربكس- هاوارد شولتز: يهودي
    جوجل- سيرجي برين : يهودي
    ديل- مايكل ديل: يهودي.
    أوراكل- لاري إليسون: يهودي
    DKNY- دونا كاران: يهودية
    باسكن وروبنز- إيرف روبنز : يهودي
    دانكن دوناتس- ويليام روزينبيرغ: يهودي
    ساسة وأصحاب قرار:
    هنري كيسنجر وزير خارجية أمريكي : يهودي
    ريتشارد ليفين رئيس جامعة ييل: يهودي
    ألان جرينسبان رئيس جهاز الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي: يهودي
    مادلين أولبرايت وزيرة خارجية أمريكية: يهودية
    جوزيف ليبرمان سياسي أمريكي : يهودي
    كاسبار واينبيرجر وزير خارجية أمريكي: يهودي
    ماكسيم ليتفينوف وزير شؤون خارجية لدى الاتحاد السوفييتي: يهودي
    جون كي رئيس وزراء نيوزيلندا يهودي
    ديفيد مارشال رئيس وزراء سنغافورة: يهودي
    آيزاك آيزاك حاكم لاستراليا: يهودي
    بنجامين دزرائيلي رئيس وزراء المملكة المتحدة: يهودي
    ييفيجني بريماكوف رئيس وزراء روسي: يهودي
    باري جولدووتر سياسي أمريكي: يهودي
    خورخي سامبايو رئيس للبرتغال : يهودي
    هيرب جري نائب رئيس وزراء كندي: يهودي
    بيير منديز رئيس وزراء فرنسي: يهودي
    مايكل هوارد وزير دولة بريطاني: يهودي
    برونو كريسكي مستشار نمساوي: يهودي.
    روبرت روبين وزير الخزانة الأمريكية: يهودي
    جورج سوروس من سادة المضاربة والإقتصاد: يهودي
    وولتر أنينبيرغ من أهم رجال العمل الخيري والمجتمعي في الولايات المتحدة : يهودي
    إعلاميون مؤثّرون:
    سي ان ان- وولف بليتزر: يهودي
    ايه بي سي نيوز- باربرا وولترز: يهودية
    واشنطن بوست - يوجين ماير: يهودي
    مجلة تايم- هنري جرونوالد: يهودي
    واشنطن بوست- كاثرين جراهام: يهودية
    نيو يورك تايمز- جوزيف ليليفيد : يهودي
    نيويورك تايمز- ماكس فرانكل: يهودي

    الأسماء الواردة أعلاه هي مجرد أمثلة فقط ولا تحصر كل اليهود المؤثرين ولا كل إنجازاتهم التي تستفيد منها البشرية في حياتها اليومية

    حقائق أخرى:
    في آخر 105 أعوام:
    من بين 14 مليون يهودي فاز منهم 180 بجائزة نوبل
    وفي الفترة ذاتها من بين مليار ونصف مسلم فاز منهم ثلاثة بجائزة نوبل
    المعدل هو جائزة نوبل لكل 77778 أقل من ثمانين ألف يهودي وجائزة نوبل لكل 500000000 خمسمائة مليون مسلم
    لو كان لليهود نفس معدل المسلمين لحصلوا خلال الـ105 سنة الماضية على 0.028 جائزة نوبل. أي أقل من ثلث جائزة.
    لو كان للمسلمين نفس معدل اليهود لحصلوا خلال الـ105 سنة الماضية على 19286 جائزة نوبل.
    لكن هل يرضى اليهود بأن يصلوا لمثل هذا التردي المعرفي؟
    وهل تفوقهم المعرفي هذا صدفة؟ أم غش؟ أم مؤامرة؟ أم واسطة؟
    ولماذا لم يصل المسلمون لمثل هذه المرتبة ولهذه المناصب والقدرة على التغيير رغم الفارق الواضح في العدد؟
    هذه حقائق أخرى قد تجد فيها إجابة عن هذه الأسئلة:
    في العالم الإسلامي كله، هناك 500 جامعة.
    في الولايات المتحدة الأمريكية هناك 5758 جامعة!
    في الهند هناك 8407 جامعة!
    لا توجد جامعة إسلامية واحدة في قائمة أفضل 500 جامعة في العالم
    هناك 6 جامعات إسرائيلية في قائمة أفضل 500 جامعة في العالم
    نسبة التعلم في الدول المسيحية 90%
    نسبة التعلم في العالم الإسلامي 40%
    عدد الدول المسيحية بنسبة تعليم 100% هو 15 دولة
    لا توجد أي دولة مسلمة وصلت فيها نسبة التعليم إلى 100%.
    نسبة إتمام المرحلة الابتدائية في الدول المسيحية 98%.
    نسبة إتمام المرحلة الابتدائية في الدول الإسلامية 50%
    نسبة دخول الجامعات في الدول المسيحية 40%
    نسبة دخول الجامعات في الدول الإسلامية 2%
    هناك 230 عالم مسلم بين كل مليون مسلم
    هناك 5000 عالم مسيحي بين كل مليون أمريكي
    في الدول المسيحية هناك 1000 تقني في كل مليون
    في الدول الإسلامية هناك 50 تقني لكل مليون
    تصرف الدول الإسلامية ما يعادل 0.2% من مجموع دخلها القومي على الأبحاث والتطوير
    تصرف الدولة المسيحية ما يعادل 5% من مجموع دخلها القومي على الأبحاث والتطوير
    معدل توزيع الصحف اليومية في باكستان هو 23 صحيفة لكل 1000 مواطن
    معدل توزيع الصحف اليومية في سنغافورة هو 460 صحيفة لكل 1000 مواطن
    في المملكة المتحدة يتم توزيع 2000 كتاب لكل مليون مواطن
    في مصر يتم إصدار 17 كتابا لكل مليون مواطن
    المعدات ذات التقنية العالية تشكل 0.9% من صادرات باكستان و0.2% من صادرات المملكة العربية السعودية و 0.3% من صادرات كل من الكويت والجزائر والمغرب
    المعدات ذات التقنية العالية تشكل 68% من صادرات سنغافورة
    الإستنتاجات:
    الدول الإسلامية لا تملك القدرة على صنع المعرفة
    الدول الإسلامية لا تملك القدرة على نشر المعرفة حتى لو كانت مستوردة
    الدول الإسلامية لا تملك القدرة على تصنيع أو تطبيق المعدات ذات التقنية العالية
    الخاتمة:
    الحقيقة واضحة ولا تحتاج لأدلة ولا براهين ولا إحصائيات. لكن بيننا من يناقض نفسه وينكر ما هو أوضح من الشمس. نعم اليهود وصلوا لما وصلوا إليه لأنهم تبنوا التميز المعرفي وقاموا باعتماده دستورا لأبنائهم. الأسماء الواردة أعلاه لم تصنع خلال يوم وليلة. أصحاب هذه الأسماء تم تكوينهم بشكل صحيح. وتعرضوا لكثير من الصعوبات حتى وصلوا إلى ما وصلوا إليه. لم يولدوا وفي أفواههم ملاعق ذهبية. كلنا نعرف قصة آينشتاين وفشله في الرياضيات وإديسون وطرده من المدرسة لأنه (غير قابل للتعلم) وغيرها من القصص . فلنتوقف عن خداع أنفسنا بأن اليهود يسيطرون على العالم فقط لأنهم يهود.... أو فقط لأن الغرب يحبهم.
    اليهود إمتلكوا العالم بعد دراسة وتخطيط ونظرة مستقبلية اقل ما نستطيع وصفه بها بأنها عبقرية. اليهود حددوا أهدافهم وعلى رأسها التميز المعرفي. القدرة على خلق المعرفة واكتشافها واختراعها. ثم التفضل بنشرها للغير والإحتفاظ بحق الأسبقية وشرف إنارة الطريق أمام العالم. اليهود سادة العالم في الإقتصاد والطب والتقنية والإعلام. تحدثت في السطر السابق عن "حب" الغرب لليهود. فهل لاحظنا أن أشهر الكوميديين الغربيين يهود؟ حتى في الإضحاك تميزوا....
    فأين نحن من هذا كله؟ من السهل أن تقرأ أسطري هذه وتلقي باللوم على الحكومة أو على أجيال من القادة العرب الإنتهازيين. وعلى سنين من القهر والإستعمار والاحتلال. لكن بفعلك هذا تكون قد أضفت قطرة جديدة من محيط من ردود الأفعال الإسلامية السلبية التي أوصلتنا لما نحن عليه اليوم. دع عنك التذمر والسلبية ولوم الغير وابدأ بنفسك. هل فكرت في نشر المعرفة يوما؟ هل تعرف شيئا لا يعرفه غيرك؟ لماذا لا تشارك الجميع بما تعرف؟ فهذه خطوة نحو التكامل المعرفي كأحد أهم الأخذ بالأسباب للعيش بكرامة وليس عالة على الآخرين بل وفي ذُل وإهانة........ ولا أنسى هنا أن أ ُذكر بأننا نحمد الله سبحانه وتعالى على هدايته لنا ونعمته علينا بالإسلام لكنه أمرنا بالإجتهاد وعدم التواكل وأخذ كل الأسباب والقوة للحياة الكريمة حتى آخر لحظة للكون ..........الا ان واقعنا غريب تواكلنا ونعيش في ذل ونتحاسد
    ونتعصب ونتقاتل لأتفه التفاهات
    وتخلفنا عقلياً وعلمياً فحل بنا الجهل
    والفقر والمرض حتى أصبحنا
    عالة بين الأمم.

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-26-2017, 03:17 PM

Sudany Agouz
<aSudany Agouz
تاريخ التسجيل: 04-27-2002
مجموع المشاركات: 8980

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كاتبة يمنية يهودية: هذه حقيقتكم اليوم أيه� (Re: بكرى ابوبكر)

    الأخ الحبيب الباشمهندس .. بكرى أبوبكر ..

    شكراً .. لإيرادكم هذه المعلومة نقلاً عن معالى الدكتور ..
    ابراهيم بدران ..

    شكراً لمعالي د. إبراهيم بدران على تزويدي بالمعلومة ... أرجو قراءة السطور التالية بعين التأمل ...    منقولة بالحرف ودون أية إضافة ، من موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية تأليف العالم والمفكر المرحوم الدكتور عبد الوهاب المسيري التي إستغرق إعدادها 15 عاما

    حقيقة .. هذه أول مرة أعرف وأتعرف على عبقريات اليهود ..
    أرجعتنى يا أخى الحبيب بكرى الى أيام السودان الجميل .. آنذاك ..

    كان هناك شركة تدعى جلاتلى هانكى .. وكان مدير قسم الصادر ..
    يهودى عظيم اسمه .. إلياهو ملكا ..
    كان رجلاً ناجحاً فى عمله ..
    وتدور الأيام .. وتنتهى شركة جلاتلى .. ويرحل الخواجات ..
    واستقر الحال بالسيد الياهو ملكا بفرنسا ..
    وتدور الأيام ..
    وعندما كنت أعمل فى المشاريع الصناعية .. أننى قمت بزيارة
    فرنسا وزرت السيد الياهو فى فرنسا ..
    والذى قام بواجب الضيافة السودانية الحميمة فى باريس ..

    ...
    بالفعل هؤلاء هم اليهود ..
    مرة أخرى شكراً أخى بكرى ..
    وشكراً للأخ مصطفى الجيلى لإيراده مقال الكاتبة
    نجاة النهارى .. اليمنية اليهودية " ..
    الرب يبارك حياتكم ..
    أخوكم وعمكم العجوز ..
    ارنست
    +++
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-26-2017, 06:32 PM

منتصر عبد الباسط
<aمنتصر عبد الباسط
تاريخ التسجيل: 06-24-2011
مجموع المشاركات: 3691

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كاتبة يمنية يهودية: هذه حقيقتكم اليوم أيه� (Re: Sudany Agouz)

    تقييم الدين وقياسه لا يتأتي بتقييم معتنقيه
    إنما يتأتى بتقييم أفعال النبي صلى الله عليه و ونواهيه
    وبدراسة مجردة عن كل التشويش الحاصل من بعض المسلمين
    وخاصة من كثير ممن يدعي الدعوة للإسلام
    يعني دراسة الدين وليس المتدين
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-26-2017, 07:24 PM

عباس محمد عبد العزيز
<aعباس محمد عبد العزيز
تاريخ التسجيل: 01-09-2017
مجموع المشاركات: 261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كاتبة يمنية يهودية: هذه حقيقتكم اليوم أيه� (Re: منتصر عبد الباسط)



    تعجز الحروف عن الالتصاق وتابى الكلمات عن التكور وهذا العجز عن حال واقعنا اليوم ونامل فى الغد بفضل الكثير من ابناء الامة السودانية العربية والاسلامية
    ولنا فى الغد امل
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-27-2017, 12:03 PM

Hatim Alhwary
<aHatim Alhwary
تاريخ التسجيل: 01-23-2013
مجموع المشاركات: 2106

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: كاتبة يمنية يهودية: هذه حقيقتكم اليوم أيه� (Re: عباس محمد عبد العزيز)

    مساء الخير
    ويبقى السؤال المهم هل الديانة الاسلامية وشرائعها هى السبب في تخلف المسلمين وعجزهم عن بناء دولة مدنية ديمقراطية تساوي بين مواطنيها في الحقوق والواجبات؟
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de