سجال الهندي عزالدين وعزمي عبدالرازق من الوان

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
التحية و الانحناء لشهداء الثورة السودانية ...شهداء ثورة ١٩ ديسمبر ٢٠١٨ المجيدة
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-01-2019, 12:55 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-04-2017, 07:33 PM

زهير عثمان حمد
<aزهير عثمان حمد
تاريخ التسجيل: 07-08-2006
مجموع المشاركات: 21265

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


سجال الهندي عزالدين وعزمي عبدالرازق من الوان

    07:33 PM April, 23 2017

    سودانيز اون لاين
    زهير عثمان حمد-السودان الخرطوم
    مكتبتى
    رابط مختصر


    21 mins ·
    لست في حاجة للرد على الأستاذ الهندي عز الدين لأن ما كتبه يتسق مع موقفه المعلن منذ بداية الأزمة بين الخرطوم والقاهرة، صعودا وهبوطا، حيث عاش الرجل ينسج على ذات وتيرة العلاقات الأزلية، والمصير المشترك، وذلك النشيد العاطفي الذي يفسح الجرح لأسطوانة نحفظها عن ظهر قلب، منذ أيام الملك فارق، وإتضح أنه مجرد أفيون للتخدير والإستعباط .. ولأنه تجنب ايراد إسمي، وركز هجومه على صحيفة (الإنتباهة) فسوف أتجنب الخوض معه في أي مهاترات، وأقتصر ردي على ما يعنيني في شهادته، وتحديدا الإشارات المباشرة التي لا تخلو من استخفاف، وتشكيك .
    وصف الهندي ما ورد في شهادتي بأنه عبارة عن توهمات وتهيؤات، ومعلومات مرتبكة سقتها، وهو بعد لم يضطلع على القصة الكاملة، وهنا سأكتفي بالقول أنني عملت مع الهندي في صحيفة (الأهرام اليوم) لأكثر من ثلاث سنوات، ورشحني لرئاسة القسم السياسي، فإذا كنت متوهماً وأنشر معلومات مرتبكة ومضطربة، فذلك من صنع يده، ويعود عليه اللوم أكثر، لأنه كان يبيع للناس الوهم، لدرجة تجاوزت أرقام مبيوعات (الأهرام اليوم) وقتها أكثر من (50) ألاف نسخة، وكان يعتز ويفخر بتلك التجربة الناجحة التي لم يكررها بعد ذلك، فكيف اكتشف اليوم فجأة أنني أسوق الأوهام، لكنه لم يكتشف أنني لا يمكن أن أبيع وطني ولو كنت أمتلك مثله (العقارات) و(الشقق) في القاهرة وأخاف عليها ! فما قيمة كل هذا؟



    شهادتي لله
    الهندي عزالدين

    و تتواصل السقطات ؟!


    ما هذا العنوان الأخرق المخالف لكل قواعد المهنية الذي خرجت به إحدى كبريات صحفنا السياسية الصادرة أمس ، و يا لحسرتنا على كبارنا في الكثير من المجالات !!

    صحيفة تقول في عنوانها الرئيسي على صفحتها الأولى الآتي :(المخابرات المصرية تحاول تجنيد صحافي سوداني) ، و تستند في ذلك على تهيؤات و توهمات ، و معلومات مرتبكة و مضطربة ساقها أحد الصحافيين استنادا إلى رسائل متبادلة بينه و آخر مجهول على الفيس بوك ، و أوردها بضبابية في عموده بصحيفة أخرى صادرة في ذات اليوم !!

    و الغريب أن الصحيفة الأخرى - صحيفة الزميل صاحب المعلومات - لم تهتم بالأمر ، و لم تجعل منه ( مين شيتا) و لا خبرا ، ترقص عليه أجندات الإثارة و الغرض و التحريف و التأليف ، و ضرب علاقات السودان الخارجية بأهم جيرانه !!

    قال الصحافي الذي زعم أن المخابرات المصرية حاولت تجنيده أن أحدهم من موقع إلكتروني على الشبكة العنكبوتية اتصل بيه عبر النت ، و طلب منه إعداد تقرير عن زيارة وزير الخارجية المصري " سامح شكري " إلى السودان نهاية الأسبوع المنصرم ، و ايراد معلومات عن نشاط لرموز من (الأخوان المسلمين) المصريين مقيمين في السودان ، و ما إذا كان نشاطهم يشمل تهريب سلاح و صناعة متفجرات !!

    و رغم ذلك يورد الصحافي (المستهدف بالتجنيد) في عموده أنه غير واثق من تبعية الشخص المتصل به للموقع الإلكتروني المعني !!

    طيب .. عرفت كيف إنو الشخص الذي تواصل معك بإلحاح تابع للمخابرات المصرية ؟! إمكن تابع لجماعة (الأخوان المسلمين) المصرية ، و إمكن عضو في (مكتب الإرشاد) ، و بالتأكيد فإن هؤلاء من مصلحتهم تفجير العلاقات بين السودان و مصر ، ليستغلوا طقس التوترات و المواجهات الإعلامية و التراشق الإسفيري ، ساترا لممارسة أنشطة معادية للدولة المصرية ، على أرضنا و دون علم دولتنا .

    و لم لا يكون ذلك المتصل بالزميل المستهدف بالتجنيد ، تابعا لجهاز ( الموساد) الإسرائيلي ، حتى و إن كانت جنسيته مصرية ؟! أليس في ( الموساد) عملاء (مصريون) و (سودانيون) و (فلسطينيون) كمان ؟!

    ألم نتب بعد من مثل هذه الأكاذيب و الأباطيل بعد فضيحتنا الدبلوماسية و الإعلامية الداوية التي تورطت فيها صحف و صحافيون .. وكتاب كبار وصغار ، يوم أن اتهموا دون دليل المندوب المصري في مجلس الأمن الدولي بانه طالب في كلمته بتجديد العقوبات على السودان ، و عندما تم بث التسجيل الصوتي لكلمة المندوب المصري في المواقع و القروبات تواروا جميعا خجلا .. و لم يعتذروا .. الكذابون و الأفاكون و المتآمرون ثم هاهم بكل بجاحة يعيدون الكرة و يكررون الفضيحة !!

    أرجو أن تكون صحافتنا على قدر عال من المسؤولية و المهنية و التجرد ، و أن تنأى عن (الخفة) عند التعامل مع قضايا بالغة الحساسية و التعقيد تمس أمن بلادنا القومي و أمن الدول المجاورة لها .

    غفر الله لنا و لكم .
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

24-04-2017, 09:15 AM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3888

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سجال الهندي عزالدين وعزمي عبدالرازق من ا� (Re: زهير عثمان حمد)

    سلام يا عزيزنا زهير،
    وبورك فيك يا شاب وللخبر الضمين، جَيّاب ..
    لفتني عنوان البوست( سـِــجال الهندي عزالدين و عزمي عبدالرازق
    من "ألـوان") فحدَث عندي ما يحدُث للسامع عندما ينقدح ذاك الصوت
    القوي النّبرات للمادح الشاب الجيلي: يا المحبوب .. أنا جيتك جاري ..
    بـيْ شوق ووجل وبي دمعٍ جاري آآآ المحبوب .. وَ صلّى الله تعالى،
    وسلّم علي المبعوث رحمة للعالمين، سيّدنا محمد بن عبدالله النبيّ الأمّي،
    وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

    هذا سِجالٌ - ولو أنّه في مبتداه - يؤدِّي خدمة تنويرية لقُرّاء الصُّحُف؛
    خدمة تنويرية مطلوبة وبإلحاح هذه الأيام..! ذلك أن العلاقة السياسية
    بين حكومتنا، وحكومة الدولة الجارة القديمة جمهورية مصر العربية،
    تُعاني الضّنَك والشَّكك وَ "طَقّ الحَنَك" من جانب تيّارين في كُلٍّ من
    السودان ومصر؛ هُما تيّاران يتصدّر قيادتيهما بالبلدَيْن، بعضٌ من
    الإعلاميين (الهُلاميِّين) في البَلَدَيْن، وأقول هُلاميِّـيـــن لأنّهــم - باعـتقادي -
    " ما ناس حارّة " بمعنى أنهم أقرب للزّوَغان، إذا ما حَميَ الوطيس، أو حان
    محين السؤال الســاآل ..! متى ما توفّــرَتْ سُلطة تحقيق وتَحَرِّي واعية
    بمَركزَيْ الجانبَيْن ولكن..!

    أقول إنه سجالٌ ضروري، لأنّه سَـيُــفَــتـّـِــتْ (مصنوعات الكراهية) بين
    الشّعبَيْن؛ وقد درج على استصناعها " هُلاميّون" شاءت لهم الصُّدَف أن
    يحسّوا بأنهم "جِعاص" في الفكرة و فـُــرّاس في النَّظْرَة ولكأنّهم على
    أحسَنِ الفِطْرَة السياسية الحاكمَة؛ وإنّهم ليشعرون لكأنّهم وحدهم "أولاد النّاس"
    والباقون لا يعدون إلّا أن يكونوا مجرّد " شوية حَبَرتَجية ساي" ..!

    بالطبع، لا يفوت عليك أن التفتيت المعني، هو الـAnalysis الصحفي
    (التحليل) للعُـقَـد التي نفَثها بعضهم (!!) في العلاقة التي كانت - بل ما تزال
    عند الشعبين - ســَــويّـة قويّة، لكنّها، بطبيعة الحال، سـتسوء أكثر، إذاما تُرِك
    حبل جَرّها لهؤلاء الهُلاميين من الإعلاميين الفالصويين من ها هُنا وَ هناك..!
    يردحون على الجّانِبَيْن.

    الأستاذ الهندي عزالدين، صحفيٌّ مطبوع وناشرٌ يتميّــز بحُنكة يفتقدها كثيرٌ
    من ال (عاملين فيها) صحافيّين وناشرين مُعْتَبَرين وإنّهم للحكومة داعمين
    للطِّيْش..! ولو لم يكُن للأخ الهندي، من الجدارة الصحفية الباهرة، إلّا
    وقوفه هذا الصّلِد، ضد ما يطلبه الهُلاميّون من الإعلاميين والسياسَويّين،
    الذين يزيدون "نار" العلائق الأخوية بين القُطرَيْن حطَباً ولَهـَـبا، لكفــاه.

    هنا، في بداية هذا السِّجال، في اعتقادي أن الأستاذ الهندي، قد بَــزّ مُساجلَه
    الأستاذ عــزمي عبدالرازق، ذلك أن نقاط النّزاع، والتي يشتبك فيها الصحفيّان،
    تُجَلِّي قُدرة باهرة للأخ الهندي عزالدين، في دحض رؤية الأخ عزمي عبدالرازق.
    وبطبيعة الحال، فلكل منهما أنصار في الفكرة المنظورة، سيكون لتداخلهم الأثر
    الصحفي الكبير في دعم منطق هذا و تبخيس موقف ذاك.

    أعتذر عن التطويلة، عزيزي زُهير؛ وأمّنِّي نفسي باستمرار هذا النوع من السِّجال
    الصحفي، والذي - بالأكيد - له ما ورائه من فوائد تنويرية تعُمّ الجميع، وربما
    تتحوّل كآليّات دعمٍ حكوميٍّ يسهمُ في إصلاح ذات البَيْن بين الدولتَيْن، فيضوع عطر
    التواصُل الخلّاق بين الشَّعْبَيْن ويلتَفِتْ المسؤولون بالبلدين لتطوير العلاقات
    السياسية، ثم يكملوا ما يلي ذاك من علاقات حُسن الجوار.

    ـــــــــــــــــــــــــــ
    ودمتَ بكل خير

    (عدل بواسطة محمد أبوجودة on 24-04-2017, 11:38 AM)
    (عدل بواسطة محمد أبوجودة on 25-04-2017, 05:40 PM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2017, 02:39 PM

sadig mirghani

تاريخ التسجيل: 03-03-2014
مجموع المشاركات: 2388

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سجال الهندي عزالدين وعزمي عبدالرازق من ا� (Re: زهير عثمان حمد)

    الأستاذ الهندي عزالدين، صحفيٌّ مطبوع وناشرٌ يتميّــز بحُنكة يفتقدها كثيرٌ من ال (عاملين فيها) صحافيّين وناشرين مُعْتَبَرين وإنّهم للحكومة داعمين للطِّيْش


    أبو جودة
    الله بسألك!!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2017, 05:29 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3888

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سجال الهندي عزالدين وعزمي عبدالرازق من ا� (Re: sadig mirghani)




    يا الصادق، سلام

    من ناحية إنو صحفي مطبوع، فهذا حق

    ومن ناحية إنو "ناشر صحفي" له حُنكَة، فهذا أيضاً - بنظري - حق


    وإن كنتَ بتقصد أني لم أكن صادق، فــ هات ما عندك حول مطبوعيّتِه وحُنكَتِه في "واقع " النشر الصحفي
    الراهن.



    ..............
    أها ..؟ قصَّرنا معاك؟
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2017, 05:46 PM

sadig mirghani

تاريخ التسجيل: 03-03-2014
مجموع المشاركات: 2388

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سجال الهندي عزالدين وعزمي عبدالرازق من ا� (Re: زهير عثمان حمد)

    حدثتكم أمس الأول عن تقديس (التراتبية) واحترام الأول، والسابق، والكبير في المجتمع الهندي لدرجة أن طالب (سنة أولى جامعة) يهب واقفاً من مقعده إذا مر بمكان جلوسه أحد طلاب (سنة ثانية) أو (ثالثة)!! وقارنت المشهد بالسودان .. ولقيت الفرق شاسعاً !! قبل يومين احتفلت صحفنا بخبر افتتاح (ست شاي) لغرفة عناية مركزة للأطفال، أشرف على تشييدها شباب مبادرة (شوارع الحوادث) بالخرطوم الذين ظلوا يرابطون بذلك الشارع جوارأقسام الطوارئ بمستشفى الخرطوم، يجمعون التبرعات من عامة المواطنين، ورجال ونساء البر والإحسان لشراء الأدوية ومساعدة المرضى المعسرين . المبادرة في حد ذاتها لا غبار عليها وتستحق الدعم والمؤازرة، وتشجيع قيام مبادرات شبيهة جوار كل مستشفى ومركز صحي بالسودان . لكن إصرار هؤلاء الشباب المتحمسين على تقديم إحدى خالاتنا المحترمات من (ستات الشاي) بالشارع، وهي من كانت تشكل (بنابرها) قاعة اجتماعات ومركز قيادة للمبادرة، تقديمها لـ(قص شريط) افتتاح الغرفة بمستشفى “محمد الأمين حامد” للأطفال، إنما يعبر بوضوح عن (حالة الرفض الشامل) وعدم الاعتراف بأي كبير في هذا المجال، وزير أو مدير، أو اختصاصي علم في مجال طب الأطفال، أو رمز اجتماعي ناشط في عمل الخير، أو أكبر المساهمين في بناء الغرفة موضوع الافتتاح، كل هؤلاء وغيرهم لا يمثلون شيئاً عند هذا الشباب (الرافض لكل شيء) أو هكذا بدا لي!! ولهذا جاءوا بالسيدة الفاضلة (ست الشاي) لتقص الشريط في سابقة خطيرة تهدد بنسف أي فكرة لمشروع (تراتبية محترمة) في السودان، كما هو الحال في جمهورية “الهند” نتجاوز بها ضغائن ومرارات، وآثار صراعات الانتماءات والولاءات السياسية والفكرية الطاحنة. تسقط السياسة .. ويذهب (الكيزان) و(الشيوعيون) و(الأنصار) و(الختمية)، ولكن يبقى وزير الصحة هو وزير الصحة، وكبير اختصاصيي الأطفال هو كبير الاختصاصيين .. يبقى المنصب ويمضي الشخص، لتستقر معايير الأمة ومقدساتها وثوابتها التي لا تتأثر بالمتغيرات. ولا أدل على ما ذهبت إليه من أن وزير الصحة الاتحادي الحالي “بحر أبو قردة” كان من أبرز قادة حركات التمرد المسلح في دارفور، وإذا به اليوم رئيس حزب سياسي مشارك في الحكومة . قد تبدو فكرة شباب شارع الحوادث مدهشة للبعض ولافتة، وقد يكون مبعث ابتداعها التقدير والتوقير لهذه السيدة الفقيرة النبيلة التي بدأت علاقتها معهم عند مرض طفلتها وملازمتها لها بمستشفى الخرطوم، ثم خروجها لبيع الشاي جوار المستشفى لتكملة تكاليف العلاج، قد يكون ..، ولكنني بصراحة استشعرت في ثنايا الفكرة (حالة رفض) صادمة ومقلقة، أكثر من نموذج وفاء وعرفان وتبجيل لشرائح ضعيفة! هي في الغالب (حالة هتافية) ناعمة وصاخبة في ذات الوقت، ولم تستطع أكاليل زهور الاحتفال المتناثرة في المكان التغطية على تفاصيل ذلك المشهد العبثي . وربما كان مقبولاً بل ورائعاً أن يتم إطلاق اسم تلك السيدة أو طفلتها على غرفة العناية، فتكون غرفة الحاجة (فلانة الفلانية للعناية بالأطفال)، دون حاجة لتزايدات قص الشريط . إن الأمة التي تضع ست الشاي مكان وزير الصحة، ووزير الصحة محل ست الشاي، مع أن بناء الغرفة ما كان ليتم لولا موافقة الوزارة وسلطاتها المختصة، أمة لا يمكنها أن تتقدم شبراً إلى الأمام في ظل هذا النظام أو غيره من أنظمة (الثوار)!! أنا لا يهمني هنا السيد “بحر أبو قردة” أو الدكتور “مأمون حميدة”، ولكن تعنيني المحافظة على القيم العامة، والمبادئ الأساسية الحاكمة لمنظومات المجتمع والدولة، لتكون دولة محترمة .. دولة مؤسسات راسخة، لا دولة أحزاب .. وحركات .. و جبهات .. وقبائل.
    ان الامة التي تضع ست الشاي محل وزير الصحة
    أمة لن تتقدم للامام

    والغربية انو ست الشاي افهم من وزير الصحة ابو قردة
    يبقي وين الحنكة
    وكمان مطبوع
    عافية


                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2017, 07:12 PM

sadig mirghani

تاريخ التسجيل: 03-03-2014
مجموع المشاركات: 2388

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سجال الهندي عزالدين وعزمي عبدالرازق من ا� (Re: زهير عثمان حمد)

    تم حذف الرابط
    نزولا تحت رغبة الاخ ابوجودة
    ولك العتب
    ((ناقل الكفر ليس بكافر))

    (عدل بواسطة sadig mirghani on 26-04-2017, 01:38 PM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2017, 07:35 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3888

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سجال الهندي عزالدين وعزمي عبدالرازق من ا� (Re: sadig mirghani)


    Quote: والغربية انو ست الشاي افهم من وزير الصحة ابو قردة

    يبقي وين الحنكة

    وكمان مطبوع


    إنه رأي، يا عــزيزي لا يُلزِم غير صاحبه؛ وبالطبع، هو رأي تقريري! لا تكتمل موضوعيّته
    إلّا عند "صاحبه" + مَنْ يلتزمون أعيان فكرته؛ بينما لكَ، أن ترفضه، بل وتدحضه ..! كذلك
    فإنه "رأيٌ" بالضبط، كــ "رأيك" الذي تستهلّه بــِ: وَ الغريبة أن ست الشاي أفهم من وزير الصحة ..
    فهل تعتقد أن رأيك دا، هو الصواب الوحيد الـ Perfect ؟!

    نهاية تحليلي في اقتباسك لمقال الأخ الهندي، هو أنّك أردتَّ أن تُخَطّئه بمجرّد سطر تقريري وااااحد!
    من كامل مقال " قَدُر الضّرْبة" وذلك حتى تستشهد بصِحّة "رؤيتك" فيه!! ضد ما أراه أنا، من مطبوعيته
    الصحفية والحُنكَة؛ فتُطلّعه لينا بدون "مطبوعية" ولا "حُنكَة" ..! (( هاتستفيد شنو هههه))؟


    وَ ما ورد من تحليلٍ لي، ليس بالضرورة يُعرب عن اتفاقي التّام، مع الأخ الهندي، في مقاله أعلاه
    ليس - بالطبع! - لكونه يحمل "اسم" الهــندي ..! و"حابب" يقطف لنا من الحِكمة الهندية "بعض"
    آيقونات هندوانية، يُريدنا في السودان أن نُطّبٌِّـقها حذوَك القُذّة بالقُذّة ..! فمسألة الSeniority
    وحقّه من توقير على "رُقبة" الــMinority كانت "سلوكاً" سائداً في السودان!! ولعهد ليس ببعيد،
    تجده، أو تسمع به في المدارس الثانوية والجامعات والكُليّات العسكرية السودانية، ماقبل العولَمة وكدا؛
    وَ تلك، "تربويات" كولونيالية قَـحَّــة، ترجع مصادر نشأتها إلى "مجتمعات" استعمارية أرستها زمن
    احتلالها وما بعده، على عديدٍ من مُستعمراتها في قطاعات مجتمعية بالدّوَل المُستعمَرَة كــ " الهِند،
    السودان، وغيرهما، حيث كان الزمان زمن سَــنْــيَــرَة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

25-04-2017, 07:51 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3888

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سجال الهندي عزالدين وعزمي عبدالرازق من ا� (Re: محمد أبوجودة)



    الأخ الصادق ميرغني،

    إرفاقك للرابط الأعلاه،

    فيه إجحاف كبير لطبيعة التحاور بيني وبينك ..!

    وكنتُ على اعتقاد طيِّب بأنّك أهلٌ للتحاور الانتدائي؛ ولا أضمن بأنِّي سأغيّر طبيعة تحاوري معك.



    ........................
    الأخ زهير، أعتذر إليك لما أحدثناه ببوستك .. ولك العُتبي يا صديقي.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2017, 01:36 PM

sadig mirghani

تاريخ التسجيل: 03-03-2014
مجموع المشاركات: 2388

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سجال الهندي عزالدين وعزمي عبدالرازق من ا� (Re: زهير عثمان حمد)

    أخ ابوجودة
    تحياتي
    المقال اعلاه للهندي عزالدين
    في حد ذاته يدحض جدليه علمه وفهمه
    والجمله اعلاه تعتبر صلب الموضوع المكتوب
    ولب المقال
    أما الرابط
    فأثناء بحثي صادفت تلكم المعلومات
    ولو انها خادشة للحياء
    الا انها تعتبر معلومات حتى يثبت خطلها
    ولم اقصد بها التهكم بشخصك أو الهندي
    وبإمكاني سحب الرابط
    اذا تأذيت منه
    وشكرا
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

26-04-2017, 08:46 PM

محمد أبوجودة
<aمحمد أبوجودة
تاريخ التسجيل: 10-08-2004
مجموع المشاركات: 3888

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سجال الهندي عزالدين وعزمي عبدالرازق من ا� (Re: sadig mirghani)



    أشكرك على سحب الرابط،

    ويا عزيزي، رؤيتك في مقاله باعتباره يمثل نقص في علمه وفهمه، رؤية مقبولة

    ولكنها بالنسبة لغيرك، ليست نهائية؛ و هنا، تختلف الأذواق ومن باب أولى القراءات

    ويحدث التدافع الرؤيوي المطلوب.



    على كل حال، ما أزال أرى أن الأخ الهندي، صحافي مطبوع، وأعني بها أنه
    تمرّس في العمل الصحفي وأصبح أكثر إلماماً بتكريب تناوله للقضايا الماثلة
    في عيون الكثيرين من القُرّاء. كذلك هو ناشر صحفي، له شراكات
    أحدثت نجاحاً بالمقارَنة مع زملاء له، لم تزل قُدراتهم في النشر الصحفي،
    مشكوك في اتّسامها بأية " حُنكة" وكدا ..


    ...........
    مع التحايا
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de