الشاعر أزهري محمد علي - صالون سودانية - حال البلد - 3 يناير ٢٠١٧ م and more

محمود محمد طه: رحلة الكفاح والخيال
يا سوداني امريكا الان يمكنكم ارسال العفش و الشحن جوا و بحرا الي السودان
سودانيزاونلاين 20 عاما من العطاء و الصمود
عمومية بورداب الرياض الجمعة 31 يناير 2020 .. الدعوة عامة
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 01-21-2020, 08:32 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-04-2017, 08:29 AM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 39139

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
الشاعر أزهري محمد علي - صالون سودانية - حال البلد - 3 يناير ٢٠١٧ م and more

    08:29 AM January, 04 2017 سودانيز اون لاين
    Kostawi-USA
    مكتبتى
    رابط مختصر

    (عدل بواسطة Kostawi on 01-05-2017, 01:21 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2017, 09:55 AM

ياسر منصور عثمان
<aياسر منصور عثمان
تاريخ التسجيل: 01-16-2013
مجموع المشاركات: 4488

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشاعرأزهري محمد علي - صالون سودانية - حال (Re: Kostawi)

    ازهري شاعر جميل ومبدع

    تسلم يا كوستاوي على الابداع
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2017, 10:21 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 16831

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشاعرأزهري محمد علي - صالون سودانية - حال (Re: ياسر منصور عثمان)

    شكرا يا كوستاوي
    أزهري طبعا قضى من شبابو برضو في كوستي (:)
    بالمناسبة هل القناة دي تشاهد في واشنطون
    اذا كان نعم
    الحقنا بالترميز الخ
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2017, 10:47 AM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 39139

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشاعرأزهري محمد علي - صالون سودانية - حال (Re: عبدالله عثمان)

    الاستاذ عبدالله عثمان
    السلام عليكم
    لي اشتراك مع هذه القناة التجربية في الفيس بوك وهي مفتوحة لكل الناس للإشتراك فيها.

    مشاهدة قناة #سودانية24 عبر البث المباشر التجريبي على الانترنت اضغط الروابط التالية
    عبر الموبايل
    goo.gl/DnvDfY
    عبر الكمبيوتر
    goo.gl/73QEc6

    My best regards
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2017, 11:11 AM

عبدالله عثمان
<aعبدالله عثمان
تاريخ التسجيل: 03-14-2004
مجموع المشاركات: 16831

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشاعرأزهري محمد علي - صالون سودانية - حال (Re: Kostawi)

    جربتها
    ظبطت تمام

    تشكر يا كوستاوي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2017, 12:06 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 35309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشاعرأزهري محمد علي - صالون سودانية - حال (Re: Kostawi)

    لو تجلى عن ناظريك الغبار
    عبد الغني النابلسي

    لـو تـجلى عن ناظريك الغبارُ لـرأيت الـكؤوس كـيف تدارُ
    ولـبانت نـار لـديك كـما با نت لموسى من جانب الطور نار

    ولـزالت رسـوم ذاتـك فيمن لـم يـزل وأنـمحت به الآثار
    وتـبدت فـريدة الـحسن تُجلَى زائـلات عـن وجهها الأستار

    ويـقـيناً أن الـتـكاثر ألـهـا ك وعـزت بـوهمك الأغـيار
    ورمـتك الـذنوب في ظلمات مـن شـكوكٍ بها العقول تحار

    فـاجتهد واقصد الحقيقة واطلب ولـتكن فـيك هـمة واصطبار
    وتـذلل بـباب ديـرك واخضع فـعـسى أن يـريدك الـخمار

    إنـما أنـت عـند نـفسك وهم ظـهرت مـنك هـذه الأطوار
    والـذي أنت فيه محض غرور وهـو في مذهب الحقيقة عارُ

    يمكن الاستماع إلى القصيدة ملحنة ومنشدة من عدد من المنشدين في موقع الفكرة الجمهورية.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2017, 11:15 AM

ياسر منصور عثمان
<aياسر منصور عثمان
تاريخ التسجيل: 01-16-2013
مجموع المشاركات: 4488

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشاعرأزهري محمد علي - صالون سودانية - حال (Re: Kostawi)

    سيتواصل اللقاء مع ازهري يوم الخميس القادم

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2017, 11:47 AM

عباس الدسيس
<aعباس الدسيس
تاريخ التسجيل: 10-11-2012
مجموع المشاركات: 3377

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشاعرأزهري محمد علي - صالون سودانية - حال (Re: ياسر منصور عثمان)

    سلام كوستاوي
    لقاء جميل جدا والاجمل ازهري سايق اللقاء حسب ماهو يريد
    محجم الطاهر التوم وبخليهو اوجه اسئلة في خط ازهري
    حسي واقف مع الجمهوريين ما بين الحصاحيصا وكوستي
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2017, 12:20 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 35309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشاعرأزهري محمد علي - صالون سودانية - حال (Re: عباس الدسيس)

    ما دام الكلام جاب الكلام خلينا ندي الطاهر حسن التوم هذا الفيديو كي يشاهده وهو في مركز الأستاذ محمود محمد طه الثقافي في واحدة من فعاليات ذكرى استشهاد الأستاذ محمود..

    الفيديو الأول : البداية الأستاذ الريح أبو ادريس يقرأ طرفا من قصيدة البروفيسور عبد الله الطيب في رثاء الأستاذ محمود

    ثم الشاعر عالم عباس يقرأ قصيدته التي نظمها في وقفة الأستاذ محمود وتاريخ القصيدة فبراير 1985 :
    الأسطر الأخيرة في دفتر الحلاج الثاني
    للشاعر عالم عباس

    (إلى روح الشهيد محمود محمد طه)


    الجوهرة

    كدأبك ما تنفك أجلى وأضوأ
    وغيرك في الأوحال يخبو ويصدأُ
    و شأوك عال لا ترام سماؤه
    وما أدركوا إلا الذي منه تبدأُ

    الثمرة

    والشجر إذا يسقى من ماء آسنْ
    ماذا يطرح غير الثمر الآسنْ ؟

    الفعل

    وفي الدار شجعان الأقاويل جمة
    ولكن شجعان الفعال قليل
    فإن قلت قولا لا تموت وراءه
    ليحيا ، فلا معنى لما ستقول

    المشهد

    حين جاءوا بك للموت ابتسمت ،
    ضوء الوجه النبيل
    أزهر الشيب حواليه بياضا ناصعا
    ثم استدار
    والشلوخ الغائرات الحزن أغفت
    فازدهى فيها الوقار
    وبريق في عيون ،
    هي لولا جنة الإيمان نار

    المساومة

    غداة أن رفضت زيفهم
    باعوك قبل أن يبايعوك
    ويوم أن نبذت بيعة النفاق
    هرولوا يصارعوا ليصرعوك
    فهاهم وأنت لم تمت ،
    ترى ما الحجة التي بها
    أتوا يقارعوك ؟

    الغرس

    إن أردت الحق أن يورق
    فاسقه دمك،
    وزنه بالفعال ، لا المقال
    تستطيب طعم الموت في فمك .

    الخلاص

    كلمة لابد أن تقال ،
    في بركة الركود هذه
    لا غير هزة عنيفة
    تخلخل الجبال
    تحرر الأثقال ،
    في كومة الركام هذه
    لابدّ من زلزال
    لابدّ من زلزال .

    المبارزة

    تنهزم الأفكار ، نعم
    لكن بالأفكار
    يحتكّ المنطق بالمنطق ،
    والحجة بالحجة ،
    والبرهان الساطع بالبرهان
    نتجادل حتى
    ينثلم الرأي الأوهى
    في وجه الرأي الأقوى
    نختلف كما يختلف الناس،
    ولكن يا للخزي ، ويا للعار
    إن أفلسنا حتى ضقنا
    ذرعا بالرأي الآخر.

    المشهد الثاني

    كان الدرج الصاعد نحو المشنقة المنصوبة في ساحة "كوبر"
    يدرك أن الخطوات المتزنات اللائى سرت بهن وئيدا،
    تفضي نحو الموت الرائع،
    والمتسق تماما مع ما كنت تقول .
    كان الحبل الملتفّ على رقبتك الشامخة الرأس ،
    هو الطرف الآخر من ذات الحبل
    الملتف على عنق الوطن المقتول .
    ليس بعيدا كان قضاتك والجلادون ملامحهم ذابت
    ووجوههم متفحمة خجلا وصغارا

    وثباتك مثل الخنجر بين أضالعهم ،
    فكأنك تقتلهم بمخازيهم شنقا ،
    وتحرر ربقة هذا الوطن الرائع من نير الذل .
    أنت الأغلى ، والأعلى ، والأنبل
    كنا ندرك أنك تفدي الوطن الأجمل
    فلتكن القربان إذن حتى يتطهر وجه الأرض ،
    وينخسئ البهتان .

    الطود

    ثباتك طود والعروش هباء
    وإن هي إلا خسّة وغباء
    وصوتك بعث في الملايين كلها
    وإن خنقتها الفتنة النكباء
    وقد ديس وجه الشعب في كل محفل
    ألم يبق في الشعب الأبيّ إباء

    فبراير1985
    ــــ
    ثم الشاعر أزهري محمد علي






    ليت الأخ أزهري يقرأ قصائده هذه في الحلقة القادمة، أو في الحقيقة ليت الأستاذ الطاهر حسن التوم يسمح بقراءة تلك القصائد.



                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2017, 12:41 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 35309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشاعرأزهري محمد علي - صالون سودانية - حال (Re: Yasir Elsharif)

    الشاعر أزهري محمد علي قرأ:

    ما أعظم الأسماء

    الشاعر: أزهري محمد علي

    بعزى فى السجان
    ويواسيه بى بسمه
    ويحكيلو طول الليل
    عن باكر الاسمى
    يوم يرجف الجلاد
    ويضحك ابو اسماء
    محمود محمد طه
    مـا أعظم الأسماء
    *** *** ***
    يا أبوى صباح الخير
    من آخر الاعماق
    انا حالى غيرك غير
    فى منتهى الأشواق
    يا مستجير بالله
    من كل زيف ونفاق
    ومعصوم بِسر الله
    وحق اليقين ميثاق
    لله شئ لله
    باب الكريم ما ضاق
    الدم فداه الدم
    ودم الحقيقة يُراق
    أعصم رؤى الاطفال
    من لعبة الاوراق
    لسه الحبل ممدود
    ومشدود وثاق فى وثاق
    ومن تحتو واقف هو
    فى كامل الإشراق
    طائر خفيف الروح
    فى واسع الآفاق
    يغزل خيوط النور
    من بسمته الرقراق
    ويمرق عفيف الإيد
    من حافة الإملاق
    ينزع مشاعر الخوف
    من رعشة الشناق
    ويشهد صعود الروح
    بى نشوة العشاق
    من حيز المحدود
    لى مطلق الإطلاق
    عند إنتفاء الضد
    حيث البصر ما زاغ
    *** *** ***
    إنت بتروح وين
    يامستبد ياعاق
    من غضبة الطوفان
    ومن شعبنا العملاق
    يوم تشخص الابصار
    ويلتف ساق بى ساق
    وبيناتنا يبقى الحق
    ومكارم الأخلاق
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2017, 12:53 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 35309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشاعرأزهري محمد علي - صالون سودانية - حال (Re: Yasir Elsharif)

    وقصيدة أخرى للشاعر عن الأستاذ محمود ووقفته وعن الشعب السوداني وحاله.. أزهري قرأ بعضا منها ولكن لا بأس من وضعها هنا كاملة:


    ضلّـّمت
    ___
    أزهري محمد علي
    .
    .

    .
    .
    .
    .
    يا الله لطفك يا لطيف...
    أعتقنا من هذا الهرج...
    من غصة الحال النزيف...
    الحاجة والضيق والعوج...
    يا خالق القوى والضعيف...
    أصبحنا في غاية الحرج...
    خدعونا بالدين الحنيف...
    وحكمونا بسوط...

    آسفين

    دقينا قى نعشك آخر إسفين...
    وبعناك رخيص للتاجروا فيك بالدين...

    من تسعة وستين...
    لتسعة وتمانين...
    لتسعة وميتين...

    يوم كنا نيام ولصوص الليل صاحين...
    واسوق والساقية تسوق باسم التمكين...
    نتباكى طوايف وأحزاب...
    ونعاين فيك وساكتين...
    إيدك فى النار..
    وتبشر تحت السكين...

    آسفين

    ضلــّمت...
    و إتلفحت توب السواد...
    طفت الثعالب ضحكتا...
    وطوّلت ليل السهاد...
    إنفضّ سامر فرحتا...
    اللـّـمة والناس والوداد...
    "فلق الصباح"
    "الشجر أقلام جميع والنيل مداد"...
    "الساقية"
    و"الحزن النبيل"
    و "من غير ميعاد"
    طال الشتات...
    ودابت حشاشات القـُرى...
    في المدن ذات العماد...
    ولى الليلة لا بان لك صباح...
    لا ملّت البوح شهرزاد...
    وأنا كلما غابت سعاد....
    غابات من الشك تشتعل...
    يشتعل شوقي وأقول...

    "بانت سعاد...
    بانت سعاد"

    دلاّني آخر الليل نجـِـم...
    انزع مخاوفـَك واتـَّحِد...
    اصعد وسيم في المشنقة...
    واضحك على وهج الزناد...
    اصعد كما صعد الفراش...
    جذوة النار واحترَق...
    ولملِم رُفاتك وانتفِض...
    تحت الرماد...
    خليهو جرحك للهوام...

    الخوف على جرح البلاد...
    البلاد فى حافة النار...
    إنت الوحيد المُشتبَه...
    إنت الوحيد...
    فى حضرة الموت إنتبَه...
    بصرَك حديد...
    وطيفك يجينا شَبَه شَبَهْ...
    الريح مَحَت ريحة خُطاك...

    دلـّت عليك...
    دابة الأرِض وغناك...
    دلـّت عليك فى العـَتمة...
    دعوات الخلاص...
    والأرض ماعون التعب....
    ضاقت بما رحبت خلاص...
    إشتعل غضب الحريق...
    وخطوَك على خط التماس...
    الهواجس لوّعت صحو الحنين...

    ونعْـنَعَت خدر النعاس...
    والصحاب من كل ناحية مصوبين...
    وجسدك على مرمى الرصاص...
    أتـَرَك وراك...
    والفخاخ نُصبت...
    على هذا الأساس....
    وروحك من تسامى النشوة...
    رقصت تحت حبل القصاص...
    لا جرحَك الفاتح بـِرا...
    لا مدّ ضُل العافية...
    لعصب الحواس...
    ضاقت خلاص...

    والدودَرَك...
    للطعم من فوق الشرك...
    دغدغ مشاعر الطِيبة...
    فى حِس الدَباس...
    ضاقت خلاص...
    وإنت بتدارى الفرحة...
    من حزن المغارب...
    إنت بتقاوم لانتزاع الوردة...
    من وسط العقارب...
    فاتك قطار الأمنيات...
    ندبْتَ حظـَك وارتديت...
    زىْ المحارب....
    ندمان على حلم السنين....
    الضايعة في حقل التجارب...

    وخائف على العمر الفضل..
    والناس تسالمك بالمخالب...
    الناس تسالمك...
    والصحاب ضحكاتا...
    زى طعم الطحالب..
    ضاقت خلاص...
    من كل جانب...
    أمسينا في حد الكفاف...
    وأصبحنا كلنا في البلد...
    نحن المواطنين الأجانب...
    ضاقت خلاص...



                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-04-2017, 01:16 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 35309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشاعرأزهري محمد علي - صالون سودانية - حال (Re: Yasir Elsharif)

    ثم قرأ أزهري طرفا من قصيدته التي قرأها في برنامج "حال البلد":

    ثرثرة المياه والعصافير لامرأة بالغة العذوبة
    افتحوا أبواب العصافير
    الترِك لو حبَت ترك
    التطير لو دارت تطير
    من بلاد لبلاد بتسعى
    والعمر واهباهو للغير
    حامدة لله وتسبِّح
    وتصحا فى التلت الأخير
    الله ماقصقص جناحها
    والدنيا مازالت بخير
    لا فئة تؤدى الى أختى فاطمة
    وإلى كل فاطمة
    فاطمة خبـَارها ما مرقت على المطرة!
    ولا لاقت إيديها الغيث
    معلـِّقة روحا في حبل الصبر قادوس
    ولا كفّت من الدعوات
    على التاكوهو باب الروح
    ولا فاقت من الفاتوها
    فى درب البحر بتكوس
    فاطمة حبيبة الأطفال
    ضاقت المُرّة.. ما ضاقت
    فارّة بسيمها في الضلام فانوس
    غرستها في الأرِض تيراب
    لا كمْلت .. ولا حاقت
    ولا نَقـّر عريقها السوس
    فاطمة
    لافتة تؤدى إلى النص
    ممطورة ومتحاشية البلـَل
    عصفورة في وش الرياح والزيفة
    والخوف والعلل
    حمّدْني ودْعِك بالرحيل
    وقعّدْني دربك بالشلل
    عصفورة الوطن الجميل
    يا باقية والأيام دول
    أمسينا حاضنِنـِّك حلم
    أصبحنا باكنـِّك طلل
    يا اخيّة بحجم الرهان
    فى المحنة والخطب الجلل
    نص:
    حان الآن موعد آذان الغيث
    وصلاة الموية
    على الواطة
    الحلبت ضرع الغيمة الدرّا
    الغيمة الانشّت في السماء تبروقة
    ودشرت همهما من سبلوقة القِـبلة
    وفتحت بنيان الأفـُق الواسع
    للطير الرجَّع
    عصفورة قلبي المطلوقة
    وفرَّ
    للشمس السلَّت روحها
    ومرقت من قفطان الليل زي
    قرّة
    ودعوات القلب الفاتح
    لطفله إتبرّت من أوزار الطين
    إتوضّت من درن الأحزان
    المُرة
    وفتحت للطير الطار القبلة
    يا طير
    يا طيب يا صالح
    تحلم بى عالم متصالح
    ونحلم بالحاصِب في النِّبْلة
    لي وين بنودّي وشينا الكالح
    من أسئلة الأرض
    ومن نقنقة الغيمة الحبلى
    نحن القصّينا جناح الريح
    وعَبـّينا العالم في طبلة
    يا طير
    يا طيب يا صالح
    ارحل ما شاء الترحال
    في طلب الموية وقوت العام
    و فِز ما فَزّ الوِز
    فى السماء أو عام
    وامرق من سلة حلمي الخاص
    لرحاب الحلم العام
    يا كائن - عام
    قفاك أعوَج.. وما طاب
    فى البسيطة مقام
    يا طير
    يا طيب يا صالح
    منو الفتح الأفق لحَمام!
    فلت من ناب لمخلب
    عطش جارح
    يقايض الصحراء ببُقـة
    في بطن الإبل
    وريق صبار - يضاير اللـُّجة
    لآخر فِجّة
    في ذاكرة المياه العذبة
    وينتخب المطر سلطان
    وكان..ما كان
    حديث الموية فى قعدة
    بداية الخلق
    إبتدر الغناء الصلصال
    وكشفت في الهجيج النار
    إشتدَّ الأنين والطلق
    دخلت في الوجع سرسار
    وقالت قولتها الفاجعة
    "الولادة إتعسَّرت"
    وإنقطع العشم في صرخة
    انقطع حبل الحلم
    وندَهْنا :
    " يا حلاّل تَحلّها"
    الواسعة أضيق من رحم
    يا الله
    فاض بينا الحنين لطفلة
    حتحتنا فى غناها النضِم
    ويا زولة
    أمّنْتِك غناي
    وقَهيت وراها نجم نجم
    جاييك والأيام وراى
    مكسوف وخائب ومنهزم
    أدِّيني من صبرك معاى
    للزيفة والأيام هِدم
    ادِّيني لروحك درب
    و اتعلمي إنّو العشق
    يعنى الغُنا فى من تُحب
    يعنى إشتعالك فيك
    واخضرارك فى القلب
    قرنفلة ونعناعةِ
    يا مسبية بي قسَم الوُعَاظ الباعة
    براك أديتي الشواذ العِصمة
    ودخـّلتي الأغاني الناشزة بيت الطاعة
    براك
    يا طاهرة في الزمن النجس
    و مستـّفة الحيل بغناك
    أنا ما نسيتك فى الرماد
    شان اذرف الدمعات وراك
    وأنا لو ببيعك
    ما كان غمدْتَ الكلمة
    في لُب الجفير
    ومرقتا أعزل في العراك
    وانتى
    فى مفترق الطرق تطـَمَّثى
    تتحسسي السلك الهلاك ..
    وتهبـِّشِى
    للغلة فى بيت النمل بتفتـِّشى
    ماقطّ ماعون من كفاف
    إلا وتُراق موية وشي
    يا واقفة فى باب السقط - تدهمشي
    يمرجحك العطش من بحر الجبل لي دِجلة
    عاودني الحنين لسحرتك
    ساكت حمَتني الخجلة
    أنا كل ما شرقت شمس
    ألقاك تنقّبي في اليقين
    من جلدى
    و تلعبي في المفاصل حِجلة
    كل ما شرقت شمس
    ألقاك
    تردَحِي فى المنابر
    " هى النار..هى النار"
    ما لهلبت جمرة في كبد الرماد
    تتشالقى وتاطيها
    " هى النار....."
    قريبة الموية ومريودة السحاب تاريها
    مارست الكُمون في روحا
    و إنقطع طاريها
    غبت للنسيم والغيم
    ولّبت هواها
    غادر الشعراء انهار النبيذ فيها
    كنت كفيف والدنيا قيامة
    وكل الناس بتعاين
    فيك مندهشة
    وانا جاييك من عبر تقاطع
    طالع بين الشوق والوحشة
    أنا جاييك مهموم
    جدعَت فيني علق من يوسف
    شفتها قامت زى اللهبة
    طلعت زى السيف من غِمدو
    كنا تداعي الجسد الواحد
    إنتى بتهذي وأنا محموم
    جريت لقّطِتك من عينيهم
    جريت بي إحساس
    الجري في النوم
    كوركتى المد .. المد
    كان النهر فاتح
    حُضن المدينة سبيل
    ومادي الأيادي تكـّية
    وأنا بين صرختك والبر
    لوّحت لي آخر غريق... ومشيت
    لقيت قوس قزح في كتفي
    وشنّقْتَ الغمام طاقية
    صافحت الحراز للموية
    حمّدنى الخريف بي طيّه
    غنيتلك
    "قسيم التوية
    حدّث لي ابويا
    عشان أزور الدونكي
    واجيب لى حبّة موية"
    موية
    لي بت منسابة وعذبة وصافية
    بتنَبـِت في الجسد أشجار
    وتنقع النيل الأزرق
    حرِْدَت منى
    ودقت ضهر الفيض بالموج
    ناديتها العِينه...
    صبّت فى الرحم العاقر
    وسألت كم؟؟
    جرعه بتشفى غليل الواطة؟؟
    وصِبحت طينة
    طلقت شيطان الريح الهوج
    ناديت الأم المرقت من ضلعي المعوج
    فرفر صوتها
    وضحكت مليانة
    وبرانا برانا إتونّسنا
    ونامت مبسوطة ورويانة ، ومطامنة
    إتعارت توب الموية ،
    واشتعلت
    برداً وسلام
    صعدت
    سمّوها البرق
    وهبطت سميتها الطاقة الكامنة
    وصلينا صلاة الموية على الواطة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2017, 01:05 AM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 39139

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشاعرأزهري محمد علي - صالون سودانية - حال (Re: Yasir Elsharif)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2017, 01:10 AM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 39139

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشاعرأزهري محمد علي - صالون سودانية - حال (Re: Kostawi)

    Slam to all of you
    Happy New Year
    with my best regards

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2017, 01:22 AM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 39139

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشاعرأزهري محمد علي - صالون سودانية - حال (Re: Kostawi)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2017, 04:21 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 35309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشاعرأزهري محمد علي - صالون سودانية - حال (Re: Kostawi)

    يا صـالـحة
    أزهرى محمد على
    دخلتى زي ختّـة نفس
    ومرقتى في لمحة بصرْ
    مرقتي لا حِس لا خَبـَرْ
    لا لوّحـَـت إيديك تلويحة وداع ..
    لا سبتي جنب الباب أتر
    هشّيتي أسراب الحمام
    و أفشيتي في الأرض السلام
    و كأّنِك إنتي المنتظر ..
    و كأنك إنتي المُنتهى ..
    وأول تصاريف القدر ..
    ونحن إدخرناك ... لليالي الحالكات
    للزمان المُـرْ
    وساعات الخطرْ
    أديتي فرضِك والنوافل
    والباقيات الصالحات .. يا طيبة ..
    وانتي على سَفر ..
    يا الله .. مِن هذا السفر
    يا الله ... مِن هذا اللهيب ..
    مِن ... وجهها الطلق الخصيب
    مِن ... كفها دعاش المطر
    مِن ضحكتها و رِقة صباحاتا الحليب ..
    من وشّها المليان بطر
    أنا خُفتها تفتح شبابيك النحيب ..
    و تشُر على روحي الفَّـترْ ..
    وانا شفتها في لحظة الحلم الغريب
    تتوالي في الخاطر صُوّر
    كانت حكايات كلّها
    و أضحت مواجع كُلّها
    أدمنّا وجع الاجترار
    و إحتجنا لي لحظة مقيل .. في ضُلها
    إحتجنا نكتبلِك قصيد
    ونغنى ( بنحبِّك بحر) ..
    واحتجنا لى لحظة زمانّا المترعة
    زمن الأمانى الطيبة .. و الريد .. والدِّعة
    والقلب فاتح والخلايا أبوابا كلها مشرعة ..
    العاديات .. عدّت على تعب الجسد
    و ركضت خيولك مسرعة
    ليه راقدة في ضِيق اللّحد
    و الدنيا بي هذى السِّـعة ..!
    الغيم في متناول إيديك
    والقلب بور
    والمطر زى ما تشتهِى
    أرميني في أرضك بذور
    لميني من وجع الغياب
    تلقيني في دمّك حضور
    و أديني مفتاح السحاب
    نرسم مسارات الطيور ..
    يا مُترعة ..
    مفتوحة شارات المرور
    ما بين غيابك و ( مشرع الحلم الفسيح)
    ضاعت محطات الوصول
    من حيلة الخطو الكسيح
    قدرِك...
    تباريك المناحات
    و تعيش سنين العمر في قفص التباريح
    والذكريات في كل ليل
    تفتح حنينك بيت بكا
    و تعصف رياح الفرقة
    بي حلم المراجيح
    قدرك ...
    تلاقي الدنيا في باب الخروج
    و تفتح حنين القلب للراحلين ..... ضريح
    قدرك ..
    تداري الحزن في القلب الذبيح
    لا انت آخر الأنبياء
    لا إنت في حلم المسيح
    ويا صالحة .. وينو ضلك ..
    في الطريق .. وين خطوتك ..فى الرملة
    صُرِّيها في منديل علق ..
    و مديها بحق السنين ..
    والعُشرة .. والدم .. و العرق ..
    أيدك في إيدى سوا سوا ..
    من الصباح حتى الشفق
    من الشفق حتى الزوال
    و القمر إذا اتسق
    و كما اتفق ..
    نجلس على ضل المزاج
    نتعاطى ضحكات الحبيبة
    و نحتسي كاسين من الحب الرحيم
    نقراها باسم الذى خلق
    ونقراها حرِف حرِف
    نسكب صهيل الجرح
    في صمت الورق
    و نلقاها في الريح العصف
    خُضرة سنينا اليانعة
    و اتحتحتت صفق
    ونلقاها في ضهر الخيول
    البتفزع من حوافرها في السبق ..
    و تهرع كلّما اشتدّ الرهان
    وبانت ملامح اللّفة في آخر النفق ..
    نلقاها ..
    في جيّة الضيوف
    والفرحة كلما الباب طَرَقْ
    نلقاها في ختّة الراس والحلم
    في الهجعة وإن طال الأرق
    نلقاها في ضُل الصباح
    والونسة .. ضحكات الصغار ..
    و طقطقة الاصابع .. طَقْ ، طرق ..
    نلقاها بآخر رمق
    وقفت على حد الكفاف
    رمَت السناسن في الطبقْ
    فجّت ضلامات السنين ..
    قامت على ذات النسق ..
    مدّت ايديها على الحنين
    و رشّت المشاغبين بالنبق ..
    ياصالحة
    لِميني على ثراك
    واعفينى من هذا الرهق
    وسلميلى على المعاك
    السابقين .. الطيبين ..الصادقين
    الجمّلوا العالم هناك
    طفلة وملامحها من رؤاك
    موءودة انتي على التراب
    موءودة كانت فى حشاك
    انا شفتها بتضمدي أحزانك براك
    و أنا شفتها ..
    في البعث في هيئة ملاك ..
    في جيدها باقات النجوم
    و في إيدها أغصان الأراك
    أنا شُفتها ..
    في ذلك اليوم العظيم
    في نشوة بتردّد غُناك
    بى حِسّـها الرطب الرخيم
    فتحت عليك في الكَتمَة
    شباك النسيم ..
    حضروها كل الأولياء الصالحين
    في الطور مع موسى الكليم
    مرقت بواطن الأرض من رحم الأديم
    و فتحت مصابيح الخلاص
    في عَتمة الليل البهيم
    وأنا شَفتها
    عبرت معاك .. حبل الصراط المستقيم
    و مرقتي أجمل ما يكون
    إنسان على كف النَّعَشْ
    مرقن معاكي بنات كتار
    وغابن وراك بنات نعش ..
    ركّن على دم الغروب
    فرّن مع وش الدّغَش
    ردحّن على حِس الهبوب
    و انا حِسِّـي
    يبقالِن طرَشْ
    غشّني بي موية الرهاب
    و شنقّنِّـي بى حبل العطش
    واعدتهِن ..
    ما تواعدن
    واعدتهن ...
    ماتواعدن ..
    ضحكاتن اللبن الحليب
    والقمرة مرّة مرّة بتشبهِن ..
    ما شُفتهِن .. شافنّي هِـنْ
    مابين طشاش السّكة والشوف البصيص
    .. شبّهتَهِنْ ..
    غسلنِّى من خوفي الرخيص
    شبّهتهِِن ..
    حِزنن علّيْ
    و حِزِنْتِ أكتر مَنّهِن ..
    وبكينا كلّنا من دواعي الخيبة
    و الحظ التعيس ..
    سرقن صهيل الجرح من خلف الكواليس
    و كتبن تراجيديا الصراع الجب
    و امرأة العزيز
    النسوة والدم .. والقميص ..
    مديتي أيدك للحريق
    بَـقّـن أصابعينك شموع
    والقلب كان حِنّة عريس
    و بكيتي والوش منطرح
    و ضحكنا والايد في الجرح ..
    لمعَت دياجى الأرض في ضو الفوانيس
    ما تلبسى تياب العطش
    اتلفحى النيل قرمصيص ..
    و ادخُلينى على عجل
    يا صالحة من باب السلام
    مفتوحة أبواب الفراديس
    اتفضلي ..
    .
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-05-2017, 09:56 AM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 39139

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشاعرأزهري محمد علي - صالون سودانية - حال (Re: Yasir Elsharif)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-06-2017, 01:01 PM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 35309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشاعرأزهري محمد علي - صالون سودانية - حال (Re: Kostawi)

    سلامات يا كوستاوي
    هل بثت القناة الحلقة التالية مع الشاعر أزهري محمد علي؟

    موقع يوتيوب قناة سودانية 24 لم يضع الشريحة..

    ياسر
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-11-2017, 07:07 PM

Kostawi
<aKostawi
تاريخ التسجيل: 02-04-2002
مجموع المشاركات: 39139

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشاعرأزهري محمد علي - صالون سودانية - حال (Re: Yasir Elsharif)

    دكتور ياسر
    هذه هي الحلقة الثانية


                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-12-2017, 03:01 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 35309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشاعرأزهري محمد علي - صالون سودانية - حال (Re: Kostawi)

    شكرا يا كوستاوي

    رهيب يا أزهري، رهيب والله

    أزهري قرأ "أعظم الأسماء" كاملة

    ياسر
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

01-14-2017, 04:12 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 12-09-2002
مجموع المشاركات: 35309

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشاعرأزهري محمد علي - صالون سودانية - حال (Re: Yasir Elsharif)

    الحلقة الثالثة والأخيرة



                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de